قصيدة سكر زيادة - محمد بن الذيب

الذيب إرسال إلى Facebook ارسال الى تويتر
  1. قصيدة سكر زيادة - محمد بن الذيب

    رب أخ لم تلده أمك في هيئة خوي
    ما تنتهي مدته ولا صلاحيته
    وأنا ويش ابغي من الشخص القويم السوي
    الا احترامه لشخصي في علانيته
    والنفس قد تنطوي على ما قد تنطوي
    ماني بربه أعرف اللي في نفسيته
    حديث خير البشر في شرحه النبوي
    أعمال كل امرئ على حسب نيته
    وأنا مثل من طموحه للعلا منتوي
    ولا تعدى طموحه حد سطحيته
    لكن لو أن راس مالي فالبنوك ضغوي
    حمدت ربي على نعمة عبوديته
    مثل الشبح الأحمر اللي عند مصطفوي
    اللي فريد فتركيبه ونوعيته
    عشقت لي بنت وأثر الليل ليل سروي
    وان راح الليل دربي ويش تاليته
    واثر الغرام الذكوري كنه الأنثوي
    متفشي وكل منهم فيه خاصيته
    قالت من أنته من أنته قلت رجال بدوي
    ثقافته ما هي تعارض على حبيته
    سحاب له ضجيج ودوي
    يا ما اشر بغترته وطاقيته
    جباننا لترفع سهم المنايا يا وي
    يظهر له بموقف تفخر به بنيته
    قالت من رجال يام مزبنين الخوي
    قلت ولد عم بن حثلين وحميته
    قالت يا جن الغلا لو شفت ذيب يعوي
    قلت أتعشاه لعيونش يا جنيته
    لكن ظلم السنين وقلبي المكتوي
    تثر علي خوة الطيب وعقليته
    وقريحة الشاعر المبدع ما هي ترتوي
    ويثبت احساسها حسب مزاجيته
    يا فاتنه سكر زياده وسكر شوي
    ابشرب زيادته وابشرب شويته
    تعبت أسدد فوائد حبك الربوي
    والحب أناني ولا يدري بأنانيته
    أحلى بنات المدارس ثالثه ثانوي
    ذراي قلبي وقلبي له نظريته
    عن خلقها لو درا وزيرنا التربوي
    خلا من أخلاقها منهاج تربيته
    في وجهها الأمتحان الصعب الشفوي
    سماحة أب القتيل اللي رفض ديته
    وفي جيدها لذة المدن فعيون قروي
    وفقلبها طهره وطيبه وعفويته
    على شفاها مخارج اسمي اللغوي
    وسويكي حروف اسمها في ميداليته
    هي همي الشهري وتحصيلي السنوي
    المثقل بنزوات يوميته
    احتلت احساس خفاق ما حوله ذوي

    وأعضائي الباقيه تطمح لشرعيته
    يا جعلها تعيش حتى عقدها المئوي
    وتشارك القلب في فرحة مئويته
    وصالها دموي وافراقها دموي
    كن هتلر مورث الها من دمويته
    الشين ف أتفه زوايا حسنها منزوي
    بالعكس تشكي ظروف القهر أقليته
    والا على الزين حيل الله يا قلبي قوي
    الزين هي موطنه الأصلي وجنسيته
    في جيدها فوضوية شاعر فوضوي
    وفعينها قسوة الفارس وحنيته
    خذيتها من يديني وجات تهوي
    وصارت في يدي ما هي حيه ولا ميته
    لو اني الشجره اللي للغصون تحوي
    ما فيه غصن ماهي دابه ولا حيته
    لو انها الألتهاب القاتل الرئوي
    قلت الوعد جنة المسلم يا حوريته
    ايعزها الشوق لين تخضر وتستوي
    وتعيش من حسنة المسلم ومن سيته
    واثارها بنت حوا فاتنه وتغوي
    الصمـت الجـارح


  2. رد: قصيدة سكر زيادة - محمد بن الذيب

    لكن ظلم السنين وقلبي المكتوي
    تثر علي خوة الطيب وعقليته


    صح لسانك يابن الذيب

    مشكوور اخوي على النقل


    أنا وبس