فاكهة وخضار وتوابل تقاوم الأمراض

الموضوعات العامه التي لاتندرج تحت أي قسم من أقسام المنتدى إرسال إلى Facebook ارسال الى تويتر
  1. فاكهة وخضار وتوابل تقاوم الأمراض



    التفاح

    يخفض الكولسترول. يحتوي على مواد مقاومة للسرطان. غني بالألياف لذلك يساعد في منع الإمساك. يضعف الشهية. عصيره قد يحدث الإسهال عند الأطفال والصغار. لديه خصائص ملطفة ومقاومة للحميات والالتهابات والجراثيم . ملطف لنشاط الهرمونات المثيرة للدورة النزوية.

    الهليون

    مقاوم رئيسي لأمراض السرطان بفضل المواد المقاومة للتأكسد التي يحتوي عليها.

    الأفوكاته (الأفوكادو)

    مفيد للشرايين. يخفض الكولسترول ويوسع الأوعية الدموية. تقوم المادة الدهنية التي يحتوي عليها (حامض الاولييك المشبع) بوقف الأضرار التي يلحقها الكولسترول المضر(LDL) بالشرايين. وهذه المادةالدهنية هي ذاتها الموجودة في زيت الزيتون. ألأفوكاته غني جدا بالمواد المقاومة للتأكسد مما يؤهله لمقاومة أكثر من ثلاثين نوعا من أنوع السرطان ويجعله كذلك مانعا لتكاثر وتوالد جرثومة الإيدز، كما ثبت ذلك في التجارب المخبرية مؤخرا.

    الموز
    يهدىء آلام المعدة. علاج جيد ضد التخمة وعسر الهضم. يقوي تبطين المعدة ضد الحوامض والقرحة. له فعالية مضادة للحميات والجراثيم .

    الشعير

    أطلق عليه سكان الشرق الأوسط في السابق لقب دواء القلب. يخفض الكولسترول . له فعالية مضادة للسرطان والفيروسات . يحتوي على مواد مضادة للتأكسد .

    اللوبياء والفاصولياء المجففة (كذلك البقول كالحمص والفول )

    دواء فعال ضد الكولسترول . فتناول نصف كوب مطبوخ من هذه الحبوب يخفض مستوى الكولسترول بمعدل عشرة بالمئة . غذاء مهم جدا للمصابين بمرض السكري لأنه يضبط مستوى السكري في الدم . يحارب بعض أنواع السرطان . نسبة الألياف فيه كبير مما يسهل عمل المعدة. إلآ أنه سبب الغازات عند الكثيرين.

    نبات الفلفل

    غني جدا بالفيتامين ج C وهي مادة مقاومة للتأكسد . لذلك فهو غذاء مهم لمحاربة الرشح والزكام والربو والتهاب القصبات والالتهابات التنفسية واعتام عدسة العين وترهل العضلات والخناق الصدري وتصلب الشرايين والسرطان .

    العنبية (كبش العليق الأزرق والضارب إلى السواد)

    مفعوله غريب وفاعل كمضاد للجراثيم وللحيوانات (أنتيبيوتك) بمنعه الجراثيم من الالتصاق في المجرى البولي والتي تحدث التهابات مضرة في هذا المجرى . مقاوم للإسهال، مضاد للحميات. غني بالأسبرين الطبيعي .

    البركولي (من عائلة القنبيط )

    مضاد فعال ومثير لعدد من الأمراض . يحتوي على مواد عديدة مقاومة للتأكسد. نشاطه بارز في محاربة السرطان، وخصوصأ سرطان الرئة والأمعاء الغليظة والثدي. يسرع إخراج الأستروجين (هرمون الدورة النزوية ) من الجسم، مساهما بذلك في محاربة سرطان الثدي. غني بالألياف المخفضة للكولسترول. له صفات مضادة للحميات والقرحة. مصدر مهم جدا للكروم الذي يساعد في تنظيف كمية الأنسولين والسكر في الدم. الأفضل تناوله نيئا أو مطبوخا قليلأ للحفاظ على كل خصائصه المفيدة .

    الكرنب المسلوق (ملفوف ذو رؤوس صغيرة:براسلزسبراوت)
    له ذات الصفات التي يتمتع بها الملفوف والبركولي. مقاوم للسرطان والأستروجين، ويحتوي على مضادات مختلفة للحميات والأندول.

    الملفوف

    إعتبره الرومان القدامى علاجأ فعالأ ضد السرطان. يحتوي على مركبات متعددة مقاومة للسرطان والتأكسد. يسرع التغيرات الكيميائية في الخلايا الحية تأمينا للطاقة الضرورية للنشاطات الحيوية. يعتقد أنه يساهم في منع سرطان الثدي. يوقف نمو الورم في الغشاء المخاطي الذي يعتبر، عادة، مقدمة للسرطان في الأمعاء الغليظة. وقد أظهرت الدراسات أن من يأكل الملفوف أكثر من مرة واحدة في الأسبوع تنخفض إليه نسبة الإصابة بسرطان الأمعاء الغليظة بحوالي 66 بالمئة، وأن من تناول ملعقتين يوميا من الملفوف المطبوخ تنخفض لديه نسبة التعرض لسرطان المعدة انخفاضأ كبيرا. يحتوي على مركبات مضادة للقرحة، ويساعد عصيره في الشفاء من القرحة. عنده خصائص مضادة للحميات والجراثيم.

    يسبب لدى البعض انتفاخا في البطن وربما يحدث وجعا في الرأس عند البعض الآخر. يفضل تناوله نيئا للحفاظ على كل خصائصه. فإذا ما طبخ فإن بعض فعاليته في محاربة السرطان ونشاط الأستروجين تنعدم أو تنخفض كثيرا.

    الجزر
    مصدر مهم للبيتاكاروتين (الصبغ الأحمر في بعض النباتات) الذي يعتبر مقاوما رئيسيا للسرطان وحاميا للشرايين ومقويا للمناعة ومقاوما للالتهابات وأمراض أخرى. جزرة واحدة في اليوم تخفص نسبة تعرض النساء للسكتة الدماغية ب 68بالمئة. وأن ما يوازي ما تحويه جزرة واحدة متوسطة الحجم من البيتاكاروتين يخفض خطر التعرض إلى سرطان الرئة إلى النصف، حتى عند المدخنين الذين توقفوا عن التدخين.

    يسهم الجزر في تخفيض نسبة الإصابة بأمراض العين مثل إعتام عدسة العين وتفسخ عضلات العين. كما أنه يقي، إلى حد، من الذبحة القلبية والخناق الصدري. وتعمل الألياف الكثيرة التي يحتوي عليها والقابلة للانحلال والذوبان في خفض نسبة الكولسترول ويثبت النسبة المطلوبة. طبخ الجزر لا يؤثر على خصائصه، بل على العكس فإن طبخه السريع والخفيف يسهل على الجسم هضمه وامتصاصه.

    القنبيط (القرنبيط)

    له خصائص الملفوف والبركولي في محاربة السرطان وفي تنظيم عمل الهرمونات. يعتقد أنه مقاوم لسرطاني الثدي والأمعاء الغليظة. الأفضل تناوله نيئا أو مطبوخا طبخا سريعا. الأفضل استعمال الميكروويف في طهيه.

    سلري (الكرفس)

    إعتمده الفيتناميون منذ زمن دواء لمعالجة ضغط الدم المرتفع. وقد أثبتت الدراسات أنه يخفض ضغط الدم في الحيوانات. ويعتقد الآن أن الإنسان الذي يأكل ثلاثة أو أربعة أضلاع سلري يوميا ينخفض ضغط دمه. كذلك هو مدر ناعم للبول. يحتوي على مركبات متعددة ضد السرطان.

    الفلفل الحار

    ينشط العمل على تذويب الجلطة الدموية ويفتح الجيوب والممرات الهوائية، ويفتت المواد المخاطية في الرئة، ويساعد في التخلص من البلغم ويسهم في منع التهاب الشعب الهوائية (برونشيت) وانتفاخ الرئة والقرحة المعوية.

    تتأتى كل خصائص الفلفل المعالجة من مادة الكاسيسين (كلمة لاتينية تعني يلدغ، يلسع)، وهي المادة التي تجعل الفلفل حار المذاق. وهذه المادة فعالة في محاربة الألم والتخلص من أوجاع الرأس وأوجاع المفاصل. والبابريكا الحارة المصنوعة من الفلفل الحار تحتوي على نسبة كبيرة من الأسبرين الطبيعي. وهي مضادة للجراثيم وللتأكسد.

    إن الفلفل الحار، خلافا للاعتقاد الشعبي، لا يضر بالمعدة ولا يسبب القرحة.

    الشوكولا

    لا يبدو أنه يسهم في رفع معدل الكولسترول أو أن يكون سببا مباشرا لبروز حب الشباب. الشوكولا السوداء غنية جدا بالنحاس، مما يساعد في الحماية من الأمراض القلبية. يولد أوجاع الرأس عند البعض ويسبب الحرقة، وقد يكون له دوره في تكون الاكياس الثديية.

    القرفة
    تقوي نشاط الأنسولين لذلك تعتبر مفيدة جدا للمصابين بمرض السكري. مانعة لتخثر الدم.

    كبش القرنفل

    يستعمل منذ زمن طويل للتخفيف من أوجاع الأسنان ولمقاومة الالتهابات وأمراض الروماتزم. مانع لتخثر الدم.

    القهوة

    تأثيرها الرئيسي متأت من مادة الكافيين التي تحتوي عليها القهوة بكميات كبيرة. وبمقدور هذه المادة أن تؤثر على الانسان، كل حسب ظروفه الصحية وتركيبه الجسدي، فتحسن مزاجه وحيوته وترفع من مستوى تجاوبه الفكري. ففنجان قهوة واحد في الصباح يكفي لاعطاء شاربه دفعة قوية. ويعتبر الكافيين علاجا أوليا وطارئا ضد الربو. فشاربو القهوة أقل تعرضا للربو والصفير عند التفس (أزيز)

    القهوة توسع الممرات الشعابية. إلآ أن مادة الكافيين تسبب أوجاع الرأس والقلق والأرق. واذا ما تناول الإنسان القهوة بكثرة فإنها قد تحدث لديه اضطرابات نفسية وعقلية وتزيد من إفرازات الأسيد في المعدة وتسبب الحرقة. قد تسبب الاسهال.

    ليس من شيء ثابت حتى الآن أن القهوة أو الكافيين يسببان السرطان. ولا تأثير لهما على القلب والشرايين إذا ما تناولهما الإنسان بكميات قليلة (مثل ثلاثة أو أربعة فناجين قهوة في اليوم).

    الكرنب الأخضر

    مليء بالمركبات المضادة للسرطان والتأكسد. يحتوي على الفيتامين ج(c). وقد تبين من الأعمال المخبرية أنه يحارب انتشار سرطان الثدي عند الحيوانات. من المفضل أن لا يتناوله الذي يشكو من وجود حصى في الكلى.

    الذرة

    مضادة للسرطان ومقاومة للفيروسات. تحدث أوجاع الرأس المؤلمة والمزمنة (الشقيقة) عند الأولاد. تقلل من مقاومة الجسم لهضم بعض أنواع المآكل عند الذين يشكون من التهاب المفاصل الرثياني.

    التوت البري

    مضادة للجراثيم. له خاصية مميزة في منع الجراثيم المعدية من الالتصاق بالخليات المغلفة للمثانة والمجاري البولية. فهو بذلك يسهم في منع تكرار الإصابة المعدية في المجاري. مقاوم للفيروسات.

    البلح

    يحتوي على نسبة عالية من الأسبرين الطبيعي. مسهل طبيعي. يساعد في شكله المجفف (تمر) في مقاومة بعض أنواع السرطان خصوصا سرطان البنكرياس. قد يحدث أوجاعا في الرأس عند البعض.

    الباذنجان

    إستعمل في معالجة سرطان الجلد. قد يخفض مستوى الكولسترول في الدم ويسهم في التخفيف من أضرار بعض المآكل الدهنية. مدر للبول ومقاوم للجراثيم.

    حبوب الحلبة

    لها بعض الخصائص المقاومة لمرض السكري. تساعد في ضبط مستوى السكري في الدم وكمية الأنسولين. مقاومة للإسهال والقرحة والسرطان. تساعد في تخفيض ضغط الدم وتسهم في منع الغازات في الأمعاء.

    التين
    مقاوم للسرطان. قد يساعد في تقلص الأورام السرطانية. مسهل ومقاوم للقرحة وللجراثيم، يسبب أوجاع الرأس عند بعض الأشخاص.

    السمك وزيت السمك

    دواء عجيب، معالج ومانع لأمراض رئيسية أهمها أمراض القلب. فتناول قطعة سمك يوميا يخفض خطر الإصابة بنوبة قلبية بمعدل خمسين بالمئة. وزيت السمك يقلل من التعرض لالتهاب المفاصل الرثياني والربو وارتفاع ضغط الدم وداء الصدف وأوجاع الرأس المزمنة (الشقيقة) والتهاب غشاء القولون (الأمعاء الغليظة) المخاطي وتصلب الأنسجة. وقد يساعد في تجنب الاصابة بالجلطة الدماغية. وهو عامل فاعل ضد الالتهابات وتخثر الدم، ويرفع من معدل الكولسترول الجيد HDL ويخفص مستوى، التيريغلسريدس بشكل بارز، وقد يساعد في معالجة مرض السكري.

    لدى بعض الأسماك قوة مرتفعة كمقاوم للتأكسد وتفعل فعلها في محاربة بعض أنواع السرطان وعلى الأخص سرطان الأمعاء الغليظة وسرطان الثدي. أفضل أنواع الأسماك للحماية الصحية هي تلك الغنية بالمواد الدهنية من نوع أوميغا_3 omega-3 مثل السردين والسلمون والتونا والمكاريل والهرنغ. خطر السردين الوحيد أنه يساعد في تكوين حصى في الكلية.

    الثوم

    علاج عجيب لعدد كبير من الأمراض. عرفت خصائصه هذه منذ مطلع الحضارة الإنسانية. مقاوم للجراثيم ومحارب للطفيليات المعوية والفيروسات. واذا ما أخذت منه كميات كبيرة فإنه يشفي من التهاب الدماغ. يخفض ضغط الدم المرتفع ويضبط مستوى الكولسترول ويمنع الجلطات الدموية الخطرة. وتكفي حبتان أو ثلاث من الثوم يوميأ لخفض نسبة النوبات القلبية إلى النصف. يحتوي على مركبات عديدة لمقاومة السرطان والتأكسد. أحد أفضل العلاجات ضد الرشوحات، ويعمل ضد الاحتقانات والتشنج والالتهابات، ويسهل التخلص من البلغم. يعزز المناعة ويخلص الجسم من الغازات.

    من الأفضل تناول الثوم نيئا لمحاربة الجراثيم. إلا أن طبخه لا يقلل من فوائده المتعلقة بتسييل الدم. أما من أجل مقاومة السرطان فمن الأفضل تناوله نيئا أو مكبوسا (مخللا).

    الزنجبيل

    يستعمله الآسيويون منذ أجيال لمقاومة الغشيان والقيء وأوجاع الرأس والروماتزم والأمراض العصبية. وقد ثبت الآن أن الزنجبيل يقاوم الغشيان ويمنع الشقيقة (أوجاع الرأس المزمنة). يخفف من التهاب المفاصل الرثياني.

    الزنجبيل مقاوم عالي الفعالية ضد السرطان. وقد ثبت أنه عامل فعال في محاربة القرحة عند الحيوانات. له خصائص مضادة للالتهابات، ومقاوم لانخفاض النشاط والحيوية. مضاد للإسهال وله نشاط بارز في محاربة التأكسد.

    العنب

    مقاوم للتأكسد وللسرطان. العنب الأحمر والأسود أفضل من العنب الأبيض في محاربة التأكسد. يمنع تكوين الجلطة الدموية ويعزز الكولسترول الجيد HDL.

    الكريب فروت (ليمون الجنة، الغريفون )

    اللب وليس العصير، يخفض الكولسترول في الدم. له نشاط مقاوم للسرطان وخصوصا سرطان المعدة والبنكرياس. العصير مضاد للفيروسات. يحتوي على كميات كبيرة من الفيتامين ج (C). قد يسبب الحرقة عند البعض.

    العسل

    له خواص ناشطة مضادة للجراثيم. يساعد في النوم ويهدىء الأعصاب. يجب أن لا يعطى للأطفال الذين يقل عمرهم عن سنة واحدة لأنه قد يؤدي إلى تسمم قاتل.

    اللفت

    مقاوم للتأكسد والسرطان وخصوصا سرطان الأمعاء الغليظة.

    الكيوي

    يحتوي على كميات عالية من الفيتامين ج (C) لذلك فهو نشيط جدا في محاربة أمراض عديدة. يساعد في معالجة سرطان المعدة والثدي.

    السوس

    له قوة كبيرة لمحاربة السرطان، ويقتل الجراثيم، ويحارب القرحة والإسهال. مدر للبول. خطره أنه يرفع الضغط إذا ما تناوله الإنسان بكميات كبيرة. وعلى المرأة الحامل أن تتجنبه.

    البطيخ الأصفر (الشمام أو القاوون بجميع أشكاله)

    مقاوم لتخثر الدم. بعض أنواعه، وخصوصا الوردي اللون، مقاوم للتأكسد.

    الحليب

    له خصائص مقاومة للسرطان وخصوصا سرطان الأمعاء الغليظة والرئة والمعدة والعنق. المفضل والأفعل هو الحليب المجفف دسمه. قد يمنع ارتفاع ضغط الدم. الحليب المسحوب دسمه يخفص مستوى الكولسترول. الحليب الكامل الدسم يعزز الإصابة بالسرطان وأمراض القلب.

    من الأضرار الصحية التي يسببها الحليب: الحساسية، أوجاع الرأس، المفاصل الرثياني، الربو، الإسهال. وعند الأطفال والصغار: المغص، صعوبة التنفس، قلة النوم، حساسية، اوجاع الرأس، التهاب الأذن الصرع وحتي السكري. وخلافا للاعتقاد العام فإن الحليب قد يشجع فرز المواد الحمضية في المعدة، ويؤخر الشفاء من القرحة.

    الفطر

    ألشرقيون اعتمدوه قديما دواء طبيعيا لمعالجة امراض القلب لإطالة العمر. وقد أثبتت التجارب الحديثة أن الفطر الآسيوي يمنع أو يعالج السرطان والأمراض الفيروسية المعدية والأنفلونزا وشلل الأطفال والكولسترول المرتفع ولويحات الدم وضغط الدم المرتفع. ويستعمله الصينيون حاليا لمقاومة سرطان الدم، واليابانيون ضد سرطان الثدي وضد مرض الإيدز(نقص الناعة المكتسبة).

    الخردل

    يقطع البلغم المتجمع في الممرات الهوائية، ويسهم بفعالية في الاحتقانات التي يسببها الرشح والتهاب الجيب. هو مقاوم للجراثيم.

    المكسرات (بينها الجوز والبندق )

    لها خصائص مقاومة للسرطان وواقية من أمراض القلب. تخفض الكولسترول وتحافظ على سلامة الشرايين بفضل ما تحتوي عليه من زيوت غير مشبعة مماثلة لزيت الزيتون. تحتوي على فيتامين ه (E) الذي يحمي من أوجاع الصدر ويقلل من الأضرار التي تصيب الشرايين.

    أكثر المكسرات، وخصوصا الفستق السوداني، تساعد في ضبط السكر والأنسولين في الدم وفي محاربة مرض الشلل الرعاشي (البركنسون).

    الشوفان

    يخفض الكولسترول ويساعد في ضبط مستوى السكر في الدم. له خصائص مضادة للتأكسد ويحارب طلب الجسم للنيكوتين. مقاوم لانخفاض الحيوية والنشاط. قد يولد الغازات في معدة البعض وانتفاخا في البطن.

    زيت الزيتون

    حام للشرايين ومخفض للكولسترول المضر LDL دون أن يخفض الكولسترول الجيد .HDL يخفض ضغط الدم العالي ويضبط مستوى السكر في الدم. قد يكون مفيدا في محاربة السرطان.

    البصل (بجميع أشكاله وأنواعه)

    علاج طبيعي قديم قدم حضارتنا. وكان سكان ما بين النهرين يعتمدونه لمعالجة كل الأمراض تقريبا. مقاوم للتأكسد، كبير الفعالية، مليىء بالعوامل المضادة للسرطان وخصوصا سرطان المعدة. يخفض الكولسترول ويسيل الدم ويساعد في منع الجلطة الدموية ويحارب الربو والالتهابات الشعبية وحمى القش ومرض السكري والالتهابات وتصلب الشرايين. وهو مهدىء للأعصاب إنما يولد الغازات في المعدة.

    البرتقال

    أحد أهم أنواع الفاكهة المقاومة للسرطان. مليء بالفيتامين ج (C). مانع كبير لسرطان البنكرياس. يساعد في التقليل من عوارض الربو والالتهاب الشعبي وسرطان الثدي وسرطان المعدة وتصلب الشرايين. يقوي الخصب عند النساء والسائل المنوي عند الرجال.

    البقدونس


    مقاوم للسرطان. يسهم في التقليل من الأمراض المتأتية من التدخين، مدر للبول.

    الأناناس

    يقمع الالتهابات ويمنع انتشارها بسبب احتوائه على أنزيم مقاوم للبكتيريا. يساعد في عملية الهضم، كما يساعد في تفكيك وتذويب الجلطة الدموية. ينفع في منع ترقق العظام، ويساعد في منع كسر العظام بسبب ارتفاع نسبة احتوائه على الماغنيزيوم. مقاوم للبكتيريا.

    الخوخ والبرقوق

    مقاوم للجراثيم ومقاوم للفيروس. مسهل للمعدة. غني بالألياف والأسبرين الطبيعي.

    البطاطا

    مانع للسرطان. يحتوي على كميات كبيرة من البوتاسيوم، لذلك فهو يخفض ضغط الدم المرتفع ويساهم في منع الجلطة الدماغية.

    اليقطين

    يحتوي على مادة مقاومة للتأكسد، تساعد في إقصاء عدد كبير من الأمراض وأخصها أمراض القلب والسرطان واعتام عدسة العين.

    توت العليق

    مقاوم للفيروس وله نشاط مضاد للسرطان. غني بالأسبرين الطبيعي.

    الأرز

    مانع للإسهال ولعدد من الأنشطة السرطانية. الوحيد بين الحبوب الذي لا يترك غازات في المعدة. يخفض الكولسترول ويساعد في منع الحصى في الكلى.

    الراوند (من فصيلة البطاطا)

    عامل فعال في تولد الحصى في الكلية. مسهل بطيء الفعالية.

    الطحلب البحري

    أحد أصنافه، والمعروف برماد عشب البحر، مقاوم فعال ضد الفيروس والجراثيم. فهو يقتل جرثومة القوباء (مرض جلدي). يخفض الكولسترول وضغط الدم المرتفع. وهناك أنوع أخرى من هذا الطحلب البحري تعزز المناعة وتشفي من القرحة وتقاوم السرطان والجلطة الدموية. يحتوي على نسبة عالية من الإيودين.

    فول الصويا

    متعدد الأنشطة الدوائية. غني بالهرمونات. يقوي الأستروجين (هرمون مثير للدورة النزوية) عند النساء اللواتي تجاوزن سن الإخصاب. مقاوم للسرطان وخصوصا سرطان الثدي. يخفض الكولسترول تخفيضا بارزا.

    غذاء طبيعي يأتي على رأس قائمة الخضار التي تحارب السرطان. إنه في هذا المجال أفعل من القنبيط (القرنبيط) والبركولي. غني بالألياف التي تخفض الكولسترول. يجب أن يتحاشاه الذين يشكون من وجود حصى في كليهم. الأفضل تناوله نيئا أو نصف مطبوخ لأنه يفقد الكثير من خواصه عند طبخه.

    الفريز _ الفراولة

    فعال ضد السرطان وضد الفيروسات.

    السكر
    منوم ومهدىء للأعصاب ومقاوم للألم. فعال ضد الجراثيم. يساعد في شفاء الجروح إذا وضع عليها. ومن جهة أخرى يرفع من مستوى السكر في الدم ويشجع بالتالي إنتاج الأنسولين.

    البطاطا الحلوة

    تساعد بفعالية ضد امراض القلب والجلطة وعدد من انواع السرطان واعتام عدسة العين.

    الشاي (بجميع أنواعه)

    حام للشرايين، مقاوم للجراثيم وللقرحة، مضاد لتخثر الدم، والتجويف الذي يصيب الأسنان. مدر للبول ومقاوم للإسهال. يبدو أن شاربي الشاي تخف لديهم أمراض تصلب الشرايين ويقل عندهم التعرض للجلطة. أما تناول الشاي بكميات كبيرة فيولد القلق والأرق وقد يسهم في تكوين الحصى في الكلى.

    البندورة (الطماطم)

    مساهم فعال في تخفيض الإصابات بسرطاني البنكرياس والعنقي.

    الكركم (من الفصيلة الزنجبيلية )

    أحد أفضل التوابل ذات الخصائص الجيدة لمحاربت الأمراض، فهو مضاد للالتهابات، له ذات الفعالية كالكورتزون. مقاوم لعوارض الروماتزم. يخفض الكولسترول ويمنع نشوء اللويحات في الدم(جلطة دموية) ويحمي الكبد من التكسين, ويعزز مقاومة المعدة ضد الأحماض(الأسيد) ويخفض السكر في الدم لدى المصابين بمرض السكري. مقاوم لبعض أصناف السرطان.

    البطيخ (الأحمر)

    مقاوم للتأكسد ونافع ضد بعض أنواع السرطان. لتخثر الدم ومقاومة الجراثيم.

    القمح

    غني بالألياف وهذا ما يصنع منه أحد أفضل مقاوم للإمساك شرط المحافظة على نخالته. وتعتبر نخالة القمح من أفضل مضادات السرطان، وخصوصا مضادات الأمعاء الغليظة. فعال لدى النساء في مقاومة سرطان الثدي. وهو مقاوم للطفيليات. أما من الجهة الضارة فإن القمح يشجع إلتهاب المفاصل الرثياني وبعض الأمراض العصبية.

    اللبن

    علاج قديم فعال ضد الجراثيم والسرطان. فهو يعزز من قوة الخلايا الجيدة والمدافعة والمقاومة للجراثيم والتدرن السرطاني. يقاوم الإصابة بالرشوحات وما يطال جهاز التنفس عند الإنسان. يمنع الإسهال ويعالج المصابين به. يقاوم أمراض المهبل عند النساء والأمراض التي تطال العظام بسبب غناه بالكالسيوم.


    السنبله

  2. يسلمووووووووووو السنبله على المعلومات الحلووووووووووووووووووووه

    ميرنا الفلسطنيه

  3. شكرا الك حبيبتي

  4. شكرا لك حبيبتي تعبتي عليه اظن

    والله استفدت انا صرااحه ومشكوره مره 2 هع

  5. شكرا الك حلا كتييييييييييييير