أنواع الحساسية ،،،، الأكزيما التلامسية

الموضوعات العامه التي لاتندرج تحت أي قسم من أقسام المنتدى إرسال إلى Facebook ارسال الى تويتر
  1. أنواع الحساسية ،،،، الأكزيما التلامسية

    أنواع الحساسية
    1- الحساسية الجلدية: إن الحساسية الجلدية أيضا لها أنواع عديدة منها الأكزيما الوراثية تبدأ في سن الطفولة من 3أشهر إلى سنتين وتستمر إلى سن 6إلى 7سنوات وهي تصيب أماكن كثيرة من الجسم وغالبا ما تتركز على الوجه والأطراف ويكون معها حكة شديدة.
    وهناك الأكزيما التلامسية التي تحدث من ملامسة الأحماض أو المعادن أو المواد الكيماوية ومن أشكالها أكزيما ربات المنازل التي تصيب الأيدي نتيجة التعرض إلى المنظفات والصابون وملامسة الخضروات والفواكه كما تحدث الأكزيما التلامسية أيضا مع استعمال الصبغات ومستحضرات التجميل والتعرض لمادة النيكل الموجودة في الساعات أو الأقراط أو السلاسل الذهبية كما ان الصبغات الموجودة في الأحذية يمكن ان تسبب أكزيما تلامسية.
    وهناك الأكزيما العصبية التي تحدث نتيجة نوع من العادة العصبية للحك تظهر مع التوتر والقلق والاكتئاب وليس لها علاقة بالمناعة وغالبا ما تظهر في مكان محدد من الجسم على هيئة أكزيما دائرية مزمنة.
    أما الحساسية الدوائية فهي شائعة الحدوث خاصة مع بعض الأدوية مثل البنسلين والسلفا وأدوية الصرع وغيرها وهذه الحساسية تأخذ أشكال عدة منها ما يظهر على شكل طفح جلدي عام أو خاص ومنها ما يصيب الفم على هيئة دوائر حمراء وتقرحات ومنها ما يصيب الأعضاء التناسلية وغيرها من الأشكال التي تتميز غالبا بحدوث الحساسية في نفس الأماكن السابقة في حالة تناول نفس المستحضر مرة أخرى.
    ومن أشكال الحساسية الارتيكاريا وهي تظهر على هيئة درنات واحمرار وتورم في الجلد لمدة معينة تنتهي عادة في ساعات ثم تظهر غيرها ويصاحبها حكة وقد تتورم معها الجفون والشفاه وقد يصاحبها ضيق في التنفس.
    2- حساسية الصدر أو الربو: وتظهر أعراضها على شكل ضيق في الصدر مع صعوبة وصوت صفير أثناء التنفس.
    3- حساسية الأنف أو التهاب الجيوب الأنفية.. وتظهر أعراضها على شكل حكة في الأنف مع عطاس وإفرازات أنفية ويمكن ان يحدث انسداد في الأنف بسبب تضخم الأوردة والأغشية المخاطية.
    4- حساسية العيون أو التراخوما: وتظهر أعراضها على شكل احمرار وتدميع وحكة في العيون.

    المؤثرات التي تسبب الحساسية

    يمكن ان يؤدي مؤثر داخلي أو خارجي إلى ظهور مرض الحساسية وهذه المؤثرات كثيرة ومتنوعة وسأبين هنا أهمها..
    1- المواد الغذائية: تعتبر الأطعمة من أكثر مسببات الحساسية شيوعا خاصة مع انتشار إصابة المحاصيل الزراعية والخضروات بالمبيدات وإضافة المضادات الحيوية في أعلاف الماشية والدواجن وزيادة استخدام المواد الحافظة ومكسبات اللون والطعم والألوان الصناعية في العصائر والمياه الغازية والمعلبات مما أدى إلى زيادة في قائمة الحساسية لهذه الأطعمة وقد تم تسجيل أكثر من 170نوعا من الأغذية التي تسبب الحساسية الغذائية.إن الكثير من أمراض الحساسية الناجمة عن الأغذية يعزى إلى مجموعة صغيرة تتكون من 8أغذية أو مجموعات من الأغذية مثل: اللبن البقري، والبيض، والسمك، والقشريات، والفول السوداني، وفول الصويا، وجوز الأشجار، والقمح. وهذه الحساسية إجمالا عند الأطفال بسبب الحليب والبيض والفول السوداني وجوز الأشجار، والصويا والقمح، وعند الكبار بسبب الفول السوداني وجوز الأشجار والسمك والمحار.
    وإذا أردنا مناقشة الموضوع بالتفصيل فإنه يمكن تقسيم قائمة الأطعمة المسببة للحساسية إلى ما يلي:
    أ) بعض أنواع البروتينات مثل: اللبن، البيض، الأجبان، الأسماك، البقوليات وغيرها.
    إن الحساسية من اللبن وخصة لبن الأبقار هي أكثر أنواع الحساسية شيوعا وهي عادة ما تكون وراثية وتحدث بسبب تفاعل بروتينات اللبن مع الأجسام المضادة داخل الجسم ويمكن ملاحظة ذلك عند الأطفال نتيجة الاتجاه للرضاعة الصناعية وهو ما يفسر أحيانا ندرة أكزيما الأطفال قبل سن ثلاث شهور وذلك لاعتماد الطفل غالبا في هذه الفترة على صدر الأم أما الحساسية من البيض فهي تنتشر بين الأطفال والكبار معا وان كانت في الأطفال أكثر والحساسية قد تكون من الصفار أو بياض البيض وهي غالبا من بياض البيض لاحتوائه على نسبة كبيرة من البروتين ويشكل رد فعل بعض الأطفال عند تناولهم البيض لأول مرة مثالا جيدا على الحساسية المؤقتة ضد الطعام فخلال دقائق معدودة يظهر الطفح الجلدي في جسم الطفل ويتورم وجهه ومن حسن الحظ ان هذه الحالة تخمد خلال فترة قصيرة.
    أما الحساسية من الأسماك وخاصة الجمبري فهي شائعة وان كان من السهولة معرفتها لأن الأسماك والحيوانات البحرية عموما لا تؤكل يوميا ولعل من أشهر أعراضها الشري أو الارتكاريا.
    ويمكن ان تحدث الحساسية مع الفواكه الطازجة خاصة الفراولة والموز أما الموز المجفف مثل ما يتوفر في الصيدليات على شكل سيريلاك بالفواكه فإنه لا يسبب الحساسية لأن الفواكه المعلبة حساسة جدا للحرارة.
    أما بالنسبة للخضار فإن الحساسية منها تعتبر نادرة ما عدا الطماطم وذلك لاحتوائه على بروتين معين يسبب الحساسية وفي بعض الأحيان قد يسبب الطماطم حساسية تلامسية في الأيدي لدى ربات المنازل وذلك لاحتوائه على مادة النيكل.

    إن الحساسية من البقوليات والبذور والحبوب مثل فول الصويا، الفول السوداني والعدس وغيرها أيضا تعتبر شائعة ولا يؤدي تعليبها أو طهيها إلى التقليل من حساسيتها.
    إن المواد المسببة للحساسية في الفول السوداني تعتبر من أقوى المواد على الاطلاق ويمكن ان تسبب الحساسية للصغار والكبار بل أنها من أكثر الأغذية المسببة للحساسية لدى البالغين.
    وقد وجد باحثون بريطانيون في مركز ديفيد هايد لبحوث الربو والحساسية في بريطانيا في دراسة علمية نشرتها دورية الحساسية والمناعة الاكلينكية ان أعدادا متزايدة من الأطفال تصاب بحساسية من الفول السوداني وان نسبة الأطفال الذين تبين إصابتهم بحساسية من الفول السوداني في مركز واحد ارتفعت لثلاثة أمثالها منذ عام 1989م حيث وجد ان , 33في المائة من الأطفال الذين تمت عليهم الدراسة كانت نتيجة فحوص الحساسية من فول السوداني التي أجريت عليهم إيجابية مقارنة مع , 11في المائة في دراسة مماثلة أجريت عام 1989م.كما وجدت الدراسة ان السبب في ذلك قد يكون ان أعدادا أكبر من الحوامل والمرضعات يتناولن الفول السوداني.وأضاف الباحثون ان الأطفال الذين اتضحت إصابتهم بالحساسية من الفول السوداني ظهر لديهم ميل وراثي للإصابة بالحساسية وأعراض الربو. كما ان نصف هؤلاء الأطفال لديهم سجل فيما يتصل بالإصابة بالربو وكلهم تقريبا أصيبوا بالأكزيما.
    ب) المشروبات: إن المشروبات مثلها مثل الأطعمة يمكن ان تكون سببا للحساسية ولعل أشهرها عصير المانغو والفراولة والكولات.

    منقول

    عزوز

  2. موضــوع جــدا رائــع

    يعطيكــ العــافيــهـ ع هيكـ إبــداع

    مودتي

  3. حياكم الله نورتو

    عزوز