قصه حقيقيه عن عقوق الوالدين

قصة قصيرة - قصه جميلة إرسال إلى Facebook ارسال الى تويتر
  1. قصه حقيقيه عن عقوق الوالدين

    قصه حقيقيه عن عقوق الوالدين

    --------------------------------------------------------------------------------

    " كانت هناك ام عجوز وابنها المتزوج ويسكن معها في نفس المنزل
    وذات يوم جاء الابن من العمل ودخل عند زوجتة فشحنته بكلام


    كثير عن امه فنزل الى امه غضبان ووجهه محمر فقال لامه المسكينه قومي سوف اذهب معك الى مشوار ولم تعرف الام نية ابنها فذهب بها الى الطريق الجبلي ووصل بها الى قمة الجبل
    فقال لها: لقد نفد صبري ان لم تنتهي معاملتك لزوجتي فسأرميك
    من هذا الجبل فقالت الام بكل سكينة ووقار افعل ماشئت ولكن قبل هذا دعني اصلي ركعتين وبعد انتهائها من الصلاة انشقت الارض وابتلعت الابن حتى رقبتة .

    وذهلت الام وصرخت حتى سمعها المارة وجاؤا ليخرجوا الولد من الحفرة ولكن دون جدوى واستدعوا الشيخ الى الموقع فقال لها الشيخ هذا ثمن العقوق ادعي الله ان يفرج عنه ودعت الام ربها
    حتى انفك الولد بقدرة الله
    وعاد الولد الى الحياة ولكنه لايستطيع الشرب الا من يد امه لانه مهما شرب من الاخرين لايرتوي ابدا
    انظروا الى الام كيف بادلت العقوق بالاحسان (منقوله)

  2. ريماا
    ما شاء الله تبارك الله
    رضى الوالدين
    قال تعالى : وقضى ربك الا تعبدو الا اياه وبالوالدين احسانا

    بارك الله فيك
    وجزاك الله خير

  3. لايذخل الجنة مغضوب الوالدين

    بسم الله والصلاة والسلام علي أشرف خلق الله حبيبنا ورسولنا محمد وعلي أله وصحبه أجمعين
    أختي حياتي ريما أنا قرأت قصتك فوجدت أنها تشبه قصتين قرتهما أحدها في هذا المنتذي الرائع أختصار القصه الأول أنه كان هناك شاب يرد بنت فزوجتها له أمه وأسكنته معه في بيتها لكن الزوج فضله زوجته عن أمه فقرره وبي كذب من زوجته عليه أن يقتل أمه فأخدها الي مكان بعيد ليس فيه غير هما والحي الدي لاينام فقال لها أنه يريد أن يقتلها لأنه حسب قولها حولت حياته الي جحيم يصف من الجنه تحت قدميها باجحيم قالت له قبل أن تقتلني أريد أن أصلي ركعتين وأريدك أن تقتلني وأنا أصلي فهذا لن يغير ماكان ينويه هدا الوحش فقال لها حاضر فقامت الأم لصلاه فارفع صخره كبيره يرد أن يرميها علي أمه فتدخل القوي الجبار فشلت يد هذا الوحش فسقطة علي رأسه وفجأه ألتفت الأم الحنونه فوجذت أبنها غارق في دمه فصرخت الحنونه وطلبت ربها أن يشفي أبنها
    فعاش الأبن ولكن مشلول والقصه التانيه
    الدي قرتها في المنتذي عن شاب قتل أمه بسبب كما يدعي أنه طفش منها هي حملت في بطنها تسعة شهور وضعت وسهرة عليه الليالي ولم تطفش منه فقام وهي تصلي
    وبي برودت أعصاب بذبحها كما تذبح الشاه فا لفها في كفن وقال لجيرانه أن أمه ماتت
    وأريد أن تدفنوها معي فقام أصحاب القريه برفع جثمان الأم الطاهر وعندما قامو بودعه داخل القبر لم يقدرو علي حمل الجثمان سبحان الله رجال لم يقدرو رفع جثمان أمرأه وعندما حاول الأبن أن يرفع فوجده خفيف هده حكمت ربي فقال له
    جيرانه أدخله أنت القبر فنزل الي القبر فغلق الله عليه القبر فقام الجيران بسحبه فلم يقدرو وهد الأبن يصرخ من شدة الألم ولم يبقي سوي رأسه وبعدها انفتح القبر
    فوجدو الدود قد أنتهش لحمه
    ويعذبهم الله في الذنيا وفي الأخره
    رئيتي أختي التشابه بين قصتك والقصتين الدي قرأتهما ربي الذي نقل لك القصه كان
    قد سمع القصتين فختلط عليه الموضوع
    شكرآ أختي علي قصتك وعلي موضوعك المفيد وتقبلي مروري
    وفي أنتظار جديدك

  4. لم يستطع نطق الشهادتين اللي بعد رضا أمه قصة حقيقيه

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام علي أشرف المرسلين حبيبنا سيدنا محمد وعلي أله وصحبه أجمعين أما بعد:
    أخواني أخواتي سمعنا كتيرآ عن عقوق الوالدين في عصرآ هد ولكن حبيت أنا أشرك في قصه عن عقوق الوالدين في عصر سيد الأمه حبيب الرحمن محمد عليه الصلاة والسلام
    كان هناك شخص كان يعامل أمه بقصوه وكان يكره من حملت في بطنها وسهرت عليه الليالي ولكن كان في نظر الأم مازال ابنها من لحمها وشحمها فتركها وذهب عنها ومرت الأيام والشهور مرض الأبن العاق وكان هدا مرض الموت فكان علي فراش
    الموت ولكن قال كل شئ غير كلمه واحده عجزه لسانه عن نطقها أتعرفو ماهي الشهادتين قال كلامآ كثيرآ ولكن عجر عن نطق أهم جملتين عند الموت
    أشهدأنا لا اله الأالله محمد رسول الله
    فحتارا من حوله في أمر هدا الرجل فأرسلو في طلب نبي الأمه مزيل الغمه سيدنا محمد عليه افضل الصلوات فجاء النبي الحبيب فقال له أنطق الشهادتين فلم يقدر فقال لهم رسول الله أن أمه قد غضبت عليه فعقده الله لسانه فأحضرو له أمه فجائت الأم وهي فزعه فقال له رسول الله وحبيبه
    ‏ أن أبنك علي فراش الموت ولم يقدر علي نطق الشهادتين وأنتي غضبت عليه علي معاملته لكي وغضب الله عليه فعقده له لسانه فسامحيه لكي يسامحه ربه لأن رضي الرب من رضي الوالدين فقالت الأم الحنون أني أسامحه وأنطقوه لقول الشهاده
    فلم يستطع {قال تعالي:أولئك الذين لعنهم الله فأصمهم وأعمي أبصرهم} صدق الله العظيم
    فقال رسول الله الدي لاعلم له الأ بما علمه له الله قال لها سامحيه من قلبك
    فبكت الأم وطلبت من الرحمن الرحيم أن يسامحه فسبحان الله أنحل لسانه ونطقه بشهادتين ومات
    الي من يقول لوالديه أفن سيأتيك يوم تحاسب فيه

  5. مشاء الله تبارك الله ..

    ممكن سؤال ؟!

    اذا مارضيت والديني من ارضى بالله عليكم كل واحد ..وحده ..تقولون لي وش موفقكم بكل صراحه :)

    ( الجنة تحت اقدام الامهات ) ( ولا تقل لهما اوف ولا تنحرهما وقل لهما قولا كريما) صدق الله العظيم $_$

    الله يهدي من فعل بالولديهم هكذا آآمين :(

    تحياتي لكم :0

  6. ولا تقل لهما اوف ولا تنحرهما وقل لهما قولا كريما بارك الله فيك
    وجزاك الله خير

  7. رد: قصه حقيقيه عن عقوق الوالدين

    حسبي الله ونعم الوكيل في كل زوجه تشحن زوجها على اهله
    والله يهدي الجميع