12

التفرقه فى معاملة الاطفال ؟؟؟

حلول وخبرات تربويه ,كيفة التعامل مع الطفل, العناية بالطفل ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. sharkkk
    29-06-2008, 03:37 AM

    التفرقه فى معاملة الاطفال ؟؟؟

    التفرقه فى معاملة الاطفال ؟؟؟


    سؤال لكل الأمهات هل يمكن ان تفرقى بين اطفالك فى المعاملة و الحب و الحنان؟
    يعانى كثير من الاطفال من هذه المشكلة يشعرون دائما ان هناك فرق فى المعاملة بينه و بين اخيه او اخته
    ربما شعر بها كثير من الكبار ايضا
    ولكن ما الذى يجعل بعض الامهات الى الميل الشديد تجاه طفل دون اخر بالرغم من انهم اطفالها
    اقول بعض الامهات و ليس كل الامهات
    دعونا نبحث فى تلك الاسباب التى تؤدى الى التفرق بين الابناء من وجهة نظر الامهات
    فأدعوا كل ام و بمنتهى الامانه توضيح ما اذا كانت تحب طفل اكثر من الاخر ولماذا ؟

    وفى النهاية سنعلق على الموضوع من خلال الردود و الاستفتاء
  2. evil girl
    29-06-2008, 01:09 PM

    التفرقه فى معاملة الاطفال ؟؟؟


    بما اني لست ام فحبيت اني اضيف بعض النقاط للموضوع ..

    يتفاوت الأبناء والبنات في كل أسرة في مستوياتهم من عدة نواح؛ فالشكل يختلف، بالإضافة إلى الطباع، وكذلك المستوى الدراسي. وقد يكون هذا التفاوت سببا رئيسا أحيانا لتغير تعامل الوالدين من ابن إلى اخر أو بنت إلى أخرى. وأحيانا هذا الاختلاف في التعامل لا يكون وفق التفوق أو التقدم على الإخوان، فكل والدين لهما نظرة مختلفة عن غيرهما تتحكم في هذا التمييز الذي غالبا ما تكون عواقبه وخيمة على الأولاد سواء على المدى القريب أو البعيد.
    فهناك من يشجع بإسهاب الأبناء المتفوقين أو الهادئين والمنظمين في البيت ويعقد المقارنات المدمرة بين الإخوة والأخوات، وهناك من هو على النقيض تماما؛ حيث يكون تفضيله بمثابة التعاطف والتعويض للأولاد الأقل مستوى من إخوانهم سواء في التصرفات أو المستويات الدراسية.
    وأيا كانت نوعية المقارنات وما يترتب عليها من تفرقة واضحة فهي خاطئة حتما، ومؤشر خطير لسلوكيات مستقبلية قد لا يدرك الوالدان مدى خطورتها حاليا.
    من أكبر الماسي التي تنتج عن التفرقة بين الأبناء سوء العلاقات بين الإخوة أنفسهم التي قد تتعدى مراحل العمر المبكرة إلى ما بعدها، وقد تستمر ترسباتها في النفوس إلى الأبد؛ فالغيرة من تحيز الوالدين لأحد الإخوة أو الأخوات شعور طبيعي يملأ نفس من يمر بهذه الظروف، والجانب الاخر الأكثر سوءا هو الشعور بالألم والمرارة والاستياء من تفرقة الوالدين وعدم المقدرة في بداية العمر من التصريح بها أو الاعتراض عليها؛ مما يجعلها سببا لتراكمات نفسية شديدة تتفجر في المستقبل على شكل عقوق الوالدين.
    وهي بطبيعة الحال ليست عقوقا بالمفهوم الصحيح ولكنها تصرفات انتقامية مما حدث في الصغر، ولكن تفسيره في هذه الفترة يكون على عكس ما يرمي إليه بالفعل لتباعد الفترة الزمنية بين السبب والنتيجة.
    الأولاد منحة من الله جل وعلا والاختلاف بينهم أيضا هو من عند الله، ولا يملك أحد منهم أن يجعل من نفسه الشكل الذي يريده والداه، أما من ناحية التفوق والكمال فهو هدف لكل إنسان، ولكن المقدرة على تحقيقه لا تكون في متناول الجميع، وهذه الفروق موجودة بين الإخوة والأخوات لحكمة لا يعلمها إلا الله، وواجب الوالدين تجاه هذه الاختلافات التعامل بحكمة وروية لمنع المصادمات بين الإخوة خاصة النفسية منها، وذلك بالتعامل معهم باتزان وعدل، والعيش معهم بشكل يوحي بالمساواة، وإن كانت الظروف قد تحكم أحيانا أن يراعى أحدهم دون الاخر، فيكون ذلك مع تحري عدم المبالغة أو إشعال نار الغيرة في نفوس البقية؛ فالأبناء أمانة والعدل بينهم مطلوب في كل شيء.

    يقول الدكتور القرضاوي:-


    يجب على الأب أن يسوي بين أولاده في العطية حتى يكونوا له في البر سواء، ويحرم عليه أن يؤثر بعضهم بمنحة أو عطاء بغير مسوغ ولا حاجة، فيوغر صدور الاخرين، ويوقد بينهم نار العداوة والبغضاء. والأم والأب في ذلك.

    قال عليه السلام: "اعدلوا بين أبنائكم. اعدلوا بين أبنائكم. اعدلوا بين أبنائكم" وقصة هذا الحديث أن امرأة بشير بن سعد الأنصاري طلبت إليه أن يخص ولدها النعمان بن بشير بمنحة مالية -كحديقة أو عبد- وأرادت توثيق هذه الهبة فطلبت منه أن يشهد على ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم، فذهب إليه فقال: يا رسول الله، إن ابنة فلان -زوجته- سألتني أن أنحل ابنها غلامي -عبدي- فقال صلى الله عليه وسلم: "أله إخوة؟ قال: نعم. قال: فكلهم أعطيت مثل ما أعطيته؟ قال: لا. قال: فليس يصلح هذا، وإنني لا أشهد إلا على حق" "لا تشهدني على جور. إن لبنيك عليك من الحق أن تعدل بينهم كما لك عليهم من الحق أن يبروك" "اتقوا الله واعدلوا في أولادكم".

    وعن الإمام أحمد أن التفاضل يجوز إن كان له سبب كأن يحتاج الولد لزمانة (عاهة به) أو نحو ذلك دون الباقين.


    وبناء على ذلك فلا يجوز التفرقة بين الولد والبنت في العطاء ،وإنما بإمكانك إرضاءها بأي وسيلة تراها مناسبة ،حتى لا تزرع الشقاق بينهما




    انا عني بشعر ان امي ممكن تفرق اكبر خواتي عنا .. لانو هي اقرب شي إلها وبالنسبه إلها مثل الصديقه .. لكن هالشي ما بدايقني لانو التفرقه مش باسلوب غير ظاهر كتير بالمعاملات غير انو هالشي عادي وعلى الاولاد ان يتقبلوه


    يعتيكي العافيه ع الطرح .. والموضوع لروعته سوف يثبت ويضاف لطاولة حوار كلام نواعم لروعته

    و اسمحيلي اضيف ع الاستفتاء عشان الكل يشاركو
    بنات الي مو ام ممكن تصوت ع أساس امها يعني اذا كانت امها بتفرق تختار افرق دائما .. الخ



    تحياتي
  3. نزف خاطرة
    30-06-2008, 03:27 PM

    التفرقه فى معاملة الاطفال ؟؟؟



    السلام عليكم ورحمة الله

    (( إن لهم عليك من الحق أن تعدل بينهم كما أن لك عليهم من الحق أن يبروك))

    مع قول لرسولنا الحبيب ابتدأ معكم ...

    ولنفكر نحن واي اب او ام يودون ان يبرهم اولادهم
    ان يعدلوا مع اولادهم ولا يفرقون بينهم كي يكونوا لهم الاولاد البارين
    الصالحين الداعين لهم بكل لحظة وحين ...

    وموضوع التفرقة بين الاطفال موضوع مهم يحصل في معظم الاسر
    والامثلة كثيرة

    الابوين الذين لهم طفل مريض مزمن من بين اطفالهم
    تلاقونهم يعطون الاهتمام والاولوية الكبيرة للطفل المريض
    ويتناسون الطفل الثاني او الباقيين ويكون هؤلاء الاصحاء من الاطفال
    كالخدم له يلبون طلبات اخاهم المريض ...

    هذا الشئ احكيه لكم وانا شاهد عيان عليه
    ابنة عمتي لها طفلتين
    الطفلة الثانية التي انجبتها منذ ولادتها عندها تشوه خلقي بالقلب
    وسبحان الله هي للحين عايشة وعمرها اكثر من 5 سنوات
    قد ركز الاهل كل اهتمامهم عليها
    وتناسوا الطفلة الصحية التي تكبروها سنتين
    وكل مايحدث من امور تزعج الصغيرة يضعون اللوم على الاكبر منها
    لارضاء الصغيرة والتفرقة واضحة بحد كبير حتى اصيبت الكبيرة بعقدة نفسية
    وها هي الان طفلة انعزالية - حزينه تلميحن نظرات القهر والحرمان من عيونها
    واصبحت تتمرض بين الحين والاخر ناهيك عن المشاكل النفسية بالمدرسة وووو
    واصبحت تكره العيش عند والديها وتعيش الان رغم صغرها عند جدتها ...

    من هذه القصة حبيت انبه كل ام واب على توخي الحذر في معاملة اطفالهم
    حتى لو كان بينهم طفل مريض ... فقد تتسببون بمرض الاصحاء وكرههم لكم بسبب تصرفاتكم ..
    فالغيرة ليس لها حدود ولا مكان ولا زمان بالذات لدى الطفل ...


    مثال اخر ...
    التفرقة بين الذكر والانثى ...
    الاسرةالتي لديها اربع بنات او اكثر وجاهم الولد يكون الطفل المقدس بنظرهم
    ماذنب البنات هنا ...

    { وإذا بشر أحدهم بالأنثى ظل وجهه مسودا وهو كظيم}.

    لاحول ولا قوة الا بالله وقد تناسوا قول رسول الله

    "خير أولادكم البنات".

    انا ماختلف ابدا ان الوالدين يحبون اطفالهم كلهم ..
    لكن من ابشع مظاهر الانحراف التربوي هو التفرقة بينهم
    كما انها سوسة تحفر بين الاسرة عواقبها وخيمة في المستقبل

    وتذكروا ان رسول الله قد اوصى بالعدل بين الاطفال وذكرها بعد تقوى الله

    (اتقوا الله واعدلوا بين أولادكم)..

    كذلك فان التفرقة لا تكون فقط في الشراء والملبس والعطية
    بل حتى في الحنان حيث قال الدميري رحمه الله
    ( لاخلاف في التسوية بينهم اي الاولاد حتى في التقبيل )

    كذلك قرات من خلال بحثي هذه الرواية لحديث النعمان بن البشير

    (( قال تصدق علي ابي ببعض ماله فقالت امي عمرة بنت رواحة

    لا ارضى حتى تشهد رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) فانطلق ابي الى


    النبي عليه افضل الصلاة والسلام ليشهده على صدقتي فقال له رسول الله

    افعلت هذا بولدك كلهم قال لا قال اتقوا الله واعدلوا في اولادكم

    فرجع ابي فرد تلك الصدقة
    )) ..


    اما بالنسبة لاهلي فالحمد لله والشكر له
    اننا اسرة متماسكة كبيرنا مثل صغيرنا له نفس الاولوية والمحبة والعطايا ..

    هذا ماكان لدي ...

    دمتم بحفظ الله
  4. cOol g!rL
    03-07-2008, 11:43 AM

    التفرقه فى معاملة الاطفال ؟؟؟


    بدي اسال ايفو
    هلا ""عمليات انتقام ""
    مش تعتبر عقوق
  5. evil girl
    03-07-2008, 01:04 PM

    التفرقه فى معاملة الاطفال ؟؟؟


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة
    فالغيرة من تحيز الوالدين لأحد الإخوة أو الأخوات شعور طبيعي يملأ نفس من يمر بهذه الظروف، والجانب الاخر الأكثر سوءا هو الشعور بالألم والمرارة والاستياء من تفرقة الوالدين وعدم المقدرة في بداية العمر من التصريح بها أو الاعتراض عليها؛ مما يجعلها سببا لتراكمات نفسية شديدة تتفجر في المستقبل على شكل عقوق الوالدين.
    وهي بطبيعة الحال ليست عقوقا بالمفهوم الصحيح ولكنها تصرفات انتقامية مما حدث في الصغر، ولكن تفسيره في هذه الفترة يكون على عكس ما يرمي إليه بالفعل لتباعد الفترة الزمنية بين السبب والنتيجة.


    غاليتي خليني اوضحلك
    لما الاهل يعملو تفرقه بشكل كبيييييير بين الابناء بتتولد الغيره والسوء والالم والمراره وهي كلها بتأثر ع نفسية الانسان و لما يكبر الانسان وتكبر معه هالمشاكل النفسيه كرد فعل طبيعي رح ينتقم الولد من اهله ..
    يعني الموضوع بيرجع لمرض نفسي

    اتمنى اني وضحت

    تحياتي
  6. أميرة أبوها
    03-07-2008, 03:26 PM

    التفرقه فى معاملة الاطفال ؟؟؟


    أنا بحكم اني لست أم

    أرى التفرقه بين الاطفال سواء كبار ام صغار بسبب سلوكهم وتعاملهم مما يجعل الوالدين الى التفرقه بما تقدمت احدى الاخوات الفاضلات قائلة بمستواهم الدراسي وتعاملهم.

    لكن يجب على الوالدين عدم التفرقه بحيث لايؤثر على الطفل في المستقبل بحيث لايكون معقد او عدائي ويجب عليهم كسب الثقة بأنفسهم وهذا اهم حاجة والبعد عن العصبية الزائدة.

    وسبب التفرقه فكره خاطئة لدى الوالدين بأسم (العقوبة) عقوبة عن عقوبة تختلف والابناء امانه في عنق الوالدين يجب العانية بهم والحفاظ عليهم.

    المعمله لها دور كبير تأثر على الاطفال بالخصوص انهم في فترة نمو وينمو العقل يأثر عليهم .

    واتمنى من الوالدين عدم التفرقه بين الابناء
  7. عروس النيل
    03-07-2008, 04:59 PM

    التفرقه فى معاملة الاطفال ؟؟؟


    لالالالالالالالالالالالا

    انا لست معكم فى التفرقه بين الاطفال

    لان ده بيخلق بينهم الغيره والجراح

    ولاتنسوا ماحدث لسيدنا يوسف من اخوته

    عندما كان ابوه يفضله عليهم فدب الحقد والغيره فى قلوبهم

    ورموه فى غيابت الجب

    وكمان انا مع مبدا الثواب والعقاب

    بمعنى انه من يعمل عمل طيب ممكن اجازيه عليه واوضح امام اخواته هذا العمل

    ليكون حافز ليهم على التقدم

    والتربيه السليمه من الاساس هى بتكون تخلى كل الاخوات سواسيه فى المعامله

    والرسول الكريم صلى الله عليه وسلم

    كان لايفرق بين الحسن والحسين

    ويقبلهم

    اذا كان ليك طفلين لاتفرق بينهم حتى فى القبله فما بالك بالمعامله التى تزرع فى قلوبهم حبهم لبعض

    وانتمائهم لبعض

    وعندنا مثل بمصر يقول

    اذا كنتم على سفره واحده فلازم يكون النايب مثل بعض

    موضوع جميل
    واشكر الشيخه الكريمه على الدعوه الكريمه

    ريحانه
  8. لمسة حنين
    04-07-2008, 04:57 AM

    التفرقه فى معاملة الاطفال ؟؟؟


    الموضوع حساس جدا

    التفرقه ممكن تحدث لا اراديا

    لأنه ممكن الأم تحب ابن من ابنئها اكثر وهذا واقع كما كان في قصة سيدنا يوسف وبالطبع هو منزه من التفرقه

    لكن حقيقة التفرقه موجوده

    انا لا ايد الموضوع هذا ولا اريد ان افرق بين ابنائي في المستقبل

    حتى وان احببت احدا منهم اكثر من الأخر لأن هذه المحبه لا اراديه

    كما قال سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ( الأرواح جنود مجنده )

    وجهة نظري في الموضوع الأباء والأمهات لا يريدون التفرقه لكن اذا حدثت هذه التفرقه ستكون رغم ارادتهم

    واخيرا تحيتي

  9. روح مشرقة
    05-07-2008, 12:18 AM

    التفرقه فى معاملة الاطفال ؟؟؟


    ان ديننا الاسلامي يحث على المساواة في كل امور الحياة وعندما يرزق الله الانسان بأطفال يجب على الام والاب المحافظه على هذه النعمة ويجب مراعاة مشاعر الابناء وربما تكون في بعض الاسر الحالات الخاصة من ابناءمرضى فهذه حالة خاصة يجب على الام مراعاتها مع مراعاة الابناءاللاخرين وأنوة الى نقطة مهمه ان لاتفرق الام بين معاملة الولد والبنت لأن لكل منهم الدور المهم في بناء الأسره واذا رزقني الله بالزوج والابناء بأذن الله سأراعي حقوق كل بنت وابن



    اشكرك على موضوعك القيم



    احترامي لشخصك الكريم
  10. sharkkk
    10-07-2008, 10:56 PM

    التفرقه فى معاملة الاطفال ؟؟؟


    اشكركم جميعا على المرور الرائع و النقاش الهادف بينكم و ايضا الاضافات الهامة جدا منكم
    وعلى الرغم من مساؤى التميز بين الاولاد الا ان هناك نسبة تعترف بوجوده فى المجتمعات العربية بأسبابه التى تعرضنا لها فى الموضوع من خلال اراءكم الكريمة
12