عودوا . . . نساءا. . كي . . نعود . . رجالا.! ?

حوارات ونقاشات جميلة - الاختلاف في الرأي لايفسد للود قضيه ارسال إلى Twitter ارسال إلى facebook
  1. نايف ولد عبدالله
    27-04-2008, 12:02 AM

    عودوا . . . نساءا. . كي . . نعود . . رجالا.! ?][

    عودوا . . . نساءا. . كي . . نعود . . رجالا.! ?


    عفوا من كل قلبي .....

    أستميحكم عذرا والدي الغالي

    اسف جدا أختي ..

    اعذروني اخواني يامن أعرتموني الاهتمام وتحملتم عناء قرأة هذه السطور ...

    لكن

    اريد شرح وضع اقتبست سطوره من زماني

    لقد ولدنا في زمان نتعجب منه كثيرا

    .
    كان النساء في الماضي يقلن


    الخروج من البيت

    حبا

    واحتراما

    وواحة أمان

    تستظل بها المرأة

    تحت ظل اسمه الحياء

    وطنا.. وانتماء.. واحتواء..

    فماذا عسانا نقول الان؟
    هل خروج المرأة من بيتها أصبح أمرا عاديا ؟

    وهل يقللل من أنوثيتها ؟

    تساؤلات
    ونبحث عنها عند اشتداد واشتعال جمر العمر؟

    ماذا عسانا أن نقول الان؟
    في زمن...
    وجدت فيه المرأة سلعة رخيصة

    برغم وجود الرجل في حياتها
    ف تنازلت عن رقتها وخلعت رداء الأنوثة مجبرة واتقنت دور الرجوله بجدارة..
    وأصبحت مع مرور الوقت لا تعلم إن كانت...
    أما.. أم.. أبا
    أخا.. أم.. أختا
    ذكرا.. أم.. أنثى
    رجلا.. أم.. امرأة
    فالمرأة أصبحت تعمل خارج البيت..
    والمرأة تعمل داخل البيت..
    والمرأة تتكفل بمصاريف الأبناء..
    والمرأة تتكفل باحتياجات المنزل..
    والمرأة تدفع فواتير الهاتف..
    والمرأة تدفع للخادمة..
    والمرأة تدفع للسائق..
    والمرأة تدخل الجمعيات التعاونية..

    فإن كانت تقوم بكل هذه الأدوار

    فماذا تبقى من المرأة.. لنفسها؟
    وماذا تبقى من الرجل.. للمرأة؟

    فالمرأة المتزوجة في حاجة إلى "حيطه"

    تستند عليها من عناء العمل


    وعناء الأطفال


    وعناء الرجل


    وعناء حياة زوجية حولتها إلى...


    نصف امرأة.. ونصف رجل


    والمرأة غير المتزوجة


    في حاجة إلى "حيطة"


    تستند عليها من عناء الوقت


    وتستمتع بظلها


    بعد أن سرقها الوقت من كل شيء


    حتى نفسها


    فتعاستها لا تقل عن تعاسة المرأة المتزوجة


    مع فارق بسيط بينهما


    أن الأولى تمارس دور الرجل في بيت زوجها


    والثانية تمارس الدور ذاته في بيت والدها


    والطفل الصغير في حاجة إلى "حيطه"


    يلونها برسومه الطفولية


    ويكتب عليها أحلامه


    ويرسم عليها وجه فتاة أحلامه


    امرأة قوية كجدته


    صبورة كأمه


    لا مانع لديه أن تكون رجل البيت


    وتكتفي بظل..


    "الحيطه"..


    والطفلة الصغيرة في حاجة إلى "حيطه"


    تحجزها من الان. فذات يوم ستكبر.


    وستزداد حاجتها إلى "الحيطه"


    لأن أدوارها في الحياة ستزداد . وإحساسها بالإرهاق سيزداد.


    فملامح رجال الجيل القادم مازالت مجهولة..


    لكن..


    وبرغم مرارة الواقع


    إلا أنه


    مازال هناك رجال يعتمد عليهم


    وتستظل نساؤهم بظلهم


    وهؤلاء وإن كانوا قلة


    إلا أنه لا يمكننا إنكار وجودهم..


    فشكرا لهم


    فاكس عاجل..


    اشتقنا إلى أنوثتنا كثيرا..


    فعودوا.... رجالا


    كي نعود.... نساء . . . . . . .

    هذا هو حال كثيرا من البيوت هنا طرحت قضيتي وهنا أردت أقلامك تنور صفحتي إليكم الحرية
  2. روح مشرقة
    27-04-2008, 12:27 AM

    عودوا . . . نساءا. . كي . . نعود . . رجالا.! ?


    شوف اخوي الرجال كمان لازم يرجعون زي اجدادنا وابائنا طيب؟ لأن المشكله الحين الحرمه لازم تخرج عشان تدور على راتب يلمها ويلم اطفالها لأنه للاسف الزوج ما صار يقدر يغطي مصاريف البيت وبعدين مانكر فيه انفتاحية بين البنات بس هذا بسبب الاعلام و حكم الزمان الحالي طبعا 000 واشوف انا شباب هذا الجيل مو قادر يتحمل المسؤليه بالدليل كثرة الطلاق بين الازواج فاعشان كذا الحرمه لازم ترز نفسها وتكون قوية والوقت هذا ماأ حد يرحم الثاني000 وفق الله الجميع لما فيه الخير000اختك اخت الجروح000تقبل مروري
  3. لمسة حنين
    27-04-2008, 01:02 AM

    عودوا . . . نساءا. . كي . . نعود . . رجالا.! ?


    اولا بشكرك على الموضوع اخ نايف

    ومن ثم الزمان اختلف واصبح يجبر المراءه ان تخرج وتحارب في هذه الحياه كي تساعد في مصاريف المنزل

    بالفعل انا لا انكر ان اغلب النساء وانا منهم نتمنى وبكل صدق ان نعيش ملكات في منازلنا

    كما كانت من قبلنا امهاتنا وجداتنا

    اما في هذا الزمان وانا مازلت طالبه النصيحه الدائمه التي اسمعها لازم تكملي دراستك عشان بكره تقدري تستفيدي منها الراجل

    مومضمون وهذي الفكره الي ماخذنها عن الرجال بالرغم اننا مازلنا فتيات

    مع العلم ان ابي مو مقصر مومخلينا محتاجين شي لكن واقع شباب هذي الأيام مختلف

    يريد امراءه عامله كي تساعده في المصرف


    فمن اجبرنا على الخروج والعمل ؟؟؟؟؟ الاجابه بسيطه الرجل


    مع خالص تقديري وتحيتي
  4. sharkkk
    27-04-2008, 02:32 AM

    عودوا . . . نساءا. . كي . . نعود . . رجالا.! ?


    اعتقد ان الحل هو الرجوع للفطرة التى خلق الله بها المرأة و الرجل فلكل منهم دور ولكل منهم شخصيته
    فلم يفرض الله علينا شىء الا وله حكمة
    فخروج المرأة للعمل قلل فرص العمل المتاحة للرجال وقد ادى ذلك الى ضعف الرواتب بل و الى البطالة التى يعانى منها كثير من الشباب الذين لم يقدموا على الزواج بسبب الظروف المادية
    فكرامة المرأة فى بيتها وعظمه دورها فى تربية الابناء
  5. نايف ولد عبدالله
    27-04-2008, 05:19 AM

    عودوا . . . نساءا. . كي . . نعود . . رجالا.! ?


    شكرا على المرور

    وأزعجني ردود الأخوات

    عندما يبرورن هذا التبرير

    أتمنى أن نكون أكثر فكرا ووعيا

    ونعرف ماهي دورالمرأة التي من أجلها خلقت

    سعدت كثيرا بالمرور

    ولولا السفر

    لكان الرد للجميع

    اعتذر ولي عوده
  6. knight of night
    28-04-2008, 03:08 AM

    عودوا . . . نساءا. . كي . . نعود . . رجالا.! ?


    شكرا لك اخوي على الموضوع ... ولكن اسمحلي اقول رأيي فهذا الكلام في صف المرأة وليس ضدها لانه يتحدث عن معاناة المرأة في هذا الزمن الذي لم تعد تستطيع ان تحتمي فيه برجل يتحمل عنها كامل المسؤولية فالعيب في هذا الزمن بالرجل وليس بالمرأة لانه لم يعد قادر على تحمل المسؤولية ربما لنقص برجولته او بسبب قسوة هذا العصر الذي لم يعد يترك احد بسلام ودليل كلامي هو نهاية الموضوع لان الجملة اصلا بالموضوع ((فعودوا.... رجالا كي نعود.... نساء .)) وانت قلبتها بعنوان الموضوع
    هذا رأيي وشكر لك