قصه ابكت كل من سمعها ... *-*

اجمل نكت مضحكة - اضحك على سوالف الشباب والبنات ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. dede55555
    19-05-2008, 03:30 PM

    قصه ابكت كل من سمعها ... *-*

    قصه ابكت كل من سمعها ... *-*



    هذي القصه التي هزت لها مدينه جده وكل من سمعها

    هذه فتاه صغيره لايوجد لها لاب ولام فقد تخلي ابوها عن امها بعد ولادتها

    ببضعه ايام وبعد ايام من رحيل والدها قام احد الاشخاص بملاحقة امها الي

    ان داسها بكفرات سيارته وتركها في دمها لكن لم يستطيعوا القبض علي المجرم

    وبعد ان عاشت الفتاه الصغيره امر ايام حيتها متنقله من منزل لمنزل

    وكانت تنام بعض المرات عند ابواب المنازل لاتعلم اين تذهب فقد كانت

    معيشتها دايما من النفيات وبقايا الطعام من المطاعم وبعد ان كبرت الفتاه

    اتي لها شخص غريب لاتعرفه وعرض عليها الزواج ووافقت بسرعه دون تردد

    المسكينه لاتعلم انه سيكون مثل والدها الذي لاتعلم عنه شي وكانت الفتاه


    مسروره من الشخص المجهول الذي تقدم لها وبعد ايام تم الزواج الذي لايعرف

    عنه احد سواهما كان الشخص المجهول كثير الاشغال لايراها الامن وقت لوقت

    وكانت تجلس لوحدها كثير ولاتراه الا اخر الليل بعد ان ينتهي من السهره

    ومرت الايام و حملت الفتاه وكانت مسروره جدا ظننا منها انه سوف يهتم منها


    اكثر ولكن الذي حدث عكس الذي كانت تتوقعه فقد رزقت الفتاه بخمسه تؤام

    وجلست المراه تنتظر زوجها الذي سوف يحمل معهاطفالها ولكن الزوج كان


    قاسي القلب تركها تواجه مصيرها الذي وجهته وهي صغيره ظلت الام المسكينه

    تجمع الطعام لفلذات كبدها وكانت دائما تتعرض من ايهنات ومضيقات

    ومعكسات من اهل الحي لاكنها لم تبالي بهم فقد تعبت ورضت بالأهانه لكي توفر

    لقمه العيش لاطفالها الخمسه وبعد ان مرت الايام حدث مالم يكن بالحسبان

    وبينما هي ذاهبا تجمع لقمه العيش لبناتها خطف ثلاثه من بناتها الصغار

    وكانت الام تبكي بكا شديدا وتتحسر علي غياب بناتها كانت الام تبحث كا

    المجنونه من هنا وهناك ولاكن دون فائده وتمر الايام عليها وهي عايشه في


    حسرتها وهي تكتم عبرتها التي لاتفرقها علي فقدان بناتها انها حقا لصدمه 0

    ثلاثه من بناتها يؤخذون من دون معرفة مصيرهم وكانت الام كثيره الخوف علي

    ابنتيها الصغار كانت لاتفارقهم ابدا وكانت الي ذهبت تجمع الطعام من

    المحسنين تاخذ ابنتيها معها خوفا من حدوث الذي حدث باولادها الثلاثه

    وكانت في ايام الاعياد لاتغادر مكنها وكانت ابتيها يطالعون الناس ايام

    الاعياد مع والديهما وبملابسهم الجديده والحلويات وكانت الام تتألم كثيرا

    لذالك المشهد المؤلم وكانت الام تحاول ان تدخل البهجه في قلوب بنتيها

    تأخذهم معها من مكان الي مكان ومن حي الي حي وفي ثاني يوم من يوم العيد

    وبالتحديد علي شارع فلسطين بجده

    عبرت الام الشارع وخلفها ابتيهما وكانت سياره يقودها شاب متهور قام بدهس

    ابتنيها الصغار والام تناظر اولادها يدهسون امام نصب اعينها انه لموقف

    تقشعر لها الابدان الام تناظر طفلتيها الصغيرتين غارقين في بركة من الدماء

    ياله من موقف وناظرت الام اطفالها بحسره والم وعذاب وقالت:



    ميو ميو ميو وذهبت القطه المسكينه الي مكانها التي تؤي اليه
    هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههه


    لا تنسوو ردوودكم

    o(^_^)o
  2. وزير السلطان
    19-05-2008, 04:03 PM

    قصه ابكت كل من سمعها ... *-*


    يؤيؤيؤ شبعنا مقالب من هالنوووع
    ترى على كذا تصيير قلوبنا كلها قسوووه
    نتيجة للشفقه والعطف اللي يتلوه ضحكه وإبتسامه
    يعطيك العافيه على هالمقلب مابقول قصه
    ينقل للقسم المناسب
    يسعدك ربي
  3. مفحطه بجمس الهيئه
    19-05-2008, 04:18 PM

    قصه ابكت كل من سمعها ... *-*


    ههههههههههههههههههههههه

    يسلمووووووووووووو والله