صفحة 1 من 21 1234567891011 ... الأخيرةالأخيرة

عشاق يعتلون ناصيه القلوب /روايه سعوديه رومنسيه وجريئه كامله ||لاتفوتكم|| روعه

إرسال إلى Facebook ارسال الى تويتر
  1. عشاق يعتلون ناصيه القلوب /روايه سعوديه رومنسيه وجريئه كامله ||لاتفوتكم|| روعه

    سلام كيفكم|اخبارك|
    المهم قرية روايه في احد المنتدى قمه في الروعه
    ف حبيت انقلها لكم.
    .
    .
    .
    .
    .

    (الجزء الاول ....)
    دقت الساعه 6ونصف صباحا صحت ريما من النوم وبدت التافف طالعت في خواتها اللي نايمين وناظرت الساعه وصرخت بصوت عالي :قوموا لابارك الله فيكم الباص راح علينا
    جلست على اختها اللي نايمه وبدت تنطط عليها : نوره قومي الله ياخذك الباص راح قومي .
    صحت نوره تصارخ :قومي ذبحتيني خلاص غيبي يالمصري مو لازم تدوامين اليوم
    قامت ريما حاطه يدها على خصرها :لاوالله يالفاشله ماحزرتي اليوم بداوم غصبن عليك .
    نوره تضحك متغصبه :طيب هو جاء الباص الحين يوم انك تصارخين .......اتحدى اذا جاء!!!!!!
    رفعت ريما حواجبها :الحين قومي البسي لادوس بطنك الحين .
    راحت ريما الحمام (اكرمكم الله) ونوره قامت فتحت الدولاب تنقي لها لبس وفجأه طاحت علبه حاطينها في الدولاب
    نزلت نوره على الارض واهي تتوجع وحاطه يدها على راسها سمعت دعاوي من تحت الفراش
    قالت نوره بصوت واطي موسموع : الله يأخذني الحين هاذي بتقوم ماراح تفكنا من اسطوانه كل يوم .
    قامت اختهم الكبيره رانيا تصارخ : الله لايبارك فيك شنو تسوين حرام ماخلتوني انام انا تعبانه دايما تظلين تلعبين في هالدواليب متأخذين غرضك وتذلفين .
    فجأه ...........................جاء الباص وطلعت ريما من الحمام تصارخ وفمها كله معجون اسنان : لالالالالالا الباص نوووووووووووووره ...
    طالعت ريما من الشباك وكانت تصارخ : وقف (وكان صوتهاعالي) وقف وقف
    مسكتها نوره وكانت لابسه تنوره سوداء وبدي اخضر كان حلو ومبين بياضها وشكل جسمها كانت لسى ماكملت لبسها :اسكتي فضحتينا .
    قامت رانيا فطست من الضحك : احسن روح الحلوين نايمين ههههههههههه.
    ناظراتها ريما بنظره حاده :اقول طسي لاوريك يوم ماشفتيه بعمرك .
    كانت ريما مافقدت الامل لبست بسرعه عشان تروح مع اخوها اما نوره تلبس على مهل :تحدين راح يرفض يابنت الحلال نامي احسلك .
    ريما معصبه وكانت بتبكي : مافيه يأختي ماراح ايأس ياوجه النحس نفسي ادري مين اللي لعب بمنبه جوالي ااه يالقهر .
    نزلت ريما وراها نوره وكانت نوره تضحك وتستهزأ بريما
    دخلت المطبخ كانت امها تجهز الاكل لاخوهم الكبير
    الام :هذا انتو باقي مارحتوا الدوام .
    ريما: يمه الله يخليك قولي لتركي يوصلنا
    نوره تستهزء: ايه يمه خليه يوصلها للجامعه لاتبكي علينا هههههههه
    الام : ليه انتي ماتبين تداومين ؟؟وبعدين لاتهزين بأختك .
    دخل اخوهم والكل سكت
    تركي: صباح الخير يمه
    ولاحظ ان ريما ومها يتغامزون مين بتكلم الاول
    ريما : ليش واحنا مالنا صباح .
    تركي : خير وانا من يوم شفتكم يالثنتين تغامزون دريت اليوم نحس شنو صاير؟
    سكتواااااا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    تركي (يفكر): خلوني احزر هاذي الحزه انتوا ف...........
    هرب تركي لانه عرف خرجت ريما في الحوش يتطاردون
    تركي :لالالالالالالالا مافيه ماراح اوصلك كم مره تسونها مافيه الاتحاولين .
    ريما بصوت باكي : الله يخليك الله يخليك اخر مره تركي؟؟؟
    نوره وامها في المطبخ يسولفون وريما وتركي يتهاوشون تركي رافض وريما قاعده تترجى فيه .
    :
    :
    :
    في الاخير
    تركي بخبث : يله امشي وهاذي اخر مره
    ريما بفرحه : ههههههههه يالطيب
    ونادت نوره لما صاروا قريب من السياره صار التراب يعم المكان وصوت ضحك من داخل السياره
    تركي : عشان تربون مره ثانيه ماتخلون الباص يروح عليكم ههههههههه
    ريما ( مصدومه): لا يالنذل سواها فينا
    دخلوا البيت وكانت اشكالهم الضحك ريما ونوره مع بعض :شفتي ولدك شنو سواء فينا الواطي ؟؟
    الام : زين يسوي فيكم تربيتي
    وفجأه انفجروا يضحكون على ريما لانها بكت ............ههههههه
    :
    :
    :
    :
    نعرفكم على شخصيات الروايه
    ريما :عمرها 20بنت حلوه وكان جسمها مليان شوي ومرتب (دبدوبه )وحلو وبيضاء شعرها كان لحد الكتف وناعم واسود سواد الليل عيونها واسعه ولونهم عسلي فاتح شوي خفيفه ظل تحب المقالب وكانت جذابه مره وقلبها طيب ونظيف وموهبه في التصميم والرسم وذكيه وعمليه ورسميه لما تكون جديه.............
    نوره :عمرها 22 نحيفه كانت حلوه وجها كان مثلث مليان شوي شعرها طويل بني كثيف حلو (كان فيه لمحه من ريما بس مايتشابهون ) شخصيتها قويه و على نياتها (نوره وريما طالبات في الجامعه ريما في ثاني احياءونوره رابع عربي )ومدينه اكثر من خواتها
    رانيا :24عمرها بيضاء طويله ناعمه وحلوه عيونها صغار شوي تميز البنت بنعومه وجذابيه غير عن خواتهها شعرها قصير واحمركستناءي ونحيفه شوي مليانه من تحت وقلبها طيب وسهل ان احد يكسب قلبها بس اذا حقدت ماترحم ............

    الام : عمرها 45طيبه حنونه على اولادها كانت قصيره وضعيفه شوي كانت رانيا تشبها من ناحيه الجسم عيونها كبار واسعه وعسلي فاتح وبشرتها بيضاء كان معها مشاكل مع اهل زوجها
    تركي :عمره25وسيم طويل نحيف وابيضاني عيونه عسلي غامق ونظراته حاده وعصبي شوي بس طيوب وموظف في قطاع خاص محاسب
    كان يحب بنت عمه زهره بس تركها ونساها لانها تزوجت وسافرت الخارج .........
    هذي بيت ابوا تركي اكيد تسألون عن الاب ابوهم مسافر صار له خمس سنين بريطانيا يتواصل معهم بالتلفون بس مكان مهتم كثير فيهم حتى لما كان موجود عندهم كان همه شغله وبس ولما تسأله ام تركي ليش ماتقعد مع العيال وتسمع مشاكلهم ترى العيال بيضعون وانت ولا داري عنهم كان يردعليها دائما انا امن على مستقبلهم واضفهم لك ويصير معهم بيوت واملاك وهذا اللي يفكر في الحياه بهذه الطريقه ان الحياه فلوس وبس

    :
    :
    :
    في الجامعه
    ريما قاعده مع صاحباتها ( اماني .نوال . فطوم )
    ريما : بنات زهق تكفون فكرو في مشروع خلونا نستانس شوي ملينا كله دراسه ونسمع سواليفكم الماسخه .
    نوال : الحين سواليفنا ماسخه
    ريما : اعذريني ياسندريلا انتي ولد عمك الامير الي ماهو داري وين سوقك صدق انك شاه ومن قادها؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    فاطمه بصوت ضاحك : علي الاقل مو مثلك قلبك حجر قاسي البنت قلبها رقيق شوفي ياربي وش حلاتها ( وتتلعب في خدود نوال )
    نوال : وخري عني الغلطان الي قولكم شي انا رايحه للمحاضره وانتوا ال.......خلوكم هني تستهزوا وبس اصلا هاذي شغلتكم .
    نوال راحت عنهم معصبه وهم يضحكون عليها ويرمون عليها كلام يحرجها بعدت عنهم نوال وبقت ريما وفاطمه يسولفون
    شافت ريما اماني تجري باتجاهم وهي تحرك يدها باشاره تقول تعالوا هم مافهموا شي
    ريما : اشفيها هاذي انصمت فجأه .........
    اماني تلهث : تعالوا لا يفوتكم
    قامت ريما وفاطمه من وين مااماني دلتهم قربوا من مكان كان عنده تجمع ولما طلعوا لقوا طالبه كانت طويله وبيضاء وشعرها مقصص بطريقه غريبه بسباينانهاكبيره في السن كانت معصبه وتدف الدكتوره الي قدامها
    ريما (مبققه عيونها): لالالا مستحيل ماصدق ليش يا.........
    سكتت لما حست ان اماني وفاطمه يطالعونها
    اماني : ريما اشفيك تعرفينها ؟؟؟؟؟؟؟؟
    ريما : لالالا ماعرفها ولابي اعرفها وقفلو السيره وخلونا نفطر قبل المحاضره
    فاطمه :خلونا نتفرج وجع ريما والله انك خايسه
    ريما بعصبيه وصوتها صار مرتفع : فطيم طسي وخلونااااا نمشي
    فاطمه واماني سكتوا بسب النظرات الي كانت من البنات الي حولهم
    مشوا البنات مع بعض ريما كانت ساكته طول الوقت وفاطمه واماني يطالعون بعض بنظرات متساله :ايش فيها .
    بعد ساعه من اللي صاررر نوال جاءت وهي ناسيه ايش سووا فيها الصباح رمت الشنطه بقوه عندهم
    وقالت بدلع : كلمني مين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    فاطمه :ميييييين؟؟؟؟
    اماني : الوزير
    نوال : مممممممممم لالا قربتي
    فاطمه: وجع بتكلمين ولاكيف يابقره
    نوال : فصووووولي (يقبرني )
    اماني وفاطمه يتاففون
    اماني :ياشين اسمه والله لويسمعه منك ان يغيره
    فاطمه : عز الله وش يبي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    نوال :بنات شنو صاير ريموه ماتتكلم غريبه !!!!!!
    ريما تطالع بعيد كانت سرحانه في البنت الي شافتها اليوم بدوام فجأه طااااااااااااااااخ على راسها رموها البنات بكتاب على راسها
    البنات مع بعض :وين رحتي ؟؟؟؟؟ريما تتوجع وحاطه يدها على راسها وشعرها الناعم متناثر لان البكله انكسرت : وجععععععععععع يا....... خيرررر اشفيه
    نوال : لنا ساعه نتكلم ........... وانت وين لا تكوني عشقانه
    ريما بنظره حاده : انا تأخرت عندي محاضره وبرجع للبيت يعني مراح اشوفكم
    راحت ريما وحامله شنطتها وتابعوها البنات بنظراتهم مستغربين لحد مأختفت عن عيونهم

    نوال : بنات شنو صار.؟؟؟؟؟؟
    قالت فاطمه واماني اللي صار قدامهم
    نوال : تعرف ريما البنت ؟
    اماني : ماندري غير الي قالنه لك
    نوال :غريبه
    رجعت ريما البيت وهي من يوم شافت البنت وهي تفكر نوره كانت غايبه بحجه راسها يعورها لقتها في الصاله وقاعده بملابسها ماغيرت وسرحانه نوره: الي ماخذ عقلك يتهنى
    ريما توها منتبهه:هاها ايش فيه
    نوره: لا البنت راحت فيها يمه تعالي شوفيها
    ريما :اششششش فضحتينا (حطت يدها على فم نوره )شفت زهره.......
    نوره :هههههههه تمزحين
    ريما:!!!!!!!!!
    نوره :هاذي ياحياتي في لندن شلون تجيء وتخلي العز وتجي تدرس في الرياض بعدين تصرفاتها ماتحتمل انها تجي في جامعه محليه .
    ريما : والله هي شكلها مادري شلون صاير ومتأكده انها هي وكانت تهاوش مع الدكتوره .
    نوره :غريبه
    نوره : ايش فيه .
    ريما: ولاشي
    نوره : بتقولين ولاكيف ؟؟!!!
    ريما : سمعتها زفت في الجامعه لما كنا متجمعين حولهم سمعت البنات يقولون عنها كلام اعوذ باالله.
    نوره : وصدقتيهم استتغفر الله العظيم لو تطحين ليدرون اهل الرياض كلهم ههههههههه
    ريما : انا ماصدقت لاني شفتها قبل اسبوع في الحمام مع بنات تتعاطى و
    نوره تقاطعها : لاحد يسمعك انتي من صوب وهي من صوب فاهمه هاذي تربيه عمك الله لا ..... تربيه شوارع اقطعي السالفه ولاتقولين لاحد حتى رانيا وامي ....وتركي بعد انت عارفه ليش هزت ريما راسها بموافقه دخل تركي وكانت معه اخته رانيا ..........
    تركي ورانيا : سلام عليكم
    ريما ونوره: عليكم السلام
    ام تركي من وراهم : هلا وعليكم السلام
    تركي باسها على راسها : هلا بالغاليه ام الغالي ............يمه
    ام تركي :عيونها
    تركي: جوعان
    ام تركي : غيروا ملابسكم والحقوني في الصاله
    بنيما هم ياكلون
    تركي: يمه خالي عامر كلمني وقال ان احن معزومين عنده في المزرعه اليوم
    ام تركي : على خير انشاالله
    البنات طاروا من الفرحه لانهم من زمان ماطلعواوحسوا ان هاذي الطلعه بتنفس عنهم من الهموم وحالتهم من بعد ماراح ابوهم صارت صعبه ماديا واجتماعيا وهم كان حالتهم ماشيه بس الطمع فرقهم وشتت عائلتهم
    وقت الطلعه ...

    تركي : الله ياخذ البنات مايخلصون يمه ادخلي استعجليهم
    ام تركي : اصبر ياوليدي الله يهديك
    تركي : يالفصله
    وطلعوا البنات متكشخين عشره على عشره وركبوا السياره لان من زمان ماشفوا خالهم
    تركي : الله الجماعه وين رايحين ؟؟ عرس خير ياحلوات العطر ملا الشارع فضحتونا
    ريما : يمه ماقلتيلي شنو المناسبه ؟؟؟؟
    ام تركي :ولده ناصر جاي من البعثه وناجح اسم الله عليه مأخذ الدكاتوره في العلوم الاداريه
    تركي :والله اشتقتله نويصر يقطع سوالفه ..
    رانيا : ايش كثر يضربني توقعون تغير ؟؟؟؟؟
    ريما: يمكن .
    ـأنآطبعي تسذآ{♥}

  2. رد: عشاق يعتلون ناصيه القلوب /روايه سعوديه رومنسيه وجريئه كامله ||لاتفوتكم|| رو

    الكل سكت وصلو ا المزرعه كانت خيال البنات فتحوا عيونهم لما شافو النافوره كانت تطلع مويه وتصبه في بركه واسعه ........ كان البنات اول مره يشوفون المزرعه وقف تركي السياره ونزلوا من السياره وسمع الخال السياره جات خرج اهو وناصر بدت التراحيب من قبل ناصر والخال طالعت ريما ودقت نوره بكوعها :شوفي زين ولد خالك
    رانيا كانت تنزل الاغراض طالعت في تركي تبي تشوفه عشان تقوله يساعدها شافته يضم ناصر وطالعت في ناصر بس وجه مو باين سمعت الخال يقول: تعالوا يابنات وراكم مستحين تعالوا سلمي يارانيا خلي عنك تركي وناصر.
    راحوالبنات سلموا على الخال وكان ناصر متوجه للسياره مع تركي ورانيا واقفه عند السياره وقف ناصر وراها مستحي وتركي بداينزل ولاانتبه نزلت الترمس ورمته وراها ولا انتبهت ان ناصر موجود شهقت :اسفه
    تركي : خلوعنكم وساعدوني
    ناصر مد ايده سلم عليها دق قلبها وبدت تناظر فيه الله حليان كان طويل وابيض وعيونه صغار مناسبه لوجهه وانفه دقيق ورافع فمه بشكل مغرور وبدا قلبها يدق وحست بحراره في جسمها وحست انها اعرقت من الموقف ماصحت من اللوحه اللي قاعده ترسمهاالاعلى تنبيه من تركي تركي:هي انت وياها خلوعنكم السلام ياتوم وجيري بعدين سلمي عليه
    رانيا:هلا ناصر
    ناصر لما سمع صوتها انشد صدره وقلبه دق ولما لمس يدها حس بكهرباء في جسمه طبعا الحال مو افضل عند رانيا : اهلين
    سحبت يدها وهي مستحيه وبدت تشيل معهم ولما شالت الثلاجات الصغيره ناصر كان يطالعها وهي ترتبك وتقول بينها وبين خاطرها :ليش الحين خير هذا نويصر شلي غير يارانيا هذا اكره انسان ياويلي ايش اللي صار فجأه سمعت ناصر يتكلم معها
    ناصر : خلي عنك احنا نشيل
    رانياماقدرت تتكلم لان عبره من المجهول منغصه بحلقها وماقدرت تتكلم فهزت راسها بأيجاب بينما هي داخله وحامله الا غراض طاحت الشيله التفت ناصر وشاف شعرها وهو يتمرر على رقبتها ويلتف على وجهها وجزء منه دخل فمها من نزلتها عشان تخطف الشيله وتحطها على راسها وما انتبهت ان ناصر كان يطالعها ودخلت وقلبها يدق كانت صوره ناصر ماراحت من بالها طوله عيونه شعره الطويل الواصل لعندرقبته حطت الاغراض في المطبخ والتفت لقت قطو واقف عند الباب ويقرب منها ورانيا واخوتها عندهم فوبيا من القطاوه صرخت بدت تطامر في المطبخ جاءتركي وناصر يركضون ودخلوا المطبخ وفجأه رمت رانيا نفسها في حضن اول واحد لقها وكان .....ناصر اصطدم صدره بصدرها حط ايده وراء ظهرها ومسك خصرها وكان يتحسس شعرها وجسمها اللي حس بنعومته من فوق الملابس وكانت تهلوس
    رانيا :تركي تكفى اهي اهي
    وتركي كان مشغول يطرد القطو ماكان منتبه حوله واللي صاير....... ناصر ماقدر يتحرك كان ظهره مركزه على طاوله المطبخ عشان اللي بحضنه وكان يحس بارتفاع صدرها نتيجه البكاء بدء يتحرك لقاء شفايفه عند رقبتها وشعرها عند خشمه ويشم ريحه عطرها ماصدق قلبه بيخرج من ضلوعه وهي حس بالها انه تركي همس في اذانها وبعدشعرها لامست شفايفه اذانها وقال:اناناصر موتركي .... وكان يحس بانفاسها الدافيه على رقبته انقطعت وخرت عنه بسرعه وجها صار احمر من الفشله ماصدقت دخل تركي من باب المطبخ اللي صوب الحديقه وفي ايديه مكنسه
    تركي :خلاص فضحتينا وبعدين انت ليه ماجيت تساعدني واقف عند الباب تفرج
    ناصر :هذي شغلتي هههههههه

    رانيا كانت تطالع ناصر بنظرات خاطفه وحمدت ربها ان تركي كان برااا طول الوقت طول (الموقف )طلعوا من المطبخ وريما ونوره يسولفون مع خالهم وام تركي كانت مع الشغاله عشان يرتبون غرفهم لان اخوها حلف عليهم يقضون الليل وينامون عندهم دخل تركي وناصر يضحكون البنات قاموا :
    ريما ونوره :عن اذنك ياخال
    الخال عامر:تعالوا يابنات لاتستحون من ناصر عادي هاذا اخوكم الاوين رانيا ماشفتها وينهي بعدين ياعيال ليش الشغاله تصارخ في المطبخ
    تركي:مشاالله عليك ياخال ثلاث اسئله اجابه السؤال الاول عند البنات والثاني رانيا جاءت واللي تصارخ كانت رانيا شافت ياحظي قطو ودخلت في هذي اللحظه رانيا وهي تدلع منو جاب سيرتي ماتوقعت ناصر يكون موجود وماانتبهت لوجوده
    الخال :هلا وغلا والله بدلوعتي
    رانياتتمايل بخصرها :هلا خالي اعذرني كنت انزل الاغراض
    جاءت باست خالها وضمها : معليه يابنيتي والله لك وحشه
    جاء صوت من بعيد :استقبلها القطو قبلك يعني سواء الواجب ههههههههه
    التفت رانيا انصدمت لما شافت ناصر موجود وتوقعت خواتها موجودين استحت وقالت في خاطرها لازم ارد عليه عشان لايصدق نفسه
    رانيا : لا والله خالي الاول والاخير والقطو مااستقبلني الاخرعني الله لايوفقه ماشفت اشلون شكله حتى اني ماشفت قدامي سكتت لانها تذكرت اللي صار
    ناصر :والله ماشفتي قدامك ؟؟؟؟؟؟؟
    تركي :مأخذين راحتكم اقول رانيا روحي عند امي شوفي شنو تسوي
    الخال : خلها ماكو احد بس هذا ناصر ليش يستحون منه
    ناصر كان وده ياكل تركي وعيونه مان شالت من على رانيا بس كانت لما نظراته تلتقي برانيا يشيل عيونه عنها وقامت رانيا مستأذنه من الموجودين وعيون الخاطفه تحرقها اللي هي عيون ناصر .......

    كنت اشوفك من قريب مع جميع الناس عادي...ماتخيلتك حبيب ....رايح بقلبي وغادي
    تبسم ترى العمر فاني ....تبسم واياك تناسني .....تبسم ترى الهنا لحظه ......تبسم
    ولو علشاني ....وان كنت بروحك انا ثانيك ...واذا متضايق انا اسليك ...واذا مستانس
    الله يهنيك

    بعد المغرب ام تركي البنات ويا أمهم يصلون خلصوا قامت ريما ورانيا ودخلو المطبخ يجهزون اللحم عشان الشوي دخل تركي مستعجل
    تركي :جيبي يارانيا اللحم والسكين والملح استعجلي وريموه شيلي جوالي وحطيه بشاحن
    راحت ريما واخذت الجوال من جيب اخوها وسألته وين الشاحن وقالها في السياره ..خرجت رانيا وشافت ناصر يشوي وخالها في بيت الشعر مايشوفهم رانيا في نفسها ( ياويلي هذا الي يشوي لازم امسك اعصابي ) ناصر كان من جده يشوي ومهتم مانتبه للملاك اللي مقبل عليه
    رانيا:ناصر هذا اللحم تفضل
    ناصر مارد عليها استغربت وعطته ظهرها وقالت في نفسها (الله ياخذني ايش سويت وتقلد وتهزء بنفسها ناصر هذا اللحم .....)فجأه انسحبت يدها بقوه من صوب ناصر كان ماسك يدها وانفاسه سريعه ودافيه ونتيجه سحبه ليد رانيا طاحت الشيله وتناثر شعرها على وجهها
    ويداعب شعرها خدودها كان قلب رانيا بيوقف من الصدمه كان قريب منها لدرجه ان انفاسه تطرد خصلات شعرها من خدودها ....
    رانيا بصعوبه:ش..تب..ي
    ناصر يناظرها وعاجبه الموقف : نسيتي الملح وينه
    رانيا :اترك ايدي قبل يشوفنا تركي
    ناصر :ليش سوينا شي غلط انتي اختي ومستعد ابوسك قدام الكل الحين وقدام تركي اذاتحبين ..
    رانيا سحبت يدها منه قبل ماينهبل ويسويها وحطت الشيله على راسها وفي هذا الوقت جاء اخوها تركي ياجماعه ترى جوعان
    رانيا :الحين اوصي الشغاله تجيبلك الملح
    ناصر :..........

    تركي : وجع انتوا متى بتخلصون ؟؟؟
    ناصر ويتابع خطوات رانيا(يازينها وزين جسمها ):جوع ووجع الحين يجهز يادب
    وغرقوا في ضحك ماله اول وتالي في هذا الوقت كانت ريما في السياره تدور على شاحن الجوال
    ريما:ياربي وينه الله يخسك ياتركي يمكن في هذا الدرج
    فتحت الدرج وفجأه طاحت في حضنها صور كثيره ولمتها وحطتها طاحت عينها على صوره
    كان ابوها موجود وجنبه تركي وانتبهت للشخص اللي جنبهم كان في منتهى الوسامه طويل واسمراني وشعره
    بني طويل لعند رقبته كان لابس نظرات مخبيه ملامح وجهه طالعت في المكان
    ريما : هاذي الصوره في الخارج وهذا تركي زي ماهو متى راح للمكان هذا ومع ابوي بعد ومن هذا اللي معهم بصوره؟؟؟؟؟؟
    ومن متى تركي يصور مع ابوي ؟؟
    كثرت الاسئله في رأس ريما واجوبتها مجهوله
    ريما:لازم اعرف بس اشلون ؟؟؟؟؟؟؟؟ منو هذا الشخص وش جايبه مع ابوي ومع تركي بس شاب وحليو وصديق ابوي اكيد يخص تركي لازم اعرف
    انتبهت انها تأخرت: (ياويلي وين الشاحن )؟؟؟؟؟؟
    رجعت حطت الصور وخلت كل شي زي مكان بعد مالقت الشاحن ورجعت للفله ودخلت الصاله مافيه احد حطت الجوال في الشاحن وبدت تناظر الديكور كان كله فاخر كان الكنب عودي مع ذهبي والستائر بعد بنفس اللون وكانت ريحه الخشب ماليه المكان وهذا لانه اصلي وطاحت عينها على التحف الغاليه والي شكلها قديم وكانت موضوعه بطريقه مرتبه وانيقه وشافت مجموعه من الصور قديمه وكان ركن مخصص لها وطاحت عينها على صوره وركزت فيها كان فيها ناصر وامه لما كان صغير عمره سبعه سنين تقريبا وتذكرت شنواللي صار لخالها واهله وبكت كانوا على حسب ماكانت تقولها امها لانه كانت بعدها صغيره كثيرر انه ماتت ام ناصر في حادث ولاقدرت تقاوم
    وماتت في المستشفى لما كانوا راجعين من الحج اهي وخالي كان ناصر عندنا واعتنت فيه لاحد مسمعوا الخبر بس الحمدلله كان الخال بخير وعاش وربا ولده من دون مايدخل احد للبيت من غير ام بديله لانه خاف عليه يتعقد من زوجات الاب وكبر ناصر حصل على بعثه في للندن ودرس ورجع دكتور قطع افكارها دق جوال تركي طالعت في الجوال ولقته رقم غريب وحبت تستهبل وترد اكيد هاذي وحده تغازل خيلني ارد وامسحها فيها الارض وكانت بترد وقفت وقالت: لواحد من اصدقاه واتؤرط لايابنت هذارقم غريب وبعدين من برى يمكن ابوي يله برد واللي فيها فيها مسكت الجوال وسكت سمعت الصوت من غبر ماتتكلم

    اذ اعجبتكم الروايه اكملها .....
    ,
    ,
    ,

    لا تبخلون با ردوكم الحلوه
    ـأنآطبعي تسذآ{♥}


  3. رد: عشاق يعتلون ناصيه القلوب /روايه سعوديه رومنسيه وجريئه كامله ||لاتفوتكم|| رو

    مره حلوه استمري متــــــــــــــــــــــــابعه لك وشكرا علنقل الحلو
    هيناتا


  4. رد: عشاق يعتلون ناصيه القلوب /روايه سعوديه رومنسيه وجريئه كامله ||لاتفوتكم|| رو

    ,
    البارت الثاني





    ريما:لازم اعرف بس اشلون ؟؟؟؟؟؟؟؟ منو هذا الشخص وش جايبه مع ابوي ومع تركي بس شاب وحليو وصديق ابوي اكيد يخص تركي لازم اعرف
    انتبهت انها تأخرت: (ياويلي وين الشاحن )؟؟؟؟؟؟
    رجعت حطت الصور وخلت كل شي زي مكان بعد مالقت الشاحن ورجعت للفله ودخلت الصاله مافيه احد حطت الجوال في الشاحن وبدت تناظر الديكور كان كله فاخر كان الكنب عودي مع ذهبي والستائر بعد بنفس اللون وكانت ريحه الخشب ماليه المكان وهذا لانه اصلي وطاحت عينها على التحف الغاليه والي شكلها قديم وكانت موضوعه بطريقه مرتبه وانيقه وشافت مجموعه من الصور قديمه وكان ركن مخصص لها وطاحت عينها على صوره وركزت فيها كان فيها ناصر وامه لما كان صغير عمره سبعه سنين تقريبا وتذكرت شنواللي صار لخالها واهله وبكت كانوا على حسب ماكانت تقولها امها لانه كانت بعدها صغيره كثيرر انه ماتت ام ناصر في حادث ولاقدرت تقاوم
    وماتت في المستشفى لما كانوا راجعين من الحج اهي وخالي كان ناصر عندنا واعتنت فيه لاحد مسمعوا الخبر بس الحمدلله كان الخال بخير وعاش وربا ولده من دون مايدخل احد للبيت من غير ام بديله لانه خاف عليه يتعقد من زوجات الاب وكبر ناصر حصل على بعثه في للندن ودرس ورجع دكتور قطع افكارها دق جوال تركي طالعت في الجوال ولقته رقم غريب وحبت تستهبل وترد اكيد هاذي وحده تغازل خيلني ارد وامسحها فيها الارض وكانت بترد وقفت وقالت: لواحد من اصدقاه واتؤرط لايابنت هذارقم غريب وبعدين من برى يمكن ابوي يله برد واللي فيها فيها مسكت الجوال وسكت سمعت الصوت من غبر ماتتكلم
    الشخص :هلا تركي ادري مارح ترد انا فهد رد !!!!!!!
    ريما:...........
    الشخص :براحتك حبيت اقولك مو انا اللي فرقتكم انا مالي شغل وبعدين فهمتني غلط وانا محامي وهاذي شغلتي مالي شغل بالي صار لابوك وبعدين ابوك اهو اللي سوا بنفسه كذا هواختلس اموال وانا سويت شغلي وحاولت لكن .........
    ريما :.................
    سكت الطرف الثاني فجأه سكرت الخط وركضت للحمام (اكرمكم الله) شهقت تبكي كل شيء وضح قدامها (ابوي حرامي ولا مختلس ولا شنويارب منو فهد تذكرت الصور اكيد هذا اللي بالصور لازم اتأكد ياربي طمن بالي مستحيل وبعدين ليه يدق على تركي شكل تركي مايرد عليه عشان كذا ماخذ راحته انا لازم اعرف من فهد وش علاقته بتركي وابوي ولازم اعرف ايش قصة الاختلاس )وركضت عند الجوال واخذت الرقم وسيفته في جوالها مسحت عيونهااللي كانت متور مه من البكاء راحت المطبخ لقت الشغاله بس
    ريما :لاكشمي سوي قهوه انا عند مسبح اوكيه طلعيه
    لاكشمي :تيب بس انت ليس وجه اهمر كتير انت ابكي
    ريما : ليش عندك مانع سوي شغلك لاكشمي شاطره
    طلعت ريما واهي تضحك وتطلع جوالها تناظر الرقم (اتصل ولا لا ياربي لازم استشير نوره ورانيا لازم اتكلم ولا بنفجر ياربي لا يابنت اسكتي احسن ماتطلع لك مشاكل مالها اول وتالي )سمعت صوت الشغاله وماسكه القهوه وتصارخ على القطاوه كان شكلها يضحك فطست ريما من الضحك عليها :جيبي بس بعدي القطاوه لاتجبينهم عندي اخاف هههههههههه
    لاكشمي :تفدلي (تفضلي )
    ريما:وين الباقين؟؟؟
    لاكشمي :في بيت شأر (في بيت الشعر )
    ريما : خلاص روحي
    ناظرت ريما في المسبح وهي تفكر ايش تسوي لما شربت القهوه حطت الشيله على راسها ودخلت :سلام عليكم
    الكل :وعليكم السلام (الخال / نوره/ام تركي /رانيا )
    ريما :تاكلون من دوني ؟؟؟؟؟؟
    رانيا تغمز انها تطلع :اطلعي قدامي خلينا نجيب كاسات اللبن
    ريما بصوت واطي:خلي نوره طول اليوم قاعده وبعدين وش عندك ؟؟؟؟تغمزين لي شيء
    رانيا :لا بس فشله ناكل معهم بعدين ناصر بيدخل الحين عيب والله نستحي ....
    ريما :علي هالكلام ومن متى تستحين ياحظي لايكون وتقولها بالفصحى (وقعت في الحب )
    رانيا وهي تدفها عشان يروحون المطبخ : اششششش الله يفضحك مو كذا بس فشله ماباقي الاهي انا احب نويصرهيي تراه مثل اخوي
    ريما :عن الكلام الزايد ويله قري واعترفي ولا اقول وفري خلينا نجيب الكاسات لا نتاخر وبعدين لا تعطين ناصر وجهه بس تدرين والله حليله دكتور ناصرههههههههه
    رانيا :وجع لا حد يسمعك بعدين يزعل خالي عالاقل احسن من اخوك المحاسب وشركه خاصه بعد يعني في أي لحظه يقطونه في الشارع
    ريما : خلاص قفلي الموضوع يله نطلع بلا ناصربلاخرابيط
    رانيا :احسن كلي تبن الحين

    الجزء الثالث


    الكل على العشاء ومبسوطين وكان الخال يتكلم والكل يسمعه سوالف مال اول وناصر ياكل و يأشر بلحمه عند القطاوه من تحت الطاوله من غير احد ينتبه وركضت صوبه قطوه صغير ه سوداء جوعانه ورمى اللحمه قريب من رجل رانيا وضحك بخبث (يله يارانيا وريني شنو بتسوين الحين ياريت تضميني )راحت القطوه زي ماخطط بس وفجأه
    تركي :دكتور نويصر كلمنا عن مشوراك الوظيفي
    ناصر :تهزاوكثر والله لاوريك
    رانيا :كيف الدراسه صعبه وشنو تخصصك ؟؟
    ناصر ماصدق انه يناظرها :ايه صع.....
    ووقاطعه صراخ ام تركي :شنوهذا عامر عامر الحقنا يمه
    الكل منفجع البنات يصارخون :تركي الحقني
    تركي طردها هو وناصر ويضحكون
    تركي:فضحتونا يمه انت وبناتك كلها قطوه مارح تاكلكم قطوه وجوعانه مسكينه
    عامر :هههههه الله يعنيك يأختي انتي وبناتك هههههههه
    ناصر كان بيموت من القهر (ليش ماجات عند رانيا نفسي اكسر خشمها يله يادكتور هي لك بكره وبعدين وسوي اللي تبي يله خيرها في غيرها ياحليلك ياخالتي ) نوره :خالي ليش ماتقتل هاذي القطاوه مو ماذيتكم؟؟
    عامر :يابوك هذي اليفه ومستأنسه ماتضر واطعامها صدقه مو
    نوره :أي نعم بس اخاف منها
    ام تركي :ياربي خرعتني
    ناصر :اسالني عن الخرعه مع بعض الناس ههههههههه
    رانيا عرفت انه يقصدها(بدت الحرب يا نويصر ):ههههههه مخلوق مستانس وكائن حي لطيف مو كذا ريما
    ريما مومعهاهم خاصه انه هدا الجو بعد الخرعه اللي صارت وهي سرحانه في المكالمه ومنهو فهد ومن يكون
    رانيا: ريما ااااااا
    ريما :ها ها اشفيه
    ناصر: شكلك مو معانا
    ريما بسحى :لا معكم بس بطني معورني شوي
    كذبت عشان تخفي ارتباكها وقامت من الوجبه مستاذنه وقبل ماتطلع
    ام تركي :ريما شربي زنجبيل يمكن ترتاحين
    نوره : نامي ارتاحي
    ريما: طيب تصبحون على خير اسفه خالي اعذرني
    عامر :ماعليه ارتاحي بكره جمعه لاحقين نشوفك
    الكل :وانت من اهله
    راحت ريما ودخلت الغرفه اللي كانت مخصصه لها ورانيا وامها ونوره في غرفه ثانيه الغرفه كانت واسعه وسريرين عليهم مفارش فاخره مره وكانت الدولايب والتسريحه اطقم فاخره وراحت للحمام (اكرمكم الله) وتسبحت وتوضت وصلت ولبست لبسها اللي كان عليها لانهم تفاجأوا بانهم ينامون عندهم وفكرت ان رانيا تحتاط وتجيب ملابس نوم وملابس لها كانت رانيا كذا عاده ماتدري ليش وراحت فتحت شنطه رانيا ولقت بيجامتين ورديه والثانيه سماوي ولقت تنوره قصيره وبلوزه حلوه التنوره لونها زيتي والبلوزه حمراء وكريمات ومكياج
    ريما :الله يخسك يارانيوه محتاطه دائما
    خذت بيجامه سماويه ونشفت شعرها وحطت كريمات مرطبه ووشالت المكياج وفلت شعرها على كتوفها كان شكلهاطفولي خاصه ان البيجامه كان مرسوم عليها رسوم كرتونيه وكان شكلها يجنن وحطت راسها على المخده وتذكرت الرقم وش تسوي فيه فجاه دق جوالها وتخرعت نطت من مكانها عند الجوال ولقتها نوال
    ريما:الووواهلين
    نوال :هلا بالمطنش
    ريما :ليش زعلانه ؟؟؟؟؟؟؟خير وش عندك مو العاده
    نوال :ابد بس بنطلع بكره انا واماني عند فاطمه اذا تبين تجين حياك
    ريما :والله يانونو احنا بمزرعه خالي عامر ماقدر بكره يمكن مانرجع الا قرب المغرب روحوا بكره خلاص وبنلتقي يوم السبت وسلمي على فطوم واماني
    نوال :وش هالتصريفه وش عندك ؟؟؟؟؟؟؟
    ريما :مافيه شي بس تعبانه شوي اعذريني مالي خلق اتكلم
    نوال :اوكيه ماراح اطول عليك بس مامرت علي حكايه التعب هاذي يوم السبت تكلميني وتقولين شنو عندك
    ريما :طيب مع السلامه......
    نوال : مع السلامه
    وسكرت ريما الجوال من نوال وفكرت تدق على صاحب الرقم خاصه مافي احد عندها وعندها رصيديتحمل مكالمه دوليه وفكرت وفكرت وقررت انها تدق وبيد مرتجفه من انها تعرف الحقيقه وهذا اللي خايفه منه ودقت .........
    فهد:الوووو
    ريما :..........
    فهد: الو الو
    ريما :الووو
    فهد :هلا
    ريما :سلام عليكم
    فهد:عليكم السلام
    ريما:انت استاذ فهد
    فهد:ايه انا فهد من انتي واذا ماخاب ظني انتي تكلميني من السعوديه
    ريما :فعلا
    تذكرت ريما انها ماتعرف شلون تسحب منه الكلام وبدت ترتجف ماتعرف كيف تفاتحه في الموضوع وشلون لانها مستحيل تقول انها اخت تركي وانها سمعت الكلام اللي قاله لماأ تصل على تركي وردت هي
    ـأنآطبعي تسذآ{♥}

  5. رد: عشاق يعتلون ناصيه القلوب /روايه سعوديه رومنسيه وجريئه كامله ||لاتفوتكم|| رو

    ,
    فهد: ياختي وين رحتي ؟؟؟
    ريما:معك بس انت اللي اعرفه انك محامي
    فهد :انا محامي بس منوقالك وصلك لي لحد بريطانيا والمحامين مالين السعوديه
    ريما :ايه عارفه بس قضيتي صعبه يبيلها واحد شاطر مثلك زي ماسمعت عنك
    فهد : شنو القضيه عشان اقدر اساعدك واذا تحتاج حضوري السعوديه واحلها اذا كانت صعبه لهاذي الدرجه؟؟؟؟؟؟؟؟
    ريما دق قلبها لماعرفت انه ممكن يجي عشان قضيه وفكرت وفكرت
    ريما : خلع
    فهد :هههههههههههههه شنو عفوا اختي خلع هاذي تنحل من غير محامي
    ريما خقت لما سمعت ضحكته وتخيلت شكله وهويضحك لانها شافته في الصوره وضحكت على غبائها لما اختارت قضيه مثل هاذي
    ريما :اسفه ماكملت عشان تعرف شنو صاير ؟؟؟؟؟
    غهد :ايه اسمع يااختي
    ريما:انا ابي الخلع بعدين ابي ارفع قضيه على زوجي لانه مختلس من شركات كبيره
    فهد :شنو يخصك انت في الشركات المفروض الشركات اهي اللي ترفع القضيه مو انت !!!!!!!!!
    ريما بغت تبكي على ذكائها الخارق تذكرت انها ماتعرف في امور الاختلاس وغسيل الاموال وماتعرف نهائيا عن القضايا الكبار اكبر شي عندها قضيه الطلاق ..
    فهد:شلون انت تبين اجيك السعوديه عشان اخلعك من زوجك المختلس (وضحك باستهزاء)
    ريما :ان الشركات هاذي اناشغلته فيها
    فهد:يعني لعب عليك هههه
    ريما :نعم ايش قلت؟؟
    فهد :عفوا اسف بس غريبه احس انك....
    ريما تقاطعه :وين ماترزق الزق
    فهد :هههههههه
    ريما :شنو يضحكك اقول مع السلامه
    فهد :اسف اوكيه طيب انتي مسويتله توكيل عام انه يتصرف في اموالك وشركتك
    ريما:شركاتي لوسمحت ......لا ماسويت أي توكيل اقولك اختلاس تقول توكيل عام مادري شنو
    ريما فلحت اخيرا قالت كلام معقول ويصدق وفجأه بدأجوالها يعطي اشاره انه بيخلص الرصيد تداركت الموضوع قبل لايقفل
    ريما :اوكيه اقفل الحين ونبقى على اتصال وانت فكر في الموضوع
    فهد :اوكيه
    ريما :فمان الله
    فهد :مع السلامه
    خلص الرصيد في وقته رمت الجوال على السرير وتدعي عليه لانها لوبقى رصيد ماكان قفلت حتى تقنعه انه يجي السعوديه
    :
    :
    :
    :







    في مكان بعيد من السعوديه



    وبنفس التوقيت كان عندهم صباح وفهد صاحي ومانام طول الليل كان يدرس وحده من قضايا الشركه اللي يشتغل فيها وصلح له كاس قهوه وطلع البلكونه اللي تطل على نافوره تطاير منها الماء وتناثر براعم الماء على بركه .......يطالع فهد وتذكر فهد المكالمه اللي من السعوديه يكلم نفسه ويطالع اللي رايح واللي راد (ياربي هاذي شنو تبي اكيد وراها شي معقوله شهرتي وصلت هناك) وخلص القهوه وراح مد نفسه على السرير الابيض وغمض عيونه وين ماحط راسه على المخده ونام ........


    نرجع الرياض كان الخال وام تركي و الكل يتسامرون ماعدا ناصر دق جواله واستاذن عشان يكلم برى.......... رانيا تمنت تعرف مين اللي يكلمه مالحق يوصل علشان تبدا سوالفه وطردت رانيا هاذي الافكار من راسها بحجه شنو يخصها
    انتبهت لامها:رانيا نوره قوموا ناموا علشان تصحون للصلاه صارت الساعه 1ونص وتطمنوا على اختكم
    رانيا :فهمنا يالغاليه تصريفه عجيبه
    نوره :ريموه مافيها شيء بس من كثر ماتاكل بسم الله علي تاكل الاخضر واليابس
    تركي :بسم الله هي انت لا تحسدين دلوعتي زين يالمريضه طالعي وجهك تقولين ماخذك السل
    ام تركي :بس خلاص فارقواعن وجهي
    شفوا امهم عصبت ركضت نوره وتركي وهم يكملون المناجره ورانيا تلف اغراض الشاي طاح جوالها تحت الطاوله ونزلت تاخذه وفجاه شافت عضمه تحت في مكان رجولها وبعد تفكير عرفت ان احد سواها فيهابس جاءت في امهم ( بس منو ياناصر اوتركي هم اللي كانوا قاعدين مقابلهم طيب يانويصر اذا كان انت والله لاوريك وفكرت لا يابنت فرحتي بزياده ماهومهتم لك ولاشايفك اصلا هذا شكله يحب يتسلى )وطلعت من المكان وتسمع صوت صراخ من برى قربت من المكان اللي يطلع منه الصوت وكان ناصريتكلم بصوت عالي
    ناصر:اطلعي من حياتي ايش جابك هنا؟؟ يعني وراي وراي اسمعي تنسين هذا الرقم لا تتصلين مره ثانيه وانا خلاص ب....
    طرااااااااااااااااااااااااااااخ طاحت فناجين الشاي من الصحن اللي كانت تشيله رانيا انتبهه للصوت وسكتت رانيا بتهرب سكر الجوال وركض للمكان اللي صدر منه الصوت رانيا ماعرفت تلم اللي انكسر ولاتهرب فقررت تهرب وصل ناصر للمكان وشاف رانيا تركض هاربه صوب الباب وتطالع وراها وشافت ناصر يطالعها
    ناصر : يالله ياربي لايكون سمعت شيء هين لاوريك مراح اخليك لاربيك علشان ماتتنصتين علي
    دخلت رانيا الغرفه تلهث وصدرها يرتفع من الركض (ياويلي ماراح يتركني وش اللي خلاني مو من عادتي اسويها لاكون احبه...لالالا مستحيل لازم اشيل ها الافكار من راسي )وراحت الحمام ولاحظت ارواب حمام وجاكوزي وصابون باانواعه اشتهت تاخذ دش بدت تنزع ملابسها ودخلت الحمام (اكرمكم الله )وقعدت في الجاكوزي واسترخت وكانت تشم رائحه الصابون وريحه الشموع اللي كانت حول الجاكوزي بعد ساعه
    رانيا : يالخايسه ياريما قلت بتاخذ شنطتي معها وتنام معي في نفس الغرفه وينها ؟؟؟؟اكيد تاكل في المطبخ
    طلعت من الحمام منتعشه لافه جسمها بفوطه حمراء طالعه مع لون بشرتها يخبل وشعرها مبلول متناثرعلى وجهها وظهرها واخذت مرطب موجود على الرف الموجود في الحمام ولاحظت وجود شفرات حلاقه ومعجون حلاقه رجالي استغربت بس ماحطت في باله ان الحساب قرب قعدت على الارض وبدت تمد المرطب على جسمها وفتح الباب .....
    رانيا : هي جيبي يادب شنتطي خليني البس بموت من البرد طفي المكيف ليش ماتكلمين ؟؟؟؟؟
    وناظرت وراهاعلى مكان ريما زي ماتوقع هي وكانت الصدمه لما ادركت ان اللي عالباب ناصر ونظراته تحرقها ...............ناصر وقلبه يدق بسرعه عمره ماشااف هالجمال البريء لدرجه انه عرق من غير ما يحس...... رانيا تجمدت مثل الحجر ماقدرت تتحرك ناصر قرب منها وقعد ورائها لحد ملصق صدره في ظهرها وحست فيه كانت بتتحرك بس وقفتها يد ناصر القويه كان يضغط عليها ويالمها وكان متقصد بدت تسييل دموعها
    ناصر بهمس وهو يقررب من اذانها : ليش الدموع الحين وينها هاذي الدموع لما كنتي تتسمعين علي ......شنو سمعتي ؟؟؟هاه تكلمي
    وهو يهزها قامت وركضت عند الباب بس كان اسرع منها ومسكها مع خصرها ولصقها بجسمه لدرجه ان الفوطه ارتخرت مكان ماسكها الا صدر ناصر يعني لو يبعد راحت فيها وكانوا ساكتين ماغير انفاسهم اللي تسابق ركض الخيل وقطع الصمت
    ناصر : لوبايدي اضيعك في لحظه واخليك تكرهين الدنيا ومافيها لو يطلع الكلام اللي سمعتيه اوفكرت تهدديني فيه والله يارانيا الانسيك اهلك فاهمه
    رانيا ودموعها على خدها :لالالا تكفى ناصر والله ماقول شيء اصلا ماسمعت شي
    ناصر :انا حذرتك سمعتي ولا لا
    ـأنآطبعي تسذآ{♥}

  6. رد: عشاق يعتلون ناصيه القلوب /روايه سعوديه رومنسيه وجريئه كامله ||لاتفوتكم|| رو

    وبعد عنها بس كان ماسك يدها الثنتين والفوطه كانت بتنفك مسكها ناصر وضبط الفوطه عليها علشان ماتزلق وترك يدها ولاحظ ان اصابعه طبعت علي ايدها وبعدعنها ببطىء عشان مايحرجها اكثر
    ناصر :استني خليني اشوفلك شيء تلبسينه يسترك
    رانيا تبكي : ط..ي..ب
    راح ناصر واعطاها ثوب من ثيابه ومد لها وهو منزل راسه( روحي البسيه هناك) لبسته رانيا وهي تبكي وحست نفسها حقيره ورخيصه(ياربي ليه يصير فيني كذا ) طلعت بعدمالبست الثوب
    ناصر :انتظري خليني اامن لك المكان( ومشى قدامها وهي وراه كأنهم حراميين وصلها للغرفه)
    ناصر : تصبحين على خير
    رانيا :ش..ك...را
    دخلت رانيا من دون تناظر ناصر كانت ترتجف وخايفه ودخلت الغرفه وهي تشهق وشافت ريما نايمه متغطيه مو باين منها أي شيء قربت رانيا منها ودموعها تسيل على خدودها وفجاه طاحت لان الثوب كان طويل ريما ماكانت نايمه كانت تفكر شنو تسوي بفهد ونقزت ريما وشافت اختها طايحه على الارض تبكي ريما لما شافتها بثوب رجال حست ان فيه شيء مو زين صار
    ريما مبققه عيونها :ايش صار شنو لابسه انت ؟؟؟(وتهزها ورانيا تبكي زياده)تكلمي رانيوه وجع !!!!!!!!
    رانيا:ن..ا.........ص..ر
    ريما حطت يدها على فمها :لالالاتقولين
    رانيا :ماصار ش...
    سمعوا احد يصعد الدرج ويتكلم كان الخال وام تركي (خديجه)قامت ريما وساعدت اختها تقوم
    ريما :قومي ادخلي الحمام قبل لاحد يشوفك بسرعه
    رانيا :اهي اهي ط..ي..ب
    ودخلت ريما رانيا الحمام (اكرمكم الله)وريما شوي بتبكي تحسب ان ناصر سواء شيء في رانيا دق الباب
    ريما :حياك ادخل
    خديجه :شلونك يمه ؟؟وبعدين صاحيه لحد الحين؟؟
    ريما :الحمد لله بخيرمالي خلق انام
    خديجه :وين رانيا ؟
    ريما ماسكه نفسها:بالحمام
    خديجه :تصبحين على خير
    ريما :يمه متى بنرجع البيت وراي اشغال؟؟
    خديجه :طيب بكره يصير خير بعدين لايسمعك خالك يزعل تبيه يقول ملينا منهم
    ريما :طيب مع السلامه كله على راحتك وعلى راحت استاذ تركي
    خديجه :نامي وخلي عنك الهذره الزايده
    وسكرت خديجه الباب على بناتها ماتعرف انا تقفل على بئر مليانه اسرار من عقول وتفكير بناتها وماتعرف انها على كثر ماهي قريبه منهم انها بعيده في الاصل............... بينما كانت رانيا تشاهق وتسمع صوت امها لما كانت تتكلم مع ريما تفكر شنو فهمت ريما منها وبدت رانيا تفكر طاحت عينها على اللي كانت لابسته كانت رائحه عطره معبيه المكان وجسمها زي رائحه الثوب وتسبحت وطلعت تنادي ريما
    رانيا :ريما جيبي الشنطه علشان البس
    ريما وهي حامله الشنطه ورايحه عندها :خذي وتسبحين بعد؟؟؟؟!!!!
    رانيا :وجع ريموه خليني البس بعدين احكي اللي صارلي
    ريما :نشوف
    لبست رانيا البيجامه الورديه بعد ماضربت ريما ليش انها لابسه من ملابسها وبدت تمشط شعرها وتحكي اللي صار لها مع ناصر ريما مبققه عيونها
    ريما : شلون صار كذا يعني شافك وانت عار...
    رانيا تقاطعها :انطمي اقولك الفوطه علي موباين غير كتوفي وايديني وركبي وشعري والله يغفرلعباده لاني مااقصد على بالي انها الغرفه اللي مجهزينها علشانا ياربي سامحني0
    ريما :وش خليتي موباين ؟؟؟ الله يغفرلك واحمدي ربك انه رجال وسترك بثوبه وطلعك من الغرفه من غير مايشوفك احد ولو كان فيها قطع رؤؤس
    رانيا شهقت:ملابسي في حمامه
    ريما :الله ياخذك الحقي طلعيهم قبل ماتشوفها لاكشمي وهي تنظف
    رانيا : مااقدر ناصر في الغرفه
    ريما اعطيه ثوبه واخذي ثايبك ويادار مادخلك شر وانتبهي
    رانيا خليها بكره بغسل ثوبه بكويه وبعطيه وهو اكيد بيعطيني ثيابي من غير مايشوفهم احد
    ريما: على قولتك نامي الحين وبكره يصير خير
    رانيا :تصبحين على خير
    ريما :وانت من اهله
    ونامت كل وحده على فراشها ونطت ريما من مكانها ريما:رانيا وين نوره ؟؟؟؟؟؟؟؟
    رانيا مخترعه :بسم الله وين بتحج يعني اليوم خميس يعني اكيد
    وقالوا مع بعض :تتابع فلم هندي هههههههههه وظلوا يضحكون لحد ماتعبوا وكل وحده حطت راسها على المخده ماتدري شنو الزمن مخبي لهم مايدرون ان الحياه مهما سارت مسارها تتغير في لحظه

    بريطانيا الساعه 7 مغرب صحى فهد على صوت الجوال وناظر في الجوال وهو منزعج وشاف ان الرقم من الشركه اللي يشتغل فيها تركه يدق ومارد وقام من فراشه واخذ دوش بارد وطلع سواء له قهوه ساخنه ولبس بنطلون جينز اسود وقميص اسود كان شكله مره حلو ومشط شعره وتناثر على ياقه قميصه من نعومته كان مبرز جمال وجهه مع السكسوكه السوداء ولحيه طالعه على خفيف كان اسمراني شوي ومبين انه خليجي وكان جسمه ولاعارض ازياء وطالع نفسه في المرايه ورش عليه عطر عليهboss عطره المفضل ويكلم نفسه
    فهد :ياحلاتك يافهد صار عمرك 27 سنه ولاسويت شي بحياتك يشفع لسيئاتك وهذا الرجال اللي بعدناه عن عياله وتفرقت انا وولده مالي ذنب ليه صار فيني كذا انا سويت شغلي ولا بعد يبي يوكلني على قضيته واطلعه من السجن اللي خاس فيه ياربي ساعدني دق الجوال اللي قطع حبل افكاره :كانت امه
    فهد :هلا بالغاليه
    ام فهد :هلا فيك يالخايس ماتدق ولاتسال علي فيه ام عندي فيه اخت تسال عنها
    فهد وهو مل من اسطوانات امه :لايمه اشدعوه والله انك غاليه بعدين شغل يمه وتعبان ارجع وحط راسي وانام حتى بريطانيا ماعرفه على كثر ماصرت قاعد فيها
    ام فهد :طيب ليه ماتجي السعوديه والله ان الديره بحاجه للشباب مثلكم
    فهد :ايه وكل القضايا اللي تجيني خلع وطلاق هههههههههههه
    ام فهد:عن الخبال وتعال والله مشتاقتلك من يوم مامات ابوك وانت كله ماتسال عنا غير ترسل هالدراهم وتطس
    فهد :ابشري يمه فيه قضيه بمسكها في السعوديه مواكيد
    ام فهد: براحتك الله يوفقك ياوليدي ويرزقك بنت الحلال سمعت وانا امك
    فهد :يله مع السلا مه يمه
    ام فهد :مع السلامه الله يحفظك
    وبعد مامطرت ام فهد الادعيه لولدها واستانس فهد بصوت امه اللي صحى من النوم وهو يدور عليه تذكر طفولته قبل مايموت ابوه وحياتهم كيف كانت وكيف صارت بعد ماصعبت الحياه عليهم وراح يدرس ببريطانيا علشان ياامن حياتهم ..
    وقطع عليه صوت الجوال كان نفس رقم اللي كلمه الصباح رد وكانت ريما صحت من النوم وارسلت السايق اللي يشتغل عند خالها يجيب بطاقات شحن علشان تكمل اللي في راسها ...!!!!!!!!
    فهد :الو
    ريما :الو
    ريما :صباح الخير
    فهد :مساء النور
    ريما مستغربه :انا قلت صباح ماقلت مساء
    فهد يضحك : ايه ادري بس عندنا الحين مساء راعي يامدام التوقيت
    ريما ماحطت في بالها التوقيت نهائيا ورد ت مفتشله :اعذرني من المشاكل اللي فوق راسي ماقدرت اركز شلونك انت ؟؟؟
    فهد : الحمد لله بخير انشالله مافيه مشاكل الاولها حل
    ريما : انشاالله
    فهد :ماعرفتيني عن نفسك
    ريما فكرت واخذت اسم امها علشانه قديم واسم مراه كبيره :خديجه
    فهد :اهلين مدام خديجه شوفي ارسلي اوارق قضيتك على الفاكس علشان ادرسها بعدين لما اوصل السعوديه وارفعها للمحكمه
    ريما حست انها دخلت شيء ماهي قده ولاقد المسؤليه (ياويلي شنو سويت )
    فهد :مدام خديجه معي تسمعيني
    ريما :أيه بس ماعرف كيف ارسلهم وبعدين ماعندي فاكس ولااقدر ارسلها لك ولابالبريد حتى
    ريما قطعت حبل الوصل بهذي الطريقه
    فهد :اوكيه ماراح اقدر انزل السعوديه وانتي ماتحاولين وتساعدني لان السفره مصاريف كثير وشغلي هنا اهده واخذ قضيتك التافهه ويروح علي شغل ماله اول وتالي وبعدين اللي وصلك لي غلطان انا ماسك شركه خاصه بس انانظرت في قضيتك لاني في اجازه الحين بس حسيت ...
    ريما :ارجوك اخ فهد انا محبوسه في بيت زوجي مااطلع ويتحكم في حقي وحق اخواني الصغار واحنا يتامى مالهم احد غيري الله يوفقك الله يخليك
    لما سمع فهد صوتها ايقن انها شابه وحن لما سمع صوتها يارقته هذا الصوت وقال في خاطره (يافهد راع حقوق مثل ماضيعت حقوق واكسب اجر في هذولا اليتامى الضمير معذبني في تركي واهله يله ساعدهم منها تشوف امك واهلك وبلادك
    ريما : استاذ فهد شقلت ؟؟؟؟؟
    فهد :اوكيه راح ادبر حجز واكلمك وانتظري مني مكالمه علشان اخبرك شيصير معي ومتى راح اسافرالسعوديه
    ريما وفرحانه وقلبها يدق بسرعه وحست انها خطيره :مشكورر الله يخليك لاهلك
    فهد : العفو هذا واجبي مع السلامه
    ريما :مشكور مع السلامه

    ,’



    ـأنآطبعي تسذآ{♥}

  7. رد: عشاق يعتلون ناصيه القلوب /روايه سعوديه رومنسيه وجريئه كامله ||لاتفوتكم|| رو

    استمري يا حلوه مرررررررررره روعــــــــــــــــــــه
    هيناتا


صفحة 1 من 21 1234567891011 ... الأخيرةالأخيرة