صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

رواية عبد العزيز ونوف

إرسال إلى Facebook ارسال الى تويتر
  1. رواية عبد العزيز ونوف

    [COLOR="YellowGreen"][SIZE="5"][SIZE="4"][SIZE="6"]روايه نوف وعبد العزيز..
    انا فكرة بهروايه اخلي القصة والضوء ع عائله وحده علشان نكون عشنا جو ولا نتخربط..
    التعريف..:
    خالد:تاجر ولدية مؤسسات خارج المملكة وكثيرة سفراته للخارج من كبار التجار ولديه بنت وحده فقط
    ربى:زوجة خالد وتهتم بالمظهر تحب المركات ولديها شركه في فرنسا شركة ملابس واحذيه(ماركة) ولها بنت وحده
    نوف: وهي البنت الوحيده بين العئله تحب الكشخة وهي عارضة ازياء في باريس انيقة راقيه ذوق
    طويله عيونها شقر شعرها اسود حرير طويل رمشها طويله بيضاء ناعمه شفيفها زهريه حساسه ..في 2/ث! صديقاتها كثيرات
    واعز صديقاتها
    شهد:بنت رايقه ابوها تاجر تحب السفرات نكوتيه
    حصه:طويله عيونها رصاصيه شعرها اشقر طويل ناعمه بيضاء وبوها صديق نوف وخويه في الشركه
    حنان:وهي حساسه طبعها قريب من نوف بيضاء طويله عيونها سوداء وشعرها اسود طويل وما تفرقين بينها وبين نوف .
    __________
    محمد:عم نوف تاجر وله 2 بنتين 1اولاد..
    منيره:زوجة محمد وصديقة ربى.
    لمار:بنت عم نوف كشخه ..طويله نعومه تحب المكياج.
    يارا:اخت لمار منطويه ماتحب الأشتمعات كثير جميله وملامحها ملامح تركيه
    سامي:ولد خق في2جامعه يهبل وطويل واشقر ويخقون عنده البنات ^^

    .,:برات (1):,.
    نوف:الظهر الساعه 3 في غرفت المعيشه:ماما..
    أمها:عيون ماما
    نوف:تسلم عيونك..بس ماودك نسافر طفشت من البيت وبعدين احنى في الأجازه خل نروح بلييز
    امها:طيب بشوف اذا رجعت من الشغل..
    نوف:طيب
    امها:يالله مع السلامه
    نوف:باي
    ..راحت امها..
    نوف: اففف طفش من زمان عن صديقاتي بروح اتصل عليهم
    نوف:الو
    حنان:هلا بهصوت
    نوف: يالبى قلبك..وحشتني..
    حنان:ونا بعد
    نوف:شرايك نروح لكفي لسوق لأي شي ..؟
    حنان:أبشرك
    نوف:وشو
    حنان:اليوم عيد ملادي
    نوف:مبروك
    حنان:الله يبارك فيك
    نوف:خلاص اعزمينا هههههههههههه
    حنان ونوف:ههههههههههههههههههههههههه
    حنان:خلاص الله يحيكم..
    نوف:الله لحيك ..طيب بدق ع باقي البنات ونجي متى
    حنان:العشى
    نوف..اوكي باي
    حنان:باي

    دقت نوف ع كل البنات وعلمتهم ان حنان عازمتهم العشى على عيد ملادها..
    العصر..
    نوف:ماما
    امها:هلا
    نوف:بروح عند صديقتي العشى
    امها:طيب خلاص.براحتك..
    نوف باست را امها وراحت لغرفتها تتجهز((طبعا البنات لا زم 10 سعات يتدهزون)
    حنان:ماما
    امها:هلا
    حنان:صديقاتي بيجون للبيت
    امها:الله يحييهم
    حنان:طيب ماما بخلي الخدامه تجهز الغرفه
    امها:لالا انا اليوم بمشي برى المملكه انا وبوك عندنا شوية اشغال.
    حنان:طيب متى ترجعون
    امها:بعد يومين
    نوف:أها خلاص ترجعون بسلامه
    امها:الله يسلمك يالله بروح ادهز اغراضي وسواق عندك قوليله يجهز لك الغراض
    حنان:طيب
    بعد صلاة العشى تجهزت نوف زكانت لابسه بنطلون اسود وبلوشه فوشيه طويله شوي وفيها فيس اسود مبتسم وشنطه ماركه سوداء وكعب اسود ومجعده شعرها حاظه بنس فوشي ومنكير فوشيه وروج زهر فاتح ..
    وراحت لسواق وقلتله يوصلها عند حنان
    حنان:أهلين نوف
    نوف لا شعرين رمت الشنطه وركضة ولمت حنان
    حنان تبكي ونوف بعد
    نوف:حنان ماصدق اشوف
    حنان : ونا بعد
    وبعدين راحت نوف وخمة حصه وشهد
    جابو الترته ومسكو السكين وقامو يغنون الأغنيه وبين الضحكات واكلو ثمين جت الساعه1 وجابت حنان شاهي وطلعو في الحديقه ويشربون الشاهي وسلفون لما جت الساعه 3 افترقو البنات بعد بكاء انهم بيتفرقون وراحت نوف للبيت ودخلت في الصاله لقت امها تقرا مجله جت بست رسها وسلمت عليها
    نوف:اهلين ماما
    امه:هلا بنتي نوف
    نوف:سمي
    امها:بنسافر بكره
    نوف طمرة من الفرحه:ياي فلللللله وين بروح
    امها:ماليزيا
    نوف:يس يس هههههه فله احبك يومه
    امها:هههههه ونا بعد والمربيه جهزت اغراضك الحين روحي خذي شور ولبسي وتجهزي للأننا بنمشي بعد صلاة الفجر
    راحت نوف وخذت شور ولبست بنطلون وبلوزه لونها احمر وجزمات سبورت احمر وكاب احمر وحطة روج خفيف احمر وكحل وشنطه لونها اسود وشعرها ملفف وساعه سوداء ماركه واذن الفجر نزلت نوف
    امها:يالله نوف بنمشي
    نوف:يالله ماما
    وصلو المطار ركبو الأغراض وركبو الطياره وكانت خاصه
    وصلو ماليزيا وكانو حاجزين فندق راحو وكانت الساعه 4 العصر نوف علطول خذت شور وطلعت ونامت ومها بعد وقامو الساعه1 اليل نوف:ماما بليز ليه مروح للبحر؟
    امها:لالا الصبح احلا الحين انا بنجيب عشى ونجلس بالفندق
    نوف:طيب..
    تعشو وجلسو وصلو الفجر ونامو من جديد<<رحلت نوم هههههههه
    المهم
    قامت امها من صوت الجوال ردت
    ربى:الو
    السكرتير:اهلن مدام
    ربى:هلا
    السكرتير:مدام لازم اجي علشان فيه شغل وصدر بضاعه.
    ربى:طيب بجي يمكن اتأخر شوي
    السكرتير:طيب خلاص
    ربى:قالت للمربيه انها ماشيه ولازم تهتم بنوف لأنها راح تخلي نوف في ماليزيا
    قامت نوف وقالت لها المربيه نوف قالت خلاص
    وخذة اغرضها علشان بتروح للبحر وقالت للمربيه انها ماتجي معها لأن نوف ماودها تكون ملفته للأنظار
    نوف:يوه هل المصعد متى يزين اكيد زحمه
    فتح المصعد بعد محاولات
    ولاكن كان فيه شاب وسيم طويل اشقر ومسوي تسريحه لشعره وعيونه ناعسه ورصاصيه وبنطلون جنز وبلوزه زيتتيه وكان خق
    نوف ركبت المصعد وجلست بزاويه من الزوايا المصعد
    الشاب:اي دور
    نوف:الأستقبال.
    الشاب:طيب
    وكانت نوف بدور ال10
    والمصعد ينزل فجئه طلع صوت بلمصعد وصار ينزل بقوه وشاشه صارت توشوش وريح طلعت من المصعد نوف مسكت راسها وصارت تصارخ الشاب يحاول يزينه

    نوف:انا اقول الأستقبال مو ينزل بسرعه<<وكانت تبكي
    الشاب:انا مدري وش الي خلاه كذا
    فجئه انفتح باب المصعد وكان كل ششي اسود
    طلع الشاب وقال:ماودك تنزلين
    نوف:وش هل مكان ؟
    الشاب: هل مكان ازين من المصعد المكتوم
    نوف نزلت وكانت تمسح دموعها..
    نوف:وين نروح الحين.؟
    الشاب:مدري بس هنا فيه درج
    وكان فيه درج راقي ونازل
    قالت نوف: طيب انا بنزل
    الشاب: لالا نرقى فوق
    نوف:طيب يالله وكانت نوف اخر الدرجج والشاب قدامها رقو درج كثير وقفهم باب
    نوف:افتح الباب
    الشاب:طيب
    فتح الباب لقى غرفتين فتحت نوف باب وصرخت الشاب:وشو
    نوف:يمه
    الشاب طل لقى عماله كثيرين وسكرانين
    الشاب حس بخطر وقال:يالله ننزل
    نوف:ماقدرت تتحرك من الروعه وقامت تصرخ
    الشاب مسك يدها ويسحبها علشان تنزل نزلو بسرعه وراحو للقبو الي نزلو فيه
    وحو كراتين علشان محد يشوفهم من العماله راح الخر وجلست نوف تبكي والشاب يحاول يتصل باشرطه محد يرد
    الشاب:طيب لاتبكين الصياح مايفيد
    نوف: انا خايفه
    الشاب: ونا بعد بس لازم نصبر شوي
    نوف بعد ماهدئت
    الشاب:وش اسمك.؟
    نوف:ببتسمه مليئه خوف ورعب لا انت قبل
    الشاب:اسمي عبد العزيز
    نوف:عاشت الأسامي
    عبد العزيز:ونتي...؟!
    نوف:انا اسمي وقطع صوتها صوت المصعد وهو ينفتح ويتكلم من المكرفون:يالي محتصرين اركبو هل مصعد الأنه أمن<<طبعا بلأنقلش
    راحو وركبو ورقاهم للأستقبال
    اول مافتح المصعد:المربيه: حيبتي كيفك وتلم نوف
    نوف:تبكي بحضنها بخيييييييير
    عبد العزيز كان يناظرها ويقول بنفسه يالله هل بنت مره حلوه وقطع صوت تفكيره صوت نوف
    نوف:باي عزوز ان شاء الله اشوفك ع خير
    عبد العزيز:أأأ أن شاء الله >وبتسم<
    نوف:يالله باي ^^
    عبد العزيز: باي
    وراحت نوف لشاطئ واستانست مره لأنها سبحت بالحر وفله..
    ....قولو رايكم بروايه علشان اشوف اكملها ولالا..^^

    تقبلو تحياتي : A7BK
    A7BK

  2. يآآي ...


    الروايه مرآآآآ حلوو آآ يعطيك ربي العافيه ..


    بس بلييز عشااني كمليها ..



    تقبلي مروري..
    ღ» أحڷآهم ۈأتحدآهمღ«


  3. باك ..^^


    نكمل..^^
    .,:برات(2):,.
    طبعا فرحت نوف مرآآ وفكرت انها تمشي راحت للفندق وخذت شور بعد البحر ولبست وجلست ع السرير تفكر بلي صار لها اليوم وتفكر في عبد العزيز وتقول الله ياملحه هذاك الولد ..وطبعا تعرفون البنات انواااع القافه..هههههههه
    قالت نوف بنفسها: يوه وين ساكن في اي غرفه لازم اعرف راحت ولبست وتكشخت وكان العصر وراحت مع السواق للمول وراحت تسوقت ومن بعدها راحت لكفي تشرب قهوه وفي عالم التفكيييير
    فجئه مر احد قدمه وجلس في الطاوله الي قدامها وكان معطيها ظهره يعني ماشافت وجهه وتناظر فيه وتقول في نفسها ياليت هذا عبد العزيز ان كان رحت لمه وشكرته ..!!
    وحطت الحساب ع الطاول وطلعت وكان الباب قدام هذا الرجال الي كان جالس قدام نوف يوم طالت لفت برسها شوي وتناظر عبد العزيز وتناظر زين ولا هو نفسه وتطلع لسياره وركبت قالت هاهاي اوريك يا عزيز بعرف وين انت ساكن جلست تقريبا2 ساعتين وهي تحتر ..فجئة تشوفه يطلع من الكفي علطول نزلت راسها وتناظر ويجي لمها هي خافت قالت شلون كشفن لاكن ماراح لمها بس سيرته كانت جنب سيرت نوف ركب السياره ولبس تظراته ومشى هي تلحقه من شارع لشارع ومن حاره لحاره
    عبد العزيز حس ان فيه لحد يلاحقه وكان يلف يبي يضيعه بس نوف كانت سواقه نوف لاحظة انه يحاول يلفف ووقفت ع جنب وقفت اقرب لمزين وقالت له الحق هذيك السياره عبد العزيز ارتاح ان مافيه احد يلاحقه ولاكن نوف تمشي وراه
    نوف تفكر في نفسها وتقول:يووه وين بيروح مني
    عبدالعزيز وقف عند بقاله وخذ اغراض ومشى فنهايه دخل حاره مررره ضيقه وكلها زبايل وقطاوه ومباني قديمهوناس اشكالهم فقراء نوف استغربت معقوله عبد العزيز يسكن هناا..!!
    دخل عبد العزيز اوسخ فله كانت مره قديمه وبابها عنده زبايل نوف قالت لسواق وقف هنا وتنتظر عبد العزيز عبد العزيز مرآآ تأخر بس نوف بتجلس فجئة طلع عبد العزيز من الفله وركب سيارته ومشى نوف قالت الحقه وقف في نفس الفندق وركب المصعد نوف نزلت الكاب ولبست نظرات وصار وجهها محد يشوفه وركبت معه المصعد وكان فيه ناس كثرين في المصعد يعني منتبه عبد العزيز وقف في الدور العاشر ونزل نزلت وراه ورح نفس الشقه بس الغرفه الي بجبها نوف فرحت انه عندها ودخلت الغرفه وتروشت وجلست تفكر ليش راح لهذيك الفله والحاره آكيد وراك شي يا عبد العزيز ...
    ومن بكره علطول دقت نوف وقالت لمها
    نوف:ماما أهلييييييييين
    امها: اهلين ببنتي كيف الأجواء فله
    نوف:يمه بليز ابي طلب
    امها:اطلبي
    نوف:ابي اكنسل الموعد حق عرض الأزياء الي بعد 3 ايام
    امها:ليييييييييييييش
    نوف:ماليزيا مره حلوه
    امها:أها خلاص كم ودك تجلسين من يوم
    نوف: امممم مدري
    امها: خلاص برسل سواق وخذيه معك
    نوف:اوكي
    امها:ايه ورسلي الربيه لأني ابها تفهم اكثر من الي عندي ونا برسل لك وحده ثانيه
    نوف:خلاااص
    جلست نوف 3 ايام وهي تتابع عبد العزيز وهو يروح نفس الفله ويجلس ساعه ويطلع ونفس الوقت وكل شي ولا انسى انه يمر الصيدليه
    نوف قامت تجها القافه وتقول بدخل هل فله بدخلها
    ويوم من الأيام نزل عبد العزيز من الفله وهي دخلت الفله..

    نروح لصديقات نوف..

    حصه:يوه مرآآ مشتاقه لنوف وحنان وشهد بدق ع شهد
    حصه:الو
    شهد:هلا والله بحصوصي
    حصه:هلابك
    شهد:كيفك
    حصه:بخييييييييير ونتي
    شهد:دووم, الحمد لله بخير
    حصه:نوف ماترد ع جوالها وش فيها..؟
    شهد:مدري بس اتوقع انها مسافره
    حصه:يوووه خايفه انها ماتت ((انا قلت في التعريف ان حصه مرره حساسه ونعومه ((ووفيه)) )..
    شهد:يمه منك روعتني عليها ..
    حصة : طيب بدق ع البيت
    حصه:الوو
    المربيه:الو
    حصة:وين نوفه
    المربيه:مساافر بغتي شي
    حصة : لالا شكراا
    حصه دقت ع شهد وعلمتها
    شهد: اففف ودي اننا نروح لشي من 3 اسبيع ماشفتكم
    حصة : اي والله
    شهد:هههههههههههههههههه
    حصة: وشو
    شهد: تذكرت منيره ههههههههههه
    حصه وشهد:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    حصة:لالا لازم اشوفك
    شهد:طيب بنروح لكفي شرايك
    حصه:لبى لبايب ذكييه
    شهد:ههههههههه طيب بدق ع حنان وشوفكم العصر اوكي
    حصه:اوووووووووك^ ^
    في الكفي حصة:يووه ياشينننا بدون نووف
    حنان:اي والله نوف تضحك شوي
    شهد:أه<<تتثاوب (اقول ماودكم بقهوه
    حنان و حصه: ههههههههههههههه ألا
    شهد:يا هيه تعال
    حصه وحنان ميتين ضحك لأن شهد مره فيه النوم
    شهد:جب ثله قهوه
    حنان:اف قلق
    حصة:ليش مره للمول والله فله..
    حنان:يالله
    شهد:والقهوه
    صحه:اسحب سيفوووووووون
    حنان وشهد وحصه:هههههههههههههههههههههههههه
    راحو للمول وفلوها وضحك وهستره ونناسه وطلعو وكل واحد را حلبيته..
    ...بررررررررررررب..لي عوده ^^
    تحياتي :A7BK
    A7BK


  4. باك ..^^


    باك..
    .,:برات(3):,.
    رااحت نوف ودخلت الفله اول مادخلت طاحت الزباله وطلع منها قطو كبيييير صرخت نوف ااااااااااااه
    صرخت صرخه مره قويه لأنها كانت متحمسه ويطلع قطو فخافت
    طلعت من الفله بنت ((طلعت لأنها سمعت صوت الصرخه))
    وكانت بنت حاطه جديله فرنسيه وطايح منشعرها شوي وعيونها كبار ولنهن رصاااصي فاتح وناعسااات وكانت بيضاء طلعت وكانت حاطيه يدها ع فمها وتناظر وتقول :واااااااااااي
    قامت نوف ووخرت قرطاسه كانت ناشبه بالبنطلون وقال:بلأنقلش::لالا ولاشي
    بس كانت تناظر هل بنت نظرات وش عندها
    قالت نوف ممكن ادخل البيت
    قالت البنت:نعم تفضلي ((طبعا يتكلمون بالأنقلش))
    دخلت نوف وكانت تناظر البيت من فوق لتحت وتقول في نفسها وش عند عبدالعزيز هناا
    صكت الباب هل البنت وقالت لنوف :تفضلي اجلسي هنا نوف شافتها وقالت :شكرآآ
    راحت هل بنت الجميله الي صوتها ارق من النسيم وجابت شوي عصير بقايا من عصيرها هي وعبد العزيز
    البنت:سوري لايوجد في البيت شئ غير هذاا
    نوف خذت العصر وكن بدت تتظح الصوره
    نوف::لالا عادي
    البنت:جلست وكانت مبتسمه ابتسامه فقر وجوع ومرض
    قالت نوف في نفسها لازم اشوف هي تعرف عزيز ولالا
    نوف:هل تعرفين احد اسمه عبد العزيز
    البنت رفعت راسها وقالت:لماذا
    نوف:فقط وبتسمت
    البنت:طاحت دمعتها وهي تقول بنفسها كيف معرفه وهو ابو ومي وخوي وختي ..!
    قالت نوف: تعرفينه
    البنت: امم لالالالا وكانت مترردده
    نوف فهمت انها متبي اني ادري وقالت:اها حسننا وقامت وقالت :بااي اراكي مره اخرا
    وطلعت
    البنت جلست على الكنب وقامت تدمع عيونها من الحال الي هي فيهااا
    راحت نوف وركبت السياره وقالت لسواق رح للفندق وقامت نوف تناظر مع الشباك وتقول ياربي القافه اكيد مو مخليتني لا زم اعرف وش قصة عبد العزيز مو معقوله ان هذي اخته ولا امه ولا عمته او خالته اكيد صديقته بس شلون تصير صديقته ونا وين رحت بس انا من صديقته انا ماتكلمت معه لالا انا صديقته وهو صديقي
    قطع صوت تفكيرها صوت السائق:يالله مدام في اوصل
    قالت في نفسها:يووه ياقصر الطريق((لاكن الطريق كاان مرآآ بعيد بس التفكير خله قصير))
    نزلت وراحت وجلست ع الأريكه حتى ماغيرت بس تفكر انا اذا جلست اراقبه ماراح ينفع اففف ياشين الألغاز
    ومن بكره طلعت نوف وجلست ع البحر ولمت رجولها وقامت تناظر البحر وتفكككككككككر قطع صوت تفكيرها العمييق صوت جوالها يدق
    نوف:الو
    حصه: هلا والله
    نوف: حصه؟
    حصه: ايه
    نوف: من وين جبتي رقمي
    حصه: خلاص باي
    نوف: لالا مو قصدي وربي فهمتني غلط
    حصه: لالا عاتي بس وينك يا ساحبه
    نوف: يوه شسوي في ماليزيا
    حصه: يوه طولتي تعالي والله اشتقنا لك
    نوف : شسوي بعبد العزيز أأأأ ((نوف غلطة وقالت اسمه)) أأأ أقصد الأجواء
    حصه: هاهاي علينااا يا نوف
    نوف:هههههه (ضحكة ارتباك) لالا وشو
    حصة: امممم على العموم انا جايه لماليزيا
    نوف:جد
    حصه:يب
    نوف:الله فلللللللله
    حصه: ايه شويه
    نوف: متى بتوصلين
    حصه: يمكن بعد ساعه
    نوف: حلو خلاص بحتريك بالمطار
    حصه: خلاص
    ..راحت نوف ولبست وكشخة وراحت للمطار..
    شافت حصه وخمتها وسلمو ع بعض ومسكتها علشان بيطلعون نوف وهي مبتسمه ابتسامه عرررررررررررررريضه من الفرحه
    وكانت بتطلع مع باب المار دخل شاب وهو مايدري رمى شنطة نوف
    نوف: يمممه
    حصه: يوه
    الشاب: اياام سوري ونزل علشان يجمع الأغرراض نوف نزلت وكانت تجمع وتناظره لأن الصوت مو غريب
    جمعت الأغراض وقالت له ثانكس وناظرت وجهه زين وصار عبد العزيز لاكن عبد العزيز منتبه لأن كان مرآآ مستعجل
    نوف من بعد هل حادثة صارت تفكر وهي باسياره
    حصه: يوه نوف مره شكلك متحمسه مع تفكيرك الو نووووووف
    نوف: هااه هلا هلا والله وشو
    حصه: وقف هناا
    نوف: وشو
    حصه انزلي
    وقالت حصه لسواق وصف الفندق الي فيه نوف لأن حصه بتجلس مع نوف وراحت حصه ونوف لكفي ونوف كانت ماتدري وش السالفه
    طلبت حصه 2 قهوه ولما جت القهوه
    ناظرة حصه نووف بنظرات اعتراف
    نوف: حصه وش فيك..؟
    حصة: انا مو حصه انا المحقق كونان
    نوف: ماسكة الضحكة:طيب يامحقق وش تبي..؟
    حصه: منهو عزيز..؟
    نوف : ارتبكت أأأ لا ولاشي
    حصه: منهو عزيز..؟
    نوف: تلفت تبي شي يصرف : نووف يوه شوفي هذااك الرجل قبح وععع
    حصه: منهو عزييز
    نوف في نفسها: والي وش ذاي وش جابها
    حصه:منهوو عزييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييز ((صرخت)) التفتو عليها الناس
    نوف : فشلتيناااااااا
    حصه: تصرخ اقو من الأولى منهو عزيييييييز وتقوم من الكرسي وتظرب با الطاوله..
    نوف تناظر الناس وتتبسم بسمة لاتوخذونهاا القافه تفعل اكثر
    حصه: بتقولين منهو عزيز ولا اذبحك
    نوف: أأأأأأ ((قطع صوتها صوت عبد العزيز)) انا عزيييييييييز
    نوف شهقت يمه وش جابك
    حصة: انت عزيز هلا والله تفضل جلس عبد العزيز وقالت وش تشرب قال: توني شارب
    قالت نوف وش شارب..؟
    ناظرها نظرات وش دخلك
    نوف::هاها أمزح والله
    حصة: وش قصتك مع نوف..؟
    قال: ابد والله كذا وكذا ونها تلاحقني ودخلت الفله المهدومه وقامت تسأل عني مع حبيبتي
    نوف شهقت شهقه قويه: حبيبتك
    عبد العزيز: ناظرها نظرات استغرااب ايه حبيبتي..
    نوف:أها
    حصة: وذا صارت حبيبته
    نوف: لالا بس سؤال وهي تغمز لحصه انا وريك
    جلسوي يسلفووون وراحت نوف وحصه للفندق حصة دخلت الحمام بتاخذ شور
    ونوف فتحت الشباك وتشم واء وهي تقول لييش يا عبد العزيز..؟
    -هل عبد العزيز بيكتشف مشاعر نوف؟
    -وهل نوف بيضيق صدرها وترجع لريااض؟
    - نوف بتتم تلاحق عبد العزيز ولالا؟
    - وهل بتتم تحب ععبد العزيز..؟
    برب لي عوده
    تحياااتي:A7BK
    A7BK


  5. افااااااااا وين الردوود يابنااات ماتوقعتكم كذاا ..=(
    A7BK

  6. باك

    *************************************
    .,:برااات(4):,.
    نوف من طبعها انها اي هم واي شي يشكل عليها تفضفض على واحد يسمعها ويفهماه ويحبها وهي تعشقه هذا الشخص مايتكلم لاكن يسمع وهو الكتاب نوف عنها تجراف صغنوون وتنقله في اي مكان فكرت انها تفضفض له وفتحت اخر صفحه وتكتب أول الكلام بالحبر لاكن الباقي من دموع حزنها لأنها يجيها فترات يضيق خلهاا مرره وتحس بشوية دوخه ومالها خلق جت وكتبت وتكتب وتكتب يوم خلصة صارت مستانسه لأنها فضفضة الي بقلبها وراحت زينة شاهي وجابته لحصه بالغرفه وصارو يشربون ويسلفوون
    نورح لباقي الصديقالت
    شهد:الو حناان
    حنا:هلا والله
    شهد:شفتي الخاينات
    حنان: وشو منهم
    شهد:نوف وحصه
    حنان:ههههههههههه ليش
    شهد:اف بس راحو لماليزيا وسحبو علينا..!
    حنان:ههههههه طيب نروح معهم
    شهد:مدري
    حنان:انا فاضيه هل ايام وشرايك نروح لهم نرفهه
    شهد:اوك خلاص نمشي بكره واستناك بالمطاار
    حنان:اوك

    نوف-حصه

    نوف:افففف طفشت من ماليزيا 3 اسبيع
    حصه:طيب نرجع لرياض..؟
    نوف:ياليت
    حصة:خلاص انا طفشت بعد
    راحو وجهزو اغراضهم ورتبو لسفر ومشو

    شهد وحنان سافرو لماليزيا لأنهم بروحون لنوف ويقالي مفاجئه بس نوف رجعت

    حنان:يااي ماليزيا هل مره جوها شي
    شهد:اي والله,,اقول اتصلي ع نوف علشان نفاجئهااا!!
    حنان:طييييييب

    حنان:نووووووف
    نوف:هلا والله
    حنان:في اي فندق
    نوف:ليش
    حنان : اناوشهد بماليزيا
    نوف في الطياره: ههههههههههههههههههه ضحكة بقوه
    حصة: وشو وشو
    نوف:اصبري
    حنان:وش السالفه
    نوف:احنى في الطياره لرياض
    حنان:وشووو
    شهد ميته ضحك ع حنان لأنها زي تغير وجهها
    نوف:ماعليه تعالو لرياض بعد اسبوعين
    حنان: خلاص
    ....وسالفو في الجوال وصكت نوف المبايل..وجلست حتى توصل لرياض
    وصلو لرياض وكل وحده راحت لبيتها
    بعد اسبوعين فكرة حنان تعزم نوف لأنها من زماان عنها
    حنان:نووووووف
    نوف:هلا
    حنان:تعالي تكفين
    نوف:لوين
    حنان:لمنا بالبيت
    نوف:خلاص

    نوف ببيت حنان ومالها خلق وتبتسم ابتسامة قلق وملل
    حنان:جاني موقف باماليزيا ياه
    نوف وهي ماااااااااااااالها خلق:وشو
    حنان:شفت واحد يذووب
    نوف:شسمه
    حنان بكل نعومه وترفع حاجب وتنزل حاجب: عزوز
    نوف طمرت من مكانها عبد العزيز
    حنان وهي مستغربه: ايه عبد العزيز
    نوف:لالا
    حنان:وشو
    نوف: تتبتسم ابتسامة تسليكه لالا ولا شي
    حنان:اهاا (وحنان كأنها تفكر وش سالفة نوف اذا ذكرنا عبد العزيز تنسبه)؟
    بعد مرور تقريا شهرين
    جات المدارس وأول يوم غابت نوف واسبوع كامل غابت
    بعد اسبوع جت ميت حيلها ولا لها ايت خلق
    دخلت الفصل وسلمت ع البنات وهي مبتسمه ابتسامة نوم راحت ورمت الشنطه وراحت للحمامات وزينة شعرها
    وجو صديقاتها ويزينون شعرهم رندت الحصه الأولى قالت حنان:يووه يالله نروح
    نوف:وش علينا
    حنان:فقه
    نوف:لالالالالالالالا مالي خلق ماي رايحه
    حنان:لالا انا بروح
    حصة وشهد:يالله بس
    نوف:الله معكم
    حنان:تراك بتتورطين
    نوف:ورينا مقفااك
    حنان:اوريك
    شهد وحصه:ههههههه
    نوف جلسة بالحممات فجئه دخلت المساعده ماجده
    ماجده:نوف وش جابك هنا يالله الحصة
    نوف:فكرة بسرعه وقالت:أه أه أه
    ماجده:وشو
    نوف:بطني اه
    ماجده:بسرعه تحت
    نوف تبتسم ابتسامة أزتهزاء وهي تتوجع
    نزلت وجلست في غرفه الطوارء جلست جلست قامت تفكر تبرم اظافرها تلعب بشعرها ملت
    ((-المدرسه يعرفون ان نوف تكذب علشان كذا قالو خلوها تمل وترقى-)
    نوف فكرة بفكره حلوه:وصارت تصرخ اااااااااااااااااه
    دخلت المديره:وشو نوف
    نوف:بروح البيييييييييت
    المديره خافت لأن نوف شكلها يروع واتصلت بالبيت وجاء السواق وخذها
    راحت بالبيت تضحك وتدخل المسن
    لقت حنان وشهد وجصه داخلين؟
    وشلون دخلو وهم بالمدرسه
    علطول كلمتهم وقالو لها مهربين البلاك
    نوف تضحك بنفسها وتقول : اوريكم
    نوف تدور اغنيه فيها طبل قوي وتشغلها
    حنان من الدلاخه ماقصرت ويطلع طبق طع لوووووووولي
    المدرسه التفتت قالت حناان تحت
    حنان بنفسها اوريك يانوف
    نزلت وراحت للمديره
    المديره:عطيني هذا الجهاز(ماتعرف اسمه)ههههههههههههههه
    حنان بنفسها تضحك وتقول: يامديره هذا جهاز لتصفح القرأن ونا أحب اقراا القرئن
    المديره:وريني
    حنان تورطت وتذكرت ان نوف جاها يوم وصارة مطوعه ورسلت تصفح المصحف راحت وشغلة لها
    المديره اقتنعت
    خلاص روحي حنان تناظرها نظرات مدري وش تبي وتضحك بنفسها ياشين القراوا
    راحت حنان ودخلت والبسمه ع وجهها المدرسه وطالبات استغربو
    جلست حنان وكتمت الصوت وفكرة بخطة تقهر نوف
    فكرة وفكر فالت لقيتها
    وتكلم نوف وتقول:هههه يانوف عندي لك خبر بمليون ريال
    نوف:وشو
    حنان:عبد العزيز
    نوف لاشعرين تذكرت كل الي صار ودمعت عنها وطلعت
    حنان:تبتسم عرفت نقطت الضعف هههههه
    في الفصحة درت شهد وحصة الي صار
    حصة:حراام علييك
    شهد:تخيلي احد يفرقك عن حبيبك
    حنان حست بضميرها يأنبها وقالت:طيب خلاص اف
    في غرفت نوف كانت الأنوار طافيه ولأبجوره الي نورها احمر وخافت وبرااد وسريرها المرتفع الي كله فرو ناعم من احسن القطن حطت راسها وبدت تناظر فوق وكان السقف ظل قلوب من الأبجوره وكان قلبين جنب بعض بس فجئة هل قلبين ابتعدو عن بعض ونوف دمعت عينها وغمضت عيونها ونامت
    حلمت نوف بحلم مرعب وكأن أحد جا لمها وخطفها وهرب بها في السماء وطاحت من يدينه وطاحت بقوه لما وصلت الأرض قامت وهي تشهق وقلبها ينبض
    نوف:يمه,, يوه هل حلم يروع كم الساعه يوه الساعه 4 العصر
    بنزل
    نزلت لقت مافيه احد بالبيت غير المربيه والخدم
    نوف:وين ماما وبابا
    المربيه:في الشركة
    نوف:اففف من زمان ماشفتهم
    المربيه:اممم ليش ماتسوين مفاجئه لهم
    نوف:اقول اوص
    المربيه ميلت خشتها
    نوف:خيير
    المربه: بوجهك
    نوف:يالله روحي
    نوف تفكر ب عبد العزيز
    وقطع تفكيرها صوت ابوها : هلا بابتي
    نوف تفز :هلا والله
    ابوها:شلونك
    نوف:بخير
    ابوها:بنطلع للمزرعه
    نوف طمرت وحبت راس ابوها
    وقالت متى قال بكره الفجر
    نوف:الله شكرا بابا
    راحت نوف وجهزت اغراضها ولبست بنطلون برموده جيشي وبلوزه زيتيه جبنيز وكاب جيشي ونظرات شمسيه كبيرخ ومزخرفة بكرستال وساعه سوداء وروج زهر خفيف ونزلت ولا ابوها وامها والخدم جاهزين
    راحو لسياره وركبو وصلو للمزرعه ونزلت وجلست مع بنات عمها جابو الشاهي ومر اليوم في اليل جابو العشى وكان فيه شليه خاص بولد عمها وكان عازم اصدقاه وكانو بنات عمهاا مره مشغولين الي تجيب ولي تودي جت مرة عمها وقالت نوف حبيبتي خذي هذا الفحم ووديه لشليه العيال ببيشوون
    نوف:طيب
    راحت وخذة فحم دخلت الشليه وكانو العيال الي رايح ولي جاي حطت الفحم وطلعت بس ناظرت كذا واحد وطاح جوالها وشهقت
    -ياترى من هو الشاب...؟
    -ونوف هل مهمله بالمدرسه بتنجح..؟
    -ونوف نست عبدلعزيز ولالا..؟
    بررررررررب لي عوده
    تحياتي:A7BK
    A7BK

  7. باك

    باك^^
    .,:برات(5):,.
    شافت نوف زين وناظرت تمعنت لقته عبد العزيز كان عبد العزيز يناظرها ويقول من هذي مو غربيه علي وكان عبد العزيز باين ع وجهه الحزن والألم والهم
    نوفخذت جوالها وركضت ودموعها ع خدها من الفرحه انها شافته ومن الحزين يوم تذكرت القصه راحت ودخلت بغرفة بعيده وصارت تبكي وهي ماصدقت انها شافت عبد العزيز راحت ومسحت دموعها ومسحت الكحل الي سال وحطت كحل ثاني علشان مايبين راحت وتعشت وجلست مع البنات كانو ينكنون قالت لمار نكته مره تضحك كلهم ضحكو ألا نوف
    لمار:نوف هيه وين رحتي
    نوف كانت منسبهه تفكر
    لمار:الو
    البنات:ههههههههههههههههه
    نوف:هلا هاه ههههههههههههههههه(ضحكة تسليكه)
    لمار:ياحلو التسليكات
    البنات:ككككككككككككككككككك
    نوف:هه
    المهم مر الوقت وصلو الفجر وفرشو المراقد ونامو لأنهم كانو تعبانين ألا نوف ماجاها النوم طلعت وجلست في الحديقه وتفكر
    ليش عبد العزيز حزين مره
    ليش ارتبكت يوم شفته
    ليش انا افكر فيه
    ليش وليش وليش قامت وهي تقول لالالالا
    وراحت نامت ودمعتها ع خدها
    طبعا قامو البنات ويقومون بنوف وهي نايمه قالت ليش كذا مايرحمك شكل ليييييييييش
    البنات:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    وجابو جوال وسجلو صوتها وهم ميتين ضحك واخيرا قامت نوف وسمعوها المقطع وهي ميته من الضحك
    نوف ضحكت وسعت صدرها وستانست
    فكرو البنات العصر يروحون للمسبح راحو وسبحو ثمين جاو العيال وقالو يالله دورنا طلعو كلهم لاكن نوف كانت ناسيه جكيتها برى
    عبد العزيز ماسبح بس صار يناظرهم ويفكر ياترى منهي البنت الي شفتها مو غريبه اشباههها قطع صوت تفكيرة صوت نوف:ممكن شوي
    هو ناظرها وقال انتي مين
    قالت:بتعرفني بعدين
    وخذة جكيتها وراحت
    صار عبد العزيز يناظر فيها وهي تروح هصوت مو غريب ولا الشبه صارو العيال يطالعونه ويضحكون
    عبد العزيز:هذي مين
    واحد من العيال: هذي بنت عو
    عبدالعزيز:ايه شسمها
    ولد عمها:اسمها اسمها اسمها
    عبد العزيز:ايييييييه
    ولد عمها:نوف
    عبدالعزيز:هاه نوف ماغيرها
    ولد عمها:ليش تعرفها؟
    عبد العزيز:لالا طبعا
    العيال:علينا هههههههههههههه
    عبد العزيز:يضحك وهو مولمهم هاهاها
    يوم جاء المغرب جو العيال والحريم والبنات بشاهي برى وشربو شاهي وضحك بس نوف وعبدالعزيز كل واحد يفكر بثاني
    جاء اليل ((ترى هم يجلسون بالأسبع بالمزرعه)) المهم نامو بس عبد العزيز طلع برى وجلس ع بطرف المرجيحه زصار يفكر وش بقول لنوف؟
    وطلع من عبدالعزيز صوت خافت بس مسموع وقال: آه بس من هل هموم
    نوف من وراه:افا وش همومه
    عبد العزيز :لف ولقاها وراه مبتسمه بسمة خبث ورافعه حاجبيها
    عبد العزيز:لالا ولا شي
    نوف جلست بطرف الثاني وقالت ممكن سؤال
    عبد العزيز مستغرب من جرأتها:تفضلي
    نوف: ناظرته بنظره ترجي ع برائه ع جمال :قلي قصتك..!
    عبد العزيز:ي قصة؟
    نوف:حياتك
    عبد العزيز:ملزمه
    نوف: آكييد
    عبد العزيز طيب:
    آنا الوحيد بين امي وبوي ومي وبوي مو مره تجار نوعنما كنا رايحين بمشوار وفجئه صار حادث ابوي مات بسرعه ومي بالعنايه ونا ماجني الا بس جروحه عاديه
    تعلجت ودخلت على امي بالعنايه وكان حلتها يرثى لها((ونزل راسه ودمعت عينه))
    نوف قربت له اكثر وقالت ايوه ونوف كانت حزينه
    عبد العزيز:
    وجيت لمها وقالت ياولدي انت الحين بثنوي ابيك تكبر وتتخرج وتتوضف احلا وضيفه وتختار الزوجه الصالحه
    وماتت (ودمعت عيونه))
    نوف قالت ": اه طيب ثمين
    عبدالعزيز:أه رحت لجامعة ماليزيا وصرت ادرس يوم من الأيام رحت لحاره مهجوره شفت بنت ملكه جمال وكانت طايحه بشارع جيت لمها وقلت وش فيك؟
    قالت انا جوعانه وميته برد
    رحت وستاجرت لها ارخص فله لأن ماعندي فلوس كثيره
    وجلست وصرت كل يوم اجيب لها علاج واكل وماعندها احد لاأم ولاأب
    نوف:أها هذي قصتها
    عبد العزيز:ايه
    نوف:يب شلون جيتا هنا؟
    عبدالعزيز:هذي اجازتي وسامي ولد عمك صديقي مره مره وعزمني
    نوف:طيب وش اسم البنت وليش تركتها
    عبد العزيز:أه بس أه
    نوف:وشو
    عبدالعزيز:جيت من اسبوع للفله كل عاده معي اكل لل (ودمعت عينه نوف مسكت يده ))
    نوف:ايه
    عبدالعزيز :صرخ صرخت ألم ماتتتت ماتت يانوف ماتت وصار يبكي زي الطفل يبكي ويبكي ويبكي نوف لاشعرين خمته وقالت لالا ياعبد العزيز
    عبد العزيز: مسح دمعتها وقم ومسك عامود المرجيحه ويمسك بقوه وينزل راسه ويقول راح قلبي ويمشي ويدخل نوف لاشعرين جلست وصارت تدمع عيونها دمعه ودمعه مسحت دموعها ولقت بجبها ورقه طاحت من عبد العزيز فتحتها
    برب لي عوده -_-
    A7BK

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة