123456789

رواية مجبور أحبك دام عمري و مصيري إنكتب معاك .. كامله

قصة كاملة - رواية كامله جميلة للكاتبه إرسال إلى Facebook ارسال الى تويتر
  1. رد: رواية مجبور أحبك دام عمري و مصيري إنكتب معاك .. للكاتبه جوولي

    قرأه ممتعه للجميع

    بسم الله








    الباااارت الثاني عشر 12
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    فتح باب السياره وسحبوا ايدها وراحت فيها لسياراتهم وريما مو فاهمه شي.


    عبير: راجا حررك بسررعه.

    بسرررررعهـ

    ريما : أنتوا ميييييين.؟!!!!!!!

    ريم: أشش بعديين نقوولك الحين خلينا نغير لك عباتك عشان اهلك مايلاحضوا.

    ريما بدموع: تيب


    عبير: راجا وقف محل عبايه.
    راجا: حاضر مس عبير.


    وقف لهم محل عبايات وانزلت ريم جابت عبايه لها ع السريع ولبستها ريماا .

    ريما: تيب فيني اعرف انتوا مين.؟

    ريم: انا وعبير اختي بنات خال ماجد الي كاان معك.

    ريما: هالحقيرر.
    عبير: استغفر الله.

    ريم وهي تكمل كلامها: سمعتكم تتكلمون بالجوال من كم يووم وماحبيتك تكوني ضحيه من ضحايا ولد عمتي وانقذناك.

    ريما: والله مدري كيف اشكركم.

    عبير: شدعوهـ احنا خوات.

    ريما:تسلمون لي...

    ريم: ووين بيتك.؟

    ووصفت لهم المكان ووصلوها لحد بيتهاا .



    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــ
    بعد نصف ساعه.

    ريم: عبير سكري الباب بشوويش لحد يشوفنا .

    عبير: تيب.

    مشو لحد غرفه ريم ودخلوا وسكرا البااب وارتموا ع السرير وسكتوا لحضات

    ثم انفجروا بالضحك:ههههههههههههههههههههه

    ريم: والله اليووم سوينا أكشن هههههههههههه

    عبير: ههههههههههههههههه من جد.

    سكتو شوي بعد ضحك طويل ثم تكلمت ريم.
    : والله جيناها بالوقت المناسب.
    عبير: من جد مسكينه.والله طاح من عيني ماجد.

    ريم: أإاه بس.

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    جراح: فارس لااوصيك انتبه لهاا زين وأي تطور بصحتها يصير قوولي .

    فارس: من عيووني ياولد عمي.

    جراح: تسلم عيونك.

    فارس: يلا رووح عاد لدوامك.

    جراح: انشاءالله .. يلا سلام.

    فارس: هلا بك..

    ــــــــــــ

    طلع برا المشفى وركب سيارته

    شغل ال Fm على اغنيه يارا صدفه ومن بين كل الناس علقني.

    وتااه بأفكار بمشااعل

    مايدري ليه قلبه حن لهالبنت

    قابل بنات كثير بالولايات المتحده لكن ولاوحده منهم اسرته لهدرجه.

    جت فكره باله لكن اسطتردها لكن رجعت تدور في باله

    ابستم لهالفكره الي عجبته .
    : والله ماراح اخلييك تطيري من ايدي يامشاعل.


    وعلأ صوت المسجل وكمل طريقه للدوام

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــ


    كانت جالسه ع التلفزيون وطقت بالقنوات لحد ماجت على اغنيه اجنبيه روممنسيه مرا ودخلت معاها جو
    سكررت عيونها ورجعت راسها على ورا الكنبه وتركت المجال لأعصابها لترتاح.

    والله مرا رايحه فيهاجو ياهاجس.
    قررب منها وجلس جنبها.
    حست بثقل جلس جنبها بل هو ثقل جسده .

    (( يووه هذا للحين مانام مصر انه يطين لي عيشتي))

    لورنس بصوت لايخلو من الاستهزاء: والله اثريك طلعتي رومنسيه.!

    هاجس:................

    مكان ينتظر منها رد سحب ايدها لحد ماوقفها وصارت مقابله مسك ايدها اليسار وحطها على كتفه.
    واايده اليمين محاوطه خصرها وايدها اليمين ماسكه ايده .
    لووورنس بصووت كله حنان عكس لورنس الي يستهزء فيها: الحيين بعلمك رقصه تعلمتها وانا في اميركا.
    : ايوا خلي حركاتك مثلي واسترخي لاتتوتري.

    هاجس: تيب ليه تعلمني هالرقصه.؟

    لورنس: لأني أحبهاا وخدامتي تعمل الي اقولها عليه " وغمز لها" صح.! اظن تفهمين قصدي.

    بعدت عنه بقررف .

    لوورنس: لالالالالالا كذا مايصير تعالي " ومد ايده.

    هاجس بدلع: مابي.

    لورنس بعصبيه واضحه ودلعها ماثر على عصبيه : احسسن لاتجيين.

    طلع برا الجناح وصفق الباب ورااه.

    هاجس:هههههههههههههههههه والجاي اكثر يالورنس بوريك شكثر أكررهك وفلوسك مابتحببني لك.

    ـــــــــــــــــــــــــــــ

    نزل تحت وجلس بالصاله الكبيرره .

    فارس وهو توه داخل: السلام.

    لورنس وهو منزل راسه وماسكه بأيدينه الثنين وباين عليه التعب:وعليكم السلام.

    فارس: شعندك مو نايم .؟

    لورنس: مجاني نووم.

    فارس: اها. طيب تغديتو.؟

    لورنس: ايه .
    فارس: طيب انا طالع اتغدا وانام . سلام.
    لورنس:...........


    فارس(( والله انا عارف ان هالزواج بيتعبك يالورنس)).


    ــــــــــــــــــــ

    صالح: متى قالو لك تطلع النتيجه.؟

    فايزه: بكرا الصبح.

    صالح: زيين .

    فايزه: تغديت بالدوام ولا احط لك.؟

    صالح: والله ماتغديت ابي من ايدين زوجتي وحبيبتي."وباس ايدها"..

    فايزه: من عيووني"وتأشر على عيونها"


    قامت فايزه تحط له الغدأ.


    وبالحظه الي قامت فايزه جلست ام صالح.

    صالح والي خاف من امه لاتفتح له سيره الزواح.

    أم صالح: يعطيك العافيه ياولدي.

    صالح:الله يعافيك.

    أم صالح..........


    صالح: تكلمي يايمه اشوف بوجهك حكي.

    أم صالح بدموعها المزيفه: والله ياولدي بقول الصدق انا خايفه يجي اليوم وياخذ الله امانته واموت
    وماشوف عيالك وانت لمتى بتصبر على زوجتك.
    صالح: يايمه اصبرري قريب انشاء الله.

    أم صالح: ماورا شوف كم سنه لكم متزوجين. الي كبرك عنهدم عيال. فرحني ياولدي .

    صالح وهو يقوم:يمه انا غير فايزه مابي هي حبي الوحيد ولا انسانه ثانيه بتاخذ محلهاا .
    اتمنى تفهميين زين.

    قام لغرفته وترك امه لحالهاا.

    أإأهـ بسس الله يصبرني عليكم.

    لمياء وهي توها جايه من الدوام : ساللام عليكم

    أم صالح : هلا بنتي.

    لمياء: ليش ماجد مجاء اخذني اليووم تاخرت مرا شوفي صار العصر.

    أم صالح: الله ياخذ عدوه ليش مجاك.

    لمياء: مدري انا مفروض اسئلكم.

    طلعت لمياء غرفتها وهي تسب وتشتم.


    جت فايزه بوأيده صينيه الاكل والابتسامه ماتفارق وجها كالعاده.

    فايزه: ووين صلوحي.؟

    أم صالح: فوق بغرفته.

    طلعت له بصينه الاكل وتركت ام صالح لحالها.


    بعد 5 دقايق رن التليفووون ورفعت السماعه: الوو.

    أم لرونس: ياهلا والله كيفك.؟

    أم صالح: بخيرر والله . انتي طمنيني عنكم.

    ام لرونس: بخير الحمد الله .. الا حبييت اقولكم بنطلع البحر كم يوم نغير جو شرايكم.؟

    أم صالح: والله فكره زينه ودنا نغير جو.

    أم لرونس: والله ماقلت لك جراح جااء بالسلامه وبنطلع ننبسط معه.

    أم صالح: والله زين الحمد الله على سلامته سلمي عليه .

    أم لرونس: انشاء الله .

    أم صالح: كم يوم طلعتكم.؟

    أم لورنس: 4 ايام وبعد يومين بنطلع اكييد.

    أم صالح: خلاص بقول للعيال.

    أم لرونس: زين يلا سلام.

    أم صالح: الله معك..

    ــــــــــــــــــــــــــــ

    باليل الساعه 8 وقت العشاء والكل لازم يكون مجتمع ع طاوله الأكل.


    أم لرونس: هذا اول عشاء لنا مع جراح وعساه دوم يارب.
    الكل:أميين.

    وبدو بالعشاء....

    أم لورنس: كلمت أم صالح وقلت لها عن الطلعه انها بعد يومين.

    لورنس: حلوو وانا جهزت كل شي وحجزت شاليه 3.

    ريم: ليش 3.؟

    لورنس وهو يغرز قطعه لحم بالشوكه والى فمه.: 1 للحريم 2 للشباب 3 للخدم.

    ريم: اهاا . واله متحمسه.

    فارس:..........

    عبير: غيريبه فويرس سااكت .؟

    فارس:...........


    ريم: لا اكيد فيه شي كبيرر.

    نواف: شفيكم ع الولد اتركووه.

    جراح: وهو صادق.

    قام من كرسيه بسرعه : الحمد الله شبعت.. وطلع غرفته

    لورنس: شفيه.؟

    جراح:مدري.

    ريم: اان بشوف شفيه.

    طلعت وراه لغرفته.

    ريم وهي تركض :فاارس فارس.

    وصل لباب غرفته وريم تركض من الدرج لحد غرفته والطريق طويول.

    ريم: فاارس وقف شفييك. وزلقت رجلها وطاحت.

    ريم: أإأإأي رجلي ااه تعورني.

    فارس وهو يلتفت لها وشافها مرميه ع الارض وتصرخ من الالم راح لها بسرعه وبدون تردد..

    فارس: تعورك.

    ريم:اي اي مررا تعورني بمووت منها أإأه شكلها انكسرت.

    فارس بخوف: لالا مافييك شي انشاء الله طيب تقدرين تقومين..؟

    ريم وهي تحاول تقووم لكن طاحت عليه.
    ريم بخجل : مقدر اإأإه تعروني.

    فارس: طيب تعالي. وشالها وداها لغرفتهاا وسدحها ع السرير.

    ريم: فاارس تعورني رجلي عالحها انت دكتور.

    فارس:هههههه طيب.

    فحصهاا وشاف مافيها شي مجرد رضوض مزرقه وشد عصب من الركض.

    فارس: لامافيها شي.بس بشدها لك بالشاش وخلاص.

    جاب شاش ولفها لها
    جاء بيطلع .
    ريم: فاارس.


    فارس: هلا.؟

    ريم: شفيك زعلان.
    فارس:ههههههه لا مو زعلان بس شويه تعب.

    ريم: من ايش تعبان.؟

    فارس: راسي مصدع.

    ريم: سلامتك ماتشوف شرر.

    فارس: الشر مايجيك.

    ريم: فارس انا ماحب ماجد.

    فارس وهو مو مصدق:والله.؟

    ريم:اييه لأنه طلع كذاب وراعي بنات.

    فارس((اخيرا عرفتي))
    :اهاا.

    ريم وهي تغير الموضوع : خذ مسكن ألم عشان راسك ياويلك اذا ماخذت والله ازعل عليك.

    فارس:ههههههه طيب.

    طلع منعندها وهو طاير من الفرحه بقاء قلبها فاضي بس له.

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    كالعاده تتعشى بالجناح لحالها وهالمره الخادمه مو تاركه اي صنف الأ وجابته لها من الاكل

    سحبت الشوكه بتاكل : لكن ترددت وتذكرت كلام لرونس((تاكليين زي اكل الخدم))

    رجعت الشوكه مكانها وهي ترتجف.

    دخلت الحمام اخذت لها شور ولبست بيجامه وردي حرير وناعمه مرا وشعرها مسدول بحريه ولايخلو من بلل الماء.



    دخل الجنااح أكل وشرب وسولف مع اهله ومبسووط ع الاخر وتارك المسكينه بالجناح تتذكر كلامه القاسي
    .

    لورنس: السلام.

    هاجس: وعليكم السلام.

    ناظر الاكل مثل ماهو عليه
    رجع ناظر لها وسئل: ليش ماكلتي.؟

    هاجس:...........

    لورنس: سئلتك جاوبيني.؟

    هاجس وهي منزلهر اسها: أنت تقوول تاكلين أكل الخدم "وتأشر ع الاكل" وهذا مو أكل خدم.

    تجمعت دمووع الرحمه بعيونه ولعن وشتم نفسه مليون مرا شقد كنت قاسي معها يالله ليش انت كذا يالورنس أإأإه بسس

    لورنس والدموع واضحه عليه:لابتاكلين وغصب عنك بعد تعالي.

    هاجس: بسس.!
    لورنس: لا بس ولا شي سح ايدها وجلسها جنبه .
    ومسك الشووكه واكلها بأيده استحت هاجس وقال: خلاص شبعت.
    لورنس: لا لسى فتحي افمك يلاا.

    هاجس:هههههه تيب.
    لورنس(( ااه شقد حلووه ضحكتهاا))

    اكلها شوي وحست انها شبعت خلاص

    هاجس: والله شبعت خلاص.

    لورنس: طيب.

    بقولك شي.

    هاجس: قول.
    لورنس: انا وانتي متيفنع مع بعض وقررت قراري.

    هاجس((لالا ترجعني بيت ابوي))

    لورنس: 8 شهور واطلقك وننفصل عن بعض وانا بعمل الي لازم اسويه معك وبفرش لك شقه تسكنين فيها

    وامشي لك مصروف كل شهر.

    حست كأن احد عطاها كف قووي

    هي مو متضايقه انها بتنفصل عنه

    لكن خافت ترجع للعيشه الزفت مع ابوها

    يدري فيها بالشقه لحالها ويجيها .
    هاجس بصراخ : لااااااااااااا ماراح تطلقني خليني عندك خدامه خليني على ذمتك لو تتزوج علي بكيفك بسس مابي ارجع بيت ابوي ماابي

    " وتبكي" الله يخلييك خليني عندك مستعده اكوون خددامه انام مع الخدم زي ماتطلب لاتصرف علي بس خليني
    مابي ارجع لهذاك البيت.لو تتزوج وربي ماتفرق معي.


    لورنس: طيب اسمعي..

    هاجس: لااااااا مابي اسمع شي وتروح غرفتها وتقفل الباب وترتمي بالفراش وتبكي.

    لورنس:معقوله لهدرجه ماتبي بيت ابوها وةتخاف منه . الله يعينك يالورنس.

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ

    الساعه 12 ونص باليل

    تقريبا الكل نايم

    كان جالس ع التلفزيون يتابع مباراه .

    وناظر لغرفتها لساتها بالغرفه ومافي اي صووت.

    طفى التلفزيون لأنه حس بنعاس.

    مر جنب غرفتها الي هي بنفس الجناح وعباره عن كنبه تنام فيهاا طق الباب: هااجس عاجس.

    لكن لارد.

    طق مرا ثنين ثلاثه ومافي رد رجع لسريره وناام .وقال بكرا بيتطمن عليها.


    بعد ساعه

    تاكدت انه ناام ومافي صوت

    طلعت غسلت وجها

    ورجعت للكنبه تنام فيهاا .مستعده تتحمل كل هالعناء والتعب لكن انها ماتنام بيت ابوها

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


  2. رد: رواية مجبور أحبك دام عمري و مصيري إنكتب معاك .. للكاتبه جوولي

    الصباح


    صالح: فايزه حبيبتي قوومي معي نروح نجيب التحليل.

    فايزه: روح انت تعبانه وبنام .بليزز

    صالح: طيب على راحتك.

    افطر وطلع للمشفى


    بعد ربع ساعه وصل المشفى


    طلب الدكتور عزيز عشان التحليل.

    د عزيز: انت صالح ولد ال.....

    صالح: نعم اناا.

    عزيز: بصراحه النتايج ماتسرر الحال لكن بقوولك.

    صالح : قولي.!

    د عزيز: نتايجك انت سليمه لكن زوجتك.


    صالح بخوف: شفيها زوجتي.!

    د عزيز: زوجتك فيها هقم ماتجيب اولاد.

    صالح:شنوووووووووووو.!!

    ومافي علاج له.!

    د عزيز: فيه علاج لكن مو هناا بالخارج.

    صالح: بوديهاا لأي مكان بس اهم شي تطيب.

    د عزيز ونعم فيك والله لو رجال غيرك كان تزوج عليها.

    صالح: لا انا احبهااا ومابتخلى عنهاا.

    طلع 15 الف من جيبه وحطهم على مكتب الدكتور وقال: مابي الخبر يطلع لأي مخلوق.

    سكت الدكتور من شاف الفلوس يبي صالح يطلع عشان يخبيهاا .
    د عزيز: انشاء الله.

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


    في شركه لورنس بن مبارك ال........


    كان جالس بالكرسي الاسود الخشبي يفكر بأحداث امس

    ومن رده فعلها

    هي ليه ماتبي الطلاق معقوله لأنها تحبني!!

    لالا ماعتقد. يمكن عشان ابوهاا .

    اسئله كثيره تدور باله ويبي لها جواب.

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    فارس: جرااح مفروض انك بالدوام الحيين شعدنك جاي.

    جراح: بتطمن على مشاعل اذا هي بخير باخذها للبيت.

    فارس: خيرر تاخذها البيت .!!!

    جراح: اييه وفيه مانع.!

    فارس: لا بس وش قرابتك فيها.

    جراح: حاليا خطيبتي ومستقبلا زوجتي.

    فارس: شنووو.!!!

    جراح: اللي تسمعه ياخوي.

    وينها بروح لها بعد.

    رااح لغرفتها مثل روميو العاشق الولهان.


    طق الباب ودخل وواضح انهاا تمام .

    جراح: ممكن ادخل.

    مشاعل ببأبتسامه: تفضل.


    جراح: زاد فضلك .. كيفك الحين.

    مشاعل: تماام احسن من قبل.

    جراح:حلوو.

    طيب اذا تحسين انك تمام وتقدرين تطلعين اقدر اكتب لك خروج من الحين.

    مشاعل: والله ياليت مليت من المشفى .

    جراح: طيب الحين رايح اقولهم بس قبل بطلب منك طلب.

    مشاعل : امرني.!

    جراح وهو يطلع العلبه الصغيره من جيبه: تقبلين تتزوجيني.!

    مشاعل:.............

    جراح:ردي علي تقبليني زوج لك.1 من شفتك وانا مانسيتك مارحتي عن بالي ولالحظه.

    مشاعل: وين القى زيك بسس.

    جراح:انتي وافقي وربي راح اعيشك عيشه مكانت تخطر بالك وراح اسعدك بأذن الله.

    مشاعل بخجل وبعد تفكيرر عميق يمكن يكون الرجل الي بيسعدهاا وبينقذها من عيشه ابوها : موافقه.

    سحب ايدها وحط الخاتم بأصبعها.

    جراح: مبروك.


    مشاعل: الله يبارك فييك.

    جراح: والعرس تراه قريب بعض اسبوعين.

    مشاعل: حيييل بدري.

    جراح بمزح : عاد انا مستعجي وبكيفي.!

    مشاعل: ههههههه الي تشوفها.

    جراه: حلوها ضحكتك .

    استحت من كلامه ونزلت راسها..

    جراح: يلا ياحلوو انا رايح اكتب لك خروج جهزي نفسسك بجي واخذك ع البييت

    وانشاء الله بعد اسبوعين بيتنا نروح

    كاااانت مرا مستحيه من كلامه الغزلي.
    وه وه ياجرحا

    جمال وجسم وكلام لوو وكلشي فيك حلوو.

    مشاعل: تيب.


    طلع ورتكها بأحلامها والارض مو سايعتها من الفرح


    قامت ترتب اغراضهاا بالشنطه الي جابها لها.

    وفكرت بهاجس:انشاء الله ياهاجس بعد ماتزوج بجي ازوررك اكون متزوجه وجراح مابيرفض.

    رجعت افكارها لأبوهاا: الله يستر لايخرب علي زواجي.

    لا اكيد بيبيعني زي ماباع هاجس.

    الله يسترر .

    :
    :
    :
    :


    انتهى الباارت.


  3. رد: رواية مجبور أحبك دام عمري و مصيري إنكتب معاك .. للكاتبه جوولي

    مشكوره بهلووله
    والله يعطيك العافيه

  4. رد: رواية مجبور أحبك دام عمري و مصيري إنكتب معاك .. للكاتبه جوولي

    تسلمين مزونه على حسن المتابعه رواية مجبور أحبك دام عمري و مصيري إنكتب معاك ..  كامله

  5. رد: رواية مجبور أحبك دام عمري و مصيري إنكتب معاك .. للكاتبه جولي

    بسم الله الرحمن الرحيم


    قرأه ممتعه للجميع

    الباارت الثالث عشر 13
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    جعت افكارها لأبوهاا: الله يستر لايخرب علي زواجي.

    لا اكيد بيبيعني زي ماباع هاجس.

    الله يسترر .


    بعد 10 دقايق من انتهائها لترتيب اغراضهاا

    بهالحظه دخل جراح: يلا خلصتي.!

    مشاعل وهي تحاول تخفي خوفها الي بداخلها:اييييه.

    جراح وهو يقرب لها: شفييك.؟

    مشاعل:.........

    جراح: مشاعل تكلمي شفيك.!

    مشاعل:ابوووي لازم يعرف بزواجي منك.

    جراح ببأبتسامه:اكيييد ياقلبي عطيني رقمه .

    مشاعل بتردد:تيب. سجل عندك 05....الخ

    ظغط زر اتصال واتنتظار لحظات لحتى رد عليه صوت
    شخص كبيرر بالسن ومبحوووح:الووو.

    جراح: ياهلا . معي عواد ال..


    عواد: نعم خير.؟

    جراح: خير اكيد . بنتك مشاعل واناا مخطووبين والزواج قرريب.

    عواد: خذهااا وفكني منها ولا ابي اشوف رقعه وجها لاهي ول ااختهاا.

    جراح:!.!!!!

    عواد: يلا تقلع عن وجهي....وسكرر.

    مشاعل: وشقال.

    جراح وهو مصدوم من الي سمعه .! فيه اب يبيه بنته كذا.!!

    جراح: لاولاشي بس ابووك موافق واناا حييل فرحان من هالخبرر."وابستم لها"والحين بنروح البيت وبملك عليك
    والعرس زي ماتفقنااا بعد اسبوعين.

    مشاعل وهي فرحاااانه مررا لحبها لجراح ونها بتفتك من عيشه ابوها:......


    جراح: يلا حياتي تعالي"ومسك ايدها" وطلعوابرا المشفى وساعدها تركب السياره .
    .

    بالسياره عم السكوووت المكاان مافي غير صوت المسجل يرجف بالسياره.....
    بأغنيه خذني معك فاضل شاكر ويارا

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    صحت من النووم بكسل وتعب
    قامت من الكنبه وظهرها يطقطق من قسى اسفنج الكنب :أإأإخ الله يصبرررني بسس.

    طلعت الحماام ناظرت وجها بالمرايه كانت الهالات السوداء تغطي عيونهاا
    والتعب واضح عليهاا غسلت وجها بماء باارد عكس حراره وجهاا.

    بدلت ملابسها ولبست تنوره قصيررره بني وحزام ع الهصر وبلوزا
    عاريه الاكمااام.واخفت التعب الي بوجها بالميك إب وحطت غلوس بدون
    لوون بس يبرز لمعته على شفايفهاا التوتيه

    تعطررت من عطرهاا المفضل ونزلت تحت .


    ماتوقعت تلقى حد لكن تفاجئت برريم.

    ريم: صبح صبح ياحلوو.

    هاجس: هلا ريومه ماداومتي اليوم.!

    ريم: لا اليوم اجازه ههه طبعأ من عندي.

    هاجس:ههههههه زين تسليني دايم اجلس برووحي وربي طفش.


    قطع كلامهم رنه جوال ريم وكان المتصل جراح.

    ريم: ياهلا بالزين كله.

    جراح بصرامه: هلا فييك ريومه .اسمعي بختصر كلامي جاي ومعي مفاجئه .

    ريم بطشيها المعتاد: مييين مين قوولي.

    جراح: وهو يناظر لمشاعل: زوجتي المستقبليه.

    ريم وهي تمسك راسها:وي متى تزوجت انت.!

    جراح:هههههه خطيبتي والحين بملك عليهاا بتصل على نواف يجيب الملك .

    ريم: ليش هالسرعه مافيك صبر.!!

    جراح: لالا مافيني صبر يلا جهزي المجلس وغرفه لجزوتي بسررعه قوولي للخدم .وسكرر.

    ترك ريم ببلاهه وهي مو مصدقه شي من الي سمعته.

    هاجس : شفييك ريومه مين كلمك.!
    ريم:........

    هاجس وهي تهزز ريم :ريييييييم رييم شفييك ردي علي.

    ريم: ها ولا شي يلا قوومي معي يلا يمدينا نلحق.

    هاجس: على ايش.!

    ريم: جراح جاي ومعه زوجته بيملك عليهاا .والشيخ بيجي قوومي نجهز احنا والخدم ساعديني يلا

    هاجس وهي تقوم: تيب قوومي يلا.

    ــــــــــــــــــــــــ

    نزل الشماغ ع الكرسي الي جنبه وهو محيووس ومو عارف كيف يفكرر
    دخل اصابعه بين شعر راسه ((وهذا ماقلل من جاذبيته))وهو متضايق ومحتار خايف
    يوقع هالصفقه ويخسر ملاين وخايف مايوقع ويخسر اربااح .
    قطع عليه صوت جواله.

    ناظر المتصل جراح ماله خلق لحد ومتضايق كليش وبنفس الوقت محتاج حد يشاوره.

    مل من صوت الجوال الي ازعجه ورفع جواله :الوو.

    جراح: زين ردييت علي.

    لو رنس: اسف ياخوي.

    جراح: زين مصار شي الحييييين لازم تجي البييت.

    لورنس:ليش.!

    جراح: بتزووج يلا ابييك تحضر الملكه بسررعه لازم تجي ملكتي.

    لورنس وهو مو مصدق:بلا مزح اقول.

    جراح: وش مزحه بسررعه روح البيت انا شوي واصل اكيد نواف والشيخ وصلوا بالبيت وفارس بعد. باقي بس انت.

    لورنس: طيب نحضر ونشوف مع اني مو مصدق يلا سلام.

    جراح:ياهلا.

    لورنس معقوله هذا بيتزوج .! ليش لا يمكن مثلي حتى اهله ماحضروا ملكته هههه

    خذا شماغه وجواله ومفتاح سياارته وطلع برا الشركه وتوجه للبيت
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    خالد: يلا حبيبتي رنو ملكه جراح اخووك بسررعه .

    رانيا: يلا جاايه " وهي تلبس لثمتها"والله غريب ولد عمي تزوج ومادرينا فيه واخوي يتزوج
    بنفس الطريقه لابعد جراح اشوا شوي بنحضر ملكته ههه"

    جراح:هههههههههههههههه ياحياتي يلا انا برا وش نسوي بسس.

    رانيا: يلا حياتي جايه ,طلعت وسكرت الباب وراها.

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


    الكل تقريبا حضر البييت وجراح طلعهم من دواماتهم عشاان ملكته ,

    طبعأ جراح ذوق جدأ مر المشغل عشان مشاعل وخلا الكوافيره تضبطها شووي .

    واشترى لها فستان على ذوقه .خطيرررر مراأأ




    في القصر.

    هاجس : ررريم وين البخورر بسررعه رجال بالمجلس.

    ريم: شوفيها بالكبت فوق.


    هاجس وتروح لناحيه الكبت : يووه هذا مرا عالي.ماطوله رفعت ايدها تحاول تطوله لكن مقدررت كان منعها قصرهاا
    هاجس:اووف ـــــــ التفتت لورا تبي تنادي ريم لكن صدمت بـ........
    او بالاحرى ضرب راسها لصدره.

    ناظرت تشوف مين وتمنت مايكون هو لكن خاب ضنهاا

    هاجس: انت متى جيت.!

    لورنس: والله بيتي واجي متى مابي انتي شكو.!

    هاجس وهي تغير طريقها تبي تبعد عنه. لكن ايد لورنس كانت اسرع.

    هاجس: مو وقتك الحيين شوف الكل موجود اخاف حد يشوفنا بعد عني.

    لورنس بصلابه : خليهم يقولون خير زوجتي وبكيفي اعمل الي اعمله محد له شغل "وكمل كلامه" بعدين محتاجك بقرار باخذه ومحتار.
    هاجس وهي ترفع حاجب مستغربه:ايوه.!

    لورنس: تعالي معي . شدها وجلسوا على كنبه.

    هاجس: ..!

    نزل راسه بحركته المعتاده وغرز انامله بشعر راسه ويضغط بكل قوته على راسه.

    هاجس: شوي شوي ع نفسك شفيك.!!

    لورنس: متضايق .

    هاجس: من أيش.!

    لورنس: صفقه جايتنا وارباحها كثيرره وخايف اوقع واذا خسرتها كمان بخسر ملاين ومحتارر والله.!

    هاجس ببأبتسامه:يوه بس هذي مشكلتك.!

    ناظر لها وقال: شنو قصدك.!

    هاجس: سهله مو لازم توقع مع هالشركه باالصفقه . مشاء الله شركتم ملاين شركات العالم تتمنى تشاركم

    اتركها يمكن خيرره لك .
    واذا مارتحت من كلامي المتواضع صلي استخاره وقرر.

    لورنس والي حس كان هم أنزاح عنه
    :والله معك حق."قام"ووبااس ايدها وطلع غرفته يبددل عشان وصول الشيخ.


    هاجس والي بقت مفهيه من حركته الجريئه .

    وكانت عبير تناظر لهاا:هاجس يووه ليكوون شافته يوم باس ايدي .

    اوف فشله.

    استحت وقامت

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

  6. رد: رواية مجبور أحبك دام عمري و مصيري إنكتب معاك .. للكاتبه جوولي

    جراح وهو يفتح الباب:تفضلي ياحبيبتي.

    مشاعل:......."مستحيه البنت كلش بتجي عند ناس ماتعرفهم ولحالها أإأه ليييتك معي ياهاجس.

    جراح:تفضلي.

    ودخلوا داخل القصرر

    ريم:كلووووليش.

    ام لرونس: هذي الساعه المباركه والله .
    وبدت ريم وعبيربروح المرح الي فيهم يرموا الورد عليهم .

    عبير: تفضلي بالصالة حقت الحريم.

    جراح: اسم زوجتي مشاعل.

    هاجس وهي متغطيه : مبرووك ياجراح.

    جراح: الله يبارك فييك. يلا استأذنكم لقسم الرجال.
    الله الله عليكم بزوجتي انتبهوا لها.
    أم لورنس: بعيوناااااا والله زوجه الغالي.


    مشاعل: يالله ذيك ام تنوره مألوف شكلها لي . لالا مو ممكن تطلع هي ومستحييييل بعد

    .

    رمت هاجس الشيله يوم طلع جراح وجت بتسلم على مشاعل

    وهنااااااااااا

    انصدمت من الي تشووفه


    ياارب مو حلم معقوله اختي مشاااااااعل معي وبنفس القصر بتعيش


    توئم روحهااااااااااا أختهاااااا مشاعل.

    مشاعل: هاااااااااجس.!!


    هناا اغمى على هاجس .

    أم لورنس: بسم الله شفيهاا جيبو مااء .

    ضربوا على خدها بشوويش.

    بعد 6 دقائق استوعبت الي هي فيه وصحت
    .

    ريم بصوت غير مسموع: شفييك هاجس من شفتي البنت طحتي عيب وش تقول الحين.

    هاجس من بين دموعها: رييييييييم هذي اختي الي نحرمت منهاا "وتبكي"


    كانت وقفه بعييد عنها بمسافه مترين تنااظر لأختها الي تمنت تشوفهاا وتضمهااااااا


    راحت لها بدون تردد وارتمت بحضنها وتبكي وتبكي

    والكل مو مستوعب الي يصير قدامهم .

    أم لورنس وهي مو مصدقه: يعني طلعتوا خوات.

    مشاعل وهاجس:.............

    فايزه: الله يخليكم لبعض.

    رنا: اميين


    قطع عليهم المشهد المؤثر طرق الباب.

    نواف: يالغاليه خلي العروس توقع موافقتها.

    أم لورنس: اكييد ياولدي.
    ام لرونس وهي توقف مشاعل:قومي يابنتي ا وقعي موافقتك.

    هاجس: شعوله جرااح والنعم فييه وانا متاكده انه هو الي بيصوونك ويحفظك.

    مشاعل وهي تمسح دموعها : اكيد.
    واخذت الدفتر ووقعت وهي مرتاحه من قرارها الي خذته.
    ((الشيخ جابه نواف بالواسطه وطبعأ طلب ولي امر العروس لكن نواف تصرف وسكته 100 الف ريال))



    الكل يدور براسه ميه سؤال هاجس ومشاعل تزوجوا ولا كأن لهم اهل يسئلون عنهم

    لكن استطردوا هالأفكار الي براسهم وكملوا ضحكهم وفرفشتهم كالعاده

    ريم وعبير ورانيا وفايزه ولمياء وهاجس ومشاعل كلهم متجمعين ويسولوفون مع بعض وهاجس ضامه اختها
    جنبها ومو مصدقه.

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    طلع الشيخ وعرفوا الشباب الي بالمجلس ان هاجس ومشاعل خوااات واستغربوا وخاصه لوورنس
    براسه اسئله كثيره لكن بس يجي القوت بيسئل هاجس.




    ريم : ماما بكراا بنطلع الشاليه وناسه معنى شعوله وهاجس خلونا ننبسط بليز.

    أم لورنس: اوكي بكرا وانا قلت كلمه جهزوا اغراضكم.




    عبير: بنروووح السوووق اليووم ولاازم نجهز شرايكم بنات؟


    لمياء: اي والله فكره حلووه.

    هاجس: ايه والله نغير جو.

    مشاعل:.......



    أم لورنس: خلاص بعد شوي روحوا مع السواق.

    جراح وهو جاي: احم احم.

    أم لورنس: ياهلا بالغالي.

    تغطت هاجس وفايزه ولمياء فقط.

    جراح: هلا فيييييك. وجلس جنب مشاعل. سمعت طلعه سووق.

    أم لورنس: ايه ياولدي البنات بيرحون لهم حوايج بكرا قررنا نروح الشايله 4 ايام.

    جراح: فكره حلووه. خلاص انا وديهم السووق "وناظر مشاعل"وعشان زوجتي تشتري الي تبيه.

    ريم: اوووووووه حركاااات يغازل زوجته قدامنا اوخص .

    جراح: ايه اغازلها يحق لي زوجتي قمرر .

    أم لورنس: الله لايغير عليكم.

    الكل: امييييين


    جراح: يلا قوموا اللبسوا ا اغير راأي واروح بس مع زوجتي.

    لمياء: لالالالا يلا قايمين.

    رانيا: انا مو برايحه.

    فايزه: وانا بعد بجلس عن امي.

    جراح: براحتكم.

    طيب يلا الي بيروح يلبس."وناظر لمشاعل وبكل حنيه " حبيبتي لبسي.

    مشاعل بخجل : اووكي.

    قامت تاخذ عباتها من العلاقه.

    مشاعل: هاجس قومي لبسي مو برايحه معنا.!
    هاجس: لازم اقول للورنس.

    مشاعل: طيب قولي له يلا.

    هاجس: تيب.

    دقت ع جوال لورنس:الوو.

    لورنس: نعم خير.!

    هاجس: أمم كيفك.!


    لورنس: اخلصي شتبين.!

    هاجس: البنات بيروحوا السوق مع جراح وانا ناقصني اغراض وحبيت اروح معهم وعشان اختي مشاعل حابه اروح معهاا.

    لورنس: طيب رووحي فكيني والفلوس بالكبت خوذي الي تبيين.

    وسكر الخط بوجهاا.

    هاجس وهي مفهيه من حركته مشووين يبي رأيها بقرار محتار ياخذه والحين قلب هالسرع.! غرريب يالورنس.!


    مشاعل: ها وافق.!

    هاجس بأبتسامه وتحول تصرف توترها: واافق يلا مشنيا.


    لبسوا عبايتاهم ومشاعل قدام مع جراح . وريم وعبير ولمياء وهاجس ورأ.

    جراح : اي سوق تبون.؟

    ريم بشقاوتها:أممممم الفيلصليه لالا مانجو لالا ستي ..

    عبير: اشش ولا كلمه جراح ودينا الفيصليه .

    جراح: اووكي.

    ريم: وانا مالي رأي تشاوروني.

    جراح: اووف اسكتي شوي خليك زي زوجتي هاديه ناعمه مو مثلك.

    ريم وهي تبرطم: هين ارويكم بكرا اتزوج وزوجي احسسن وانعم منك يصير

    هنا انفجر الكل بالضحك على كلمه" انعم منك"

    الكل:هههههههههههههههههههههههههه


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


    ماجد:ريما ردي علي ميييييين البنتين ذول.!

    ريما: ماقوولك مستحييييييييل.

    ماجد: بتقولين ولا انشر صورتك وفضايحك عند ابوك وخوانك .!
    وتكذبين تقولين وحيده ابوي ها.!

    ريما: ايه خفت منك شسوي انت حيوان وحقيرر ولك سوابق مع بناات كثير .


    ماجد: ريماااااا اذا ماقلتي مين البنات ذول والله لاعطي الصور لأبوك ومع شويه تعديلات من عندي فيهم"وبأستهزاء" اظن فهمتي قصدي.

    ريما: انشاء الله امووووووت ويفكني مننننننننك بنات عمك ريم وعبير . فكني لاعاد تتصل.


    ماجد وهو مو مستوعب ريم وعبير.!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!



    اوريكم مسوين فيها اكشن وكونن اورريكم اذا ماشرشحتكم ومسحت فيكم البلاط ماكون ماجد .


    انسدح ع السرير وتدور باله فكرره ججهنميه وحلف يمين لاينفذها.

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــ



    نزلوا الفيصليه

    نزلوا كلهم وجراح ماسك ايد مشاعل.


    مشاعل: هاجس لاتخليني ماعرف شي وش ذا السوق اول مرا اجيه.

    هاجس: روحي مع زوجك اشتري معاه خليه هو يختار لك.



    جراح: بنات انتوا روحوا وانا وزوجتي في اسرار نتقابل بالكوفي ال....


    مشت هاجس ولمياء وعبير وريم مع بعض وكانت بينهم مشاورات كل وحد وش تشتري

    السوق كان منوع كل شي فيه حلو

    اشترت ريم بلايز وبرموداا ولمياء فساتين قصيرره وعبير وهاجس اكسسوارات وبنطيل جينز وبلايز وفساتين.

    وخلصوا وجلسوا بالكوفي يتقهووون.

    ــــــــــــ

    جراح: حبيبتي دشي هالمحل.

    مشاعل: بس هذا محل تشريعات.!

    جراح: وانا بختار التشريعه معك فيها شي.! نستي عرسنا بعد اسبوعين


    مشاعل: لامانسيت ـــ دشو محل التشريعاات واختار لها جراح فستان خيااااااااال

    ماسك ع الصدر وفيه قصه جنااان مكسر من عند الخصر وفيه كرستالات فضيعه ومااسك ع جسمهاا .


    مشاعل:واااو يجنن.

    جراح: احم احم اعجبك ذوقي.

    مشاعل: جنااان وربي.

    جراح: بكم سعره.؟

    راعي المحل: 22 الف ريال.

    جراح: عطيني.

    مشاعل والي انهبلت من سعره ووه غالي مراااااااااااا .
    فديتك يا جراح.

    واشترى لها جينزات وتنانير وفساتين كلهاااااا ع ذوقه ومشاعل بس تهز براسها وتمشي وراه لأن الاسواق غرريبه عليها.

    مشاعل: حبيبي تعبت نسيت اليوم جيت من المشفى ومارتحت وديني البيت.

    جراح:والله نسيت اسف ياحبي.


    ابتسمت له ومشت معاه نادو البنات وطلعوا السياره ورجعوا القصرر.
    ــــــــــــــــــــ

    دخلوا القصرر والتعب واضح عليهم كل منهم رمت اكياسها ع الارض معدا هاجس وريم طلعوا غرفهم.




    جراح وهو يكلم الخدم: جهزتوا غرفه مشاعل.!

    الخادمه: اي جاهز كل شي.

    جراح: ميشو روحي مع الخدامه تدلك على غرفتك.

    مشاعل: اوكي.

    شالت الخدامه اغراضها وطلعت لغرفتها.




    رتبت هاجس اغراضها وحست بنعااس بدلت ملابسها لبست بيجامه لونها احمرر خطيرره ناعمه مرا.


    جلست ساعه بغرفتها ع التلفزيون وتوقعت مجيء لورنس لكن مجااء .



    خطررت بالها فكرره حلووه.

    طلعت برا جناحها تدور غرفه مشاعل.

    اخيرااااااا لقتها

    طقت الباب ودخلت.

    ركضت لأختها وضمتهاا.

    مشاعل: لازم تنامي عندي.فيه حكي كثيرر

    هاجس: اكييد شوفيني لابسه بيجامتي.

    مشاعل: فدييتك "وباستها".


    لبست مشاعل بيجامتهاا وانسدحت مع اختها ع السريرر

    وبدوا سواللف من دخلت البيت لحد ذيك الوقت.

    ــــــــــــــــــــــ

    الساعه 12 ونص باليل.


    كان طالع مع خالد وصالح لصاله بلياردو.
    وقت وصوله كان الساعه 12 ونص

    دخل البيت وكأن هادي مرا.

    طلع فوق الدرج

    دخل جناحه وكااان مراااااا تعباان.

    رمى ملابسه ومكان الأ بس بالشورت القصير .وباقي عاري الصدرر

    لورنس بتعب: هاااااجس هاجس.وينهاا هذي اووف."يناديها عشان المساج الي تعود عليه منهاااا "

    ارتما بثقله ع السرير.

    غمض عيونه شوي ورجع فكر وينها هالبنت.
    قام وفتح باب الغرفه الي تنام فيها ومالقى شي. دخل الغرفه يفتش بائركانها ولقى ورقه مكتوب.
    : انا بنام عند مشاعل اليووم.اظن ماراح تحتاجني.


    لعن وشتم من شاف الورقه قطعها ورماها بالارض وطلع لغرفته وارتمى ع السرير وحس بقلق وكاأن شي ناقصه

    تقلب بالسرير مليون مرا ول ماجاه نوم: تنامين عند اختك وماتشوريني اورريك طيب طيب ياهاجس تعالي وشوفي وش بسوي فيك


    رجع وحاول انه ينام لكن مجاه نوم يااربي بناام لو ساعه ليش ياهاجس طيفك مو راضي يروح عن باالي

    أإأه بسس وش الي قاعد يصير فيني.

    كيفهاا خلها تناام يحريقه وانا شدخلني. فيهاا.

    لالالالا مستحيييييييييييل اخليها تنام عند اختهاا

    قام ولبس بيجامته اسودا الي يحبهاا وطلع يدور غرفه مشاعل"فكر وقال وش هالجنون الي تسويه يالورنس طالع بالبيجامه لغرفه اختها"


    ــــــــــــــــــــ

    مشاعل: وواه تعبت من كثر السوالف لبى قلبك ياهاجس جيبي لي ماء.

    هاجس: تامررين امر بجيب علبتين .


    قامت وطلعت برا الجناح للمطبخ.

    سكرت الباب ورفعت خصله نازله ع وجها .
    لفت وطاحت عينها بعينه وهنااااا تمنت الارض تنشق وتبلعهااا


    باين على وجه تطاير شرار.

    قررب منها وشدها من عضدهاا ودفها حتى صارت ملاصقه للجدار وقررب منها حتى صارت انفاسه تلفح وجهاا الناعم.

    لورنس ومن بين اسنانه: تطلعييييين وماتسئليني اذا ابي شي.!!

    هاجس ببررأه: مشتاقه لأختي .

    لورنس: مشتاقه لأختك طيب وانا.!!" ندم على كملته الاخيره"قصدي وانا ماتسئليني اذا ابي شي.!

    هاجس: والله اسفه رحت عن بالي وانت تأخرت بجيتك للبيت وانا مشتاقه لأختي.

    لورنس: الحييين يعني الحين لايكثر كلامك استئذني منهاا وتعالي عندي بسررعه انتظرك عندك بس "ويأشر بأيده" 3 دقايق بسرررعه اذا تأخرتي ترحمي على حالك .


    هاجس بخووف: تيب تيب.


    وراحت للمطبخ جابت ما لمشاعل واستئذنتها تروح لغرفتها

    استغربت مشاعل : يؤ شفيهاا " وابتسمت" اكييد زوجها يبيا هه وانا شكو خلني انام.

    سسكرت الضوء ونامت.


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    مشت خطواتها الثقيله للجناح وكل ركن بجسمها ينبض بالخوووف
    الله يستر بيذبحني بيموتي .


    فتحت الباب ودخلت بشوويش الضوء كان مطفىء وهدووء تاام

    مافية الأ ضوء النووم الاحمرر كانت واقفه مكانها تدور عيونها بأركان الغرفه عليه

    وقالت بصووت شبيه الهمس: لوورنس.

    مشت بخطوات خفيفه وناظرت له واخيرا لقته نايم ع السرير على بطنه وحتى مو متغطي. ابتسمت ع شكله قربت له وشدت غطأ السرير بتغطيه لكن ثقله يمنعها

    حاول بقوه جسدها النحيل ان تشده لكن ماقدرت رجعت لورا بتروح لكن ايده الي تشد على عضها منعها


    هاجس: انت صاحي.

    لورنس:شرايك.!

    :
    :
    :
    :
    :
    :
    :



    أنتهى البارت

  7. رد: رواية مجبور أحبك دام عمري و مصيري إنكتب معاك .. للكاتبه جوولي

    قرأه ممتعه للجميع


    الباااارت الرابع عشرر 14
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ





    حاول بقوه جسدها النحيل ان تشده لكن ماقدرت رجعت لورا بتروح لكن ايده الي تشد على عضها منعها


    هاجس: انت صاحي.

    لورنس:شرايك.!

    أكتفت انها تبتسم

    لورنس وهو يعدل وضعيته ع السرير:رااسي احسه بينفجر سووي شغلك يلا.

    هاجس: تيب .. وقربت له وجلست وراسه بحضنها وغرزت اناملها بشعرات راسه الكثيفه.

    لورنس والي ارتااااااح: أإه رااسي.

    هاجس: تيب ليه راسك يعورك حييل شفيك.!!

    لورنس: من الدوام بالشركه ومسئليه أهلي لو احد ناقصه شي وبخاطره مقدر انام وتغمض عيووني
    احس هم بداخلي اذا مالبتي ووفرت لهم الي يبون.

    هاجس((حسرره علي رااعي شعووري ولا ماهمك))

    لورنس وهو يناظر لها ووبأبتسامه: وتقولين ليه راسي يعورني .!!

    هاجس: الله يعين.

    لورنس: اي والله......

    هاجس:...... وكملت شغلها بالمساج .


    بعد نص ساعه. خلاص حست ايدينهاا بتتكسرر ومو قادره تكمل.

    ناظرت له تشوف هو نايم او لا.

    فرحت انه نايم قامت تتزحزح من مكانهاا عنه وخايفه يمسكها .

    لورنس: نامي هناا اليوم بس خليك بعيده شووي.

    هاجس:.......(( صامته لكن بداخلهااجووف من الحمم البركانيه ودها تصرخ بوجه تهاوشه تصفقه قهرها حيييل
    متى مايبي تنام عنده واذا مابيبها يطردها مثل الخدم))

    زالت الغطاء واندست جنبه ع السرير.

    حست بربكه وبخوف داخلهاا من قرربه حييل قريب لها وخاصه انها تسمع صووت انفاسه وضنت انه ناايم
    استسلمت جفونهاا للنووم

    ونااااامت كانت وضعيه نومهاا حييل رقيقه وهاديه نايمه ع جنب ولافه ظهرها عنه وايدها ع المخده والثانيه ع خصرهاا

    بعد ماتأكد انهاا نامت كان وده يشووف الي يشوفونه اهله فيهاا . قرب منها حتى صارت انفاسه تلفح بشرتها البيضاء.

    مرر انامله على خدها الناعم كانت نازله خصله ناعمه ع وجها ورفعها لها ابتسم وقال بصوت شبه الهمس: والله مالومهم فييك
    انا محظوظ فييك لكن ماتدررين انك مو محظوظه فيني الله يعينك طيحك قدرك بواحد ......((سكت وماحب يقول عن نفس
    المرض الي فيه ويطارده))

    باسها ع طرف شفايفهاا ودامت بوسته اكثر من 5 دقايق وهو يتلذذ فيهم .


    رجع مكان نومه وناظر لها .
    متزوج لكن مو مثل باقي الرجال ليه ماصارحها بالي فيني وخاصه هي شريكه حيااتي .

    جت فكره شيطانيه كانت تدور من زمان باله لكن الحين استطردها

    بتطلقها يالورنس

    استطرد هالفكره لأنه ماحبهاا كلش



    وده بحناان الي يحتاجه من زمااان قرب لناحيتهاا وظمهاا لحد مصار ملاصق ظهرها لصدره

    حس بحركتها من ضمته القويه بعد عنها ورجع مكانه

    فكر فكر واستطررد الافكار من بااله

    وناااااام

    ـــــــــــــــــــــــــــــــ


    الصباااح الساعه 9 ونص

    يوم الاربعاء

    محد داوم عشاان طلعتهم للشاليهات.


    الكل محيووس ويرتب اغراضه.

    مشاعل ترتب الاغراض الي شرتهم بشنطه شراها جراح لها.

    وريم وعبير طبيعا يرتبووب ملابسهم

    وهاجس ترتب ملابسها بالشنط ومكياجاتها وعطوراتها
    لانهم بيجلسون 4 ايام

    أم لرونس متوهقه ترتب اغراض الشاليهات الي يحتاجها.

    اخيرااا بعد ساعه الكل جهزز

    وركبوا السيارات

    اقولكم ترتيب السيارات

    جراح ومشاعل لحالهم.
    هاجس ولورنس لحالهم

    بسياره صالح ماجد وصالح يسوق ولمياء وفايزه وأم صالح وراا وماجد مارضا ياخذ سيارته المبرغيني عشان الشاليه وخايف عليها (( خايف ع سيارته الاخ ههه))


    بسياره فاارس نواف قدام وفارس يسوق وام لورنس وريم وعبيرر ورا

    وخالد ورانيا بسياره وولدهم ليث ورا نايم.


    انطلقوا للشاليه الي كان يبعد عنهم 60كيلوا.



    بالطريق وبسياره فارس خاصه.

    ريم: فرووستي (( اسم الدلع.))

    فارس: لبيه.

    عبير منططه عيونها.

    وام لرونس عادي مفكرتهم اخوان.

    ريم: شغل لنا مسجل وربي طفشانه او نزلوني عند لورنس وهاجس .

    فارسك: اذا جينا محطه تنزلين .( وشغل لها مسجل وحط اغنيه يعشقني وكان يقصدتها بكل كلمه وريم مفهيه ومبسوطه ع الاغنيه ومو عارفه انها لها ))

    ــــــــــ


    بسياره خالد


    رانيا تشيل ايدها: بس خالاد سوق شوف طريقك انا مابطير .

    خالد:لالا انا ابيييييك هاتي ايدك ليش شلتيها والله لا اسرع.

    راناي: طيب طيب .وعطتاه ايدها وكان ماسكها وطول الوقت يبووس فيها لحد ماحس انها حمرت من كثر ماباسها.
    ــــــــــــ

    بسياره صالح


    لمياء: بليزز ابي عند عبيررر نزلووني.

    صالح:شووي صبري.

    ماجد والي تقشعر يوم سمع اسم عبيرر وحس انها هي الراس المدبر للي سووه. لكن هين وين بتروحين ياعبير وعدك عندي والله لاابكيك دم انتي واختك.

    لمياء: اووكي.

    أم صالح: ياولدي شغل لنا مسجل اطربنا شوي (( اوخص ياعجوز.

    صالح:هههههه ابشري يالغاليه.

    فايزه:....... ((ماتحب تتكلم بوجود ماجد))

    وشعل المسجل ع اغنيه مصريه تهززز السياره ولمياء وةام صالح مرزفين .

    ـــــــ

    بسياره لورنس.

    كان مشغل مسجل اغنيه

    واحشني زمانك ابو نوره.

    والصمت سيد الموقف.

    كان ماشي لورنس سرعه 100 وشوي بيصقع 140
    .

    هاجس والي تخاف السرعه: لورنس هدي شوي .

    لورنس: ليش تخافين.؟

    هاجس:.........

    لورنس: هههه طيب وهدأ شووي.

    تكسرت اكتوفها من جلسه السياره

    قررت نزل شووي من المرتبه.

    نزلت شووي

    ولورنس كان منتبه لكل حركه تسويها وبداخله ضحكه لكن كاتمها.

    لفت راسها للشباك وكل جسدها . حبت انها تغفي غفوه شوي تريح عشان وراها يوم متعب بالشاليه.



    لورنس:نمتي قوومي سولفيب علي طفشتيني.

    هاجس وهي تلف له: طيب سكر المسجل عشان اسولف عليك.

    لورنس: طيب .. وطفى المسجل.
    لورنس:.!!!

    هاجس وهي تعدل جلستاها وبكل رقه ودلع قالت: شنو الشئ الذي يرفع اثقال ولا يقدر يرفع مسمار ؟


    لورنس وهو يفكر: أمممممم الميزان.!

    هاجس :نوو.

    لورنس: أمممم والله مدرري قوولي.

    هاجس: تستلم.؟

    لورنس: أي.

    هاجس وبصوت لايخلو من الدلع: الـبحر......

    لورنس:اللللللللله صدق انك ذكيه ولا طرت ع بالي.

    هاجس:ههههههههههه.


    لورنس: طيب طيب سمعي قصيدهاحبها ودوم ارددها .

    هاجس: يلا سمعني.(( يمكن اعرف شي عنك ههه))

    لورنس وهو ينحنح ويكح عشان تصفى حنجرته:
    عند لقياك .. يالها من لحظات .. يالها من سكنات .. يالها من عبرات ..
    عند لقياك .. أمواج متلاطمة من ألفاظ العشق ..
    عند لقياك .. رياح واعصار مقرونة بالحب الصادق ..
    عند لقياك .. مشاعر جياشة من الاحساس الصادق ..
    عند لقياك .. حرارة من القبلات التي تطفيء حرارة الشوق ..
    عند لقياك .. دفء من الأحضان التي تحطم جدران الآهات ..
    آه .. آه .. وبعدها .. افترقنا .. وكان الفراق أصعب من لحظه شوق قبل اللقاء ..
    فعند لقياك .. لست أدري .. فكنت أحسب اللقاء سيطفيء غليل البعد ..
    ليتنا لم نلتقي .. أو ليتنا التقينا ولم نفترق .. أو ليتنا عاصرنا أوقات قبل اللقاء ..
    قبل اللقاء كان قلبي يحلم باللقاء .. وعند اللقاء صار قلبي يحلم بالبقاء ..
    وبعد اللقاء لم يعد هناك قلب يحلم .. فقلبي موجود بيني وبينك .. انه اللقاء ..
    ففكري يحن للقياكي ثانية .. لعل فكري يجد قلبي فيركد بعدها .. !


    منقوله



    هاجس:..............

    لورنس: احم شفييك اكيد عجبتك.؟

    هاجس:واااااه وربي تجنن .

    لورنس لاشعوريا: فدديتك.


    هناا هاجس انكتمت كلش

    لورنس والي ماحس ع نفسه على صوت المسجل وكمل طريق



    لكن لم تكمل افكاره قاطعها صوت جواله.

    لورنس وبصوته العذب: الوو.


    صالح: هلا بك. شرايك نوقف محطه نبي لنا حوايج.

    لورنس: اووكي ع راحتكم.

    صالح: اووك شوف المحطه الي قدامنا ترا احنا فيها.

    لورنس وهو يناظر للمحطه الي قريب لها: اووكي جايكم.



    هاجس: شنو فيه.!

    لورنس: بنوقف بالمحطه شوي.

    هاجس :اهاا.

    لف يمين عند المحطه ووقف جنب سياره فارس.

    ونزل لهم

    هنا ريم وعبير نزلوا لسياره لورنس عند هااجس.


    هاجس: ااوه اخيراا جيتو.

    ريم: أي أي ازعجتهم لين وقفتهم هههههههههه


    هاجس: كفو والله

    عبيرر: هههههههههه تيب بننات لمياء لحالهاا برووح لها حرام.

    هاجس: خليها تجي.!!

    عبير: لميا اعرفها خجوله تستحي تجي هههه.

    هاجس: تيب .

    ريم: روحي وانا بجلس عند هج هج,

    هاجس:هههههههههههههههههههههههههههههه شنوه هج هج.


    ريم: اسم الدلع خخخخخخخخخخخ


    هاجس : لاذا كذا اسم الدلع مابيه هههههههههه.

    ريم:وجع هههههههههههههههههه

    نزلت عبير وهي تضحك.

    فتحت باب سياره صالح وجلست عند لمياء..


    عبير: اقول لمو خلي واحد من خوانك يجيب لنا شيبسات ووالخاربيط هذي.

    لمياء: افا عليييك وصييت ماجد.

    هنا عبير من سمعت اسم ماجد غصت.

    ومانتبهت لهاا لمياء.

    فارس: اووكي كل شي تماام يلا توكلنا.

    ركب ماجد وناظر للسياره يدور بعيونه على البنات وخاصه ريم.

    ام لورنس والي لاحظت عليه: نزلوا ياولدي كل وحده بسياره.

    فاارس هو معصب: ليييييييييييييش تنزل .!!!!!!

    ا/لورنس: شفيها ياولدي خلهم ينبسوا مع بعض.

    نواف: اقوول سوق سوق خلصنا.

    فارس: لاتنافخ

    نواف:هههه طيب.

    ــــــــــ



  8. رد: رواية مجبور أحبك دام عمري و مصيري إنكتب معاك .. للكاتبه جوولي

    ركب لورنس السياره وفكر انه بس هاجس لحلها لكن تفاجى
    باسوالفهم اصوات ضحكهم و هذرهم

    لورنس: هلا بريومه.

    ريم ببأبتسامه ساحره: هلا فييك.

    بعد 5 دقايق ريم تحس بداخلها شي ينغزها ودقه بصووت رجه ورقص .

    ريم: وربي جوكم قلق غلوا المسجل يلا.

    لورنس:هههههههههههه كنت انتظرك تقووولي.

    وشغل لها المسجل وبدت ترقص وتهايط ورا لحالها ولورنس يناظرها من المرايه ويضحك.


    ــــــــــ


    لميا: ناااقص شيبس ليه ماجبت.!!

    ماجد: وانا فاضي لك احمدي ربك جبت لك.

    لمياء وهي تبرطم:ماما شووفي ولدك.

    أم صالح: وليه ماجبت لها..!


    ماجد وهو معصب: خلاااص فكووني.اووف.


    عبير: تيب خلاص لمياء مصار شي.

    لمياء ببأبتسمه: عقولتك مو لازم. شغل لنا مسجل.


    ماجد من سمع صوت عبيرر حس شي بداخله تحرررك شي بكيانه يسرري مثل البروود الي انتابه من سمع صوتهاا. صوتها خقق كيف شكلهاا اللله انا من زمان ماشفتك ياعبيرر


    بس مابنسى الخطه الي سويتيها فيني

    والله لا ابكيكم دم والله .

    ــــــــــــــ




    بعد ساعد وتقريبا

    وصولا الشاليهاات

    تعجز الكلمااااااات عن وصفه


    كان مجهز الشاليه بكل عنايه ودقه

    وهذا شكله بدون ماوصف.
    رواية مجبور أحبك دام عمري و مصيري إنكتب معاك ..  كامله


    وكان مليان بالغرف وكل منهم اختارت غرفتهاا.

    معدا هاجس مع لورنس

    ورانيا وخالد

    وصالح وفايزه .


    رتبوا الاغارض الخدم وجهزوا لهم الشاي بالحديقه ومكان حضر الأ أم لورنس و لورنس وريم ورانيا.

    والباقي منهم يرتب اغراضه ومنهم اخذ شور ونام .





    انتهى البارت

    انتظرووني بالبارت الجاي


  9. رد: رواية مجبور أحبك دام عمري و مصيري إنكتب معاك .. للكاتبه جولي

    البارت الخامس عشر 15


    ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ


    رتبوا الاغارض الخدم وجهزوا لهم الشاي بالحديقه وما كان حاضر الأ أم لورنس و لورنس وريم ورانيا.


    والباقي منهم يرتب اغراضه ومنهم اخذ شور ونام .




    فارس وهو جاي لهم:وه صدق تعب.


    سحب كرسي وجلس معهم.


    لورنس:الله يعين والله اني تعبان ؛استئذنكم بنام شوي.


    ريم: اذنك معك.



    رانيا: يلا وانا بعد قايمه اريح والي بطني بعد هههه



    فارس: الله يسهل عليك ياختي.


    رانيا: تسلم لي.


    ريم:...........



    أم لورنس:ريم شفتي كل شي مرتب بالشاليه زي ماطلبت.؟


    ريم: أي ماما توني جايه شفت كل شي تمام اوفر.


    أم لرونس: ززين والله يفهمون علي."وهي تمسك رجولها" أإأإه يارجولي اتعبتني


    ريم: سلامتك ماما.


    فارس:عسا ماشر يالغاليه.


    أم لورنس: والله الرومتزم هلكني.


    ريم: روحي ريحي بدارك.


    أم لورنس: وهو كذالك يلا سلام اشوفكم باليل.


    ريم: الله معك.



    بقى ريم وفارس لحالهم.



    ريم: فروستي حييييل طفشانه الكل نام.!!


    فارس: أمممممم طيب شرايك نلعب بالدبابات.!


    ريم وهي تنط:وأأأو يلا.


    فارس: قومي معي .


    مسكت ايده وراحت معه ع الدبابات
    ــــــــــــــــــــ



    دخل الغرفه وكان تعبان حيييل
    شافها نايمه ع الكنبه ابتسم لها
    و
    اخذ له شور ونام ع السرير وهاجس ع الكنبه نايمه فيها وراضيه بحالتها.


    ـــــــــــ



    اخذ له شور وانسدح جنبها


    وماتكلم ولا كلمه


    ودها تفاتحه بالموضوع بس متردده لفت صوبه وقالت: صلوحي.


    صالح:همممم


    فايزه:بسئلك سؤال.


    صالح:أمم .
    فايزه بعصبيه:صالح قوم كلمني عدل


    صالح وهو يعدل وضعيته: نعم ياروحي امريني.


    فايزه وهي منزله راسها: انا رحت المشفى الي سويت عنده تحاليل ابي النتايج وقالوا انهم معك.!


    صالح وهو يحاول يخفي توتره:نعم ها ايه ايه معي.


    فايزه: طيب والنتيجه.!


    ــــــــــــــــ


    ريم: هالللللللللللللللو ويا ا هههههههههههههههه


    فارس: بس بس ريم وترتيني بصوتك الحين نقلب.


    ريم وهي تشد بمعصمها ع صدر فارس (راكبه وراه بالدباب)


    ريم: فروستي اسررع والي يخليك اسرع اسرع.


    فارس: طيب طيب بسررع بس سكتي راح يشوفونا اهلنا.


    ريم: تيب هم سكرت فمي.




    واسررع فارس باعلى سرعته ورريم تصرخ من الفررح وفارس مبسوط من قربها له.



    حست براحه من قرربه غير طبيعيه.













    ريم والي صوتها بدى يتلاشى: فا إرر س.


    فارس: عيونه .!


    ريم:وقـ،ـ،ـف ا>وداخت <
    ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،



    في مكان ثاني كان ماجد متمدد على سريرة و تفكيرة كلة موجه للطريقة الأفضل عشان ينتقم من عبير على ألي سوته فيه.
    يعني ألحين أنا أقعد أنغث بلهبلا هذي شهور عشان تجي الحشرية عبير و تخرب علي تخطيطي.
    ما أكون ماجد إذا ما خليتها تحلف ما عاد تتدخل فشيء ما يعنيها
    ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،


    في الخارج..


    وقف فارس و هو خايف على ريم ألي أرتخت يدها ألي كانت شاده علية. لاحظ أنها ثقلت و جسمها كلة كان مستند على ظهرة.
    شعورة بالخوف عليها تعارض مع شيء من القشعريرة ألي سرت فجسمة وهو يحس فيها معتمده علية.


    بالغصب قدر يقوم من الدباب و هو ماسكها لا تطيح, لكنه بمجرد ما وقف أختل توازنها أكثر و هي بين الصحوة و الأغماءة. مسكها من كتفها سريع, و بيدة الثانية كان يضرب على وجهها وهو يحاول يصحيها
    القلق واضح على صوته وهو يردد: ريم! ريم أصحي! ريم! أش فيك؟!


    ريم كانت تسمعة و حاسة فية بس ما هي قادرة حتى تحرك راسها تطمنه عليها.


    أزداد خوفة و قلقة عليها.
    أش ألي قلب حالها فجأة؟ أش حصل؟
    ما فية وقت للتفكير.
    ماحس بنفسة إلى شايلها بين يديه وهي ما حاولت تقاومه أبد.
    ألتفت حولة. الشاليهات كلها بعيده. كانوا قد مشوا مسافه كبيرة مرة. أحتار فنفسة. أش يسوي؟
    كانت بين يدية و عيونه تتلفت فكل مكان تدور للحل الأمثل, و لو كان فيه ذرة هدوء كان رجع بها على الدباب للشاليهات, لكن خوفة و تشتته منعه من التفكير السليم لينتهي به الأمر واضعا إياها على الأرض في أنظف مكان و أقرب مكان للبحر.


    جلس جنببها وهو يحاول يصحيها بيأس لكن لا حياة لمن تنادي


    ـــــــــــــــــ


    عودة للشاليهات, لكن فغرفة ثانيه...
    هالمرة عبير البطلة..
    في يدها فستان أسود هادي و ماتبية. كارهته بقوة. بس فيه شيء داخلها يجبرها تلبسة على الرغم من كرهها الشديد له.
    لبسته مرغمة, و تحول لونه من الأسود للأصفر لترتسم على محياها ابتسامة رضى.
    أنقلبت للجهة الثانية تتابع نومها بهدوء مرة ثانية بعيد عن الأحلام المتعبة.


    ــــــــــــــــــــ
    أعصاب فارس ألحين تلفانه. يمكن هذا ألي خلاة يقول بعصبية: ريم! قسم بالله لو ما تردين علي لأرميك فالبحر عشان تصحصحين غصب.
    و كأن صراخه خرجها من الدوامة ألي كانت فيها, و رفعت عينها له و كل ألي سوته هو أنها ذرفت دمعة عجز. خلته غصب عنه يأخذها بين أحظانه.
    ما بين خوف, و قلق, و رغبة في تهديتها.

  10. رد: رواية مجبور أحبك دام عمري و مصيري إنكتب معاك .. للكاتبه جوولي

    الساعة 2 ظهر.
    الكل مجتمع على السفرة.
    أم لورنس, و لورنس و هاجس. ماجد, و فارس, و عبير و ريم, وصالح و فايزة.


    الهدوء كان سيد الموقف لولا نظرات ألي كانت تدور بين فارس و ريم.
    خجل من جهتها, و قلق عليها من جهته.
    شخص ثالث يراقب بفضول



    عبير.
    ألي يلاحظ نظراتها يحس أن فيها أسأله كثير ماهي لاقية لها أجابة


    و الشخص ألي كان يلاحظها هو ماجد.



    منها أنتبه للي بين فارس و ريم, و لأنه خبرة ما أحتاج للكثير من الوقت عشان يفهم نظرات فارس الممزوجة بالأهتمام, و ريم المخلوطه. تسأؤل و خجل.
    هذا ألي خلاه يبصم بالعشرة حصل بينهم شيء.


    لكن كل هذا ما يهمة. همه ألحين بألي جالسة قدامه. لازم يجيب راسها. لازم.



    على المغرب كانت هاجس تمشيء لحالها على البحر.
    شافها لورنس من بعيد وهو يتكلم مع نائبة فالعمل, ولاحظ نظرات ثنين من الشباب كانوا توهم خارجين من الشالية الأقرب لهم.


    و كأي شباب طبيعين ماب تمر عليهم بنت فجسم هاجس المتناسق و طولها الملفت مع عبايتها بدون ما يطالعونهاو لكن ما دروا أن نظراتهم هذي كانت الشرارة ألي أشعلت الفتيل في غيرة لورنس.


    أتجه لها حث الخطى, و النار قايده فصدرة.
    وش ألي خلاها تمشي وحدها. ليش ما تجلس مع الكل داخل.


    قريب البحر كانت سرحانه فحياتها مع لورنس. بتقدر تتحمل كذا للأبد.
    ما أسخفني. ألي يسمعني يقول كنت أميرة عند أبوي. أكيد بأتحمل. بس هو بيتحملني لمتى. و إذا طلقني ....؟؟


    ما أمداها تكمل سؤالها لنفسها إلا وهي تحس بيده تسحبها معه.
    صدر منها أنين لا إرادي:اآي. أش فيك؟!


    قال لها وهو صار على ضروسه: أش خرجك هنا لوحدك؟ هاه؟ خارجه تصيعي؟؟


    حاولت تسحب يدها منه لأنه آلمها من غير أن الكلمات ألي قالها آلمتها فالصميم.
    بأت محاولتها بالفشل وهي تقول: أحترم نفسك. أنا ماني حقيرة


    لورنس: أنت لو محترمة ما خرجتي هنا لوحدك. على الأقل ناديني.


    فهاللحظة مروا من الحديقة ألي الكل جالس فيها يتقهون, لكن لورنس ما عبر أحد, و هو يمشي بهدوء أكثر عشان ما أحد ينتبه لغضبة ألي ناوي يصبه فوجه هاجس.
    بس موب هنا فوق.


    ما كان داري عن عبير ألي تتابع المشهد من بدايته مع ريم. فأول ما مر من قدامهم صفرت و ريم تصفق له, و هم يصارخون: أوه يا غيور. يا عيني على الحب و عمايلة.


    أكتفى لورنس بنظراته القاتلة ألي أجبرت عبير على الصمت. أما ريم كانت غارقة في بحر عيون فارس و عيونهم تحكي قصايد غزل.



    فتح باب غرفتهم بسرعه


    ودخل وسحبها من ايدها وشد على معصمها ورماها ع الارض: ياحقيره يالي ماتربيتي طالعه برا تصيعين تدوررين لك رجال بعد ماطلقك لكن احلمي اطلقك قبل لاخذ حقي منك.


    هاجس: والله انت فاهم غلط.


    اسكتاها بكف قوي جرح فمها واعلن نزول الدماء.



    كانت مرميه ع الارض وخصلات شعرها متناثره على وجها بأهمال
    مما زاد جاذبيتها ومو قادر اكثرر على بعدها


    تلاشت غريزه الحنان الي اقتحمت الى لحظه غضب


    سحبها من شعرها ورفع راسها له وقال: والله لو اشوفك طالعه برا غرفتك مو بأحسن لك.



    اذا شفتك طالعه برا ترحمي على حالك.


    ضرب راسها بالارض وتركها وطلع وشياطين الشر كلها متجمعه براسه


    ويسب ويشتم.




    نزل عند اهله بالحديقه كانو متجمعين يشربون الشاي.



    جلس جنب امه وباين عليه الغضب.
    أم لرونس: شفييك ياولدي.؟


    لورنس: ولا شي يالغاليه.


    وكمل لكامه: انا طالع اشم شويه هواء برا.


    ........



    عند هاجس المسكينه كانت تحاول ان تنهض لاكن لاجدوى


    محال تقوم بسهوله بعد هالضرب


    ارتكت ع اقرب كنبه قريبه لها
    وقامت اخيرا



    اتجهت الى الحمام وفتحت صنبور الماء البارد وغسلت وجها لعل الماء البارد يبرد الجروح الملتهبه



    أإأإه ياللورنس كنت كبير بعيني كنت مثل الرجال تتهمني بالصايعه .!!



    الله يسامحك بسس.


    اتجهت داخل بتاخذ شور لكن مقدرت جسمها الهزيل يمنعها وخاصه بعد الضرب


    غيرت ملابسها ولبست قميص نوم عاري الاكمام وطويل شوي لنصف الساق لون ازرق غامق جذاب على بشرتها البيضاء.


    اتجهت للكنبه مكان نومتها الي تعودت تنام فيها.


    رفعت اللغطاء عشان تنام


    واندست فيه وتاهت بأفكارها.


    ـــــــ



    بعد ساعتين من الي صار




    كان يمشي بخطواته ثقيله ويفكر بالي سواه بهاجس وش السبب يالورنس الي خلاك تتهور معقوله.!!




    قطع عليه افكاره الم راسه الي بيموته


    وخايف ان الحاله تجيه وهو لحاله ماعنده حد.


    لو يطيح ويصير فيه مصار محد داري عنه


    استجمع قواه ومشى بجسمه اللممشوق بخطواته الرنانه للشاليه


    دخل الحديقه


    وثم داخل الشاليه


    وخاصه اتجه لقسم غرفته.



    فتح الباب بسررعه وكأنه يبحث عن شي.


    فتح الصيدليه يدور الحبوب حقته


    يدور يدور واخيرا لقاه


    اكل 2حبتين لاشعوريا وهو المفروض حبه وحده


    حس بصداع بيذبحه وكأن روحه بتطلع


    شد ع رأسه بأيديه ومن الالم قال: اإأإه دخيلك ياربي. خذني وفكني من هالحاله.



    كانت تسمع كلامه وكل خطوه سواها




    رحمه وحبت تروح له لكن خافت يضربها لأنه معصب منها.


    اتجه لسريره وارتمى بجسمه الثقيل عليه وتقريبأ اصبح شبه نايم.



    قامت من مكانها



    نزلت جزمته له


    وعدلت غطأ السرير.



    قربت منه بتفتح ازرار البلوزه عشان تنفسه مايضيق قرربت منه


    حتى اصبحت تشعر بأنفاسه الي تجذبها له.


    فكت الزر الاول والثاني بهدوء وماحس عليها



    جسلت جنبه وظلت تعمل له مساج لانها حست انه محتاج لهالمساج.



    كانت جالسه ع طرف السرير جنبه لأنه هو نايم ع المايل وراسه بحضنها.


    كان كثير الحركه اثناء نومه .


    ماحست الأ فيه وهو يسحبها من ايدها


    و


    انتهى البارت

123456789