12

قصة الفتاة المسكينة من كتاباتي

قصة كاملة - رواية كامله جميلة للكاتبه إرسال إلى Facebook ارسال الى تويتر
  1. قصة الفتاة المسكينة من كتاباتي


    "بسم الله الرحمن الرحيم"

    هذه القصة من مؤلفاتي وقد تكون خيالية بعض الشي .
    اذا كانت هناك أخطاء لغوية أو املائيه فنرجو منكم العفو
    §§§§§§§§§§§§‏
    صحيح اني اخذت في كتابتها ايام معدودة بس راح اقول كلمة وهي
    اذا كان تعبي لأجل المنتدى واعضاء المنتدى فهم يستحقون من يتعب لأجلهم وأهديها إلي أحبتي في المنتدى
    [[]][[]][[]][[]][[]][[]][[]][[]]
    أريد ارآكم وبدون مجاملة فرأيكم في غاية الأهمية لنا

    (-••-)(-••-)(-••-)
    " قصة الفتاة المسكينه "
    (-••-)(-••-)(-••-)
    كانت هناك عائله تعيش في احدى القرى وكانت العائله مكونه من أب وام وخمسة اولاده وفتاه .
    فكان الأب والاولاد مع بعض ضد الفتاة لكرههم الشديد لها بينما كانت الام تدافع عن ابنتها وماكان من الزوج الآ مخاصمة الزوجه في اغلب الأوقات لأنها تدافع عن ابنتها وفي يوم من الأيام اشتد النزاع بين الزوجين ادا ذلك لأنفصال الزوجين فجلست البنت في حيره من امرها لاتدري ماذا تفعل امها قد ذهبت وهي التي كانت تحميها من شر اخوانها ومن شر ابيها وهاهو والدها يقول لها من هذه اللحظه تتركي دراستك وتتفرغي لخدمتي وخدمة اخوانك فقالت له البنت ياأبي اريد ان اكمل دراستي وبعد عودتي من المدرسه اقوم بخدمة الجميع او اجلب لنا مربيه تقوم بخدمتنا فأمسك بها والدها وضربها ضربا مبرحا وقال له انتي تقومين بهذا العمل تكنسي وتغسلي وتطبخي فذهبت البنت الى غرفتها وأخذت تبكي من هذا العذاب الذي تعيش فيه وتمنت لو كانت والدتها بجوارها لتخفف عنها وعند الفجر فاقت الفتاة من نومها وقامت بإعداد طعام الأفطار وجعلته جاهزا وعندما استيقظ الجميع وجلسوا لتناول طعام الافطار قال الوالد لأبنته اذهبي لتناول افطارك في المطبخ ولا اريد ان تأكلي معانا انتي زي الحيوان تأكلي لوحدك ولاتنامي الآ اخر الليل تقومي بأعمال المنزل اي حاجه الآقيك مهملتها لاتلومي الانفسك فذهبت المسكينه الى المطبخ وبعد خمس دقائق لحق بها احدى اخوتها ووجدها جالسه في المطبخ تتناول طعام الأفطار فذهب هذا الولد يخبر ابوه بما شاهده فغضب الأب وقام لكي يشاهد ماذا تفعل هذه البنت فوجدها جالسه فقال لها ابوها قومي كملي عمل المنزل انتي ماتفهمي وأخذ يضربها ويضربها وكانت المسكينة تنظر الى اخوانها تريد من ينقذها من هذه الضرب الشديد وماكان من اخوتها الالضحك عليها ...
    وعند الساعه الثانية عشر ليلا دخلت فتاتنا المسكينه الى غرفتها ونامت نوما عميقا ولكنها هذه المره لم تصحو مبكرا من شدة التعب والأرهاق .
    افاقا والدها من نومه وذهب لتناول طعام الأفطار لكنه لم يجد طعام افطاره وقال مابال هذه الفتاة فذهب الى غرفتها فوجدها نائمه فسحبها من شعرها وهي نائمه وضربها حتى اغميا عليها وعندما فاقت من الغيبوبه اخذها اخوتها وحبسوها في غرفة مظلمه وماكان منهم الان يضربوها ويمتنعون عن اطعامها وماهي الاقلايل حتى امطرت وكان الجو باردا .
    فأتفقا الأخوة على ان يخرجوها من هذه الغرفة ليقيدوها ويرمونها في المطر ففعلوا ذلك وبعد ان توقف المطر ادخلوها الى منزل ابيها بعد ان اشتد عليها المرض فأدخلوها الى غرفتها وهي متعبه فكانت لاتجد عنايه من احد وبعدما تحسنت احوالها فكرت في الهرب وقالت سأهرب في هذه الليلة ولن اعود الى هذا العذاب فهربت ليلا وعند الصباح لم يجدوها فذهبوا للبحث عنها حتى وجدوها في إحدى الأماكن فسحبها ابوها من شعرها امام الناس وكان يقول لها امشي ياكلبة فيقول له الناس حرام عليك ماتفعله فيرد عليهم هذه ابنتي ولايستطيع ان يمنعني احد من ضربها وكان من ضمن الناس فتى يعرف احد اخوان البنت.
    وعند الوصول الى المنزل حبسوها في غرفة خارج البيت
    وفي اليوم التالي احضر الأب مربية تقوم على خدمتهم فقامت المربية بإعداد طعام الغداء وعندما شبعوا من الطعام أخذت المربية الزائد من الطعام لتذهب به الى المسكينه فماذا كانت تفعل المربية كانت تضرب الفتاة وبعد ماتنتهي من الضرب تكب الطعام على جسم الفتاة وتقفل الغرفة وتدخل المنزل... وكانت تلك وصية من الأب
    وعند بلوغ الليل اتى ذلك الشاب لزيارة اخوتها وجلسوا يتبادلوا الأحاديث وبعد الأفراغ من طعام العشاء اتت المربية وأخذت الطعام وخرجت به فسأل هذا الشاب الى اين تأخذ الطعام فأجابه احدهم تأخذه لتقدمه للحيونات وماهي الآ لحظات فإذا بالشاب يسمع صراخ بنت فقال ماهذا الصوت فأجابوه والدهشه في اعينهم ان جارتهم مجنونه فسكت هذا الشاب وقال لابد ان اعرف هذا السر لأن الصراخ كانا قريبا وذهب وهو يفكر هل الصراخ للفتاة التي شاهدتها في السوق امام الناس اما جارتهم مجنونه اسئله كثير تدور في بال هذا الشاب ومضى هذا الشاب الى بيته وهو يفكر في شأن الفتاة وقال عند الصباح سوف اذهب الى ذلك المنزل و أراقبه عن بعد لكي لايراني احد واعرف مايحيرني فذهب الشاب مبكرا لمراقبة المنزل وعند الساعه 6:30 صباحا ركب الأب سيارته ومعه اولاده وبعدما ذهبوا خرجت المربية تحمل بعض الطعام ودخلت الغرفة وفجأة سمع الشاب صوت الصراخ للمرة الثانية وعرف ان الصراخ داخل الغرفة وقال سوف احضر في الليل لكي لايراني أحد وأرى سر هذه الغرفة وبعد قليل خرجت المربية ووضعت مفتاح الغرفة في مكان معين وقد شاهد الشاب مكان المفتاح .
    وفي الليل خرجت المربية من عند الفتاة وأقفلت الغرفة وبعد ساعتين من خروج المربية اقترب الشاب من المنزل فتوقف قليلا يستمع هل من احد لم ينام ولكن الجميع قد ناموا وأخذ المفتاح وفتح الغرفة واذا بالفتاة التي شاهدها في السوق فإذا بملابسها ممزقة وقذره ووجهها مشوه ورائحة الغرفة كريهه فأمسكا هذا الشاب بوجه الفتاة ولكنها لم تفيق ومسك شعرها ففاقت من غيبوبتها وقالت لاريد ان يضربني احد لاريد ان يقترب مني احد ورفعت صوتها بالصراخ فوضع الشاب يده على فمها وكتم صوتها وقال لها اني هنا لمساعدتك فقالت له لعل احد اخوتي ارسلك إلي لكي تنال مرادك مثل بقيت الأصدقاء أفعل ماجت من اجله قال لها ومالذي جئت من اجله قالت له لتغتصبني قال لاتخافي مني لم يرسلني اخوتك وليس من طبعي ممارسة الأعمال الشنيعه وسأنقذك من هذا العذاب ولكن لي شرط ان تخبريني لماذا فعلوا ذلك بك فقالت له وانا موافقة فقالت له:
    قد تكون قصة لها بداية فلابد لها من نهاية او تكون النهاية فلابد لها من بداية هي فكرة او موهبة اتت في لحضة من زمان خان عهده أتت بجرح قاسمني زمانيا من اخوة الحقد بنايانهم قاطعها الشاب وقال لها لم افهم شي من الذي تقوليه ممكن توضحي فقالت هذا الكلام الذي قلتله هو سبب كره اهلي لي قلت لك هي فكرة او موهبة اتت في لحضة من زمان خان عهده وأقصد في بهذه الأشياء بأن لدي افكار ومواهب تفوق الخيال فكنت متفوقة على اخوتي في كل شي وهذا ماجعلهم يكرهوني وهذا مابنى في داخلي الكره وانت تعرف ان هذا الزمان متقلب كل يوم يأتيك بالعجايب مثلما اتيت لتنقذني قال من الواضح ان لديك مواهب والدليل الكلام الذي قلتيه في البداية يحتاج الى ترتيب وانتي قلتيه بسرعة فائقة ولو لم اقاطعك لاسمعت العجايب .
    فك الشاب رباط الفتاة وكانت رائحتها قذره فأخذها معه وعند وصولهما الى بيت الشاب قال لها اذهبي واستحمي بينما احضر لك بعض الملابس وعند خروجها من الحمام نظر اليها الشاب وقد وجدها غاية في الجمال لم تكن تلك الفتاة المشوه من قليل وذات الرائحه القذره وقالت له اريد ان آكل شي اتلذذ في طعمه لأني من زمن لم احس بطعم الأكل قال لها مارأيك ان نذهب لأحدى المطاعم المجاوره ولا اقولك ان سأدعوك لاإحدى المطاعم ولكن هناك سؤال ماسمك قالت اسمي نوره فسألته نفس السؤال قال لها ناديني بنمرو . وبعد ان رجعا من المطعم كان هناك سؤال يحير نوره وهو اين سأنام الليل بالطبع سأنام عند نمرو ولكنه قد يستحملني بضعة ايام وبعدها لايستطيع ان يستحملني سيرجعني الى المكان الذي اخذني منه.
    نظر نمرو الى نوره وقال لها مالذي يشغل فكرك .
    قالت له لاشي يشغلني.
    قال لها اتريدين الذهاب الى أهلك فأصحبك اليهم اماتريدين البقاء والأقامة معي.
    قالت له لاريد الذهاب الى اهلي اريد البقاء معك ولكنني خائفة منك. قال ومالذي يخيفك مني .
    قالت قد تتحملني اليوم وغدا ولكنك لاتستطيع ان تستحملني باقي العمر هذه حياة سأعيشها معاك ليست زيارة .
    قال لها نمرو العذاب الذي عشتي فيه قد زرع في قلبك الخوف صرتي لاتثقين بأحد
    حتى انا صرتي لاتثقين في ولكن سوف اصحح لك ذالك مع الأيام..
    عند دخولهما المنزل قال نمرو ستنامي في هذه الغرفة اما انا ففي الغرفة المجاورة.
    دخلت نوره الى غرفتها واستلقت على السرير تفكر بما ستقدمه لها الأيام .
    وبعد مرور يومان وفي الصباح خرج نمرو لشرى طعام الأفطار وبعض الجرائد وعند وصوله الى المنزل جلس على كرسي يقلب في صفحات الجريدة ولفتى انتباه مقال أختفاء شابه من يعثر عليها له مكافأة مالية وقدرها 5000 الآف دولار .
    افاقت نوره من نومها ثم اتجهت الى المطبخ فماذا وجدت؟
    وجدت نمرو جالس على كرسي وأمامه وجبة الأفطار ' فقال دعينا نتناول طعامنا وبعدها سأقول لك شي .
    وبعد تناول طعام الأفطار قال نمرو لنوره هناك جائزة قيمة مقدرها خمسة الآف دولار لمن يعثر على فتاة اسمها نوره وتسكن بجوار سكة الحديد.
    فقالت نوره :تريد ان تسلمني وتستلم الجائزه هيا مالذي تنتظره انا ضعيفة ولآ ليا حيلة على الرفض اوالقبول وكما قالوا الفلوس تغير النفوس .
    نمرو: مالذي تتوقعين مني هل اسلمك لهم اولاسلمك
    نوره: وهذه تحتاج لسؤال اكيد انك راح تسلمني وفي اقرب وقت ممكن
    نمرو: قلت لك من البداية ماعندك ثقه فيني ولو كنت طامع في المكافأة جلبت اهلك في الحال وقبل ان تفيقي من نومك ولكن الأفضل لي أن اذهب لعملي بدلا من مناقشة ناس ليس لديهم ثقة فيني أخلصهم من الألم والحزن والجوع والتشرد ومع ذلك لاتكون هناك ثقه حسبي الله ونعم الوكيل كذا بيدوم حالك يانمرو ياليتك قلتي انا واثقة فيك حتى لو بالكذب انظري لحالي ليس لدي قريب او صديق او حتى عشيق وخرج من المنزل وهو غاضب .
    ++++++++++
    فكرت نوره في الكلام الذي صدر من نمرو وقالت انني حمقى هو ينقذني من عذابي ويوفر لي وسائل الراحة وأخرتها اقوله اكيد انك بتسلمني لما يرجع من العمل اعتذر منه.
    جلست نوره تنتظر نمرو وهاهي الساعة الرابعة والنصف ولكنه لم يرجع الى منزله فقالت في نفسها انه غاضب مني فنامت نوره وفاقت الساعه التاسعه ليلآ وخرجت من غرفتها مسرعه لكي تقدم اعتذارها لنمرو ولكنها لم تجده ثم ذهبت الى غرفته لعله نائما فطرقت الباب ولكن لآاحد يجيب فتحت باب الغرفة فوجدتها مظلمة ففتحت الضوء فماذا وجدت ؟
    وجدت لوحات فنية تملى حيطان الغرفة وبعض المقالات الصغيرة خرجت وهي في حيرة من امرها اين ذهب هل رجع الى المنزل وخرج مرة اخرى .
    طرقت الساعة الثالثة صباحا ونمرو لم يرجع خافت وقالت الصباح رباح .
    هاهو الصباح ونوره في انتظار نمرو ولكنه لم يرجع فقالت سوف اذهب الى الجيران لكي اسألهم عنه ربما يكون لديهم خبر بشأنه اولعلهم يساعدوني .
    طرقت باب الشقة المجاوره فسمعت صوت يقول لحظة لم تنتظر طويلا واذا برجل يفتح الباب ويقول لأمرأته لدينا ضيوف
    تفضلي بالدخول فقالت له نوره اريد منك خدمة
    الرجل : تفضلي
    نوره: نمرو لم يأتي الى البيت منذ الأمس وانا قلقه بشأنه
    الرجل: ومن انتي ؟
    نوره: انا زوجته وهذا يومنا الثالث.
    الرجل: سوف اجلب لك خبره ولكن تفضلي بالدخول فقالت لا .
    اريد ان اذهب الى البيت لأني مرهقة .
    وبعد العصر طرقت امرأة الرجل باب نمرو ففتحت نوره الباب وقالت اهلا وسهلا ادخلي فدخلت المرأه الى بيت نمرو
    ثم قالت لنوره البسي ملابسك سوف نذهب لزيارة أحد الأصدقاء.
    اول ماجاء في بال نوره انها ستسلمها الى اهلها فقالت نوره ومن هو هذا الصديق فقالت نمرو .
    نوره: اين هو هل هو بخير ؟
    المرأه: انه في المشفى وهو بخير بعد أن نجا من حادث مريع.
    عند وصولهما الى المشفى سألو عنه فقالوا لهم انه في العناية المركزه ولن يسمح بالزيارة الآ عند الساعة العاشرة صباحا .
    أخذت نوره تبكي بكا شديدا وتقول انا السبب انا التي اغضبته يالي من حمقى ثم جلست في زاوية اتت اليها جارتها وقالت لها دعينا نذهب وغدا سوف نأتي اليه.
    وفي الغد ذهب الجميع لزيارة نمرو وعند ادخالهم الى غرفته وجدوه مستلقي على ذلك السرير وكانت حالته صعبة فلم يستطيع الجميع تحمل حالته فخرجوا ماعدا نوره جلست بقربه لاتريد ان تفارقه حتى انتهى الوقت المحدد للزيارة فقالت نوره لاريد ان اخرج من هنا سوف اكون بجانبه فقالوا هذه عناية ولايسمح بالزياره الا لساعة واحده فقط.
    ولكن نوره لاتريد الخروج فأجبروها على الخروج .
    ثم قالت نوره يجب ان أئتي لزيارته كل يوم.
    مضى اسبوع ونمرو لم يصحو من هذه الغيبوبة وفجاءه استيقظ نمرو ثم شاهدا الجميع بجواره فقال من انتم وماذا تريدون ومالذي جاء بي الى هنا فقال الطبيب هذه الحالة طبيعية يقول بعض الكلام ولايدري ولكنه سوف يتذكر اليوم اوغدآ ويرجع الى حالته الطبيعية .
    فطمئن قلب نوره وقالت سوف ازوره بعد يومان بعد أن تتحسن صحته لعله يتذكر كل شي.
    وبعد يومان ذهبت نوره لزيارته وعندما دخلت عليه لم تجد احد عنده
    وقالت له: حمدلله على
    سلامتك
    نمرو: الله يسلمك
    نوره خايفة من نمرو
    فقالت: هل عرفتني؟

    نمرو: لا لم اعرفك !
    سكتت نوره فقال لها من انتي قالت نوره
    نمرو: ومن نوره
    نوره: انا البنت المعذبة من اهلها
    نمرو:ومالذي جاء بك الى هنا
    نوره وهي خائفة : انت انقذتني
    ضحك نمرو وقال من يشوف جمالك يا نوره لايعرفك .
    ضحكت نوره وانحنت على نمرو تقبله وتقول له انا آسفة على ماحصل لك
    فقال لها هذا مقدر ومكتوب واللي صار انتهى .
    دخل الطبيب عليهما وقال تستطيع الخروج بعد غدا
    فرحت نوره لسماع كلام الطبيب وقالت من اليوم راح تسمع كلامي ولن اخرج من هنا الآ معك سوف اقوم برعايتك.
    تعجب نمرو لكلام نوره وقال لها حاضر .
    وعند خروجهما من المشفى قال نمرو لنوره لماذا لانتزوج فقالت له وانا موافقة ولاريد منك مهر .
    اذآ دعينا نذهب الى القاضي لكي يقوم بتزويجنا وعند وصولهما اليه قال لهما القاضي لابد ان يحضر والدها او أحدى اخوتها حاول نمرو مع القاضي ولكن دون فائدة .
    يتبع ...
    @@@@@@@@@@@@
    ترقبوا الجزء الثاني
    1.هل نجحت حيل نوره مع نمرو لكي يتزوجها
    2. ماذا فعل ابو نوره وأخوانها .
    وفي النهاية
    تقبلوا تحياتي

    ش الظلام بح

    وعسى ان تنال قصتنا على اعجابكم .




    رابط الجزء الثاني ( قصة الفتاة المسكينه )

  2. مشكور عالقصة
    والله يعطيك العافيه
    متابعينك بس لاتطول علينا
    واتمنى تتقيد بالقوانين

    ولك كل الشكر
    تحيااتي

  3. مشكورة
    متابعه بس لا تتأخر علينا

    و لله يعطيك العافيه

  4. واااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااو

    القصة واااايد حلووووة ارجو التكملة في اسررع وقت ممكن

    بخصوص الاسئلة
    1.هل نجحت حيل نوره مع نمرو لكي يتزوجها
    انشالله تنجح
    2. ماذا فعل ابو نوره وأخوانها .
    انشالله يسوو حاادث ويمووتوا كلهم

    تقبلوا مروري

  5. المشاركة الأصلية كتبت بواسطة *مزون شمر*
    مشكور عالقصة
    والله يعطيك العافيه
    متابعينك بس لاتطول علينا
    واتمنى تتقيد بالقوانين
    ولك كل الشكر
    تحيااتي


    يعطيك ربي الف عافية

  6. المشاركة الأصلية كتبت بواسطة *عبير الزهور*
    مشكورة
    متابعه بس لا تتأخر علينا

    و لله يعطيك العافيه


    يسلموو اخت عبير

  7. المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سمره معذبتهم
    واااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااو

    القصة واااايد حلووووة ارجو التكملة في اسررع وقت ممكن

    بخصوص الاسئلة
    1.هل نجحت حيل نوره مع نمرو لكي يتزوجها
    انشالله تنجح
    2. ماذا فعل ابو نوره وأخوانها .
    انشالله يسوو حاادث ويمووتوا كلهم

    تقبلوا مروري

    يسلموو يالغلا ع المرور الرائع

    وانتظري المفأجاة الكبرى

  8. بداية مشوقة

    ننتظر الجزء القادم

    ربي يوفقك

  9. يسلموو يا اناغيم مرورك أضاء صفحات قصتي
    والقادم مذهل دمت بود

  10. وين تكملة القصة

    ياشبح الظلام

    لا تتاخر علينا

12