صفحة 7 من 10 الأولىالأولى 12345678910 الأخيرةالأخيرة

خطيرة(متلثمة بشماغك حبيبي)وجريئة

إرسال إلى Facebook ارسال الى تويتر
  1. يسلمو ع البااااارت قلبو

    احم احم ..................................................................................................
    .............................................................................................................
    .............................................................................................................
    .............................................................................................................
    .............................................................................................................
    .............................................................................................................

    <<--- مااعرفت وش تكتب

    ننتظر الباااارت الاخير بس مو كأنه بعيد الاسبوع الجاااااي




  2. كل الشكر لكم اعزاءي على متابعتكم لي....

    وهذا البارت الاخير,,,,,,,,,,,


    عطاها العسكري الورقة وطلعها من الغرفة....
    ماقدرت تنتظر اكثر لين تفتح الورقة....(ريما..هذا جزات حبي لك تستغليني وتحطين بموقف انحسد عليه طول عمري!!!حرام عليك...بس انا ماابي منك شي ولاابي اسمع عنك شي....حتى عيوني حرام انك تطالعها) طوت ريما الورقة ودموعها مغرقة عيونها..هذا ماجد ماغيره,,,حسبي الله عليك ونعم الوكيل وين مارحت ياماجد.....صدقني يازياد راح تطلع حتى لو كان الثمن انا وشرفي!!!!! راح اروح لماجد برجلي علشانك يااعز الناس,,,,,,
    ///////////////////////////////////////////////////////////////رجعت البيت وهي شبه منهارة من نذالة ماجد.....وقررت انها تشتغل بسرعة وتسوي اللي في راسها....
    كانت اغراضهت مجمعة لانها كانت ناوية تروح لزياد وتتزوجه بدون علم اهلها...بس اللحين الوضع اختلف..زياد بالسجن وماتدري كم بتاخذ القضية وتنتهي....يعني اول شي لازم تسويه انها تتصل على ماجد وتشوف طلباته شنو علشان يتنازل عن القضية..
    رفعت جوالها وهي كلها احتقار لنفسها ولحياتها اللي عاشتها كلها....
    رد عليها ماجد وكانه من زمان ينتظر اتصالها....
    ماجد بثقة/نعم..
    ريما/هلا..
    ماجد/منو معي؟؟؟؟
    ريما حست انه بيصعب السالفة وبيسوي فيها نذالة /ليش ماعرفتني؟؟
    ماجد/وحدة من بنات الشوارع بس مني فيهم!!!!!
    ريما ماانصدمت من كلامه لانها عارفة ان اللي بيجيها بالطريق اكثر...
    ريما/معناته ندخل بالموضوع مباشرة؟
    ماجد/أي موضوع؟
    ريما/طلباتك...
    ماجد/لشنو؟؟؟
    ريما/..........
    ماجد/مااعتقد بيني وبينك أي شي وانتي بنفسك كاتبة تعهد بعدم التعرض مرة ثانية ولا نسيتي؟؟؟
    ريما/ماجد..
    ماجد/سمعي يا...على بالك ماادري ان زياد حبيبك!!!!لا انا عارف ها الشي ومامرت علي...بس حركتك النذلة اللي سويتها تعالي اكليها انتي اللحين...شوفي من بيطلعه ياريما..ابوه اللي مايدري عنه ولا امه..اللي ماتعرفه!!!!!
    ريما سكتت لانها حست ان ماجد مضبطها من كل الاتجاهات وعارف كل شي....
    ريما/متى تبيني؟؟؟؟
    ماجد بااحتقار/ابيك!!!!ومن قال اني ابيك؟؟؟خلاص ماعدتي تروقين لي ياريما ؟؟؟؟؟؟
    ريما/شلون يعني!!!!
    ماجد/يعني خليه يخيس بالحبوس حبيب القلب....اقول ياريما لاعاد تكلميني لاني بجد بزعل منك وبشكي عليك وبقول انك تضايقيني.......
    سكر منها ودارت الدنيا حواليها هذا ماجد ورفضها مابغاها!!!!!وهو الامل الوحيد اللي كان عندها علشان يطلع زياد......
    انفتح باب غرفتها مرة وحدة...ودخلت امها وشافتها قاعدة واغراضها جنبها..
    ام محمد/ياسلام....وين كنتي مفكرة تروحين ياقلبي!!!!
    ريما بدون اهتمام/لجهنم الحمرا!!!
    ام محمد بعصبية/كنتي بتروحين معه صح!!!يعني ما خاب ظني فيك كنتي تبين ها الحافي المنتف؟؟؟؟
    ريما بعصبية/لاتتكلمين عن زياد كذا؟؟؟
    جاها كف على وجهها سكتها مرة وحدة..
    ام محمد وهي بعدها معصبة/زين ياريما زين...تاركة لي ولد عمك ولد العز وقاعدة تركضين ورى ها المنتف!!!!!لكن صدق ان احمد طلع ولد حمايل وماقال ليش تركك!!!!!
    ريما بعصبية/ومن قال لك ان احمد تركني علشان زياد احمد اصلا..
    ام محمد/سكتي ولاكلمة...انتي اصلا وحدة ماتستحين على وجهك..ناوية تروحين معه بدون علمي وشوري!!!!!!!هذا كله من صرتي تروحين لاابوك من ورى ظهري ياريموه!!!!
    ريما حطت يدها على خدها وكانت بتتكلم بس امها طلعت من الغرفة وقفلت الباب وراها
    ام محمد من ورى الباب/موتي بغرفتك لين تتادبين وتعرفين تطلعين من شوري يامتربية!!!!!!
    ماكان كلام امها ماثر فيها اصلا كل اللي كانت حاسبة حسابه الوقت!!!!ليش ها الوقت بالذات !!!!!ياربي شسوي مو معقولة انحبس هنا وزياد....وزياد هناك يعاني!!!!!!
    /////////////////////////////////////////////////////////////رنا/عبدالله...
    عبدالله كان شارد مو معها وهو يلعب ولده...
    رنا/بو محمد...
    لف عليها بدون مايتكلم...
    رنا/شفيك؟
    عبدالله بهدوء/مافيني شي؟؟
    رنا/مو معقولة مافيك شي؟
    عبدالله رجع لسكوته..
    رنا/حبيبي انا عارفة انك متضايق وبالك مشغول بس اللي انت ماتعرفه اني شايله همك فوق راسي!!!!ابي اعرف وش اللي مضايقك مني ومكدر خاطرك؟؟؟
    عبدالله/انتي مالك شغل..
    رنا/طيب صارحني فضفض لي اللي بقلبك وخلنا نتشارك همنا مع بعض....
    عبدالله بتنهيدة/سالفة قديمة لاتشيلين هم....
    رنا/وبعدها عايشة فيك ها السالفة؟
    عبدالله/قلت لك لاتشيلين هم انا نسيت السالفة كلها.....
    رنا/حبيبي انا ماودي غير اشوفك مرتاح ورايق وبالك صافي.....هذا كل اللي يهمني صدقني...
    عبدالله/..........تطمني...انا بالي ماهو مشغول غير بك وبمحمد وبس!!!
    قالها وهو يقاوم رغبة داخله كانت بتنطق باسم ندى بس حمد ربه ان اسمها ماطلع ولو باالغلط...
    حطت يدها على كتفه وسندت راسها على صدره
    رنا/يعني اعتبرها بشارة خير حبيبي!!!
    حط يده عليها وهو يناظر في بعيد....
    عبدالله/اكيد............
    //////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////مرت سبعة شهور على قضية زياد وريما محبوسة بغرفتها ماتشوف احد ولااحد يشوفها حتى ندى ماصارت تمر عليها.......
    ماكان معها غير جوالها وبس..واملها الوحيد اللي كان عندها انه ينقل لها اخبار زياد هو وائل ..اللي رفض انه يرد عليها بحجة انها هي اللي وقعته بها المشكلة........كان ودها تسمع أي خبر ؟؟أي خبر مهما كانت مرارته بس المهم انها تعرف وش صار...بس لاحول ولاقوة....
    ماعندها غير شماغ زياد اللي كانت تحضنه وتبكي عليه كل ليلة لين تنام بدموعها..........
    وفي ذاك اليوم.....
    فتحت ام محمد الباب....
    ام محمد/قومي غسلي وجهك وتحممي...
    ريما/عسى ماشر...
    ام محمد/بتجيك الكوافيرة بعد شوي..
    ريما/أي كوافيرة؟؟؟؟
    ام محمد/............
    ريما/وش السالفة؟؟؟؟؟؟
    ام محمد/مفكرة اني بخليك هنا قاعدة طول عمرك!!!!غلطانة ياروح البابا؟؟؟؟تقدم لك واحد من ها الهوامير وانا بصراحة ماقدرت ارفض لاسيما ان هذا طلبك من البداية.....تبين هامور وهذا هو جاك.....
    ريما/وانا مو موافقة؟؟
    ام محمد/ومن قال اني انتظر موافقتك عاد؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟انا زوجتك اليوم الصبح وخلصت منك................
    ريما/كيف زوجتيني بدون موافقتي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    ام محمد/ماهي صعبة ياريما!!!!!!!!!!!!!
    ريما/مستحيل؟؟؟؟؟؟؟؟انتي شناوية تسوين بترميني على شايب اقضي عمري معه؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    ام محمد/والله عاد الشايب ولا الحافي!!!!!!!!!!
    ريما/ماني طالعة من ها البيت لو شيصير؟؟؟؟
    ام محمد/لا بتطلعين....وعلى فكرة ريما بس تروحين مع زوجك الليلة لاتردين ها البيت لين تموتين؟؟؟؟؟سامعتني لين تموتين.......الفستان اللي جابه المعرس وصل والكوافيرة بتجي بعد شوي ..فللي يرحم والديك قومي بسرعة وخلصيني لاني مو مصدقة متى تطلعين واتنفس براحتي من همك؟؟؟؟؟
    ريما/؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    ***************************************************************************هاذي النهاية ياريما ....نهاية ماحلمتي فيها طول عمرك.....تتزوجين وانتي مو عارفة.....واحد شايب ومخلص عمره من الدنيا بس لانه ....هامور,,,أي مو هذا طلبك من زمان كاهو تحقق ياريما يالله فرحي ورقصي على ها الخبر الزين,,,,,,,,
    كانت تكلم نفسها وهي حابسة دموعها......خلاص بس مو قادرة ابكي اكثر من كذا........يكفي اللي بكيته طول عمري ......سامحني يازياد سامحني.....سامحني ياغالى الناس على كل شي.....
    لبست الفستان اللي جابه المعرس وخلصت شغلها مع الكوافيرة وكان السواق ينتظرها تحت.....
    وتذكرت كلام امها (اذا طلعتي من ها البيت مالك رجعة فيه)
    واخذت شماغ زياد وكم غرض بس من غرفتها وحطتهم بكيس ونزلت فيه........
    ام محمد كانت واقفة تنتظرها تطلع...
    ريما/..................
    ام محمد/السايق بره.....
    ريما/عارفة انها طردة....بس الله لايسام...قطعت كلامها وتنهدت...
    ام محمد/كمليها ليش سكتي..قولي الله لايسامحك؟؟؟؟حتى انتي الله لايسامحك على اللي كنتي بتسوينه..حشى منتي عاقلة يوم فكرتي تهربين مع ذاك المنتف وتخليني سالفة بحلوق العالم!!!!!!
    ريما/وين ندى؟
    ام محمد/طلعي بهدوء ياريما ماحد شايل همك لاتخافين....
    الا هنا واخذت بعضها وطلعت من البيت ..........
    ركبت مع السايق وهي ماهي دارية وين بيكون مصيرها في ها الليل...كل افكارها ذيك اللحظة تتمنى ان السيارة تصدم وانها تموت!!!!!ماتدري ليش جتها ها الفكرة بس انها جتها ؟؟؟؟؟
    وصلوا لمطعم..........ووقف السايق..
    ريما/ليش وقفت؟
    السايق/علشان انت ينزل هنا ماما؟؟؟
    ريما/ليش؟؟
    السايق/بابا يقول كده....
    نزلت وهي تفكر بغرابة ها الزوج او باحتقاره بمعنى اخر؟؟؟؟ماكلف على عمره يجي ياخذها ودز السايق ..لا ويبي يلتقي فيها بالمطعم!!!!بتعيشين وبتشوفين ياريما.....
    دخلت المطعم وكانت الاضاءة فيه خفيفة جدا وكان فاضي جدا..بمعنى اخر مافيه احد....
    جاها الاستقبال بسرعة وكانه ينتظر وصولها من زمان....
    ووصلها للطاولة الوحيدة اللي كان عليها شخص قاعد...
    قعدت على الكرسي قبال بدون ماتتكلم ولاحتى ترفع راسها...
    حط يده عى يدها وكانت ابرد من الثلج....وابرد حتى من احاسيسها!!!!
    ............مبروك....
    ارتعشت يدها بين يدينه مرة وحدة يوم سمعت صوته.......
    رفعت راسها تشوفه...........
    ريما بصدمة/مستحيل!!!!!!!!!!!!!!!
    مساعد/.............
    ريما/انت!!!!!!!!!انت يامساعد؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    مساعد/أي انا.....انا ياريما.....
    ريما/................؟؟؟؟؟
    مساعد/ريما......
    وحط يدينه على يدينها ثنتينهم....
    مساعد برومنسية/صدقيني انا يوم التقينا في ها المطعم انا وانتي وفهد ذاك اليوم هنا..حسيت ان مشاعري ناحيتك ماتتفسر بتفسير ثاني غير الحب؟؟؟؟؟؟يوم التقيت فيك هنا تاكدت اني احبك ياريما؟؟؟؟؟؟؟؟
    كانت تناظر فيه وهي منصدمة.....ومن صدمتها مانطقت ولا كلمة.........صحيح انها كانت في الفترة الاخيرة تشوف نظرات مساعد لها بشكل ثاني بس ماكانت تعطيها أي اهتمام.....بس ولاعمرها فكرت انه هو اللي بيكون زوجها......
    ريما/.........مسا عد انا فعلا متفاجئة وماادري شقولك؟؟؟
    مساعد/لاتقولين شي.......
    ريما/أي بس....انا مااحبك يامساعد؟؟؟
    مساعد/.ريما انا ماانتظر منك الحب....حبي لك بيكفي حياتنا وبيزيد بعد!!!!!!!
    ريما بدت دموعها تتجمع/مساعد انت مو عارف شي ولا انت فاهم شي............
    مساعد/انا عارف كل شي........كل شي ياريما....
    صارت نظراتهم في بعض وماعرفت شتقول..........حست انها محرجة منه.....مساعد اكيد عارف كل تفاصيل حياتها وماهي صعبة عليه................
    ريما/بسالك سؤال وجاوبني بصراحة لاتستحي......
    مساعد/شنو؟
    ريما/انت متزوجني بالسر؟
    مساعد/وليش بالسر؟؟؟
    ريما/لانك متزوج؟؟
    مساعد/الشرع محلل لي اربع!!!!!!!!
    ريما/وزوجتك عارفة انك راح تتزوج عليها؟؟
    مساعد/كل اهلي عارفين مو بس زوجتي...
    ريما/وماقالوا شي؟؟؟ولا سالوا عن البنت اللي راح تتزوجها؟؟؟
    مساعد/انا رجال وقادر افتح بيت جديد ومايهمني راي أي احد بحياتي..........
    ريما/........................
    مساعد/ماناوية نطلب العشى علشان نرجع الفندق ونكمل ليلتنا...
    ريما/الفندق؟؟؟
    مساعد/أي انا حاجز لنا بالفندق لين تختارين جهاز الفيلا على ذوقك...........
    ريما حاولت تبعد نظراتها عنه بقدر الامكان....
    ريما/ليش المطعم فاضي؟؟؟
    مساعد/علشان انا حاجزه بالكامل.....حتى ناخذ راحتنا؟؟؟
    ************************************************************************************************************************************************************************مساعد/اذا جت بنت شنسميها؟
    ريما ناظرت ببطنها اللي بدى يكبر/مدري بكيفك؟
    مساعد/يصير نسميها ريما؟؟؟
    ريما/...............
    مساعد/طيب واذا كان ولد؟
    ريما باندفاع/زياد......
    قالتها وتندمت وهي تلاحظ تغير وجه مساعد...
    مساعد/توقعت تقولين ها الاسم؟؟؟؟؟؟
    ريما نزلت راسها بالارض.......
    مساعد/من تزوجنا صار لنا سبعة شهور....وعارف انك مانسيتي حبيبك الاولي زياد........انا مو متضايق ياريما..........بس فكري فيني شوي.........
    واتركي عنك شماغ زياد اللي تلمي بحضنك كل ليلة!!!!!!!!!!!!!على بالك اني ماانجرح لمى تسوين ها الحركة؟؟؟؟؟لاتفكريني نايم اذا قمتي اخر الليل..انا احس فيك لو تبتعدين عني دقيقة وحدة!!!!
    انتي بس صدقيني....زياد بخير...ومو ناقصه شي...
    ريما بحزن/انت وش عرفك انه بخير؟؟
    مساعد/قلت لك ..صدقيني عاد؟؟
    ريما/ودي اصدقك......
    مساعد/عارف انك زعلانة لانك تحسين انك السبب في اللي صار له بس ياريما زياد بخير صدقيني.............
    ريما/ان شاءالله...ان شاءالله يكون بخير........
    (مساعد قبل لايتزوج ريما عرف عن سالفة زياد وماجد وطلعه بكفالة بعد مادفع عنه تكاليف المبلغ كامل واللي مارضى ماجد انه يتنازل عنه.....ونقله للرياض بعد مالقى له وظيفة وشقة عن طريق فهد....وخله يبدى حياة جديدة..الشي اللي خلا زياد يدين له بحياته كلها وهو مو عارف منهو ها الانسان اللي ساعده.........مساعد سوى هذا كله علشانها...علشان الريم وبس!!!!!!!!!!وما قال لها عن ها الشي خاف ان يقول لها وتتركه وتروح لزياد من جديد وهو ماصدق انه اخذها!!!!!!!!!!!!
    ///////////////////////////////////////////////////////////على كورنيش الخبر..........
    كانت قاعدة وتقرا كتاب بهدوء ورواق ....
    ومنصرفة عن الدنيا كلها وفي يدها كوب قهوة تشرب منه بين فترة والثانية....
    وفجاة جت كورة عند رجلها وجاها طفل صغير توه يمشي...يمشي ويوقف... واخذ الكورة....
    عبدالله/حمود تعال هنا....
    رفعت راسها تشوف صاحب ها الصوت............
    هو...عبدالله..ماتغير......
    يعني هذا محمد....مشاءالله كبر اللحين عمره فوق السنة...
    نزلت راسها لعند محمد..تناظره.....
    ندى/شسمك؟
    محمد بصوت مكسر/امود...
    دورت بشنطتها شي تعطيه اياه ومالقت.....وهو واقف يستنى
    لين ابوه وقف جنبه ومسكه من يده
    عبدالله ماانتبه لندى/اسف اختي...
    ندى/شلونك عبدالله؟
    عبدالله رفع راسه وهو شبه مصدوم.....
    ندى!!!!!!!مستحيل...وش ها الدنيا الصغيرة بعد تسعة شهور يشوفها وهو اللي كان على وشك انه ينساها......
    صار يناظرها من فوق لتحت....
    كل شي فيها تغير ماعادت ندى الاولية..البنت اللي كلها خوف والمتبرقعة بنقابها ...صارت تكشف وجها وشعرها كله طالع من تحت الشيلة وعبايتها كلها مطرزة........
    عبدالله/الحمد لله....انتي شلونك؟
    ندى/كبر حمود...الله يخليه..
    عبدالله/الله يسلمك....
    ندى قامت بتمشي وهو بعده يناظرها ويحس انها رجعت له كل ذكرياته القديمة معها...........
    عبدالله/ماقلتيلي شخبارك؟
    ندى وهي تبي تبعد لانها حست بالدموع تجمعت في عيونها/الحمد لله..خلصت الجامعة وفتحت لي مشغل اللحين بالدمام.....مع السلامة.....
    مشت وهي تداري شوقها له اللي ماكانت تقدر تخبيها اكثر.....
    مشت وتركته هو منكوي بناره من جديد!!!!!ندى...ماصدقت اني احاول ابتعد عنك علشان ارجع اشوفك من جديد وتردين لي ناري اللي خمدت ياندى!!!!!!!!!!!!!!
    ********************************************************************************************************************************************ريما كانت قاعدة على وتنشف شعرها....
    مساعد وهو منسدح على السرير..../كلمك نواف قبل شوي...
    ريما/تصدق يامساعد...اخر شي توقعته اني اتعلق بنواف وانه يتعلق فيني..رغم انه ماعاش طفولته معنا اصلا؟؟
    مساعد/الحب والتعلق يجون للانسان بدون مايدري او يقرر؟(كان يقصد نفسه وعلاقته معها)
    ريما/اووف..متكسرو مووت...
    مساعد/نام زياد؟
    ريما/مو هو مانام الا من عمري!!!!!!
    مساعد/صار عمره ستة شهور ياريما وانتي....مشاعرك ناحيتي ماتغيرت...ولافكرتي مرة تقولين لي احبك؟؟
    لفت عليه وكانت بتقول شي بس اسكتت مرة وحدة...صحيح ان مشاعرها ناحية مساعد تغيرت بس مابينت له ها الشي ابدا!!!!
    مساعد فتح حضنه لها..../تعالي عاد ورقوليها وريحيني....
    مشت بشويش لعنده ........وفجاة تمايلت بمشيتها و طاحت على الارض,,,,
    مساعد قام بفزع/ريما اسم الله عليك حبيبيتي وش فيك؟
    /////////////////////////////////////////////////////////////////////
    مرت سنتين على موت ريما....ومساعد مانساها ولا لحظة وحدة.....
    فهد/كم عمره اللحين؟
    مساعد كان يناظر بولده اللي يلعب/سنتين ونص؟
    فهد/مايصير يظل عايش على المربية والشغالة بس يامساعد......
    مساعد/ريما ماكانت تبين احطه عند امي ولا عند امها..وانا مقدر اتخلى عنه هذا حبيبي..
    فهد/ماقلت لك تتخلى عنه بس جيب له مرة تدير بالها عليه يامساعد حرام؟؟؟
    مساعد/انسى يافهد انسى...مستحيل اني اتزوج بعد ريما مستحيل.............
    فهد/...................
    مساعد وهو يتنهد/عارف انها عاشت وماتت وهي كارهتني وماعمرها حبتني بس انا بظل احبها لين اموت يافهد!!!!!
    قام ونادى ولده....
    مساعد/يالله زياد تعال حبيبي بسك لعب.....
    ///////////////////////////////////////////////////////////////////////////في المقبرة..
    زياد/بابا....
    مساعد/نعم..
    زياد/بابا انت ليش تجيب شماغك وتحطه على قبر الماما؟؟
    مساعد/................
    زياد/علشان تعرف ان احنا جيناها وزرناها؟
    مساعد/أي بابا علشان تعرف ان احنا نجيها كل يوم.....(كان يتمنى لحظتها ان الشماغ اللي يحطه كل يوم يكون شماغه هو مو شماغ زياد!!!!بس شيسوي هو عارف قيمة ها الشماغ عند ريما شنو؟؟؟؟؟؟الله يرحمك)
    ************************************في مكتب زياد بالرياض...
    زياد/خير طال عمرك...
    مساعد/كنت بكلمك بموضوع.....
    زياد/طال عمرك انت الداخل والمكتب مكتبك...
    مساعد/شلونك ان شاءالله مرتاح؟
    زياد/بخير عساك بخير....
    مساعد/هذا ولدي زياد.....
    مد زياد الصغير يده علشان يسلم عليه..
    زياد سلم عليه وهو يبتسم /لله يخليه لك انشاءالله....
    مساعد/انا بغيت منك شي يازياد.....
    زياد/خدام تحت رجلك.....
    مساعد/بغيت منك تترحم على زوجتي؟
    زياد/؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    مساعد/زوجتي كانت اكثر انسانة تحبك وتغليك بها العالم.....ابيك تترحم عليها نراها كانت مظلومة ومالها شغل بللي صار لك..كل نياتها لك كانت خير يازياد...وابيك تسامحني بعد لاني تزوجتها وماقلت لها عنك وانك طلعت من السجن واني بعدتك عنها علشان انا اخذها لي!!!!!!!!!سامحني وترحم لها؟؟؟؟؟
    طلع مساعد مع ولده من المكتب وطاح زياد على كرسيه من الصدمة وهو يردد كلمات مساعد(زوجتي كانت اكثر انسانة تحبك وتغليك بها العالم!!!!( ريما زوجتك يامساعد؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ريما مالها شغل؟؟؟ومساعد هو اللي كفلني؟؟؟؟؟؟؟ماتت؟؟ريما ماتت بعد ماسمت ولدها زياد!!!!!!!!!!!!!!!!!!!ريما اللي ظلمتها يوم شكيت بحبها لك يازياد ريما!!!!!!!!ريما خلاص ضاعت منك وماراح ترجع؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    وابتدى زياد حياة جديدة بين الدموع والندم والحسافة على اللي راح من عمره وعلى ريما وموتها وظلمه وشكه لها............بس ماعاد ينفع شي يازياد!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    ******************
    ***مساعد كمل مشواره وهو مكرس حياته لزياد الصغير لين يكبر.....
    اما زياد بعد ماعرف عن ريما وموتها ومساعدة مساعد له علشان خاطر ريما استحى من نفسه وترك الوظيفة ورجع الدمام علشان يكون قريب من قبرها ويطلب منها السماح..وبعد علشان يكون قريب من زياد الصغير ويشوفه كل مااشتاق له.....
    ندى وعبدالله وصار الفراق النهائي وتركته لحياته وزوجته وولده وماتزوجت وفاء لوعدها له وظل هو حبيبيها طول عمرها حتى وهو بعيد عنها.......
    اما نورهان بعد ماجتها كفالة من شخصية معروفة وراهية شروق لفقت لها سالفة من هنا وهناك علشان تطول بالحبس...وياقوي في من اقوى منك!!!!!!!!!
    نور...تقدم لها واحد من معارفهم...ويوم حبت تعرفه بالحقيقة قبل لايملكون وانها بيوم من الايام اغلطت بحق نفسها وتهورت كان رد فعله ثاير وغريب وشكاها لاابوها بدون كلام..اللي مافكر يتفاهم معها وضربها لين موتها بعد مااكتشف ان بنته ماهي بنت؟؟؟؟
    *******************

    الحب..هو اقسى ظرف يمر به الانسان....
    الحب هو ذاك الشي العنيد الذي يجبرنا على اتخاذ قرارت جنونية دون التفكير فيها....
    الحب....هو لذة الحياة...والروعة فيه تكمن باننا لسنا نختار من نحب..بل نحب من تختارهم قلوبنا واقدارنا..................
    شاكرة لكم متابعتكم الرائعة....اختكم /ملح الحياة,,,,,
    بدفن حبي وراسي عالي



  3. سلمت أناملك غاليتي
    بصراحة انهيتها بالأمس ... اعجبتني لكني احسست ان النهاية كنت مستعجلة فيها
    احزنني حال زياد ... يالله ماعليه ... ربي يعوضه ...
    ننتظر جديدك
    دمت سالمة
    جِراحُ الغَرام

  4. تسلمين عزيزتي ملح الحياة..

    بس الله يسامحك قطعتي قلبي على (زياد الكبير والصغير وندى العسل وطبعا البطلة ريم ... حتى مساعد كسر بخاطري والله والمسكينة نور )

    بس ثلااااااااااااااااثة ما أخذوا جزاهم زين البلوة الكبيرة أم محمد والغبية نورهان وغادة السخيفة قهرووووووووني موت..

    تسلمين على الرواية مرة ثانية يالغلا..

    و ارق تحياتي لك..
    المحامية الصغيرة


صفحة 7 من 10 الأولىالأولى 12345678910 الأخيرةالأخيرة

  1. 03-04-2010, 10:09 PM
  2. 05-10-2009, 01:54 PM
  3. 23-05-2009, 11:17 PM