صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

نتيجة كبرياء البنات (( قصه واقعية )) كامله

قصة كاملة - رواية كامله جميلة للكاتبه إرسال إلى Facebook ارسال الى تويتر
  1. نتيجة كبرياء البنات (( قصه واقعية )) كامله

    نتيجة كبرياء البنات
    قصه(( واقعية ))

    قامت من نومها كعادتها بوجهها الملائكي البشوش وبدأت يومها زي دايم توضت وصلت الفجر ونزلت تسلم على أمها وتفطر معها ((للمعلومية :أم و أبو الجوهرة مطلقين من أيام ماكان عمرها 6 سنين وهي عايشة مع امها وفي الإجازة تروح لأبوها)
    دقت الجوهرة على صديقتها وهي من أعز صديقاتها
    الجوهرة :أهلين نهى كيفك؟
    نهى : هلاااا والله عاش من سمع صوتك وينك اليوم الصبح دقيت عليك مقفله الجوال؟
    الجوهرة:إيه نهى تكفين إسكتي لا تذكريني
    نهى :خير الجوهرة ؟
    الجوهرة : يعني مانتي عارفة ياحبك للإستهبال
    نهى:الجوهرة لو تقولين لي إنك شايلة هم النتيجة بجيك الحين أتوطاك..
    الجوهرة :إيه وليش مأشيل همها هذا مستقبلي ولازم أخاف وأشيل همه
    نهى :الجوهرة لو الناس كلها تخاف الا انتي ماشاءالله عيني عليك باردة أكبر دافورة بالشلة وليته بالشلة بس إلا المدرسة كلها ..يعني الناس كلها تخاف إلا انتي ..
    الجوهرة : ولو يحق لي
    نهى : الكلام معك مامنه فايده المهم وش أخبار الوالدة ؟؟
    الجوهرة:ماعليها والله الحمد لله بخير
    نهى :أقول الجوهرة
    الجوهرة :هلااا حبيبتي
    نهى :عندك شي اليوم ؟؟؟
    الجوهرة :لاوالله اليوم ماوراي شي ليش؟
    نهى :والله انتي صديقتي وحبيبتي وصندوق أسراري وش رايك....
    الجوهرة مقاطعتها :أوكي أوكي بمر عليك اليوم ونروح السوق وش تبين بعد (((عارفة سوالفها)))
    نهى:ياااااعمري الله لا يحرمني منك وين ألاقي وحدة زيك فاهمتني وعارفتني
    الجوهرة :ههه تسلمين والله خلاص جهزي نفسك الساعة 8 بمرك أوكي ؟
    نهى :من الحين أجهز نفسي افااا عليك
    الجوهرة :ههه خلاص اوكي يالله بااااي
    نهى:باااي
    دق الجواال..
    الجوهرة : هلااااا يبه
    الأب:هلااا ببنتي كيف عساك بخير؟
    الجوهرة :بخير دامك بخير
    الأب:كيف الإجازة معك عساك مستانسة ؟
    الجوهرة :ايه يبه الحمد لله ولو إني مارتاح لين اشوف النتيجة ؟
    الأب:يابنتي لا تشيلين هم المهم لا تنسين بعد 3 أيام طالعين المزرعة كالعادة تعرفين ناخذلنا شهر فيها وبعدين نسافر
    الجوهرة :إن شالله يبه
    الأب:وشلون أمك وخوالك كلهم بخير؟
    الجوهرة : كلهم بخير ويسلمون عليك
    الأب :الله يسلمك ويسلمهم خلاص يابنتي ماطول عليك بس زي ماقلتلك لا تنسين جهزي نفسك..
    الجوهرة :إن شالله يبه إلا يبه وشلون خالتي هيا عساها بخير والله اشتقت لها؟؟(((هيا هذي زوجة أبوها الثانية)))
    الأب :ماعليها والله تسأل عنك حتى هي مشتاقة لك
    الجوهرة:تكفى يبه سلملي عليها ..
    الأب :يبلغ إن شالله هاا يبه تبين شي؟؟
    الجوهرة :سلامتك يبه
    الأب:الله يسلمك في امان الله

    ============

    ورجعت الجوهرة للبيت وقالت لأمها إنها بعد يومين ماشية وقالت لها إن أبوها اتصل وقعدت مع أمها شوي وراحت نامت ...
    الساعة9الصبح والجوهرة نايمة غريبة بالعادة ماتوصل الساعة 6 إلا هي صاحية وترسل جرايد وتفتح النت تشوف النتيجة ...المهم دقت صديقتها نهى على البيت قالوا لها نايمة ودقت عالجوال وردت الجوهرة بعد وشو
    الجوهرة :ألو
    نهى :أهلين الجوهرة معقولة الى الحين نايمة؟
    الجوهرة :وش أسوي أمس كنت سهرانه قاعدة أجهز أغراضي تعرفين بعد بكرة ماشية..
    نهى : المهم كيفك ؟
    الجوهرة :تماام نهى تكفين ودي أنام شوي ممكن تتصلين بعد ساعة تصحيني ؟
    نهى : هييي انتي في أحد ينام ونتيجته طالعه؟
    الجوهرة :..
    نهى : ألووووو الجوهرة
    الجوهرة : نهى تكفين والله ماني ناقصة مقلب من مقالبك اللي دااايم ؟
    نهى :لا والله أتكلم من جد وش فيك انتي مبروووك
    الجوهرة :نهى صدق تتكلمين ؟
    نهى :روحي شوفي الجرايد ولا بعد 97% من قدك
    الجوهرة :لا..لالالا..لالالالالالا مستحيييل ..
    وياعمري الجوهرة رمت الجوال ونست نهى عالخط..عااادي عند نهى مقدرة موقفها
    وراحت تصارخ في البيت يمممه نجحت نجحت
    أخيييييرا نجحت جبت 97%
    الأم : مبروووووك يمه الله يوفقك ويحقق لك اللي في بالك ألف ألف مبروووك..
    الجوهرة :والله يمه هذا كله من رضاك علي ودعاك لي الله لايحرمني منك ولا من دعاك.الأم :الله يسعدك والله محد رافع راسي غيرك اتصلي على أبوك بشريه ..
    واتصلت الجوهرة على أبوها ..
    الجوهرة :يبببببه 97%
    الأب:خير يمه وش فيك ((( ماستوعب ))
    الجوهرة :يبببببه اقولك نجحت أخيرا
    الأب: ألف ألف ألف مبروك
    الجوهرة :الله يبارك فيك يبه وأخيرا ارتحت ..
    الأب :الله وش هالخبر الزين عاد خلاص يمه لازم نحتفل فيك
    الجوهرة :لا يبه وش دعوى مو ضروري أهم شي اني أرضيك أنت والوالدة
    الأب :لالالالا انتي وش تقولين بنتي الوحيده تتخرج مااحتفل فيها وش هالكلام ..
    الجوهرة :تسلم لي يبه والله ماتقصر بس ماله داعي..
    الأب :أقول خلاص أول يوم لنا بالمزرعة اسوي لك حفلة ماحصلت ونادي اللي تبين من صديقاتك ...
    الجوهرة :بس يبه ...
    الاب :بس خلاص يمه انتهى الموضوع ومن الحين بجهز لك الحفلة وخليني أبشر خالتك هيا ..
    الجوهرة: خلاص يبه اللي تشوفه .
    وراحت الجوهرة تجهز نفسها وجاها أبوها في البيت وسلم عليها وبارك لها ..

    وبعدين دخلت الجوهرة وطبعا كل العائلة مجتمعه هناك حريم ورجال ..بنات وشباب ..
    سلمت الجوهرة على بنات عماتها وبنات عمها
    وعلى عماتها وعمانها كلللللهم ..
    وطبعا العيال أنواع القز على البنات ..العيال كانو كلهم موجودين إلا ولد عمتها بو تركي مسافر للرياض مع خوياه ..
    أنتهت الحفلة .....

    =======

    في اليوم الثاني قامت الجوهرة كالعادة مبكرة وكلها نشااط ونزلت وسلمت على ابوها وعمها وافطرت معهم ..وبعدين طلعت تتمشى شوي في المزرعة وقامت تسقي الورود وتنسقهاورايحة في تفكير عميق تعرفون هي توها متخرجة وتفكر وش الاقسام اللي تبي تسجل فيها مع ان نسبتها تدخلها القسم اللي تبي ومع الواسطات اللي من طرف أبوها وخوالها وعمانها بس هي تبغى قسم تلقى نفسها فيه.. وفي هذا الوقت رجع بو تركي من الرياض وجا على المزرعة دخل المزرعة وهو داخل كانت الجوهرة قدامه بس معطيته ظهرها وكان يحسب أنها أخته سارة وجا بيستخف دمه على أخته دقها على ظهرها وقالها أنااا جيييت ..
    إلا الجوهرة تلف عليه ومعها لي المويه ورطشت أبو جد ملابسه وهو من الروعة مو مميز منهي هذه وهي ماتدري وش اللي صار .
    وبو تركي طبعا تروش بالمويه أخر شي..
    الجوهرة :هيييييي مين أنت ؟
    بو تركي: ممكن تنزلين اللي أول ..
    الجوهرة:أوه.....
    وراحت وخلت بو تركي من غير حتى إعتذااار أو أنها تحاول تعرف منهو .

    =====

    وبو تركي أنواع رفعة الضغط وشلون تسوي فيه كذا وتروح من غير ماتقوله شي حتى لو تعتذر وحس بنفسه إنها شايفته بزر ...ومنهي هي وجهها اللي تتجرأ تسوي كذا معاه مع أنها ماكانت قاصدة..بس العناد ركب راسه ..
    والجوهرة عادي ماكنه صار شي بس انها ارتاعت وماميزت منهو هذا اللي جاها ...
    دخلت البيت وراحت عند البنات وقعدت معهم شوي إلا دق جوال سارة ..
    سارة:هلااااااا بو تركي وينك يالقاطع اشتقنالك يالشين متى جاي؟؟؟
    بو تركي:هلا سارة شوي شوي ..أنا هنا بالمزرعة وصلت قبل نص ساعة تقريبا..
    سارة : نعم وش تقول ؟؟ أنت هنا الحين نازلة لك أوكي ..
    بو تركي :خلاص أوكي أنا ببيت الشعر..
    وقفلت سارة وقالت للبنات إن بو تركي جا وبتنزل تسلم عليه..لحظتها عرفت الجوهرة ان اللي جاها هو بو تركي ..بس عادي ماهمها..واذا كان بو تركي يعني بيدخل الجنة وحنا بندخل النار ..

    ========

    ومرت اليومين وجا يوم طلعة السويق والبنات كلهم جاهزين ويوم جات الساعة 9 جا عمهم ضاري سلم عليهم وقالهم يكونون طالعين برى بعد ربع ساعة بس على مايجيب السيارة بو تركي..
    وطلعوا البنات وركبوا السيارة ويوم جات بتركب الجوهرة لحظتها كان بو تركي بيفتح باب السيارة اللي قدام وبيركب...ويوم شاف الجوهرة أرتفع ضغطه وقال لازم أرد لها حركتها اللي ذاك اليوم..
    بو تركي :انتي رايحة معنا..
    الجوهرة:أنا ؟!!!
    بو تركي :ايه في أحد غيرك ؟!!!
    الجوهرة:إيه رايحة عندك مانع..
    بو تركي :إيه عندي مانع صراحة ماودي تروحين معي ..بالسيارة خلي السواق يوديك..
    الجوهرة : اها..شكرا بو تركي يجي منك أكثر..
    ورجعت الجوهرة وضاري كان يناديها وراح كلمها حاول فيها انها تروح معهم وان بو تركي ماكان يقصد اللي قاله بس رفضت وقالت إنها أصلا تعبانة وماودها تروح إلا عشان البنات ..
    وفي السيارة أنواع التهزئ لبو تركي سواء من البنات أو من ضاري وهو حس بتأنيب الضمير بس كان يكابر..
    وبعدين يوم دخلت البيت شافتها خالتها هيا واستغربت انها ماراحت
    ============

  2. رد : نتيجة كبرياء البنات (( قصه واقعية ))

    وبعد شوي اتصلت الجوهرة على أمها تسلم عليها ..
    الجوهرة:هلاااا يمه..
    الأم :هلاااااا والله بنتي شلونك ..؟
    الجوهرة :بخير يمه ..شلونك إنتي عساكي بخير..؟
    الأم :بخير دامك بخير يمه..
    الجوهرة:يمه وصلت بطاقات الزواج؟؟
    الأم :ايه اليوم أرسلتها نهى الصبح..
    الجوهرة:ايه زين أنا إن شالله بكرة الظهر جاية عندك يصير نطلع من هناك على القاعة ..زين ؟
    الأم :زين ..بس من اللي جايبك هنا ..
    الجوهرة :يمكن مشاري أو خالتي هيا مع السواق..
    الأم :خلاص يمه يصير خير ..
    الجوهرة:يالله يمه حبيت أطمن عليك تامريني بشي..؟؟؟؟؟؟
    الأم:لا يمه سلامتك...
    الجوهرة:الله يسلمك مع السلامة.
    وقعدت الجوهرة مع البنات طلعوا يتمشون شوي بالمرزعة وهم يتمشون تعبت عليهم غادة وقالت لازم أرجع البيت انتم خليكم كملوا تمشيتكم ...وراحت الجوهرة معها لم البيت..وبعد شوي نزلت الجوهرة المطبخ تجيب أكل لغادة ..وهي بالمطبخ جاء بو تركي ..
    بو تركي:فيه أحد..؟؟؟؟
    الجوهرة طبعا ماردت عليه ..ودخل بو تركي ويوم شاف الجوهرة ارتفع ضغطه وقال في نفسه وشفيها ذي شايفتني بزر من جد ((طبعا ماشافها كلها لانها كانت فاتحة الثلاجة والثلاجة مغطية عليها))..وطالع الجوهرة بنظرات استحقار من فوق لتحت وطلع من المطبخ ..وبو تركي خلاص وصلت معه قال لازم اوقفها عند حدها مع انه حس انه بدى يجيله شعور غريب تجاه الجوهرة ..يمكن عجبته شخصيتها القوية وكبريائها وعزة نفسها.وإصرارها على إنها تاخذ حقها بيدها..أو طموحها مايدري المهم طنش هذي المشاعر وقال أكيد من القهر اللي أنا فيه..وفي أخر الليل والكل كان نايم ..إلا بو تركي ماجاه نوم بس يفكر بتصرفات الجوهرة ويحاول يفسرها..ماعرف إن كل المعاملة هذي اللي من الجوهرة هي بس من حركته ذاك اليوم يوم عيا تروح معهم للفيصلية..المهم فكر ..وفكر..
    آخر شي قال لازم أختي سارة تكلمها ..ولا لا مايصير أخاف يصير بينهم شي أو سارة تفهمني غلط ..لازم أنا اكلمها بنفسي..أشوف وش عندها بدل كل يوم وهي مطيحة وجهي عند أحد أمس عند أمي واليوم بالمطبخ عند الشغالات بكرة مادري وين..وفعلا دخلت الفكرة مزاجه ..بس شلون يجيب الرقم....قال مافي غير أختي سارة..وماقدر ينتظر لليوم الثاني ..راح لغرفة سارة وطق عليها الباب ..وقامت له سارة..
    سارة:مين؟؟
    بو تركي:سارة معليش أسف على الإزعاج بس أبيك شوي ممكن ..
    سارة بعد مافتحت الباب :خير بو تركي فيه شي ؟
    بو تركي:لا تخافين مافي شي بس أبغى جوالك شوي إذا ممكن ..
    سارة:أوكي بس وين جوالك؟
    بو تركي:جوالي خربان..
    سارة :بس رجعه لي اليوم الصبح ضروري ..أستنى وحدة من البنات تتصل علي ضروري .
    بو تركي:أوكي ..مشكورة أختي

    وراح بو تركي يدور رقم الجوهرة ويووم لقاه على طووول حطه في جواله ..وارتاااااح ..كذا تقريبا راح نص الهم اللي شايلة ..أما باقي وش يقول للجوهرة وشلون هي بترد عليه هذا اللي كان شاغل باله أكثر شي .
    وكان ينتظر الصبح على ناااار ..ويوم طلع الصبح كان بيتصل بس قال ياولد أركد مايصير على طوول استنى شوي..وانتظر ..يوم جات الساعة 9 الصبح ..اتصل ..
    الجوهرة ماعرفت الرقم وماردت ..اتصل مرة ثانيه والجوهرة نفس الشي ماردت ..أما المرة الثالثة ..ردت قالت يمكن أحد ضروري..
    الجوهرة:ألووو
    بو تركي:أهلين الجوهرة كيفك؟
    الجوهرة:تمام من معي لو سمحت؟
    بو تركي :أنا بو تركي..‏
    الجوهرة:نعم..وش تبي..
    بو تركي:الجوهرة ممكن أكلمك بموضوع..؟
    الجوهرة :آسفة ..أنا مشغولة الحين تبي شي..
    بو تركي:لا سلامتك..
    الجوهرة :يالله باااي
    بو تركي انكسر خاطره واحتار وش يسوي مع هالبنت .. ونفس الشي حس انه بدا يميل لها..وبعد ماانكسر خاطره بعد ماصرفته..فقد الأمل بأنه يقدر يوصل لها..
    أما الجوهرة حست أنها كانت قاسية عليه بالرد ..بس كبريئها كان يمنعها إنها تعترف بهالشي ..وراحت الجوهرة عند أمها عشان تحظر الزواج ..وراحوا واستانسوا لكن الجوهرة كانت طول الوقت تفكر بالكلام اللي قالته لبو تركي ..وكانت تلوم نفسها على اللي سوته ..وصارت الجوهرة طول الوقت تفكر فيه..وبعد ما رجعوا من الزواج ..طبعا رجعت على بيت أمها واليوم الثاني الصبح راحت للمزرعة ..
    ويوم وصلت البنات كانو ينتظرونها على الفطور ..وقعدت وافطرت معهم وحكتهم وش صار بالزواج ..وضحك ومزح ونااااسة يعني ..
    وسالفة ورا سالفة لين دخلوا بسالفة العرسان ((الرجال يعني ))وكل وحدة وش تتمنى يكون زوجها وش شخصيته وش اسلوبة بالحياة ..
    سارة :أنا ابي واحد يمووووت فيني ..ماعنده حركات الغيرة الزايده .يحب السفر..والتمشيات ..اممممممم..
    ........
    غادة :أما أنا ابي وااحد على كيفي وش ماقوله يقول حاظر..بس مو معناه ان ماله شخصية وأهم شي يحبني وأحبه
    ............
    والجوهرة سكتت..ماتكلمت ..
    سارة :الجوهرة وش مواصفات فارس احلامك..ولا ماعندك ..
    ............
    الجوهرة :انا ماعندي مواصفات محددة لكن أهم شي عندي انه يحبني واحبه ويخليني اسعد أنسانه في هالكون عشان اقدر اسعده ..ايييييييييه واهم شي يكون رومانسي ..مو يجيني واحد عربجي ماعنده ماعند جدتي..
    ....... رجولة ..
    واستمر النقاش بينهم ..وقاموا يتكلمون عن صفات عيال العايلة عندهم ..وتكلموا عنهم كلهم تقريبا ومنهم:
    غادة:أما عمي ضاري خطير.ياحظ اللي بتاخذه يونس اللي مايتونس ..ماعنده حركات التعقيد والخرابيط الزايده..واخلاق ..ورزانة ..ووسيم ..وش تبي بعد اللي بتاخذه..
    سارة :أما فهد ولد عمتي نورة مصرقع ..بس ولو يهبل ..فرفوش..صحيح انه احيان يرفع الضغط ببرودته الزايده ..بس كل شي منه حلوو.
    الجوهرة:وش الطاري على فهد ..ماحد جاب سيرته غيرك .؟
    سارة بعد ماحمرت خدودها:عادي أصلا حنا قاعدين نسولف
    غادة :نسوولف ..علينا هالحركات..
    الجوهرة :اعترفي اعترفي ..
    غادة :عادي مابينا شي ..
    سارة((وصل ضغطها الالف)):ايه واذا اني احبه عندكم شي
    الجوهرة :لا ابد سلامتك..بس تصدقين لايقين على بعض..
    سارة طبعا انهارت ..وانواع رفع الضغط..
    الجوهرة :خلااااص خلونا نكمل من باقي بعد..اييه أخوي مشاري
    حياته الكمبيوتر الله يعين اللي بتاخذه شكله بيهكر على دماغها ..ههههه
    غادة:هههه الله يقطع سوالفك ..والله انك صادقة مادري لو ان منعوا الكمبيوتروالنت وش بيسوي


    سارة :خلاص خلصوا ..
    غادة :هيييييييي نسينا
    بو تركي
    سارة:يابعد عمري ياخوي والله اني خاينه تكلمت عنهم كلهم حتى عيال الجيران ونسيته صدق ماعندي قلب
    غادة :ايه عاد جتنا راعيه الاخوة ..خلصينا بس ..
    الجوهرةساااكته ماتكلمت ولا نطقت ..
    غادة :المهم خلوني اقولكم مواصافته .آآه وش اقول وش اخلي ياسويير اما عندك اخ كامل والكامل الله..وش زين وش وسامة ..وش جسم ..وش
    اخلاااق..بس هذا مايمنع اني اقول انه عليه تصرفات ترفع الضغط وخاصة اذا عصب لا تقربين منه ..لكن قلبه ابيض..وينسى على طووول اللي سواه ..ولا يحقد.. ولا يكره احد ..وازين مافيه انه اذا غلط يحاول قد مايقدر يصلح غلطه.. وش بعد ..امم ..ايييه هاااااادي ورومااااانسي وعاطفي لأبعد حد..
    يصلح لك الجوهرة ..اخخخخ
    الجوهرة: ياملحك اذا بديتي تخففين دمك..
    سارة:ايه والله وين بنلاقي احسن منك؟؟
    الجوهرة:أقول ..اعقلوا اصلا أنا مافكر بهالأشياء الحين ..
    غادة:أحلى يامصرية...ههه
    الجوهرة:تدرون الكلام مامنه فايده معكم مع احترامي الشديد...
    غادة:سويير والله وعرفنا نرفع ضغطها..اخخخ
    الجوهرة:أنا اقوم اروح اشوف خالتي ابرك لي ..
    وراحت الجوهرة تسلم على خالتها هيا ..وقعدت معها شوي ..بعدين راحت على غرفتها .
    وطووول الوقت والجوهرة تفكر بكلامهم وسواليفهم وخاصة الكلام اللي قالوه عن بو تركي..وحست ان اهتماهها ببو تركي زااد..لكن الحركات اللي كانت تسويها ببو تركي تشوفها قدامها طووول الوقت في هاللحظه كان ودها توقف الزمن وترجع وراااا وتمسح كل اللي سوته معه..بس شوي قامت تكلم نفسها وتقول:وش اللي جاني وش مسوي لي هالولد ماادري وش هالشعور الغريب اللي احسه تجاهه ..هل هو قهر منه ..شفقة..او ..او..حب..ويوم قالت هالكلمة كان قنبله انفجرت فيها..اعقلي يالجوهرة وش حب وش خرابيط وشلون تسمحين لنفسك تحب واحد زي هذا ..بعد كل اللي سواه فيني واللي سويته فيه ..احبه..لاااا وش اللي قاعدة افكر مستحيل اني اكون حبيته..واستدركت نفسها ..وقالت :طيب ليش مااحبه..كل المواصفات اللي ابيها فيه ..ويكفي ان قلبه ابيض..
    وفجأة تذكرت الجوهرة يوم اتصل عليها بو تركي ..وتذكرت كلام غادة يوم تقول ان احسن مافيه انه يعتذر..في هاللحظة ودها ان الارض تنشق وتبلعها وين تودي وجهها ..هو كان متصل بيتفاهم معها ..ويعتذر لها على اللي صار منه..وهي على بالها بتسوي ثقل..
    شوي الا صوت ماسج على الجوال يقطع حبل افكارها..
    أخذت الجوال وشافت الماسج ..الرقم مو غريب ..تذكرت انه رقم بو تركي ..ايه فيصل ..مافقد الامل أرسل لها ماسج قال يمكن تعطيني وجه تحس فيني ..وتعرف اني بس ودي اعرف وش سر حركاتها البايخة معي..ويمكن اقدر افهم شخصيتها ..
    الماسج يقوول:الثقل عمره ماكان للغلا باب ***والصد يطعن طعن الخناجر..
    الجوهرة بعد ماقرت الماسج انقلب حالها وحست انها اتفه انسانه واستحقرت نفسها..لكنها ماطاوعت قلبها ومشت مع عقلها ..عقلها يفرض عليها الكبرياء..وعزة النفس..
    اذا رديت عليه وش بقوله وش وجهي عنده..واصلا ليش اكلمه..
    وياعمري الجوهرة صارت مابين نارين ..قلبها وعقلها..فجأة مادرت الا ودموعها على خدها ..يارب ساعدني ..يارب وش سويت عشان يصير فيني كذا..طيب ابي افهم وش اللي صاير فيني ..وقعدت الجوهرة على هالحال طووول الليل ولانامت ياعمري بس تفكر ..

  3. رد : نتيجة كبرياء البنات (( قصه واقعية ))

    أما بو تركي الله يلطف بحاله هو الثاني بعد ..توقع ان الجوهرة بترد عليه لو بتهزئ بس اهم شي ترد..لكن صار العكس تماما وحس انه غبي وتسرع يوم أرسل الماسج للجوهرة يقول في نفسه :الحين تحسبني راعي حركات وأنا والله ماسويت كذا الا عشان اعتذر لها بس عارف ان كل هذا من حركتي البايخة ..وصار بو تركي يلوووم نفسه ..مايدري إن الجوهرة تلووم نفسها بعد..لكن محد داري عن الثاني..وقعد بو تركي طووول الليل سهران ماجاه نوم طول الوقت يفكر ..لكن مايدري بالضبط هو يفكر في ايش ووش هدفه من التفكير هذا كله..هل هو يحبها ..أو بس حب انه يعتذر لها عشان ماتاخذ عنه فكرة..اوعشان شخصيته كرجل لازم يعترف بأخطائه ويحاول يصلحها..
    وهذا حالهم طوول الليل ..
    ومر اليوم على هالحال..ويوم جا الصبح قاموا غادة وسارة ..وكانوا ينتظرون الجوهرة ..متفقين يطلعون يتمشون بالمزرعة ..ويوم طولت عليهم الجوهرة..
    غادة:غريبة وش فيها الجوهرة ماهي بالعادة تتأخر لهالوقت..
    سارة:ايه والله غريبة ..دايم تقوم قبل الشغالات بعد..
    غادة:عساه خير بس ..
    سارة :أنا طالعة أشوفها الحين ..
    وراحت سارة لغرفة الجوهرة ..دقت الباب ماحد رد والباب مقفوول..خافت سارة وحست انه صاير لها شي..راحت نادت غادة ..ويوم جات غادة ودقوا الباب عليها قامت الجوهرة..وفتحت لهم الباب..عاد البنات يوم شافوا شكل الجوهرة..ارتاعوا..وجهها صاير أصفر وذبلان..وعيونها حمراء..
    غادة:الجوهرة فيك شي خوفتينا عليك وبعدين وش فيه شكلك ..تعبانه فيك شي تكلمي..
    الجوهرة:لا أبد غادة لاتخافين ولا شي بس امس مانمت بدري ..
    سارة:خير صاير لك شي..تعبانة من شي..؟؟
    الجوهرة:بنات الله يهديكم يعني وش بيكون فيني ..بس أمس جاني صداع وماقدرت أنام ..
    غادة:أكييييد .؟
    الجوهرة:أكييييييد
    سارة :طيب صار خير تنزلين معنا ولا تكملين نومك..
    الجوهرة :لا أنزل معكم ..ماودي أنام يصير أرجع أنام اليوم بدري..
    سارة :خلاص أوكي ننتظرك تحت في الصالة على مانجهز الفطور الا انتي نازلة أوكي..
    الجوهرة :أوكي عشر دقايق وأنزل لكم..
    وبعد ماخلصت الجوهرة وجات تنزل قابلت أبوها ..سلمت عليه ..أبوها يوم شاف شكلها ارتاع..
    الأب :الجوهرة ..وش فيك يمه وجهك مبين انك تعبانة..
    الجوهرة:لا يبه أبد ..بس امس مانمت زين ت...
    الأب :خيير فيك شي تشتكين من شي..اوديك المستشفى..
    الجوهرة:لااا يبه الله يسلمك مافيني شي بس اقولك تعرف امس كنت سهرانة مع البنات..وراح وقت نومي وعيا يجيني مرة ثانيه الا متى..
    الأب :اييييه بس يمه لا تسهرين شوفي شكلك وشلون صاير بعدين السهر في المزرعة ماينفع ..نامي بدري وقومي بدري يصير تطلعون تتمشون الصبح وانتم رايقين..
    وبعدين انا محضرلك مفاجأة ..
    الجوهرة:خير يبه؟
    الأب :جبت لك المرسم اللي تبين..والحين بيجون العمال يحطون أغراضه..خليته تحت في البدروم..
    الجوهرة:صدددق يبه..
    الأب :ايه صدق وبعد فيه مفاجئة ثانية بس بعدين أقولك وش هي..
    الجوهرة:تسلملي يبه الله لا يحرمني منك ولا من طيبك..وحبت على راس ابوها..
    الأب :تستاهلين أكثر يابنتي..مادري وشلون أعطيك حقك..انتي اللي رفعتي راسي فوق..
    الجوهرة:تسلملي والله هذا كله من تربيتك لي انت والوالدة ولا من غيركم وش كان بيصيرلي..
    الأب :الله يوفقك ..ويسعدك..ويحقق لك كل أمانيك..
    الجوهرة :الله لا يحرمني منك انت والوالدة..
    وراحت الجوهرة للبنات وطلعوا وتمشوا . وقالت لهم وش اللي جابه لها ابوها.وباركوا لها ..
    أما بو تركي نفس الشي حاله تغير صار بس شارد في التفكير حتى لو كان جالس مع العيال ..واليوم وهو جالس معهم حس عمه ضاري أنه فيه شي..
    ضاري:بو تركي...بو تركي؟؟؟
    بو تركي:هلا
    ضاري :وش فيك شارد منت معنا..
    بو تركي :لا أبد بس تعبان شوي..
    ضاري :خير وش فيك...
    بو تركي:مافيني شي لا تخاف بس امس كنت سهران على فلم وماخلص الا على صلاة الفجر..
    ضاري:اهااا ..احسب فيك شي
    بو تركي:لا لاتحسب..
    ضاري:الشره مو عليك على اللي يسأل عنك وخايف عليك..
    وقعد بو تركي شوي معهم بعدين استأذن منهم بيروح يبدل ملابسه..ودخل البيت..
    والبنات رجعوا من المزرعه وراحت الجوهرة تشوف المرسم اللي جابه لها ابوها..
    وبو تركي وهو نازل من غرفته..سمع البنات غادة وسارة وهم يتكلمون..
    غادة :الله من قدها الجوهرة مرسم وحركتات..
    سارة:ايه والله شي ..عاد هي رسمهاا خطير..تذكرين العام اللوحات اللي جابتها..
    غادة:ايه والله ماشاءالله عليها ..بس لوانها حطت المرسم فوق في الصالة مو أحسن لها من البدروم؟
    سارة:لا بالعكس شين لو انه في الصالة ماراح تاخذ راحتها العيال طالعين نازلين تحت اريح لها ..
    وبو تركي طول الوقت قاعد يسمع وش يقولون..في هاللحظه جات لبو تركي فكرة مالها داعي بس وش يسوي ماله غير انه يكلمها وجها لوجه..
    ونزل بو تركي للبدروم وشاف الجوهرة ..قلبه صار يخفق بسرعة ..وصاريتنفس بسرعة..وكان يحس ان الجو بارد وجسمه حار..وهو قاعد ينزل درجة درجة..لين وصل ودخل على الجوهرة..
    بو تركي:السلام عليكم..
    الجوهرةبعد ماطالعت فيه وهي مرتاعة ولوحدها بعد كانت بتروح فيها..ومن الروعة ماتكلمت صارت مبلمه..
    بو تركي:أنا عارف وش بتقولين عني أنا حيوان وحقير اللي تبين بس ممكن سؤال..
    الجوهرة:انت شلون تسمح لنفسك تدخل على بنت ماتصير لك.. ولا ولوحدها بعد ..ماعندك دم ماعندك ضمير ..ماعندك شي اسمه غيرة..
    بو تركي مقاطعها:الجوهرة لو سمحتي افهميني ..بتفاهم معك ممكن ..؟؟
    الجوهرة بعد ماارتفع صوتها:وش تتفاهم فيه ممكن تقولي على حركاتك البايخة ..على بالك انك مسوي فيها رجولة يوم أنك ترد الحركة لي مع اني ذاك اليوم ماكنت قاصده وانت عارف هالشي..
    واصلا على بالك شطارة يوم انك تتشطر على بنت ..لو بغيت تتشطر تشطر على اللي مثلك..
    بو تركي:الجوهرة لوسمحتي بهدوء أنا ماأنكر اني غلطت لكن حاولت اصحح غلطي لكن انتي مااعطيتيني فرصة حتى للإعتذار..وبعدين اذا انا غلطت غلطة ممكن تقولين لي انتي وش سويتي فيني وانا ساكت ..ساكت لكن موعشان شي..ترى لولا حشمة خالي عبدالعزيز وهو اللي مربيني كان صار شي ثاني..وش اقولك وش اخلي من حركاتك اللي سويتيها فيني ..
    الجوهرة:جاي عندي ومتهجم علي وتهدد بعد ..
    بو تركي مقاطعها خانقته العبرة:الجوووووهرة الجوهرة الجوهرة..لوسمحتي افهميني حرام عليك تسوين فيني كذا.
    الجوهرة:لوسمحت اطلع برا..وش يقولون لو جا احد شافك هنا..
    بو تركي:انتي ليش تحاولين تطلعيني انا الوحيد اللي غلطان..ليش منتي راضية تعترفين بغلطك..
    الجوهرة:شوف لا تحاول تبرئ نفسك وتقول انك ماسويت شي اصلا لولا حركتك السخيفة اللي ذاك اليوم كان كل واحد في حاله ..وزي مايقولون البادي أظلم ..
    بو تركي :ايه انا مانكر بس حاولت اصحح غلطي لكن انتي اللي ماتقبلتي ..
    الجوهرة:اتقبل ولا ماتقبل هذا شي راجع لي ..
    بو تركي :الجوهرة اعقلي ..كبري عقلك شوي الى متى بتستمرين بعنادك وكبريائك اللي ماله داعي.وب.سمع بو تركي صوت ويوم رفع راسه وناظر في الجوهرة لقاها تصيح..
    بو تركي :..
    الجوهرة:يكفي ..يكفي انت اصلا ماتدري وش صار لي بسببك ولا ماكان تجرأت تقول كذا ..
    بو تركي :الجوهرة ..أنا آ..آآسف إذا كنت جرحتك بالكلام او...وسكت..
    وناظرته الجوهرة إلا الدمعة نازلة من عينه..
    صاروا الاثنين يطالعون بعض وكل واحد يدمع من جهة ..طلع بو تركي وترك الجوهرة.وقعدت الجوهرة تفكر باللي صار هو حلم ولا علم .وصارت تكلم نفسها.وش هذا اللي صار أكيد انه حلم ..وش ذا يالجوهرة..وش اللي قلتيه وش اللي سويتيه..إلى متى بتتعاملين بهالإسلوب ..متى بتتركن عنادك وغرورك وكبريائك المزيف..ايه انا احبه ليش أنكر..صح اني كنت ماأطيقه في البداية لكن الحين غير..بس وشلون حبيته.يعني اذا حبيته مستحيل هو يحبني ..يكفي اللي سويته فيه ..يعني معترفة بغلطي..
    قعدت الجوهرة تفكر ..وتفكر..
    أما بو تركي ياعمري مايدري وش يسوي بعمره..وكل همه انه شلون جاته الجرأة يسوي كذا ..وقعد يتخيل شكله ..عصب بو تركي ووصلت معه..وطلع من المزرعة..وماحد شافه..ودق على صديقه بو خلف (بو خلف هذا صديق عمره اي شي يصير لواحد فيهم يشكيه للثاني)..
    وطلب انه يقابله وراح له وقاله وش صار ..
    بو تركي:وهذا اللي صار معي ..
    بو خلف :بو تركي ..انت تحبها صح..؟
    بو تركي :بو خلف انت ماتدري وش معنى اني تعلقت بهالبنت مع ان اللي مكاني يذبحها مو يحبها
    بو خلف:خلاص قولها انك تحبها ..
    بو تركي :بو خلف انت وش قاعد تقول انا بس بغيت اتفاهم معها سكتتني انلطمت مادري وش اقول مو عاد اجي اقولها انا احبك قسم بالله تخليني جنازة مايصلون علي فيها..
    بو خلف :بو تركي استح على وجهك شين وقوي عين هي صادقة بكل اللي قالته واللي سوته داخل عليها وتبي تهزءها ماصارت ..اسلوبك الشين هو اللي خلاها تتعامل معك كذا
    بو تركي:الله يعافيك هذا اسلوبها من عرفتها ..
    بو خلف:يابن الحلال الحين موقفك انت تغير..انت الحين تحبها حاول توصلها باي طريقة مقنعه ..
    بو تركي :شلون يعني ..؟
    بو خلف :مثلا كلم اختك تتوسط لك وبعدين احمد ربك انها قريبه لك وابوها خالك ولا تنسى انه هو اللي رباك بعد وفاة ابوك الله يرحمه..يعني فيه أمل ..
    بو تركي :تصدق جبتها ..اكلم اختي واشرح لها الوضع..
    بو خلف :ايه بس انتبه لا تقول لها وش اللي صار ..
    بو تركي :ليه وش قالوا لك عايف عمري..
    بو خلف:خلاص توكل على الله وقول لأختك تكلمها ..
    بو تركي :بس أخاف ماتوافق بعد اللي صار ..ترى تسويها
    بو خلف:انت ليش معقد المسألة..جرب ومنت خسران.
    بو تركي :نشوف.

    الجزء الرابع

    راحت الجوهرة لغرفتها وقفلت على نفسها وقعدت طبعا أنواع الصياح وضيقة الصدر..وقالت مالي غير ادق على امي أسلم عليها..
    وبعدين دقت الجوهرة على أمها تسلم عليها ..وقعدت تسولف معها شوي وقفلت .
    البنات غادة وسارة فقدوا الجوهرة وراحت سارة تشوفها دقت عليها الجوال ماردت عليها ..قالت غادة أنا اروح لها في غرفتها اشوفها..
    وراحت دقت عليها طبعا الجوهرة ماردت عليها لأنها ماهي رايقة..
    وقالت غادة اكيد انها نايمة لانها مانامت اليوم بس غريبة ماقالت لنا شي أكيد فيها شي وراحت قالت لسارة ..ويوم راحت لسارة قالت لها عاد سارة قالت انه الامر عادي يعني يمكن مامداها تنزل المهم
    الحين خلينا نروح نشوف الفيلم لا يفوتنا..
    شوي الا بو تركي جاي ..نادى سارة وراحت له ..
    سارة :هلا بو تركي ..
    بو تركي :أهلين ..كيف الحال ..((وباين عليه انه مرتبك))
    سارة:الحمد لله بخير وينك اليوم بعد المغرب امي كانت تبيك مالقيناك والجوال ماترد عليه..
    بو تركي :كنت عند واحد من خوياي والجوال حاطه عالسايلينت..المهم..أنا ..ودق جواله..
    وقعد يكلم ..ويوم خلص ..قعد ساكت ..
    سارة:كمل..
    بو تركي :وش أكمل ..
    سارة :وش تبي ..أنت وش فيك..
    بو تركي :إيه ..أنا..رايح أجيب عشا تبون شي اجيب لكم ..
    سارة لامشكور تعشينا أنا وغادة أول ..((علامات تعجب ))
    بو تركي:والجوهرة..
    سارة:لا طلعت تنام بدري..
    بو تركي :ليه فيها شي..
    سارة :مافيها شي وبعدين انت وش عليك وش ورا هالأسئلة ..
    بو تركي:مافي شي يعني الواحد مايسولف ..
    سارة:لا عادي بس الغريبة انها ماهي بالعادة انك تسولف وخاصة عن الجوهرة..
    بو تركي :أقول عاد فكينا.. الشره مو عليك على اللي جاي يسأل عنكم..
    وطلع بو تركي وسارة علامات التعجب ماليه راسها..
    وراحت عند غادة وقالت لها اللي صار ..
    غادة:غريبة وش قصته ..لايكون الولد مغرم وحنا ماندري..
    سارة:وش قاعدة تقولين..يحب الجوهرة انتي ناسية وش سوا فيها ..
    غادة :لا مانسيت بس مو معناه انه مايحبها يمكن مايبي يبين...
    سارة:والله مادري عنه المهم وش رايك نطلع ننام عشان نقوم بدري بكرة ترى مالي خلق للسهر..
    غادة :إيه والله أزين وبالمرة نقوم مع الجوهرة..والفيلم مو مشكله نشوفه بكرة..

  4. رد : نتيجة كبرياء البنات (( قصه واقعية ))

    ==========================
    وياحياتي الجوهرة على بالهم انها نايمه مايدرون إنها شبه منهارة..ومر اليوم على الجوهرة كأنه سنه من ثقله عليها..وصارت بس تهوجس وتفكر..
    ==========================
    أما بو تركي:نفس الشيء هو الثاني قاعد يكلم نفسه ويعاتب نفسه ليش ماكلمت سارة أنا كنت رايح عشان أقولها
    ..وبعدين ليش سألتها عن الجوهرة الحين أكيد بتألف لي قصة..وبعدين الجوهرة ليش ماكانت معهم ..تكون متضايقة من اللي صار..يووووووووه اكيد متضايقة ورايحه فيها هو اللي سويته سهل

    وطووووول الليل وهم على هالحال ..لكن القهر ان كل واحد يحسب ان الثاني مطنشه..ومو حاس فيه..وقعدوا على كذا الى الصبح ..
    وأصبحوا الناس على خير لكن الجوهرة وبو تركي توه يبدا ليلهم..
    يوم جا بعد الظهر الا البنات غادة وسارة يقومون وطبعا متوقعين مليون بالميه انهم راح يلقون الجوهرة صاحيه..من بدري..وياعمري الجوهرة مايدرون عنها ولا على اللي صار لها..
    ويوم نزلوا البنات ودروا ان الجوهرة ماقامت..قالوا لا البنت أكيد فيها شي ..وراحوا عندها في الغرفة دقوا عليها طبعا ماردت لإنها مامداها تنام وهي سهرانه وتعبانه وأكيد ماراح تحس فيهم..
    غادة:غريبة ..لايكون البنت صاير لها شي وحنا ماندري ..
    سارة:فاولي خير..يابنت الحلال بس يمكن تعبانة ..تعرفين لها يومين ماتنام زين وتجمع عليها النوم..
    غادة:شوفي نتركها ساعة ونرجع اذا ماردت علينا نروح نقول لخالتي هيا..
    =========
    وبعد ساعة ونص تقريبا رجعوا البنات للجوهرة ودقوا عليها وماردت ..
    وبعد معاناة ردت عليهم الجوهرة..وتعرفون الواحد اذا كان نايم وهو تعبان وسهران اذا قام مايدري هو حلم ولا علم ..المهم يوم قامت ماتدري وش السالفه وشكلها رايح فيها من الارهاق..
    غادة:الجوهرة منتي صاحية فيك بلا..وش ذا كل هالطق وماتسمعين..
    الجوهرة:أي طق ..؟؟!!
    سارة:لا باين عليك غارقة في النوم..
    الجوهرة:معليش تراي أمس مانمكت زين تعرفون نومي صاير حوسة هاليومين..
    غادة:وشلون مانمتي بدري وحنا أمس دقينا عليك ومارديتي ..
    الجوهرة:لانمت ..بس ماطولت رجعت قمت بأخر الليل ..
    سارة:أكيد الجوهرة ..الجوهرة إذا عندك شي متضايقة من شي تكلمي ترى حنا خوات مابينا شي .طلعي اللي في قلبك أنا عندي إحساس كبير إنه عندك شي وشي كبير بعد وإلا ماكان انقلبتي 180درجة في يومين ..
    غادة:لا حنا يبيلنا قعدة خلونا ندخل ..ايه يالجوهرة أنا وسارة لا حظنا عليك هاليومين انك متغيرة ونفسيتك تعبانة لاتحاولين تنكرين ترى مهما حاولتي تكابرين يبان عليك وين الجوهرة الاولى اللي كلها نشاط وعفوية أول من يقوم أنتي وتقومين البيت كله وتسوين الفطور والغدا واحيانا العشا ونطلع نتمشى ونروح ونجي لكن الحين غير..صحيح انه مالك الا يومين بس يعتبر بالنسبة لنا....
    الجوهرة:خلاص يكفي..تكفون بنات أنا محتاجة أقعد لوحدي ..إذا ممكن..
    سارة:لاااااااااه ..باين ان السالفة صدق الجوهرة أحد مضايقك ..متضايقة من شي تكلمي حنا ضايقناك في شي..أمك فيها شي ..ودك تروحين لها..
    الجوهرة:بنات لاتفسرون الموضوع غلط انا مافيني شي بس..وياعمري الجوهرة ماقدرت تمسك نفسها وقامت تصيح..صياح وحدة متعذبة..متألمة محد حاس فيها..ماعندها أحد تشكي له ..ولاعندها احد يوجهها ويقولها الصح من الغلط..ماعندها أحد يبادلها همومها..ماعندها أحد تقوله أنا ..أحب..
    سارة:الجوهرةأنا أسفة إذا كنت ضايقتك..
    غادة:لا ياسارة الجوهرة ماهي متضايقة لامني ولامنك ..الجوهرة متضايقة من شي أكبر من كذا..لكن رافضة تتكلم..
    سارة:معقولة يالجوهرة كل هذاولا تقولين لنا شي كل هالضيقة كاتمتها في قلبك ولا تشكين..ليش ماتفضفضين اللي في قلبك ..مايصلح لك الكتمان والله مايصير..
    والجوهرة كل ماقالوا كلمة يزيد نزف الجرح اللي في قلبها ودها تتكلم وتصارخ بأعلى صوت وتقولهم الحقيقة لكن صعبة ودها تقولهم وش فيها ومنهو السبب في حالتها لكن نفس الشي مستحيل وكل ماتكلمت سارة تناظر فيها نظرات كلها ألم. كأنها تقولها اللي أنا فيه الحين بسبب أخوك ..اللي حبيته..واللي معذبني ليل نهار..ومادرى عني..ودها تتكلم وتقول ياناس ترى أنا أحب بو تركي قولوله هالكلام وصلوه له ..قولوله أني أبيه ..قولوله إني آآسفة على كل اللي صار مني ..ومستعدةأسوي اللي يبي بس يسامحني..أنا مسامحته عن كل اللي صار.......!!
    غادة ياعمري يوم شافت حال الجوهرة قامت تصيح ..يوم طالعت فيها سارة..
    سارة:هييييي أنتي حنا جايين نهديها ولا نزيدها..
    الجوهرة يوم طالعت غادة قالت:لا لا غادة تكفين..((وارتفع صوتها))أنا مابي أحد يشفق علي أنا مابي أحد ينظر لي نظرة شفقة..
    سارة:الحين انتي قولي وش فيك بعدين يصير خير وبعدين انتي بعد ياغادة ماله داعي اللي انتي قاعدة تسوينه ..
    غادة:سارة انتي تعرفيني مااتحمل يعني وخاصة الجوهرة أول مرة أشوفها بالموقف..الجوهرة اللي تعودنا عليه إنسانة متماسكة قوية مايهمها شي جدية في حياتها..يطلع منها كل هذا ..
    الجوهرة:بنات لو سمحتوا ممكن تطلعون متضايقة ودي اقعد لحالي ممكن..
    سارة:خلاص الجوهرة ماراح أضغط عليك لكن إذا تبين أي شي ناديني..
    بعدها الجوهرة قفلت الدنيا بوجهها وشلون ماقدرت تمسك نفسها وشلون ماقدرت تتحمل ..وقعدت الجوهرة طووول اليوم بغرفتها.
    =============================

    وبو تركي خلاص وصلت معه انشل تفكيره مايدري وش يسوي لكنه يعرف إنه يبي شي واحد..
    يبي الجوهرة ..ايه يبيها بزينها وبشينها..وقرر بو تركي إنه يكلم عمه ضاري بماأنه المستشار الأول للشباب في العيلة..وفعلا دق على عمه وقاله انه يبيه بموضوع ضروري لكن ضاري كان مشغووول وعنده رحلة عمل لمدة يومين وقاله إنه بعد هاليومين يفضي نفسه له..
    لكن بو تركي اليومين هذي بنظره شهرين ..لكن وش يسوي ماله إلا كذا..
    ==================
    غادة وسارة قاعدين في الصالة وأنواع الكآبة ماهم قادرين يستوعبون اللي صار للجوهرة..الا شوي دخل ابو الجوهرة عاد البنات أنواع الارتباك وش بيقولون له ان سأل عنها وأنواع الإشارات والغمزات..
    وبعد ماسلم عليهم..وين الجوهرة عنكم أكيد طالعة تتمشى عندي لها موضوع ضروري..
    غادة:لا لا ياعم الجوهرة نايمه ..
    سارة:ايه ياخال ياحليلها نايمه ياعمري متى نامت أمس بس تفكر..تعرف تسجيلها قرب.. وش الأقسام اللي تبيها وماتبيها ..
    أبوها :الى الحين نايمه وانا قايلها ماتسهر المهم اذا قامت قولولها ابيها ضروري ..
    غادة:إن شالله ياعم ..
    =========
    ومر اليوم كئيب ممل ..وثقييييييل ..
    وفي اليوم الثاني العصر جا أبو الجوهرة يسأل عنها وطبعا الجوهرة في غرفتها..وقالوا لها انها في الغرفة وطلع لها..ودق عليها الباب وفتحت له الجوهرة ..
    الجوهرة :هلا يبه شلونك ..
    الأب: الحمد لله بخير شلونك انتي وشخبارك وينك يابنتي ماتنزلين مع البنات قاعده بغرفتك ليش مليتي..
    الجوهرة:أبد يبه بس اليوم مانمت زين ..
    الأب :إيه ..أقول يمه وش أخبار المرسم وش سويتي لنا من لوحات ..على فكرة أول لوحه بتسوينها بحطهاعندي بالمكتب..
    الجوهرة:إن شالله يبه..
    الأب :وش يبه كأنك متضايقة أوشي عاد أنا جايبلك المفاجأة اللي وعدتك فيها ..
    الجوهرة:خير يبه..
    الأب : كل الخير بس جهزي نفسك بعد أسبوع بنسافر ..
    الجوهرة:صدق يبه..
    الأب :ايه أن شالله بنروح أول شي إيطاليا وبعدها سويسرا وألمانيا تقريبا كل مكان بنقعد فيه اسبوع يعني الرحلة 3 أسابيع ..
    الجوهرة:مشكووور يبه ماتقصر الله لا يخليني منك..بس يبه مين اللي بيروح ..؟
    الأب:أكيد كلنا..إن شالله تكون المفاجأة عاجبتك..
    الجوهرة:أكيد يبه كل شي يجي منك حلو..
    الأب:تسلمين لي يمه..بس بلغي أمك لا تنسين ..
    الجوهرة:إن شالله يبه ..
    ===================
    والجوهرة ضاق صدرها يوم قالها أبوها انهم كلهم بيروحون وصار كل تفكيرها وش بتسوي اذا راحوا هناك أكيد بيكونون كلهم مع بعض وين ماراحوا ووين ماجو..
    وخلاص ياعمري وقف تفكيرها ماتدري وش تسوي ..أخر شي قالت خليني أنزل عند البنات أزين لي بدل ماأقعد لوحدي وأقعد أهوجس..
    ونزلت الجوهرة عند البنات وقعدت معهم وقالت لهم انهم بيسافرون عاد قعدوا كلهم وأنواع التخطيط وش بيسوون اذا سافروا وش بيلبسون وش بيحطون....إلخ.
    ويوم جا الليل وكل مين راح ينام الجوهرة غارقة في التفكير وش بيكون موقفها من بو تركي اذا راحوا ..وقررت انها بتعتذر له عن اللي سوته أخيرا..وتقريبا ارتاحت الجوهرة بس الباقي على بو تركي هو بيقبل اعتذارها أو لا..؟؟؟
    ============================
    وفي اليوم الثاني الظهر قامت الجوهرة مصحصحه ومرتاحة وحست انها من زمااااااااان عن هالشي وراحت قومت البنات عشان يجهزون أغراضهم واذا في شي ناقصهم يطلعون السوق ..وقاموا البنات وقعدوا يجهزون أغراضهم واتفقوا انهم يطلعون للسوق بعد العصر..
    =========


    يتبع في الجزء الخامس...

  5. رد : نتيجة كبرياء البنات (( قصه واقعية ))

    الجزء الخامس

    وبو تركي طول هالوقت ينتظر رجعة عمه ضاري عشان يكلمه بالموضوع ..بو تركي كان يتمشى حول المزرعة ينتظر عمه ضاري ويوم جا ضاري كأنه شايف له أمير أو مسؤول على غفلة ..وش ترحيب ويحب على راسه ووحشتنا ياعم وكيف الحال ..طبعا ضاري علامات التعجب ماليه راسه بس تذكر ان بو تركي كان يبيه بموضوع واستنتج ان ترحيب بو تركي ماهو إلا من أجل مصلحة ..
    ويوم قعد معاه ..
    بو تركي:وش أخبارك ياعم عساك بخير..
    ضاري :بو تركي عن اللف والدوران دوختني من اليوم وانت كيفك وش أخبارك والله لو أني غايب عنك شهر هي كلها يومين اللي سافرتها وجيت الحمد لله ..خلصني وش عندك ..
    بوتركي:ودي إنك تساعدني فيه
    ضاري:خير وش عندك
    بو تركي:بصراحة ياعمي أنا ودي أخطب
    ضاري:نعم ..وش تقول ودك تخطب
    بو تركي:إيه ياعمي أنا ..أنا
    ضاري :إنت وشو
    بو تركي:أقولك بس ماتستحقرني وتقول عني لعاب وماعندي سالفة
    ضاري :لا السالفة شكلها ماراح تنتهي على خير ..قول ماراح أقول عنك شي
    بو تركي :أنا أبي الجوهرة
    ضاري :أنت صاحي ولانايم
    بو تركي(بنبرة صوت منكسرة):عمي أرجوك أنا عارف وش بتقول ووش بيكون ردك لكن رجاء لاتحاول تعايرني على اللي سويته لإني فعلا حبيت هالإنسانه وأحسها هي اللي تناسبني
    ضاري:بو تركي افهمني أنا مو قصدي أعايرك أوأهزئك أو شي لا بس الواحد يفكر بالعقل ..أولا انت توك عالزواج أسس نفسك وبعدين يصير خير ..ثانيا ..إنت ضامن ان البنت تبيك وبصراحة أنا ماأتوقع بعد اللي سويته فيها ..وإذا قالت شي أنا بوقف معها وبأيدها ..
    بو تركي:أرجوك لاتحاول تذلني باللي سويته فيها.. غلطة والواحد مو معصوم من الغلط ..وبعدين مو اذا انا قلت بخطبها أو أبيها معناه إني بتزوج الحين ..و..
    ضاري:معنى كلامك أنك توك تعرف قيمة البنت بس بعد وشو بعد ماأهنتها قدام اللي يسوى واللي مايسوى أنا مأقولك كذا عشان أذكرك بشي أنت ماتبيه وبعدين على قولتك إنها غلطة لكن مو أي غلطة..
    بو تركي:ياعمي ياعمي افهمني الله يخليك.. خلاص انسى اللي فات المهم وشلون أوصلها وشلون..
    وقعد ضاري يفكر بالموضوع وحس إن بو تركي ندمان ومتحسف على اللي سواه ..
    بو تركي:عمي وشلون أثبت لك إني أحبها وأبيها ..إنت لو تدري العذاب اللي أتعذبه من كثر ماني متندم كل يوم على حسابها عمي أنا لو بيدي كان رجعت دايرة الزمن ومسحت كل اللي سويته معها وودي أصيح بأعلى صوت وأقولها الجوهرة سامحيني على اللي سويته أنا أعترف بغلطي وأسوي اللي تبيه عشان تغفر اللي سويته فيها ..بس المهم تقبل فيني ..
    عمي أنا ماكلمتك بهالموضوع الا وأنا واثق فيك وعارف إني بالقى حل عندك والشور عندك عمي تكفى لاتردني خايب..
    ضاري يوم شاف إن الرجال من جده يتكلم ومافيها كلام إنه يبي البنت ..قاله :شوف يابو تركي أنا بحاول أساعدك باللي أقدر عليه والله يقدم اللي فيه الخير.. وعلى العموم الأمر كله قسمة ونصيب وبيد الله سبحانه يعني اذا الله كاتب انك بتاخذها بتاخذها لو أبوها نفسه رفض وإذا الله ماكتب لك معها نصيب ..عاد هنا أقولك الشكوى لله
    بو تركي:كلامك ياعمي على عيني وراسي بس تكفى حاول عشاني..
    ضاري عصب ووصلت معه :أقول عاد عطيناك وجه بزيادة قلنالك نشوفلك الموضوع خلصنا عاد..
    بو تركي طبعا انطم وانكتم أكيد مايقدر يسوي اي شي..
    شوي جاهم مشاري طاااااير ومصفي الطبلون مرجوج كالعادة ..
    مشاري:عمي ضاري شلونك شخبارك شمسوي الله يسلمك ..
    ضاري:أقول عاد ماني رايقلك إنت وخفة دمك اللي أحيان مالها داعي خير وش تبي..
    مشاري :خير عمي وش فيك جاي أسلم عليك واتحمد لك بالسلامة..
    ضاري:خير وش عندك انت بعد لا يكون عندك مشروع زواج انت الثاني.............؟.
    مشاري:ههههههههههااااااااي حللللللوة منك ياعمووو خطيييييرة ..المهم بطلبك طلب وقل تمممممممم......
    ضاري:إنا لله وإنا إليه لراجعون..اللهم طولك ياروح.. وش عندك خير قول ..
    مشاري :عمي أبحجزك لي هالمرة تكفىىىىىىىىى..
    ضاري:!!!!!!@@!!!!
    مشاري:وش الله يهديك مطير عيونك كأني قلت شي غريب ..
    ضاري:بو تركي فهمت شي من اللي قاله..
    بو تركي:إذا فهمت أعلمك..
    مشاري:يووووووووووه لازم الواحد يشرح يعني أنا أقولك مو حنا الأسبوع الجاي مسافرين..وأنا أبيك تكون مرافقي في السفر..
    ضاري:اهاااااااا كان قلت يابن الحلال من أول غنها سفرة وأنا على بالي معادلة كيميائية قاعد أوزنها..
    بو تركي:لحظه لحظه ..أي سفرة وأي خرابيط..وش السالفة ..
    ضاري:انت ماتدري..الأسبوع الجاي ان شالله بنسافر للخارج نقضي الصيفية ..
    بو تركي:من جدكم انتم ..متى طلع هالكلام ومن اللي بيروح ووين وكم بنقعد....؟؟؟؟!!!
    ضاري:لاااااااااااااا انت مانت مع الناس أبد أنا ياللي كنت مسافر دريت وانت اللي هنا ماتدري عن شي ..عبد العزيز أخوي هو اللي رتب السفرة كلها وكل العيلة بتروح وبنقعد تقريباشهر..
    مشاري:لااااااا مو شهر بس 3 أسابيع..
    ضاري:على بالك غيرت شي يعني وش اللي فرق اسبوع ..
    بو تركي:كلللللللل العايلة بتروح ..
    مشاري:اييييييييييييه كلهم بنات وعيال حريم ورجال بسط ياعم..
    بو تركي:صدق انك رايق ..
    مشاري:أكيد رايق المهم انا طالع الحين بروح مع أختي السوق تبون شي..
    ضاري:فرقاك ..
    مشاري :مقبولة منك.. يالله سلااااااااام
    بو تركي:شفت ياعم تكفىىىىىىىىى عجل بالموضوع قبل السفر..
    ضاري:سؤال يطرح نفسه ..إنت ماتفهم ..خلاااااااص يبه قلت لك أنا أهتم بالموضوع


    وراحوا البنات السوق وهم في السوق دقت أم الجوهرة عليها ..
    بعد ماسلمت عليها ..
    الجوهرة:إيه يمه وش بغيت أقولك..ترى الأسبوع الجاي إن شالله مسافرين مع أبوي..
    الأم:صدق والله ..ومتى بترجعون..؟
    الجوهرة:بعد3 أسابيع إن شالله ..
    الأم :ومتى ماشيين؟
    الجوهرة:نهاية الأسبوع..
    الام:يوووه أنا بغيتهم يجون نهاية الأسبوع بس مو مشكلة نقدم الموعد ..
    الجوهرة:موعد وشو يمه..خير ..
    الأم :كل الخير يالجوهرة..في ناس جايين ودهم يشوفونك..
    ولازم تجين عندي عشان تستقبلينهم..
    الجوهرة طاح قلبها أي ناس هذولا اللي يبون يشوفونها..
    الجوهرة:يمه منهم ووش عندهم.
    الأم :هههههه ياحليك يعني مانتي عارفة هذولا بيت أم فيصل ولد خالتي جايين يشوفونك
    بيخطبونك لولدهم فيصل والله كبرتي وصرتي عروس يالجوهرة..
    الخبر هذا جا على راس الجوهرة زي الصاعقة
    صارت الدنيا تلف وتدورفيها وماتحس باللي حولها
    وكأنها وسط دوامة لوحدها ومامعها أحد ..
    الأم:خلاص تجين عندي بكرة ان شالله بدري يصير أقولهم يجون المغرب طيب يمه..
    بس تكفين لا تأخرين..
    الجوهرة ياحياتي راحت فيها ماتدري وش تقول لأمها ..
    يعني لو جو قبل بشوي كان ممكن لكن الحين
    وبعد ماحبيته لا..لا مستحيل
    وانقلب حال الجوهرة فوق تحت وش تسوي وش تقول ..
    جو عندها غادة وسارة وطلبتهم انهم يرجعون للمزرعة
    بسرعة لانها تعبانة..وودها تروح ترتاح..
    البنات طبعا استغربوا حالة الجوهرة اليوم الصبح كانت زي الوردة
    والحين كأنها مصفقة على وجهها ..وفي الطريق طول الوقت وهي ساكتة ماتتكلم
    واذا سألوها البنات عن شي شافوه أو شي عجبهم
    ترد من غير نفس مادري أو ماشفته يعني ماكانت رايقة لهم مررة
    وهي ياعمري تقول في نفسها هذا أنا وحظي ليش كذا ياربي
    انا وش سويت يعني ماصدقت ان الباب انفتح بوجهها
    رجع انسد مرة وحدة يعني الحين وش ابي اقول لامي أقولها مابي فيصل
    طيب ليش مستحيل تقبل مني اي سبب لأن ولد مثل فيصل
    ماينرفض لكن أنا مابيه ..أبي شخص واحد بس ..أبي بو تركي إيه أبي بو تركي ..
    بو تركي تكفى تكلم سوي أي شي ......وش يتكلم وش خرابيط
    ياااارب ساعدني يارب وقدم اللي فيه الخير يارب ...أنا دايم كذا حظي زفت ..
    وصارت تقول كلام وكلام ماله لاأول ولاآخر..
    ويوم وصلوا ونزلوا من السيارة إلا الجوهرة نست لها أغراض في السيارة
    وراحت تجيبها وهي راجعة كان بو تركي طالع
    وشافها ويوم شافته الجوهرة قعدت واقفة وبس تناظر فيه من غير شعور
    ودها تكلمه وتقوله كل اللي في قلبها لكن..
    وبو تركي نفس الشئ يوم شافها قعد يناظرها ..الإثنين واقفين
    وكأنهم ينتظرون حكم المحكمة بينهم ..
    الجوهرة تذكرت كلام أمها واللي بيصير لها
    وانها بتنخطب..و..و..و...قعدت تصيح الجوهرة وراحت على طوول دخلت البيت
    وهي رايحة بو تركي ناداها..والتفتت كأنها كانت تنتظر تسمع صوته يقول أي شي..
    بو تركي ماصدق اللي قاعد يصير الجوهرة عطته وجه الجوهرة
    التفتت عليه وصارت الفكار تدور براس بو تركي ..وانتبه إن الجوهرة قاعدة تصيح
    وده يتكلم ويقول الجوهرة أنا جايك الجوهرة أنا أبيك
    والجوهرة تنتظره يتكلم ..ناظرت فيه نظرات يتيمة نظرة غريبة
    وكأنها تبين الصراخ اللي داخل الجوهرة..نظرة كلها خوف من الجاي..واللي بيصير....
    لكن هالمرة بو تركي اللي راح ركب سيارته وترك الجوهرة..
    وبو تركي مايدري وش ينتظره ..مايدري وش اللي صاير للجوهرة
    وكلها 24ساعة وبتنخطب الجوهرة ..
    يتبع الجزء السابع
    الجزء السابع

    ضاري قرر يكلم الجوهرة أو يقيس النبض عندها أول بعدين يفاتحها بالموضوع
    ودق عليها وقالها وش رايك نطلع نتمشى اليوم الجوهرة طبعا ماهي رايقة
    فرفضت وهو مصر انه يقعد معها
    أخر شي قالها خلاص نتمشى بالمزرعة بس ودي
    أقعد معك شوي ..
    الجوهرة استغربت إصرار عمها ضاري على إنه يقعد معها ..
    ولا جا ببالها أبد سالفة بو تركي المهم طلعت وقابلت عمها
    وقعدت معاه وقعدوا يسولفون وهم يسولفون دخلوا بسالفة الزواج عن حب وقناعة..
    هنا الجوهرة ماقدرت تتحمل وبان عليها انها متضايقة..
    ضاري:الجوهرة فيك شي قلت شي يزعلك..
    الجوهرة:لا ياعمي أبد بس....
    ودمعت عينها ..
    ضاري:الجوهرة خير يمه فيك شي..
    الجوهرة:لا ياعمي بس متضايقة شوي..
    ضاري:خير وش اللي مضايقك..
    الجوهرة:ولا شي عادي
    ضاري:أفاااا يالجوهرة ماهقيتها منك
    بعد هذا كله تقولين مافيني شي لهالدرجة مافي ثقة..
    وقالتله الجوهرة على سالفة الخطبة وانها بكرة بتروح لأمها
    وحتى أبوها موافق ماقال شي وبيروح معها ..
    ضاري كأن أحد صافقه على وجهه كل اللي جا في باله بو تركي وش بتكون ردة فعله ..
    ضاري:طيب يالجوهرة اعتقد ان هالموضوع مايضيق الصدر
    بالعكس انتي ماشالله كبرتي الحين وعلى وجه الزواج
    واللي أعرفه عن فيصل ان رجال زين ومحترم
    وعلى الأقل ترتاحين وتكون لك حياتك الخاصة..ولا تكونين مقيدة بأحد..
    الجوهرة:أنا معك بكل اللي قلته بس هذا اذا كان مع اللي أبيه واللي راسمته ببالي ..
    ضاري :ليه انتي عندك أحد معين ..حاطة عينك على أحد مثلا..
    الجوهرة تكلمي وبصراحة ترا سرك في بير ..
    الجوهرة:عمي أنا ماراح أسوي مثل بعض البنات أو أرد مثل ردودهم اللي دايم وأقولك أني ماأحب ....
    لا ياعمي إيه أنا أحب وأحب واحد بس ..
    ضاري:كبرتي بعيني يالجوهرة ..
    وأنا ماراح أصير ملقوف وأسألك من اللي تحبينه لإن هذا الشي راجع لك انتي لوحدك ..
    ومحد يقدر يتدخل فيه..
    الجوهرة:معليش عمي ودي أقعد معك بس الوقت تأخر وبكرة وراي قومة من الصبح ..
    ضاري:بصراحة القعدة معك ماينمل منها ويني عنك من زمان ..
    خلاص أوكي مرة ثانية ان شالله يالله انتي روحي نامي وزي ماقلت لك لاتفكرين بالموضوع
    كثير الله يقدم اللي فيه الخير..
    الجوهرة:الله يعين يالله عمي تصبح على خير.
    راحت الجوهرة وقعد ضاري يفكر وشلون يعلم بو تركي
    ويمهده للي بيصير أكيد بو تركي بيحطها فوق راس ضاري
    وبيقول إنه هو السبب لأنه ماكلمها من بدري ..و..و..
    ============================

  6. رد : نتيجة كبرياء البنات (( قصه واقعية ))

    الجوهرة ليلها صار كله أهات ودموع وندم على اللي راح وحسرة على اللي بيجي...
    لكن وش بيدها قدر ومكتوب ..
    لكنها مايئست وقعدت طول الليل وهي تدعي إن الله مايتمم خطبتها من فيصل
    ويجعل نصيبها مع بو تركي ..
    بأي شي ..
    حتى إنها صارت تدعي على نفسها يصير لها أي شي
    بس ماتصير الخطبة..
    (الله يالجوهرة كل هذا عشان بو تركي!!! )


    الجزء الثامن


    وبو تركي كان كل تفكيره إنه يفسر رد فعل الجوهرة
    يوم التفتت عليه أول ماناداها وهو في ذروة التفكير
    جاه إلهام بأن الجوهرة تحبه ..
    وهذ هو سبب تصرفها وردة فعلها معه ..
    لأنها لو كانت تكرهه مثل أول كان أقل شي سوته ماردت عليه وطنشته..
    لكنها التفتت عليه ووقفت كأنها كانت تنتظره من زمان
    بو تركي انهبل مايدري وش يسوي خلاص ثبتت المعلومة براسه

    ((((الجوهرة راضية عني))))

    وكان ينتظر بس متى الفجر يأذن عشان يدق على ضاري ويقوله على اللي صار..
    ويقوله ان الوقت مناسب عشان يكلم خاله عبد العزيز على الموضوع..
    لكن بو تركي تأخر..
    بقوووة تأخر ..
    بعد الفجر بو تركي ماقدر يصبر راح لضاري في غرفته
    وضاري كان توه جاي من المسجد ويوم شاف بو تركي عند غرفته
    ارتاع وش عنده بو تركي ماهي من عوايده..
    بو تركي يوم شاف ضاري انهبل وده يحطه فوق راسه ..
    بو تركي:هاه عمي وش سويت بالموضوع..
    ضاري تقلب لون وجهه وش يقول لبو تركي ..
    يقوله ان الجوهرة اليوم بتنخطب ..
    الجوهرة بتروح منك يابو تركي ..
    ضاري:والله يابو تركي مادري وش أقولك
    بس أنا اليومين اللي راحت كنت مرة مشغول
    وماسويت شي لكن إن شالله اليوم بشوف .....
    بو تركي:زين بس تكفى لا تطول ...
    ضاري :تتكلم يابو تركي وكأنك واثق إنها بتوافق..
    بو تركي:لا من هالناحية اطمن الموافقه مضمونة ..
    ضاري ماحب إنه يأخذ ويعطي بالكلام معه وقاله انه بيشوف الموضوع..
    وبعد ماراح بو تركي ناظره ضاري نظرة شفقة راحمه وراحم حاله وحال الجوهرة..
    =======================

    =======================
    باقي 5 ساعات على موعد الجوهرة مع أمها ..
    والجوهرة بنظرها هالموعد موعد هلاكها..
    راحت الجوهرة عند سارة عشان تقولها انها رايحة ..
    ويوم راحت لها وقالت لها ..
    سارة حست إن الجوهرة ضايق صدرها وكأنها مغصوبة على اللي الخطبة..
    وتناقشت معها وقالت لها الجوهرة إنها ماتقدر ترفض لأمها طلب ..
    تذكرت الجوهرة أخوها مشاري وإنه لازم يروح معها ودقت عليه مارد على الجوال..
    الجوهرة:غريبة ليش مايرد ..
    سارة:على مين تتصلين..؟
    الجوهرة:أخوي مشاري لازم يروح معي أبوي طالبه..
    سارة:ياحليلك العيال طالعين الإستراحة ويالله العافية متى بيرجعون ..
    الجوهرة:كيف أكلمه الحين ..
    إيه أدق على عمي ضاري..
    ودقت عليه وقالت له ..
    وراحت الجوهرة تتجهز وتلبس وتتكشخ لزوج المستقبل باقي ساعتين ويالله يكفي الوقت..
    كانت الجوهرة تتزين ودمعتها على خدها ..
    أي عروس هذي اللي تصيح يوم شوفتها..
    وكانت ملامحها غاية في البرود ..
    وجهها صاير شاحب يعكس اللي داخلها..
    خلاص اقتنعت بالأمر الواقع ومافي قدامها مفر..
    الجزء التاسع

    ==================
    يوم خلصت الجوهرة دقت على أخوها مشاري تشوفه متى بيجي..
    ودقت عليه وقالت له
    الجوهرة:مشاري وينك شكلك ماعندك نية تجي ..
    مشاري:أجي..وين؟!!!
    الجوهرة:عمي ضاري ماقالك..
    مشاري:لا ماقالي شي..
    وفهمته السالفة ..
    مشاري:خلاص مسافة الطريق..
    ======================================
    مشاري:يالله شباب أستأذنكم أنا طالع ..
    بو تركي :من صدقك انت وين رايح..
    مشاري:أختي الجوهرة اليوم جايين ناس بيخطبونها من أهل خالتي ولازم أكون معهم..
    يالله سلااام
    بو تركي كأنه تصفق خمس كفوف على وجهه وأول ماناظر ناظر ضاري ضاري ماله وجه يطالع بو تركي ..
    وطلع بو تركي والدنيا ماهي شايلته من الضيقة اللي فيه..
    طلع على أمل إنه يلحق الجوهرة ويقولها ..
    يقولها بنفسه اللي بداخله أحسن من أنه يعتمد على غيره ..
    لكن خلاص لا فات الفوت ماينفع الصوت..
    الجوهرة رايحة لأمها ودمعتها على خدها ..
    بو تركي رايح للجوهرة ودمعته على خده ماينلام الحب يسوي أكثر..
    بو تركي كان مسرع ياعمري بيلحق على الجوهرة..لكن صار اللي مايخطر عالبال..
    صار له حادث..
    وماحد درى عنه..
    بعد نص ساعة تقريبا اتصلوا المستشفى على خاله عبدالعزيز اللي كان رايح مع الجوهرة..
    المستشفى:يالأخو عندنا ولدكم بو تركي بالمستشفى ممكن تجي حالا..
    عبد العزيز:نعم ...
    بو تركي ..
    خير عسى ماشر..
    المستشفى :بسيطة إن شالله بس كان مسوي حادث ونقلناه المستشفى بس ضروري تجي الحين..
    عبد العزيز:وش تقول حادث ..
    وينه هو الحين..
    الجوهرة يوم سمعت ان بو تركي سوى حادث انهبلت راحت فيها ..
    المستشفى:انت تعال ويصير خير..
    عبدالعزيز:لا حول ولا قوة إلا بالله ..
    مسافة الطريق وأناعندكم..
    الجوهرة قامت تكلم أبوها من غير عقل:يبه بو تركي وش فيه تكفى تكلم ..
    صار له شي..
    الأب:الجوهرة يمه شوي شوي اتصلي على أمك قوليلها على اللي صار خليها تعتذر من الجماعة ماأقدر أقابلهم..
    الجوهرة:يبه تكفى بروح معك المستشفى (((قامت تصيح)))تكفى يبه الله يخليك أبي أشوف بو تركي ..
    أبي أطمن عليه ..
    الأب:يايمه مايصير تروحين الحين..
    وبعدين تعالي وش يوديك ووش مستفيدة..
    الحين أوصلك البيت ولا تقولين لعمتك شي زين..
    الجوهرة:اللي تشوفه يبه..
    ووصلت الجوهرة البيت ودخلت وهي منهارة وأول من شافها سارة ..
    سارة على بالها أنا الجوهرة صار لها شي مع أمها أو أبوها
    بس قالت أنها مايمديها طلعت مو معقولة تكون وصلت لأمها ورجعت مرة ثانية..
    يكون خالي عبدالعزيز قال لها شي..
    وراحت وشافتها ..
    الجوهرة مقفلة على نفسها الباب وصوتها واضح أنها قاعدة تصيح
    سارة ارتاعت ماتدري وش تسوي راحت قالت لخالتها هيا..
    وجات هيا عند الجوهرةومافتحت لها الجوهرة
    والجوهرة تصيح وتقول ((أنا السبب))..
    الكل واقف عند غرفة الجوهرة ولا يدري وش السالفة ..
    دقوا على جوال أبوها مقفل..
    مو بالعادة يقفل الجوال أكيد صاير شي ..
    دقوا على جوال ضاري نفس الشي وجوال بو تركي ماحد يرد..
    قالت هيا مافي حل غير إننا نكسر الباب ..
    وكسروا الباب ودخلوا على الجوهرة والجوهرة ضايعة ملامحها من الصياح..
    وتطالع سارة بحسرة وهم يهدون فيها مافي فايدة ..
    هيا:بسم الله عليك ياحبيبتي قولي لي وش فيك تكلمي ..
    الجوهرة:وش أقولك ياخالة ..
    آآآآآه...آآآآه..ياحسرتي ..
    أنا السبب الله ياخذني وارتاح الله ياخذني وارتاح..
    هيا:ياعمري قولي وش السالفة لا تطيحين قلبي والله ماتحمل أشوفك كذا ..
    أمك فيها شي ..
    سارة :خالي عبدالعزيز قالك شي ..
    أحد ضايقك ..
    الجوهرة تكفين واللي يسلم عمرك ترى بديت أشك بنفسي..
    الجوهرة كل ماقالو لها كلمة تزيد صياح ولو بتتكلم وش بتقول..
    سارة :خالتي دقي على خالي مرة ثانية يمكن يرد..
    ودقت ماحد رد أخر شي دقوا على مشاري ومارد عليهم..
    سارة انهارت:يعني وشو مايردون ..
    أكيد في شي ..
    خالتي تصرفي شوفي أي أحد ..
    هيا:وش أسوي ياسارة مابيدي شي..
    وقعدوا على هالحال يمكن نص ساعة وأخر شي دق ضاري عليهم..
    سارة:هلا خالي وينك من اليوم ندق عليك مقفل الجوال خير فيه شي..
    ضاري:والله ياسارة مادري وش أقولك..
    سارة ساكتة ماتكلمت .....وقلبها صار يدق بسرعة..وأنفاسها سريعة..
    ضاري:سارة..أخوك بو تركي بالمستشفى..
    صار عليه حادث بس الحمدلله هو بخير الحين طمني اللي عندك..
    سارة ..
    ألوووو ....
    سارة ماصدقت اللي سمعته وصارت عيونها تدمع وهي ماهي حاسة بشي جاتها خالتها هيا..
    وشافتها ..
    هيا:سااارة وش فيك صار شي ..
    سارة:خ..خالتي..بو تركي..بو تركي وراحت تركض عند الجوهرة ووقفت عند باب غرفتها
    وقعدت تناظر الجوهرةوتصيح الجوهرة فهمت إن سارة درت عن اللي صار وقامت الجوهرة وضمت سارة وقعدوا الثنتين يصيحون..
    جات هيا بنات وش فيه بو تركي سارة تكلمي وش اللي صار له..
    سارة:خالتي بو تركي بالمستشفى..
    هيا:نعم وش تقولين..
    بالمستشفى..
    وش اللي صار له..
    سارة:صار له حادث ..
    هيا:أي مستشفى ..وكيفه الحين..
    سارة:خالتي خالي ضاري يقول لاحد يجي المستشفى..
    الجوهرة يوم سمعت هالكلمة طاح قلبها ..
    وصارت ماتدري عن اللي حولها ..
    وبعد شوي ..
    سارة ماقدرت تتحمل..
    سارة:أنا بروح أشوف أخوي واللي يصير يصير

    سارة:أنا بروح أشوف أخوي واللي يصير يصير ..
    الجوهرة:سارة تكفين خذينيي معك تكفين أبي أشوفه وأطمن عليه ..
    سارة:الجوهرةأنا لو رحت بيقولون أخته لكن أنتي وش يفكك من كلامهم ..
    وراحت سارة المستشفى..وسألت عن الغرفة اللي موجود فيها بو تركي ..
    وقالوا لها إنه بالعناية المركزة..
    سارة راحت تركض زي المجنونة بين الأسياب تدور على الغرفة..
    ويوم لقتها كانوا موجودين كلهم خالها عبدالعزيز وضاري ومشاري وبو خلف صديق بو تركي وسعد..
    وقفت سارة بينهم ماتدري وش حالته وناظرت أخوها مع الشباك على السرير الأبيض
    وحواليه عشرات الأجهزة وأسلاك وخرابيط
    وهو مايدري عن اللي حوله..
    لا يسمع ولا يتكلم ولا يحس..
    وصارت تصارخ بدون عقل:ياحسرتي عليك ياخوي من لي غيرك ياخوي تكفى قوم ..
    أبي أكلمه ..
    أبي أدخل عنده..
    آآآه ياويلي عليك يابو تركي ..
    لااا مستحيل يصير فيك كذا
    ليش أنت وش سويت ..
    تكفى ياخوي لا تروح وتخليني بروحي..
    بو تركي أنا أكلمك..وخالها عبد العزيز يحاول يهدي فيها ..
    اتركوني معه أنا مالي غيره وجا ضاري أخذ سارة ورجعها البيت..
    وطول الطريق وهي تصيح ..
    ويوم وصلوا البيت كانت شبه منهارة ومتسنده على خالها ضاري ..
    يوم دخلوا لقوا الجوهرة تنتظرهم..
    الجوهرة يوم شافت حالة سارة قعدت تصفق بوجهها :لاااا..لاااا ..لاتقولين..
    بو تركي صار له شي ..
    تكلمي ..
    عمي ضاري تكلم ..
    تكلمو وش فيكم ساكتين..
    ضاري كان يطالع الجوهرة بنظرة شفقة بالحال اللي هي فيها ..
    والحين بس تأكد من كلام بو تركي ..
    خلاص ياجماعة صلوا عالنبي الرجال طيب إن شاالله هو صحيح داخل بغيبوبة
    لكن هذا مو معناه اننا نقطع أملنا بالله عز وجل..
    بس ادعواله..ماله غير الدعاء..
    ومر اليوم كأنه سنه ..كئيب..وثقيل..وحزين..
    =============================

  7. رد : نتيجة كبرياء البنات (( قصه واقعية ))

    ونفس الشئ في اليوم الثاني لا جديد..
    وفي اليوم الثالث..
    قرر الأطباء إجراء عمليتين لبو تركي الأولى في النخاع الشوكي والثانية في العمود الفقري ..
    وكل وحدة أصعب من الثانية..
    طلب عبدالعزيز من المستشفى إنهم ينقلون بو تركي للعلاج بالخارج..
    ووافقو الدكاتره..
    وقرروا ينقلونه لندن..
    وصار..نقلوا بو تركي للندن..
    وراح معه عبدالعزيز وضاري ..
    وقعد هناك أسبوع عشان التحاليل والأشعة وحددوا موعد العملية..
    أم بو تركي طلبت من عبدالعزيز إنها تكون مع ولدها قبل ما يسوي العملية..هي وسارة..
    ويوم درت الجوهرة إنهم رايحين لبو تركي أصرت إنها تروح معهم..
    إيه أروح ليش لا..
    خلاص ماعاد في شي يتخبى..
    يكفي اللي تحسفت عليه..
    وكلمت الجوهرة أبوها في البداية رفض وقال إنه مو وقته..
    الجوهرة:تكفى يبه مو انت وعدتني اننا بنسافر والظروف ماسمحت ..
    خلاص أجي مع عمتي منها أطمن على بو تركي ومنها تمشية..
    الأب:خلاص تعالي انتي ومشاري..
    وأنا بحجز لكم معهم ..
    الجوهرة:مشكووور يبه

    الجزء الحادي عشر

    ======================

    الجوهرة بتطير من الفرحة ..
    وأخيرا بروح بشوف بو تركي..
    وجا يوم السفر وهم في المطار حست الجوهرة بشي غريب ..
    وتعوذت من إبليس ومشوا ..
    وهم في الطيارة بس تتخيل وشلون بتسوي في اللحظة اللي بتشوف فيها بو تركي وش بتقول له وش بيقول لها..
    وش بيصير ..
    وصلوا بحمد الله للندن..
    وكان ضاري مستقبلهم في المطار .
    وطمنهم على بو تركي وقال ان شالله انه أحسن الحين..
    ووصلهم الفندق واتفق معهم انه بكرة الظهر ياخذهم على المستشفى..
    عاد الجوهرة مانامت طول الليل وليتها يوم نامت ارتاحت
    إلا كل أحلامها كانت عن بو تركي وإنه جا يسلم عليها..
    وقال لها:الجوهرة بقول لك كلمة حطيها في بالك على طول
    أنا أحبك الحين وبكرة وإلى مالا نهاية ..
    ومهما صار وتم تبقين لي أول وأخر حبيبة..
    الجوهرة قامت مبسوطة وقالت خلاص بقول لبو تركي على كل شي
    بقوله حتى عن الحلم بس يارب انك تشفيه وترجعه أحسن من أول ..يارب..
    وجا الوقت اللي بيروحون فيه لمستشفى لكن ضاري تأخر عليهم..
    ساعة عن الموعد اللي اتفقوا عليه..
    أم بو تركي خافت إنه يكون صار له شي ..
    ودقت على ضاري مايرد..
    ونفس الشي على عبدالعزيز..
    سارة:يمه انتي ماتعرفين إسم المستشفى..
    الأم:إلا أمس عطاني هو ضاري..
    سارة:خلاص ناخذ تاكسي ونروح..
    وراحوا المستشفى ..
    وطول الطريق أم بو تركي تردد اللهم اجعله خير يارب عسى ولدي مافيه شي ..
    يالله ياكريم انك تشفي لي ولدي وتخليه لي مالي غيره يارب..
    والجوهرة على أعصابها..
    ويوم وصلوا المستشفى..أول مادخلوا..
    حست الجوهرة بضيقة فظيعة..وصارت تركض تدور على الغرفة اللي فيها بو تركي..
    ونست إن معها سارة وأمها..
    وهي تمشي تدور على الغرفة ..تدخل غرفة غرفة ..
    وكأنها مضيعة ولدها ..
    ودخلت واحد من الأسياب وشافت عنده زحمة دكاترة وممرضين حست ان هذه هي غرفة بو تركي..
    ودخلت الغرفة
    مع انهم حاولوا يمنعونها ..
    وشافت الحالة اللي فيها بو تركي جهاز فوقه وجهاز جنبه والثاني وراه ..
    وقفت تناظر بو تركي ..تنتظره يفتح عينه عشان يشوفها..
    وتكلمه ويكلمه..
    نادته بصوت خافت..والعبرة خانقتها..
    بو تركي أنا الجوهرة ..
    جيت علشانك..
    وفتح بو تركي عينه..وقربت منه الجوهرة ..
    بو تركي بقولك شي ..أنا عارفة انه جا متأخر ..أنا أسفة..
    وطلع صوت إنذار من واحد من الأجهزة
    وجو الممرضين لكن الجوهرة مابعدت عنه..
    ودموعها تبين وش اللي بداخلها ..
    وهي تهااوش الممرضين شوفوه عالجوه سووا له أي شي ..
    لا بو تركي ماراح يموت ..
    توه ماسوا العملية ..
    وقربت من بو تركي ومسكت يده..
    ودموعها تسيل على يد بو تركي وكأنها آخر شي بيكون بينهم...
    وتكلمه تقوله بو تركي تكلم قولي أي شي بس لاتتركني كذا الله يخليك..
    بو تركي كان يحس بالجوهرة ويسمع اللي تقوله لكن مايقدر يرد عليها..
    خلاص الوقت راح..
    فتح بو تركي عينه وناظر الجوهرة ...
    نظراته كانت تحمل الكثير من الكلام..والملام..
    كانت بالنسبة لغيره يحتاجلها مترجم يترجمها ..
    لكن الجوهرة فهمت كل شي..
    وكانت هالدقايق تمر على الجوهرة ساعات ..

    =================
    الج
    زء الاخير ..

    ودخلت الغرفة
    مع انهم حاولوا يمنعونها ..
    وشافت الحالة اللي فيها بو تركي جهاز فوقه وجهاز جنبه والثاني وراه ..
    وقفت تناظر بو تركي ..تنتظره يفتح عينه عشان يشوفها..
    وتكلمه ويكلمه..
    نادته بصوت خافت..والعبرة خانقتها..
    بو تركي أنا الجوهرة ..
    جيت علشانك..
    وفتح بو تركي عينه..وقربت منه الجوهرة ..
    بو تركي بقولك شي ..أنا عارفة انه جا متأخر ..أنا أسفة..
    وطلع صوت إنذار من واحد من الأجهزة
    وجو الممرضين لكن الجوهرة مابعدت عنه..
    ودموعها تبين وش اللي بداخلها ..
    وهي تهااوش الممرضين شوفوه عالجوه سووا له أي شي ..
    لا بو تركي ماراح يموت ..
    توه ماسوا العملية ..
    وقربت من بو تركي ومسكت يده..
    ودموعها تسيل على يد بو تركي وكأنها آخر شي بيكون بينهم...
    وتكلمه تقوله بو تركي تكلم قولي أي شي بس لاتتركني كذا الله يخليك..
    بو تركي كان يحس بالجوهرة ويسمع اللي تقوله لكن مايقدر يرد عليها..
    خلاص الوقت راح..
    فتح بو تركي عينه وناظر الجوهرة ...
    نظراته كانت تحمل الكثير من الكلام..والملام..
    كانت بالنسبة لغيره يحتاجلها مترجم يترجمها ..
    لكن الجوهرة فهمت كل شي..
    وكانت هالدقايق تمر على الجوهرة ساعات ..
    حست الجوهرة إن الغرفة صارت هادية مافي لاصوت أجهزة ولاشي..
    ناظرت حولها ..
    الممرضين بكل برود يشيلون الأجهزة عن بو تركي..
    وكانت تطالع خارج الغرفة شافت أم بو تركي وسارة منهارين..
    وحست يد بو تركي كانت باردة..
    لا ..لا بو تركي تكفى قوم ..
    تمزح معي صح..
    بتعرف أنا أحبك والا لأ..
    ليش منت مصدقني ..
    والله أحبك بس قوم تكفى ..
    وبدا صوتها يعلا ..
    لاااا..يمه لحقي علي..
    أبي بو تركي ..
    ماعلي منكم بس خلوه يقولي أي شي بس مايروح ويتركني من غير شي..
    والممرضين يحاولون يهدون فيها ..
    ويطلعونها برا الغرفة..
    لا مااطلع إلا معه ..
    بو تركي ..تكفى ..
    يعني وشو مات ..
    ماهو راجع مرة ثانية..
    خلاص ..
    راح..
    طيب توه ماكلمني...
    آآآآآآه يايمه..
    والكل كان يناظرها شافق بالحال اللي هي فيها ..
    أما ضاري كان يتقطع من داخله..
    وكان يلوم نفسه..
    بس بعد وشو..

    =============================


    ياأغلى حب في قلبي وياعيني
    قوم كلمني ..قوم ياروحي تكلم
    قوم ياعيني لاتمازحني وتبكيني
    قوم ماعدت أقوى على شوفتك أتألم
    ولاعدت أكابر حب سكن فيني
    أحبك موت وقلبي بات مغرم
    بادلني إحساسك الصادق هات كفك هاك يميني
    عساني منك لاأخلى ولا أعدم
    سولف لي عن أيامك وأسولف لك عن سنيني
    بسك سكوت وصمت شوف الناس عنك وش تكلم
    تقول الخلايق مات..ونظراتهم تواسيني
    قوم كذبهم عواذلنا أو قول إني أحلم
    كيف تموت وترحل ووحدي تخليني
    كيف تموت قبل أحكي حبي لك وعنه تعلم
    في وفاتك ياحياتي يموت الورد في بساتيني
    وحتى الكون بعد عينك وصوتك..أظلم
    في وفاتك يضيع العمر وتتوه أجمل عناويني
    لا..ولايعني لي ثغر ضاحك أو تبسم
    ارحمني ..خلاص أرجوك..جف دمعي بشرايني
    قم ..داوها جروحي..شوفها مالها بلسم
    =============================


    ======
    وصار اللي صار ..
    وبعد هذا كله قررت الجوهرة انها تدخل كلية الطب..
    وتتخصص بجراحة الأعصاب..عشان تعالج الغير..
    وماتضيع عليهم حياتهم مثل ..
    ماصار لها

    ===========

    مما كتبه قلم الجوهرة

    آه ياحسرتي عليك حبيبي.... آه من كل شيء لم أفعله لك ..
    آه من حيائي الذي منعني من أن أبين حبك بقلبي .. وغروري الذي أبعدني عنك..
    آه ياجبينك الطاهر ليتني قبلتك قبلة الوداع .. ليتني قبلت قدميك ..
    ليتني أشبعت عيناي منك بنظرة أخيره تشفي غليل المحروم..
    ليتني أبتسمت لك أبتسامة الوداع المشؤوم... ليتني لم أقسوعليك ..
    آه من قسوتي على روحي وحبيبي الغائب.... ليتني رجلا فقط حتى أقبل ترابك وأصلي عليك ..
    سأقطع المسافات لأدعو لك بجانبك وأبكي عندك عليك .... ياحبيبي المهاجر للأبد ..
    ياعشقي الطاهر الذي غطاه التراب .. أنا سأبقى أحبك وأدعو لك طول حياتي ..
    فأنت الحبيب الذي لن يعوضني عنه بشر ..
    ==================================

  8. رووووووعه تسلمين

  9. الصراحة قصة أبكتني...وتأثرت بيها...ومشكور ياخيال الليل على طرحك المميز

  10. قصة رائعة مع انها حزينة.

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة