123

كل مايخص الحامل تجديه هنا

الحمل, الولادة, تربية الأطفال
  • ارسال إلى Twitter
  • ارسال إلى facebook
  • ارسال إلى google plus
    1. **ريم الشمال**
      17-06-2008, 01:33 PM

      كل مايخص الحامل تجديه هنا

      كل مايخص الحامل تجديه هنا


      250*300 Second
    2. **ريم الشمال**
      17-06-2008, 01:34 PM

      كل مايخص الحامل تجديه هنا


      الوزن أثناء فترة الحمل

      من المؤكد أن وزن الحامل يزداد بعض الشيء أثناء الحمل، وذلك على الرغم من أن هناك عددا محدودا من السيدات يظل وزنهن أثناء فترة الحمل كلها مماثلا للوزن الذي بدأن به حملهن. والسبب في زيادة الوزن هو أن الطفل نفسه يزن في المتوسط 3.2 كيلو غرامات عند ولادته، يضاف إلى ذلك وزن المشيمة (الخلاص) الذي يزن حوالي أقل من نصف كيلو غرام، كما أنه تكون هناك زيادة حوالي كيلو غرام في وزن الرحم نفسه. علاوة على ذلك يزداد وزن الثديين وكذلك حجم السوائل داخل الجسم ومن ثم فان أغلب السيدات يصبن بسبب حملهن للطفل، بزيادة في الوزن تبلغ حوالي 6.4 كيلو غرامات.

      ما هي زيادة الوزن المسموح بها أثناء فترة الحمل؟

      لا توجد إجابة عامة تصلح لكل السيدات، وذلك لأن الإجابة عنه تعتمد على حجم الجسم عند بداية الحمل. وبوجه عام فان الكثير من الأطباء ينصح بأن لا يزيد وزنك اكثر من كيلوغرامين كل أربعة أسابيع خلال الشهور الأخيرة من الحمل. وهذه القاعدة على الرغم من كونها اعتباطية إلا أنها معقولة وتستحق أن تحاولي اتباعها.

      ويهتم الأطباء بوزن الجسم أثناء فترة الحمل للأسباب التالية:

      - الصعوبة الكبيرة عند محاولة إنقاص الوزن بعد انتهاء الحمل. فمن الصعب اتباع نظام غذائي للتخسيس عندما يكون هناك رضيع مولود حديثا بالمنزل. فاتباع نظام غذائي يحتاج إلى وقت واهتمام والوليد الرضيع لا يتيح أيا منهما للام العادية. ولذلك فان العديد من الأطباء يعتقد انه من الحكمة عدم إضافة وزن زائد كبير خلال فترة الحمل، لان الوزن الزائد لا يمكن التخلص منه بعد ذلك بسهولة. لذلك ينبغي الاهتمام بوزن الجسم أثناء فترة الحمل من قبل السيدة الحامل نفسها أيضا

      - الزيادات الحادة في الوزن في الفترة الأخيرة من الحمل قد تشير إلى احتباس السوائل داخل الجسم اكثر من كونها دلالة على تراكم الدهن في الجسم وهذه الزيادات الحادة في الوزن قد تعد من الأعراض الخطرة إذا كانت لها علاقة بارتفاع ضغط الدم.

      - مصاعب الوضع يمكن أن تحدث إذا كان الجنين أسمن بكثير من الحد الوسطي

      - يجدر التنبيه إلا أنه بالإمكان حدوث فقدان قليل للوزن في الأسابيع القليلة الأخيرة من الحمل . ففي هذا الوقت يتم امتصاص الماء الذي يحيط بالطفل بسرعة اكبر من سرعة تكوينه، ومن ثم يقل حجمه. والماء له وزن ونقصه يتسبب غالبا في نقص وزن الأم وهذا ليس أمرا خطيرا.


      ولكن عدم إضافة أي وزن ابتداء من الأسبوع 32 إلى الأسبوع 40 أمر غير عادي وقد يوجه الطبيب إلى ملاحظة علامات أخرى واختبار احتمال توقف نمو الطفل فإذا أكدت هذه الاختبارات هذا التشخيص فانه سيلجأ إلى "التحريض" على الولادة (تعمد بدء الولادة أو كما يقال بالعامية طلق صناعي) لحل هذه المشكلة ولكن معظم الأطباء لن يلجئوا إلى التحريض على الولادة بناء على توقف زيادة الوزن فقط، ولكنهم سيتخذونه مؤشرا على ضرورة إجراء اختبارات أخرى لفحص الطفل .

      البدانة والحمل

      إن أكثر الحوامل البدينات يخرجن سليمات معافيات مع أطفالهن من متاعب الحمل والولادة ولكن ذلك لا يمنع من القول أن المتاعب الصحية تزداد بزيادة وزن الحامل. فاحتمالات إصابة الحامل البدينة بارتفاع ضغط الدم وسكري الحمل مثلا يمكن أن يعقدا الحمل. ثم أن مصاعب الوضع يمكن أن تحدث إذا كان الجنين أسمن بكثير من الحد الوسطي مما يكثر حدوثه لدى البدينات من الحوامل، وأخيرا إذا ما اقتضت الحالة توليد الحامل عن طريق الشق القيصري فان ضخامة طبقات الشحم على البطن يمكن أن تعقد العملية الجراحية ومرحلة النقاهة منها.

      ::::: يتبع ::::::
    3. **ريم الشمال**
      17-06-2008, 01:35 PM

      كل مايخص الحامل تجديه هنا


      خطورة سكر الحمل

      قد يؤدي سكر الحمل في الجنين إلى:

      - موت الجنين داخل الرحم المفاجئ وغير معروف السبب.
      - كبر حجم الجنين وبالتالي إلى عسرة ولادة مما يستدعي اللجوء إلى hلعملية القيصرية إن لزم الأمر.
      - زيادة الماء حول الجنين وبالتالي خطر ولادة مبكرة وضعيات معينة داخل الرحم.
      - قد يترافق مع ارتفاع ضغط الدم لدى الأم مما قد يؤدي إلى قصور في وظيفة المشيمة وبالتالي نقص نمو الجنين داخل الرحم.
      - اختلاطات تنفسية بعد الولادة نتيجة لعدم نضج الرئة.
      - نقص في سكر الدم لدى الوليد بسبب نقص الوارد من السكر عن طريق دم الأم.
      - نقص في الكالسيوم لدى الوليد.

      أما عند الأم فقد يؤدي إلى:

      - احمضاض دم قلوي Ketoacidosis بسبب زيادة السكر الغير معالج.
      - نزف ما بعد الولادة نتيجة لكبر حجم الرحم.
      - نوبات من الاختلاجات أو التشنجات النفاسيه بسبب ارتفاع ضغط الدم.
      -التهاب مجاري بولية.

      أما الإجراءات الواجب اتباعها في حال ثبوت سكر الحمل فهي:

      اتباع حمية غذائية تتراوح قيمتها 1800-2000 سعرة حرارية.
      وبعد أيام من ذلك إن لم تكف الحمية في ضبط السكر عندئذ:
      نلجأ إلى حقن الأنسولين لتصحيح مستوى السكر في الدم بدقة أثناء وجود المريضة في المستشفى تفاديا لحدوث أي تقلقل في مستوى السكر، وبعد ذلك ممكن متابعتها بشكل دوري دقيق في العيادة الخارجية.
      يجب اجراء متابعة دقيقة للجنين عن طريق الأشعة ما فوق الصوتية وتخطيط دقات قلب الجنين وما نسميه Biophysical profile. وقد نحتاج إلى أخذ عينة من السائل حول الجنين لتحديد مدى نضج الرئة عند الجنين وتقييم استعداده للولادة.



      إعداد : د. جمال عبد الله باصهي
      أستاذ مساعد بكلية الطب جامعة حضرموت


      :::: يتبع ::::
    4. **ريم الشمال**
      17-06-2008, 01:36 PM

      كل مايخص الحامل تجديه هنا


      الحمل خارج الرحم
      د. نهاد إسلام


      هو الحمل الذي يحدث خارج تجويف الرحم. يكون الحمل خارج الرحم في البوقين (أو ما نسميه بالأنابيب أو قناتي فالوب) في 97% من الحالات أما باقي الحالات فتكون في المبيضين أو تجويف البطن أو عنق الرحم.

      أسبابه
      وجود التهاب سابق حاد أو مزمن يعيق من وصول البويضة الملقحة إلى المكان المناسب وفي الوقت المناسب للرحم (تجويف الرحم) للتعشيش. فالأنبوب هو الطريق الذي يجب أن تسلكه البويضة بعد أن تنطلق من المبيض لتلتقي فيه بالنطفة وتكمل سيرها وانقسامها لتصل إلى تجويف الرحم للتعشيش والنمو والتطور.

      كل مايخص الحامل تجديه هنا

      كل مايخص الحامل تجديه هنا

      وجود التصاقات نتيجة جراحة سابقة تعيق مرور البويضة.
      وجود لولب داخل الرحم يمنع حدوث الحمل في داخل الرحم ولا يمنعه في الأنبوب أو أي مكان أخر.
      تناول الهرمونات التي تؤثر في الحركة الطبيعية للأنبوب ليساعد في وصول البويضة لتجويف الرحم في الوقت المناسب.

      مضاعفات الحمل خارج الرحم

      النزيف الداخلي بسبب تمزق الأنبوب، مما يستدعي عملية جراحية مستعجلة سواء بالمنظار أو بدونه لإيقاف النزف إلي قد يؤدي بحياة الحامل.
      أعراض وعلامات التهاب حوضي مزمن ووجدوا التصاقات حوضية وأنبوبية.
      تكرر حدوث الحمل خارج الرحم.

      يمكن الحمل بعد ذلك بشكل طبيعي في 52% من الحالات. أما نسبة تكرار الحمل خارج الرحم فتقدر ب 13% من الحالات.

      ارتفاع ضغط الدم خلال فترة الحمل

      ارتفاع ضغط الدم خلال فترة الحمل toxemia and gestational hypertension, pregnancy-induced hypertension حالة من الحالات المرافقة للحمل تحدث في 5% من النساء الحوامل و تتميز بارتفاع في ضغط الدم مع وجود زلال في البول و وجود احتباس للسوائل في الأطراف السفلية للجسم .

      وللعلم كون انه وجد ارتفاع في ضغط الدم مع أحد الأعراض المرافقة له من وجود الزلال في البول أو احتباس السوائل فذلك كافي لتشخيص المرض . وغالبا ما يأتي بعد الأسبوع العشرين (20) من الحمل ما عدا بعض الحالات مثل الحمل العنقودي أو الحمل المتكرر فقد يحدث قبل ذلك.

      سبب حدوث المرض غير معروف ولكن هناك نظريات عديدة موجودة ومنها:

      مناعي

      إنزيمات المشيمة

      خلل جيني

      الكالسيوم

      نقص في ذرات الأكسجين الحرة



      عوامل الخطر

      الحمل لأول مرة

      صغر أو كبر عمر الأم الشديد

      حدوث نفس الحالة في حمل سابق

      أمراض الأوعية الدموية المزمنة

      السكري و أمراض الكلى

      تاريخ عائلي يفيد بوجود حالات مشابهة

      السمنة

      الحمل العنقودي أو الحمل المتعدد


      كيفية حدوث المرض

      انقباض في الأوعية الدموية ، احتباس السوائل خارج الأوعية الدموية ، تجلط للدم أو نزيف , تحلل وتفسخ , موت أجزاء من الأنسجة , فشل متعدد للأعضاء

      المضاعفات

      الدماغ : تسمم الحمل و نزيف في الدماغ

      الشبكية: انفصال في الشبكية , نزف في الشبكية و احتباس سوائل في الشبكية

      القلب: فشل أو قصور في القلب

      الرئة: التهاب شعبي رئوي و خراج الرئة

      الكبد: كدمه دموية تحت الغلاف المحيط بالكبد أو HELLP Syndrome
      وتتميز تكسر في خلايا الدم وارتفاع في إنزيمات الكبد وقلة في عدد الصفائح الدموية

      الكلى: فشل في الكلى و الغدة الكظرية

      المعدة: قرحه

      الرحم: نزيف

      المشيمة: موت في المشيمة يؤدي إلى تأخر في نمو الجنين وقد يؤدي إلى وفاة الجنين

      ولادة مبكرة

      مضاعفات مستمرة كاستمرار الضغط المرتفع بعد الحمل

      إن حالة ارتفاع ضغط الدم المرافق للحمل و تسمم الحمل من ثاني أهم الأسباب لوفاة الأمهات بعد النزيف فلذلك له أهميه كبيرة جدا للحفاظ على حياة الأم وحياة الجنين من غير حدوث مضاعفات فينبغي على الأم المتابعة المستمرة مع الطبيب بصورة مستمرة لتجنب حدوث أي شيء قد يضر بحياة الأم وجنينها.

      أعراض المرض

      إن الأعراض المرافقة للمرض تظهر في الحالات الشديدة فغالبا ما تكون الأعراض غير ملاحظه من قبل الأم أو قد تؤخذ على أنها إرهاق أو شيء ليس له علاقة بالمرض . فمن هذه الأعراض :

      - الصداع : وغالبا ما يكون في منطقة الجبهة أو الجبين و نادرا في مؤخرة الرأس

      - تشويش في الرؤية أو انعدام الرؤية

      - الشعور بالغثيان و الرغبة الملحة بالتقيؤ

      - ألم في المعدة

      - ألم في الجهة اليمنى تحت الحجاب الحاجز

      - قلة في التبول

      - نزيف مهبلي

      - انتفاخ واحتباس السوائل في الأطراف

      علامات المرض

      - ارتفاع في ضغط الدم 140\90 أو أكثر أو زيادة في ضغط الدم الانقباضي 30mmhg أو زيادة ضغط الدم الانقباضي 15 mmhg


      - احتباس السوائل:
      وينقسم إلى مجموعتين

      احتباس اكلينيكي : يحدث بعد الارتفاع في ضغط الدم

      احتباس غامض : زيادة في الوزن بمقدار 1 كيلو أو أكثر في الأسبوع أو زيادة بمقدار 3 كيلو أو أكثر في الشهر


      أماكن الاحتباس: الأطراف السفلية , الوجه , الأصابع , الأعضاء التناسلية الخارجية للمرأة

      درجاته :

      خفيف : في الأطراف السفلية فقط (يمتد إلى الركبة)

      واضح: كل الأطراف السفلية

      عام: كل الأطراف السفلية وجدار البطن الأمامي


      - زلال في البول: يحدث بعد احتباس السوائل

      صفات حالة ارتفاع ضغط الدم المرافق للحمل "الشديدة"

      الضغط الانقباضي أكثر من 160 والانبساطي أكثر من 110

      زلال في البول أكثر من ++ أو أكثر من 5 جرام \24 ساعة

      - تغيرات في قاع الرحم

      وجود الأعراض

      وجود المضاعفات

      التحقيقات و التحاليل والتقارير المطلوبة تتم بعمل التالي

      فحص بواسطة الالترا ساوند

      اختبار وظائف الكبد

      اختبار وظائف الكلى و مستوى اليوريك اسيد

      فحص قاع الرحم

      تقرير عن طبيعة تجلط الدم و تحليل دم

      الوقاية

      من المرض للأمهات الحوامل المعرضين لارتفاع ضغط الدم تتم بأخذ جرعه صغيره من الأسبرين 75 ملي جرام في اليوم تؤخذ ابتداء من العقد الثاني من الحمل

      العلاج

      الحل الوحيد والأكيد هو الولادة.

      العلاج الوقائي خلال فترة الحمل في حالات الارتفاع الخفيف في الضغط أو مدة حمل أقل من 37 أسبوع. والهدف منه هو الاطمئنان على نمو الطفل وتصحيح ضغط الأم

      الإقامة في المستشفى إذا كان أكثر من 36 أسبوع أما إذا كانت المتابعة في الخارج فعلى الأم زيارة الطبيب مرتين في الأسبوع

      نوعية الطعام : كثير البروتينات بدون ملح

      المتابعة

      وتنقسم إلى قسمين :

      الأم:

      ضغط الدم يقاس كل 8 ساعات

      البحث عن وجود احتباس سوائل كل يوم

      قياس وزن الأم كل يومين

      البحث والكشف عن وجود زيادة في ردات الفعل العصبية والعضلية


      الجنين:


      نسأل عن حركة الجنين اليومية

      فحص بواسطة الالترا ساوند

      اختبار عدم وجود إجهاد

      تقرير عن الحالة الفيزيائية الحيوية

      دوبلر

      نتيجة لكل ذلك مما سبق :

      إذا تحسنت الحالة بمعنى انه تم التحكم في ضغط الدم يتم الاستمرار بالعلاج الوقائي إلى أن يتم نمو الجنين

      أما إذا ساءت الحالة عندها نلجأ إلى العلاج الفعال وهو إنهاء الحمل


      ::: يتبع :::
    5. **ريم الشمال**
      17-06-2008, 01:37 PM

      كل مايخص الحامل تجديه هنا


      الحليب - غذاء متكامل للحوامل

      تعد اللحظة التي يخبر فيها الطبيب أي سيدة بأنها حامل واحدة من أهم وأسعد اللحظات التي تنتظرها أي امرأة في حياتها . ومنذ تلك اللحظة يبدأ الزوجان في الاستعداد لاستقبال مرحلة جديدة من مراحل حياتهما بكل ما فيها من مشاعر وأحاسيس متباينة مثل الفرحة والخوف والترقب لقدوم ضيف جديد على العائلة يصحبها التفكير في سلامة الطفل واحتياجاته وحتى الاهتمام بأدق تفاصيل مستقبله وتوفير فرص التعليم الجيد له . وفي ظل هذا وذاك يغفل الكثيرون أو ينسون أمرا مهما للغاية ألا وهو وضع تغذية الأم الحامل .

      إلا أن الطب الحديث أعطى هذا الموضوع الأولوية مطلقة ، حيث أوضح أهمية الدور الذي تلعبه التغذية المتوازنة والتمارين الرياضية في العناية بصحة الأم أثناء فترة الحمل ومن ثم صحة الجنين أيضا . كما أتاح المعلومات الكافية حول نوعية الغذاء النموذجي الذي يجب تناوله طيلة فترة الحمل وما بعد الولادة ، فالأم التي تتمتع بصحة جيدة سوف تضع مولودا صحيحا .

      هذا ويمكن تقسيم أشهر الحمل التسعة إلى ثلاث مراحل مدة كل منها ثلاثة شهور . فخلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل تتعرض الحامل إلى بعض التغيرات الهرمونية وهو ما يؤدي إلى شعورها بالإرهاق والتعب والغثيان والاضطراب العاطفي . ولذا ينصح بتناول كميات صغيرة من الطعام سهل الهضم للتغلب على الغثيان ، مع تناول أكلات خفيفة بين الوجبات . كما يجب على الحامل تناول المأكولات الصحية الخفيفة بين الوجبات بدلا من تناول الأطعمة الغنية بالدهون والسكريات والسعرات الحرارية .

      ويعد الحليب ومنتجات الألبان المختلفة مثل الحليب ذو النكهات والحليب المخفوق واللبن والزبادي وخلافه ، أفضل غذاء يمكن للحامل تناوله بين الوجبات . فالحليب هو غذاء متكامل سهل الهضم يحتوي على كافة العناصر الغذائية اللازمة لجسم الأم وتكوين الجنين على المدى البعيد . وينصح الأطباء وخبراء التغذية الحوامل والرضع بضرورة تناول ثلاث أو أربع أكواب من الحليب على الأقل يوميا .

      أما خلال المرحلة الثانية من مراحل الحمل فتتميز بظهور علامات النضارة والتألق وبريق الشعر ونقاء البشرة على المرأة الحامل . وفي هذه المرحلة تزداد حاجة الحامل للغذاء نتيجة لنمو الجنين ، ويتحتم عليها إستهلاك كميات أكبر من البروتين والكالسيوم والحديد والفيتامينات - وهي العناصر الغذائية التي تتوفر بغزارة في الحليب - لضمان النمو السليم لعظام الجنين وأنسجة جسمه وأسنانه وبالإضافة إلى النمو العقلي . ويساعد استهلاك كميات وفيرة من البروتين في زيادة إفراز لبن الأم أثناء فترة الرضاعة وكذلك رفع مستويات الفيبرينوجين والبروثرومبين في دم الأم . في حين يؤدي استهلاك الكالسيوم والفوسفور بكميات كبيرة إلى نمو عظام وأسنان الجنين والمحافظة على صحة عظام وأسنان الأم أيضا . إذا فالحليب هو غذاء صحي متكامل لا يضاهيه أي نوع اخر من الأغذية لاحتوائه على كافة العناصر الضرورية لجسم المرأة الحامل أثناء الحمل والرضاعة .

      ويزداد احتياج جسم الحامل بدرجة أكبر من غيرها إلى استهلاك معدلات كبيرة من الحديد نتيجة احتياجها بدرجة كبيرة إلى الهموغلوبين الذي ينقل الأكسجين إلى الجنين . وبالإضافة إلى الحليب فهناك أيضا أنواع أخرى من الطعام الغني بالحديد مثل البيض ، الخبز المصنوع من القمح ، الفواكه المجففة ، والأطعمة التي تحتوي على أنواع الحبوب المختلفة . أما الفيتامينات فهي ضرورية أيضا لنمو الجنين لاسيما فيتامينات (A, B,C, D, K, E ) ، فالثيامين ، والريبوفلافين والنياسين الموجودين في فيتامين B هي من العوام المساعدة في نمو الجنين بالإضافة إلى أهميتها بالنسبة للعمليات الحيوية أثناء مرحلة الأمومة والرضاعة . كما يلعب فيتامين C دورا أساسيا في تجديد الأنسجة وتكون أنسجة جديدة .

      ::: يتبع :::
    6. **ريم الشمال**
      17-06-2008, 01:38 PM

      كل مايخص الحامل تجديه هنا


      بارك الله فيكم .. والان نكمل ::

      أنواع الولادة
      تعرف الولادة بأنها العملية التي يتم من خلالها قذف الرحم للجنين و المشيمة إلى خارج الجسم. و هناك ثلاث أنواع من الولادة، و يحدد الطبيب بأي طريقة تتم الولادة لكل سيدة تبعا للمناسب لها.

      1-الولادة الطبيعية Normal Labor

      و هي أكثر أنواع الولادات شيوعا. و تعريفها علميا هي الإخراج التلقائي من خلال قناة الولادة الطبيعية birth canal لجنين واحد ناضج ( 37-42 أسبوع من الحمل ) ، حي بدون أي مضاعفات للجنين أو الأم و بدون أي تدخل بأي أدوات مساعدة ماعدا خزع المهبل ( شق العجان ) Episiotomy.

      كل مايخص الحامل تجديه هنا


      2-الولادة المساعدة Assisted Delivery
      و تتم كالولادة الطبيعية و لكن باستخدام أجهزة مساعدة مثل جهاز شفط الجنين أو الملقط. و يلجأ لها الطبيب في حالات خاصة. تبلغ نسبة الولادات التي تتم بالولادة المساعدة 5 – 20%.
      كل مايخص الحامل تجديه هنا
      كل مايخص الحامل تجديه هنا

      3-الولادة القيصرية Cesarean Section

      حيث يتم إخراج الجنين من الرحم عن طريق فتح البطن و الرحم. و تتم تحت التخدير الكلى أو النصفي للأم. و يلجأ لها الأطباء لعدة أسباب مثل ضيق الحوض، كبر حجم الجنين.

      كل مايخص الحامل تجديه هنا

      أعراض وعلامات الولادة :

      يوجد عدة أعراض ( علامات ) تحدث للحامل تشير أن الولادة ستكون خلال أيام أو أسابيع قليلة.

      1- الشعور بالخفة Lightening

      تشعر الحامل أنها تستطيع التنفس بسهولة و حرية كما كانت قبل الحمل. و يحدث ذلك بسبب نزول الجنين إلى الحوض و بالتالي يقل الضغط على الحجاب الحاجز و تختفي الصعوبة أثناء التنفس. كذلك يحدث ضغط على المثانة بعد نزول الجنين إلى الحوض و بالتالي تكثر عدد مرات التبول فذهب للتبول عدد مرات اكثر من ذي قبل.


      2-ظهور العلامة Bloody Show

      و هي عبارة عن إفرازات مهبلية مخاطية ممزوجة بخيوط دم رفيعة تخرج من عنق الرحم. طوال مدة الحمل يتواجد سدادة سميكة مخاطية mucus plug عند فتحة عنق الرحم تمنع دخول أي بكتريا إلى الرحم من خلال فتحة عنق الرحم. و قبل الولادة و مع استرخاء عنق الرحم تخرج هذه السدادة المخاطية من المهبل على هيئة خطوط مخاطية أو إفرازات سميكة و تكون حمراء اللون أو ممزوجة بخيوط دم رفيعة. و تظهر قبل بداية الولادة إما بدقائق أو ساعات أو أيام قليلة. و بعض السيدات لا يلاحظن هذه العلامة.


      3-تمزق كيس المياه Rupture Of Membrane

      يتمزق الغشاء المحيط بالجنين المليء بالسائل الأمينوسي ، و يؤدى إلى نزول السائل الامينوسي من المهبل. و هو سائل عديم الرائحة. إما أن يحدث تدفق ( انفجار ) مفاجئ للسائل أو يكون عبارة عن قطرات تتسرب ببطء من المهبل. و على السيدة الحامل إذا لاحظت وجود قطرات من سائل أن تقوم بشم رائحتها للتأكد أنها ليست قطرات بول، فإذا كانت عديمة الرائحة فعليها الاتصال فورا بالطبيب.


      4-انقباضات الولادة Labor Contractions

      و هي العلامة الأكيدة انه قد حان وقت الولادة الان. و تكون انقباضات الرحم منتظمة تأتى كل 20 – 30 دقيقة و تدريجيا تزداد شدتها و تستمر لمدة أطول حتى تصل إلى أن تتكرر كل 5 دقائق ، و هذا هو وقت الاتصال بالطبيب أو التوجه فورا للمستشفى.


      :::: يتبع :::::
    7. **ريم الشمال**
      17-06-2008, 01:39 PM

      كل مايخص الحامل تجديه هنا


      مراحل الولادة الطبيعية

      تختلف الولادة من سيدة إلى أخرى ، و كذلك من حمل إلى اخر لنفس السيدة. و تنقسم الولادة الطبيعية إلى ثلاث مراحل هي:

      المرحلة الأولى: و تبدأ من بداية الولادة و حتى يتسع عنق الرحم ليصبح 10 سم ( الاتساع الكامل لعنق الرحم ).

      المرحلة الثانية: و تبدأ من بعد الاتساع الكامل لعنق الرحم و حتى ولادة الطفل.

      المرحلة الثالثة: و تبدأ من بعد ولادة الطفل ( نزول الطفل من الرحم إلى العالم الخارجي ) حتى نزول المشيمة.



      المرحلة الأولى

      تبدأ من بداية الولادة الطبيعية ( انقباضات منتظمة و متكررة بالرحم ) حيث يبدأ عنق الرحم يتسع بعد أن كان مغلقا طوال فترة الحمل. و يبدأ جدار عنق الرحم يصبح اقل سمكا لكي يسمح للطفل بالنزول من خلاله. و تستمر هذه المرحلة حتى يصل اتساع عنق الرحم إلى 10 سم ، و هو الاتساع الكامل لعنق الرحم ( حيث يصبح مفتوحا بالكامل ).


      و تعتبر هذه المرحلة هي أطول مرحلة في الولادة الطبيعية. و تستغرق 12 – 16 ساعة في الولادة الأولى ، و 6 – 8 ساعات في الولادات التالية. و تمر هذه المرحلة بثلاث مراحل:

      1-المرحلة المبكرة للولادة Early labor phase

      حيث يبدأ عنق الرحم يتسع من صفر سم ( مغلقا ) حتى يصل إلى 3 سم. و تكون انقباضات الرحم معتدلة القوة و غير منتظمة و تستمر 30 – 60 ثانية و تتكرر كل 5 – 20 دقيقة. و عند بداية هذه المرحلة قد تلاحظ السيدة الحامل وجود إفرازات مهبلية سميكة لزجة ممزوجة بخيوط دم حيث يبدأ عنق الرحم ينفتح ، و يسمى هذا العلامة ( العرض الدموي ) Bloody Show .


      كذلك قد يحدث ألم شديد في أسفل الظهر و الشعور بضغط في منطقة الحوض و اضطرابات بالمعدة و أحيانا إسهال. أيضا قد يحدث في هذه المرحلة نزول سائل مائي نتيجة تمزق الغشاء المحيط بالجنين المليء بالسائل الأمينوسى. و تحتاج هذه المرحلة الصبر من السيدة ، فقد تستمر ساعات و أحيانا تستمر أيام خاصة في الولادة الأولى للسيدة.

      و على السيدة خلال تلك المرحلة متابعة الاتي:

      متابعة انقباضات الرحم حيث تزداد تدريجيا في القوة ، و تصبح اكثر انتظاما ، و تستمر لفترة أطول ، و تقل المدة بين الانقباضات المتتالية. و يحدث ذلك تدريجيا.

      إذا حدث نزول السائل الامينوسى من المهبل فعلى السيدة ملاحظة لونه و رائحته و وقت نزوله بالضبط.

      نصائح للسيدة أثناء تلك المرحلة:

      عليكي بادخار قوتك قدر المستطاع لأنكى ستحتاجينها في المرحلة القادمة.

      يجب عليكي الالتزام بالهدوء و عدم التسرع و الذهاب للمستشفى، بل اشغلي نفسك بأي شئ اخر.

      وعلى المراة في هذه اللحظات قراءة القران والاكثار من الاستغفار ...
      وقراءة كتاب جدا رائع اسمه
      ((الافادة فيما جاء في ورد الولادة )) قيمته 3ريال متوفر في جميع المكتبات والتسجيلات الاسلامية ...

      كله ايات وأدعية لتسهيل الولادة ..



      تناولي وجبات خفيفة متقطعة.

      أكثري من شرب الماء و السوائل قدر المستطاع.

      تنفسي ببطء و بعمق.

      قومي بتحضير حقيبة ملابس المولود و كل احتياجاته و احتياجاتك أيضا لتأخذيها معك للمستشفى.


      2-المرحلة النشطة للولادة Active labor phase

      يزداد اتساع عنق الرحم ليصل من 3 سم إلى 7 سم. تبدأ انقباضات الرحم تزداد قوة ، كما تستمر مدة أكبر لتصل إلى 45 – 60 ثانية. و تتكرر كل 2 – 4 دقائق فقط فتصبح فترة الراحة بين التقلصات اقل كثيرا. و هذا هو الوقت المناسب للذهاب للمستشفى فورا.


      األب السيدات يطلبن مسكنات للألم في هذه المرحلة. و تستمر هذه المرحلة 3 – 8 ساعات. و تكون اقل من ذلك في بعض السيدات خاصة إذا كانت ولادة متكررة و ليست الأولى.

      نصائح للسيدة في تلك المرحلة:

      قومي بالتنفس بالطريقة الصحيحة أثناء عملية الولادة.

      قومي بتغيير وضعك كل فترة. فلا تظلي مستلقية على السرير طوال الوقت ، انهضي و امشي قليلا.

      حاولي أن تشغلي نفسك بالكلام مع المحيطين بكى.

      قومي بشرب الماء بعد استشارة الطبيب.

      قومي بالتبول دوريا بانتظام.

      إذا شعرتي أنكي تحتاجين لمسكنات للألم قومي بإبلاغ الطبيب.


      3-المرحلة الانتقالية للولادة Transition phase

      يزداد اتساع عنق الرحم من 7 سم إلى 10 سم أى يكون عنق الرحم مفتوح كليا. تزداد انقباضات الرحم في القوة و التكرار و تستمر لتصل إلى 90 ثانية. و بالكاد تستطيع السيدة التقاط أنفاسها في الفترة الضئيلة بين الانقباضات المتكررة حيث لا وقت للراحة سوى من 30 ثانية إلى 2 دقيقة فقط . تشعر السيدة بضغط قوى في اسفل الظهر و منطقة المستقيم.


      و طبيعي أن تشعر السيدة بالحر و العرق و بعدها مباشرة تشعر بالبرد و القشعريرة. و تستمر هذه المرحلة من 15 دقيقة إلى 3 ساعات. و برغم أنها أقصر مرحلة إلا أنها أصعب مرحلة للولادة على الإطلاق.

      نصائح للسيدة أثناء تلك المرحلة:

      - استمري بالتنفس بالطريقة السليمة في الفترة بين التقلصات.

      - توقفي عن أي حديث مع المحيطين بكى.

      - تذكري دائما أنها أصعب مرحلة لكنها في نفس الوقت اقلهم وقتا ، ستزول سريعا.

      - لا تقومي بالدفع إلا بعد أن يطلب منكي الطبيب حتى يكون عنق الرحم قد اتسع كليا. فإذا قمتي بالدفع قبل الاتساع الكلى لعنق الرحم قد يحدث تمزق في عنق الرحم.

      - اهدئي و استرخى في الفترة بين الانقباضات.


      :::: يتبع :::::
    8. **ريم الشمال**
      17-06-2008, 01:39 PM

      كل مايخص الحامل تجديه هنا


      المرحلة الثانية للولادة
      و هي المرحلة بعد الاتساع الكلى لعنق الرحم ( 10 سم ) حتى ولادة الطفل.

      كل مايخص الحامل تجديه هنا

      تستغرق هذه المرحلة من 45 دقيقة إلى ساعتان في الولادة الأولى و 20 – 45 دقيقة في الولادات التالية. تستمر انقباضات الرحم 45 – 90 ثانية و راحة بينهما 3- 5 دقائق. تشعر السيدة بضغط قوى في منطقة المستقيم. و تشعر برغبة قوية في الدفع.

      نصائح للسيدة أثناء هذه المرحلة:

      - استريحي في الفترة بين التقلصات لتستعيدي قوتك للاستكمال.

      - قومي بإرخاء عضلات منطقة الحوض و منطقة الشرج.

      - استخدمي كل قوتك أثناء الدفع.

      - ركزي أن يكون الدفع إلى أسفل و بقوة.


      و يكون للطفل دور في هذه المرحلة:

      بمجرد أن يصبح عنق الرحم مفتوح كليا تبدأ رأس الطفل تأخذ طريقها إلى الخارج لتدخل المهبل.

      بعد ذلك تبدأ رأس الطفل تظهر من فتحة المهبل حتى تخرج إلى الخارج تماما ، ثم يبدأ الكتف بالخروج. الكتف الأول ثم الثاني ثم ينزلق الطفل سريعا ليخرج إلى العالم الخارجي.

      كل مايخص الحامل تجديه هنا

      و يكون شكل الطفل بعد الولادة مباشرة غريب بعض الشيء حيث أنه موجود في كيس ملئ بالسائل الامينوسى لمدة 9 أشهر و تعرض أثناء الولادة لانقباضات شديدة من رحم الأم.


      و هذا قد يجعله:

      - الرأس مخروطية الشكل قليلا.

      - مغطى بمادة جبنية بيضاء.

      - جسمه مغطى بشعر خفيف ناعم.

      - الأعضاء التناسلية كبيرة بعض الشيء.


      المرحلة الثالثة للولادة Third stage of labor

      تبدأ من بعد ولادة الطفل حتى نزول المشيمة و الغشاء المحيط بها و الحبل السري. و تسمى أيضا مرحلة ما بعد الولادة After birth . و هي اقصر مرحلة حيث تستغرق 5 – 30 دقيقة . و تشعر الأم ( قد أصبحت أم الان ) ببعض الانقباضات البسيطة التي تدل على انفصال المشيمة من جدار الرحم. و يقوم الطبيب بعمل تدليك ( مساج ) على البطن مكان الرحم . و قد تشعر الأم بارتعاش شديد بعد نزول المشيمة ، وهذا طبيعي و كثيرا ما يحدث و لا يدعو للقلق نهائيا.

      و بعد أن تتم الولادة بأمان بمراحلها الثلاثة يتأكد الطبيب من عدم وجود أي تمزق بالمهبل أو عنق الرحم يحتاج إلى خياطة جراحية بعد إعطاء الأم حقن تخدير موضعي . ثم يتم متابعة الأم الساعات المقبلة للاطمئنان.

      ::: يتبع :::
    9. **ريم الشمال**
      17-06-2008, 01:40 PM

      كل مايخص الحامل تجديه هنا


      طرق التنفس أثناء الولادة Breathing patterns during labor


      يساعد التنفس بالطريقة الصحيحة أثناء الولادة على تخفيف ألم الولادة ، و كذلك يسهل عملية الولادة نفسها.

      طرق التنفس أثناء المرحلة الأولى من الولادة

      1-التنفس البطيء Slow breathing:
      ابدئي التنفس ببطء عند الشعور بانقباضات الرحم القوية التي تجعلك لا تستطيعي المشي. عند بداية انقباضات الرحم ( الطلقة ) خذي نفس عميق من الأنف ببطء ثم أخرجي هواء الزفير من الفم كأنك تتنهدي بعمق. استخدمي هذه الطريقة في التنفس مادامت تساعدك و تقلل الألم . و إذا لم تأتى بنتيجة معكي غيري إلى طريقة أخرى.


      2-التنفس السريع الخفيف Light accelerated breathing:

      أغلب السيدات تستخدم هذه الطريقة في بعض الأوقات من المرحلة النشطة للولادة Active Phase Of Labor. يتم التنفس سريعا سطحيا ليس بعمق من الفم بمعدل شهيق و زفير واحد في الثانية. يكون الشهيق في هدوء و الزفير بصوت مسموع. اجعلي قوة الانقباضات الرحمية ( الطلقة ) هي التي توجهك متى تستخدمي التنفس السريع الخفيف.


      كلما زادت قوة الطلقة قومي بجعل التنفس سريع و سطحي ( ليس عميق ). فإذا كانت ذروة ( قمة ) حدة الطلقة تأتى سريعا عليكي ببدء هذا التنفس سريعا . أما إذا كانت قمة قوة الطلقة تأتى تدريجيا فعليكي البدء في استخدام هذه الطريقة من التنفس تدريجيا . و بذلك يزداد معدل سرعة التنفس مع زيادة حدة ( قوة ) الطلقة ليصبح سطحي و سريع . و مع نقص قوة الطلقة قومي تدريجيا بجعل التنفس بطئ و عميق و يكون الشهيق من الأنف و الزفير من الفم.
      و معنى ذلك أنكي في بداية شعورك بالطلقة استخدمي الطريقة الأولى للتنفس (التنفس البطيء ) ، و مع زيادة قوة الطلقة غيري لاستخدام الطريقة الثانية ( التنفس السريع الخفيف ) ، ثم مع نقصان قوة الطلقة ارجعي مرة أخرى للطريقة الأولى للتنفس.


      3-التنفس المتغير Variable breathing:


      و هي طريقة أخرى بدلا من استخدام الطرق السابقة. في بداية الطلقة خذي شهيق عميق من الأنف ثم زفير من الفم ثم خذي شهيق و زفير سطحي سريع من الفم متكرر بمعدل 5-20 شهيق و زفير كل 10 ثواني . ثم بعد كل 3-4 مرات تنفس بهذه الطريقة خذي نفس عميق . كذلك عند انتهاء الطلقة خذي نفس عميق باسترخاء مع تنهيدة .


      طرق التنفس في المرحلة الثانية من الولادة

      في تلك المرحلة تحتاجي إلى الدفع لكي تساعدي الجنين في الخروج . في بداية الطلقة خذي نفس عميق من الأنف و أخرجيه من الفم . و عند الشعور بالحاجة القوية للدفع خذي نفس عميق و كبير و احبسيه ثم اضغطي به إلى أسفل تدريجيا . بعد 5 ثواني تنفسي بعمق حتى يأتي الشعور بالحاجة إلى الدفع مرة أخرى . و يتكرر هذا 2-3 مرات في الطلقة الواحدة . بعد انتهاء الطلقة تنفسي باسترخاء تام.

      أوضاع الجنين عند الولادة Fetal presentations during labor

      يكون الجنين نشيط بعض الشيء في الفترة قبل الولادة ، فيبدأ يبسط ذراعيه و ساقيه و يدير ( يلوى ) جسمه كله استعدادا لكي يأخذ الوضع المناسب أثناء الولادة. و غالبا يأخذ الجنين وضع المجيء بالرأس حيث يجعل الرأس إلى أسفل ( في الحوض ) لتكون الرأس هي أول جزء يولد من الجنين.

      و هذه هي أوضاع الجنين المختلفة عند الولادة

      1-وضع المجيء بالرأس Cephalic presentation:

      و هو الوضع الأكثر انتشارا حيث تبلغ نسبة حدوثه 97% من الولادات . و يعتبر وضع طبيعي للجنين حيث تستقر رأس الجنين في الحوض.
      كل مايخص الحامل تجديه هنا
      و هناك نوعان من المجيء بالرأس فهناك وضع القذالي الخلفي Occiput posterior (الشكل 1 أدناه) ، و وضع القذالي الأمامي Occiput anterior (الشكل 2 أدناه)

      كل مايخص الحامل تجديه هنا
      كل مايخص الحامل تجديه هنا

      2-وضع المجيء بالمقعدة Breech presentation:

      يكون الجنين معكوسا حيث تكون رأسه إلى أعلى و أرجله و المقعدة إلى أسفل في الحوض.
      و يعتبر وضع غير طبيعي . و نسبة حدوثه 3 %.

      كل مايخص الحامل تجديه هنا

      و هناك ثلاث احتمالات:

      1-نزول الجنين بالمقعدة Complete Breech (شكل 1 أدناه).

      2-نزول الجنين بالأرجل و الركبة Frank Breech (شكل 2 أدناه).

      3-نزول قدم واحدة للجنين من خلال قناة المهبل Footling Presentation (شكل 3).


      و تكون الولادة الطبيعية صعبة في هذه الحالات ، و يكون الطبيب مستعد لاحتمال إجراء ولادة قيصرية عاجلة في الوقت المناسب.

      كل مايخص الحامل تجديه هنا
      كل مايخص الحامل تجديه هنا
      كل مايخص الحامل تجديه هنا

      3- الوضع المستعرض Transverse lie:

      نسبة حدوثها اقل من 1% . يكون الجنين في وضع أفقي بالرحم و ليس رأسي . و إذا لم يتغير وضع الجنين أثناء الولادة يجب إجراء ولادة قيصرية.

      كل مايخص الحامل تجديه هنا

      ::: يتبع :::
    10. **ريم الشمال**
      17-06-2008, 01:41 PM

      كل مايخص الحامل تجديه هنا


      الولادة القادمة Next childbirth


      نسبة فرصة الولادة الطبيعية بعد ولادة قيصرية واحدة تبلغ 70%. أى أن من بين كل مائة سيدة قد قمن بولادة قيصرية 70 سيدة منهن سيلدون ولادة طبيعية المرة القادمة. و الباقي تتم لهن ولادة قيصرية حيث أن سبب القيام بالقيصرية في المرة الأولى مازال مستمر.

      الرعاية ما بعد الولادة Postpartum Care

      فترة ما بعد الولادة من الفترات الهامة التي يجب العناية فيها بالأم حيث تواجهها بعض المشاكل التي لا تستطيع التعامل الجيد معها. لذلك يجب عليها أن تكون على دراية تامة بما يمكن أن تواجهه من مشكلات و كيف تتعامل معها.

      1- الألم المهبلي :


      إذا كان قد تم للأم أثناء الولادة خياطة بالمهبل بسبب شق جراحي بالمهبل Episiotomy أو تمزق بالمهبل Vaginal Tear . فبعد الولادة تشعر بألم في المهبل يستمر حوالي أسبوع و قد يصل إلى 2 – 3 أسابيع في الحالات الشديدة خاصة عندما تمشى أو تجلس. و عليها بالنصائح التالية لتسريع التئام الجرح و تقليل الألم:

      1-احرصي على جعل مكان الجرح نظيف دائما و احرصي على تنظيف الجلد بين المهبل و فتحة الشرج بعد التبرز.

      يمكنك الجلوس في ماء دافئ.

      2- حاولي استخدام وضع القرفصاء أثناء التبول ، مع سكب ماء دافئ على منطقة المهبل أثناء التبول.

      3- أثناء التبرز تجنبي شد مكان الجرح عن طريق استخدام قطعة نظيفة من القماش أو القطن و وضعها على مكان الجرح و قومي بالضغط عليها إلى أعلى أثناء الدفع إلى اسفل للتبرز.

      4- عند الجلوس تجنبي أي شد للجرح ، قومي بعصر ( ضغط ) الردفان ( المقعدة ) على بعضهما قبل الجلوس.

      5- قومي بعمل تمارين كيجل Kegel Exercise لتقوية عضلات الحوض. اقبضي عضلات الحوض و كأنك تمنعين نزول البول أثناء التبول ، و انتظري 5 ثواني ثم قومي ببسط العضلات مرة أخرى . كرريها 4 – 5 مرات في التمرين الواحد. و قومي بعمل هذا التمرين مرات عديدة أثناء اليوم. و عليكي بالبدء في التمرين بعد يوم واحد من الولادة.

      6- راقبي حدوث التهاب بكتيري للجرح حيث يزداد الألم أو يصبح الجرح ساخن ، متورم ، و به إفرازات تشبه الصديد . إذا لاحظتي ذلك عليكي الاتصال بالطبيب فورا.


      2-الإفرازات المهبلية:

      طبيعي أن يتواجد نزول دم مهبلي ( دم النفاس ) حتى 6 – 8 أسابيع بعد الولادة. و يكون لونه في البداية أحمر فاتح ثم يتغير تدريجيا إلى أحمر باهت أو بنى ثم يتحول إلى إفرازات صفراء أو بيضاء اللون. و لا داعي للقلق حتى إذا شعرتي ببعض الكتل الصغيرة من الدم المتجلط تنزل من المهبل. عليكي فقط الاتصال فورا بالطبيب إذا لاحظتي الاتي:

      - إذا زادت كمية الدم لدرجة تضطرك إلى تغيير الفوطة الصحية كل ساعة و استمر ذلك اكثر من ساعتين.

      - إذا شعرتي بدوار شديد.

      - إذا كان هناك إفرازات مهبلية ذات رائحة كريهة.

      - إذا شعرتي بألم بالبطن عند الضغط الخفيف عليها.

      - إذا كان هناك نزول كتل كبيرة من الدم المتجلط اكبر من حجم كرة الجولف.

      - إذا ارتفعت درجة حرارتك أكثر من 38 مئوية.


      3-الانقباضات:

      في الأيام الأولى القليلة بعد الولادة قد تشعرين بانقباضات بالرحم تشبه الانقباضات التي تحدث أثناء الدورة الشهرية. فلا داعي للقلق و عليكي فقط استشارة الطبيب إذا كانت الانقباضات تؤلمك و تحتاجين إلى مسكن ليصف لكي مسكن امن و لا يؤثر على الرضاعة الطبيعية. و عليكي الاتصال فورا بالطبيب فقط إذا كان هناك ارتفاع في درجة الحرارة أو إذا كان هناك ألم بالبطن عند الضغط الخفيف عليها.


      4-صعوبة التبول:

      وجود خدوش بسيطة أو تورم للأنسجة المحيطة بالمثانة أو مجرى البول يمكن أن يؤدى لصعوبة أثناء التبول . أيضا الخوف من التبول حتى لا يلمس البول المنطقة حول المهبل و فتحة الشرج و يسبب ألم يؤدى إلى صعوبة التبول. لذلك يجب عدم الخوف و هذا الألم المحتمل سيزول سريعا تلقائيا. عليكي فقط الاتصال بالطبيب فورا إذا لاحظتي زيادة غير طبيعية في عدد مرات التبول أو إذا كان هناك حرقان مستمر أثناء التبول.


      5-تسرب البول:

      الحمل و الولادة تؤدى إلى حدوث شد في الأنسجة الضامة في المثانة ، و قد تؤدى إلى إصابة عصب أو عضلة بالمثانة أو مجرى البول . لذلك قد يحدث تسرب للبول عند الكحة أو الضحك أو رفع شئ ثقيل . و عادة تتحسن هذه المشكلة خلال ثلاثة اشهر . و عليكي القيام بتمارين كيجل لتقوية عضلات الحوض. اقبضي عضلات الحوض و كأنك تمنعين نزول البول أثناء التبول ، و انتظري 5 ثواني ثم قومي ببسط العضلات مرة أخرى . كرريها 4 – 5 مرات في التمرين الواحد. و قومي بعمل هذا التمرين مرات عديدة أثناء اليوم. و عليكي بالبدء في التمرين بعد يوم واحد من الولادة.


      6-البواسير الشرجية Hemorrhoids:

      إذا شعرتي بألم أثناء التبرز أو انتفاخ حول فتحة الشرج ، فقد تكون البواسير نتيجة تمدد و انتفاخ الأوردة الموجودة عند الشرج أو نهاية المستقيم . و عليكي التوجه إلى الطبيب للتأكيد أنها بواسير و وصف العلاج المناسب الذي عادة يكون دهانات موضعية. و لتجنب الألم و سرعة الشفاء عليكي بأتباع النصائح التالية:

      لتقليل الألم يمكنك الجلوس فترة في ماء دافئ.

      عليكي تجنب الإمساك.

      إذا استمر الإمساك عليكي استشارة الطبيب لوصف دواء ملين لوقف الإمساك.

      أكثري من أكل الأطعمة الغنية بالألياف مثل الخضروات ، الفاكهة ، و الحبوب.

      عليكي الإكثار من شرب الماء و السوائل.

      لا تجعلي خوفك من الألم أثناء التبرز يجعلك تمنعي نفسك عن التبرز ، فذلك سيزيد المشكلة سوءا.


      7-احتقان الثدي:

      بعد عدة أيام من الولادة يمكن أن تشعري بأن الثدي اصبح ثقيل و منتفخ و مؤلم عند لمسه ، و هذا يعرف باحتقان الثدي باللبن . عادة لا يستمر ذلك اكثر من ثلاث أيام . لكن عليكي إرضاع الطفل مرات كثيرة أثناء اليوم ، و يمكنك اللجوء إلى إفراغ الثدي من اللبن أو ضخه pump milk لإزالة احتقانه باللبن.


      8-تساقط الشعر:

      ارتفاع مستوى الهرمونات أثناء الحمل يؤدى إلى الحد من ( تقليل ) المعدل الطبيعي لتساقط الشعر ، و بالتالي يؤدى إلى زيادة غزارة الشعر أثناء الحمل . و بعد الولادة هذا الشعر الزائد عن الطبيعي يتساقط. و خلال ستة اشهر يرجع الشعر إلى طبيعته. و هذا تفسير ما قد يقلقك من إحساسك بالتساقط الزائد للشعر بعد الولادة . كل ما يحدث أن الشعر يعود لطبيعته قبل الحمل.


      9-التغيرات الجلدية:

      قد تلاحظين بعض البقع الحمراء الصغيرة على وجهك ، فلا يسبب لكي ذلك القلق فهذه البقع تختفي تلقائيا خلال أسبوع تقريبا. أما الخطوط الحمراء أو الغامقة على البطن Stretch marks التي تظهر أثناء الحمل فستجدينها تتحول إلى اللون الفضي أو الأبيض.


      10-الوزن:

      بعد الولادة مباشرة تشعرين و كأنكي ما زلتي حامل ، فوزنك مازال زائد عن ما قبل الحمل. لا تقلقي فهذا طبيعي ، أغلب النساء يفقدن بعض الوزن أثناء الولادة نتيجة التخلص من وزن الجنين ، المشيمة ، و السائل الامينوسى. و خلال الأسبوع الأول بعد الولادة ستفقدين وزن اخر . و بعد ذلك بمتابعة الرياضة و النظام الغذائي السليم ستعودين تدريجيا إلى وزنك قبل الحمل.


      11-التغيرات المزاجية:

      يحدث لكثير من الأمهات بعد الولادة تغيرات مزاجية ، فتشعر بالقلق و التوتر و الحزن. و هذا طبيعي أن يحدث و يختفي خلال 7 – 10 أيام بعد الولادة . فإذا شعرتي بأن الأمر قد وصل معكي إلى إحدى مراحل الاكتئاب فعليكي عدم التهاون و مراجعة الطبيب.


      12-تحديد النسل:


      لا تنسى وسط كل تلك التغيرات أن تفكري أنكي قد تصبحين حامل مرة أخرى و أنتي ما زلتي في فترة النفاس. لا يمكنك الاعتماد على الرضاعة الطبيعية كوسيلة لمنع الحمل . فهناك شروط يجب أن تتوافر كي تعتبر الرضاعة الطبيعية وسيلة امنة لمنع الحمل بنسبة 98% و هي:

      - أن يكون طفلك معتمد اعتمادا كليا على الرضاعة الطبيعية فقط ، فلا تعطيه حتى أعشاب.

      - لم تأتى لكي الدورة الشهرية نهائيا بعد الولادة.

      - أن يكون عمر طفلك اقل من ستة اشهر.


      فإذا اختل شرط واحد فقط فهناك احتمال حدوث حمل. لذا يجب عليكي الاهتمام بالأمر و استشارة الطبيب لاختيار الوسيلة المناسبة لكي.


      دعواتكم ربي يسهل ولادتي ويهون علي ..
    123